ملابس الشتاء

قد تعتقد أنه من الصعب عليك الجمع بين الأناقة والدفء أثناء اختيار ملابس الشتاء ، وقد يستغرقك الأمر الكثير من التفكير والجهد للإبقاء على أناقتك في الطقس البارد، إلا أن هذا الأمر سيكون في متناول يدك بمجرد فهم طرق تنسيق ملابسك. فطالما أنت مستمر في التطبيق العملي للحفاظ على مظهرك، ستكتشف مع الوقت الكثير من الأساليب المختلفة لتنسيق الملابس، وستعرف ما هي القطع المناسبة للاقتناء، والتي سيساعدك وجودها في خزانة ملابسك إلى إضافة لمسات جمالية جديدة وإبراز شكلك النهائي بصورة أفضل من المألوف، مع المحافظة على دفء جسمك في نفس الوقت. وليس من الضروري اتباع آخر صيحات الموضة كي تحافظ على شياكتك، فالأهم هو اختيار المناسب لجسمك، وما يجعلك تشعر حقًا بالراحة. وهنا نستعرض معك خطوات بسيطة للحصول على المظهر المثالي.

ارتداء طبقة رقيقة تحت ملابس الشتاء

ارتداء طبقة رقيقة تحت ملابس الشتاء ستمنح جسمك مرونة في الحركة، وستساعدك على البقاء بعيدًا عن أي عرق أو رطوبة من الداخل، وأيضًا سوف تبقي جسمك جافًا وأكثر دفئًا. واحرص على ألا تكون هذه الطبقة ضيقة جدًا حتى لا تتشرب العرق وتصبح أكثر ثقلًا. إضافة إلى ذلك، هذه الطبقة ستكون تحت ملابسك، فلن يستطيع أحد رؤية ما تبدو عليه، لذا يفضل اختيار ما يناسبك بشكل جيد، دون أن يكون ذا طبقات سميكة.

ارتداء ملابس رقيقة وضيقة

هذه هي الطبقة الأولى التي ستظهر أمام الناس من ملابس الشتاء الخاصة بك، لذا اختر قميص أو بلوزة لطيفة تحب أن يراك الناس عليها، وتكون مرتاح في ظهورك بها. تذكر فقط، أن كلما كانت طبقة الملابس رقيقة، كلما أمكنك وضع فوقها طبقات أخرى. يمكنك أيضًا تطبيق هذا الأسلوب بالعكس، فمثلًا تجعل الطبقة السميكة هي الطبقة الأولى، وفوقها الطبقة الأقل سمكًا، كأن ترتدي تيشيرت رقيق، فوق قميص سميك ذو أكمام، أو ترتدي تنورة فوق البنطلون؛ فهذا يمكن أن يعطي بعض الحيوية لملابس الطقس الدافئ. اللباس الرياضي الضيق (Tights) اختيار جيد أيضًا، فهو مصنوع من طبقة رقيقة ومشدودة بإحكام على الجسم، ويصلح لارتداء أي شيء معه. وسيعطي أيضًا حيوية لملابسك التي لا تستطيع ارتداءها، على عكس الجينز الممزق.

ارتداء فيست أو سويتر

المهمة الرئيسية لهذه الطبقة في ملابس الشتاء هي إضافة طبقة عزل إضافية، للمساعدة في توفير المزيد من الحرارة. ومن المرجح أن تكون هذه الطبقة واضحة للعيان، لذا اختر طبقة تتطابق مع القمصان والملابس الأخرى التي ترتديها. وتعتبر سترة الصوف إضافة لطيفة للارتداء فوق ملابس العمل الرسمية. ويفضل أن تكون هذه الطبقات مصنوعة من الألياف الطبيعية مثل الصوف والأورجنزة. وهذا يشمل أيضًا أقمشة الصوف الجميلة من الكشمير والأنجورا. فهذه هي المواد الأكثر سمكًا التي توفر الدفء، في حين لا تكون ثقيلة جدًا. أما الفيست فهو يساعد على تغطية منطقة الصدر والجذع والأكتاف ويبقيها دافئة، ويمكن أيضًا أن يكون طبقة لطيفة تحت المعطف أو الجاكيت. ولأنه بدون أكمام، فسيمكنك من تحريك ذراعيك حولك بسهولة أكبر.

الحصول على معطف شتاء جيد

هذا هو واحد من ملابس الشتاء الذي سترغب في امتلاكه في الطقس البارد، بغض النظر عن عدد الطبقات التي ترتديها، لذلك فهو يستحق أن تستثمر نقودك فيه.وهناك العديد من المعاطف الشتوية المختلفة، التي تتيح لك اختيارات متنوعة، ستعثر من خلالها على ما يناسبك. لكن اهتم بالبحث عن معطف سميك، وفضفاض بما يكفي لترتدي تحته طبقات أخرى من الملابس. وابحث أيضًا عن ألوان مختلفة تبرزك أكثر وسط حشد من الناس، وابتعد عن الألوان التقليدية مثل اللون الأسود. وقد يدهشك أيضًا إمكانية ارتداء أكثر من معطف واحد. فقط احرص على أن يكون الجاكيت الداخلي أقل حجمًا وأضيق لكي يمنع حدوث ضخامة في المظهر، وأيضًا أن يكون المعطف الخارجي أكبر وأوسع، ليلائم الطبقات الإضافية تحته.

ارتداء قبعة

تضيف القبعة لمسة جمالية حقيقية إلى ملابس الشتاء، كما أنها تضيف قدرًا كبيرًا من الدفء إلى رأسك، ومن ثم ينتقل الشعور بالحرارة إلى باقي أجزاء الجسم، لذا تأكد من أن لديك شيء يحافظ على رأسك دافئة ويحميها من الرياح والأتربة. وتعتبر القبعات الصغيرة هي الاختيار الأمثل لمظهر أنيق، بحيث تغطي أذنك وأعلى رأسك، مع الحفاظ على ظهور وجهك للناس كي تراك. فمن الصعب أن تشعر بأناقة بينما لا يستطيع أحد أن يرى وجهك.

إبقاء يديك دافئة

إذا كنت لا تريد إبقاء يديك محشوة داخل جيوبك، فإضافة القفازات إلى ملابس الشتاء الخاصة بك هي الطريقة الوحيدة للحصول على دفء اليدين. فهي تمكن الفرد من العمل بصورة أفضل، لأن يديك ستصبح أكثر دفئَا. ومن ناحية أخرى، تمنح القفازات سهولة الحركة لليدين واستخدام الأصابع. وأيًا كان اختيارك فستعطي القفازات دفعة إضافية ليديك بمجرد تدفئة بسيطة لها. وتعد القفازات المضادة للماء هي الأفضل خصوصًا إذا كنت تعيش في مناخ كثير المطر أو الثلج، فالأيدي الجافة هي الأسهل للحصول على الدفء. أما إذا كنت تستعمل أصابعك كثيرًا سواء في الكتابة على الورق أو الكمبيوتر؛ فيفضل اختيار جوارب أقل سمكًا حتى تمكنك من إنجاز عملك بسهولة.

تغطية الفجوات الواضحة في مظهرك النهائي

لا تفكر فقط في اختيار ملابس الشتاء التي تغطي المساحات الواسعة من الجلد المكشوف مثل: ذراعيك أو ساقيك أو عنقك. ولكن انظر في أجزاء جسمك الأخرى التي تنتهي عندها الطبقات العادية للملابس مثل الرقبة والرسغين. وابحث عن ملابس أطول قليلًا لتغطية المناطق الأكثر تعرضًا. ارتداء سكارف هو وسيلة رائعة وأنيقة أيضًا؛ للحفاظ على رقبتك دافئة. وهناك أنماط ملونة وجذابة منها، يمكنها أن تساعدك على إبراز ملابسك أكثر، وهي لا تحتاج أن تتناسب مع بقية الملابس التي ترتديها بنفس الطريقة. ولا تنس أن هناك طرق مختلفة لربط السكارف، للتغيير في الصورة التي تبدو بها حتى مع ارتداء نفس السكارف.

ارتداء جوارب صوفية سميكة

الجوارب الخفيفة مناسبة أكثر للصيف، وغير مناسبة إطلاقًا لملابس الشتاء، فهي تساعد على تسرب الحرارة والشعور بالبرد. لذا يفضل ارتداء جوارب أكثر سمكًا، ويفضل أن تكون مصنوعة من الصوف، لأنه يساعد على بقاء قدميك دافئة جدًا.

الحصول على الأحذية المناسبة

لا شك أن الأحذية تغير تمامًا من الصورة النهائية لملابس الشتاء. وبما أن الشتاء هو موسم الجليد والثلوج، والطين، وقد يفقدك الانزلاق أثناء المشي أناقتك بالكامل، فيفضل اختيار أحذية عالية قليلًا كي تتجنب الاحتكاك المباشر بالأرض، وأن يكون نعلها أكثر ثباتًا لتفادي السقوط في أوقات المطر، وأن تكون أكثر سمكًا حتى تساعد على حبس الحرارة حول القدمين والكعبين. أما بالنسبة للنساء، فيفضل اختيار أحذية عالية، تصل إلى جزء من الساقين. فسوف تمنحك التغطية الإضافية حرية ارتداء تنورة أقصر، والظهور بشكل مختلف قليلًا عن أحذية الثلوج والمطر.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

أربعة × أربعة =