تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » كيف تقلل من معدل ضربات القلب أثناء الراحة وما أهمية ذلك؟

كيف تقلل من معدل ضربات القلب أثناء الراحة وما أهمية ذلك؟

يعتبر معدل ضربات القلب من المؤشرات الحيوية للجسم والتي يجب التنبه لها دوماً والحرص على ثباتها بالمعدل الطبيعي، إليك أبرز الطرق لتقليله وتنظيمه.

معدل ضربات القلب

تشمل المؤشرات الحيوية للجسم عدة عناصر منها معدل ضربات القلب ودرجة حرارة الجسم وضغط الدم ومعدل التنفس، وتتفق جميع تلك المؤشرات الحيوية في أنها تتغير بتغير الحالة الصحية والفسيولوجية للجسم؛ فعند إصابة الجسم بمرض ما أو الانتقال من الراحة للمجهود أو العكس فإن هذا التغير يؤثر تباعاً على معدل ضربات القلب وبقية المؤشرات الحيوية. وبالنظر إلى حالة الراحة فإنه من المفترض أن يقل معدل ضربات القلب خلال راحة الجسم ويزيد خلال المجهود أما إن حدث نقيض ذلك فهذا يعتبر من الحالات الغير طبيعية للجسم والتي يمكن التحكم فيها عبر بضع خطوات بسيطة.

معدل نبضات القلب الطبيعي للكبار

عند قياس معدل ضربات القلب فإن المعدل الطبيعي لها يتم تحديده خلال فترة الراحة وذلك لأنه عند بذل الجسم مجهوداً فإن معدل ضربات القلب يزيد تدريجياً ويتراوح قدر تلك الزيادة على قدر المجهود المبذول وبالتالي تعتبر حالة الراحة التامة هي المرجع الطبيعي. وبالنسبة للكبار البالغين بفرض عدم وجود أي مرض صحي يؤثر على آليات عمل القلب وبفرض ثبات الجسم في وضع الراحة فإن معدل نبضات القلب الطبيعي يتراوح بين 60 و100 نبضة في الدقيقة الواحدة، كما أن هنالك العديد من العوامل الأخرى التي قد تؤثر على معدل نبضات القلب غير مستوى المجهود الجسدي مثل درجة حرارة الجسم ووزنه ومستوى اللياقة البدنية والوضع الذي يتخذه الجسم حيث يختلف معدل النبض ما بين النوم والجلوس والوقوف بالإضافة إلى الحالة النفسية التي يمر بها الشخص ما بين الفرحة أو الحزن أو الإحباط وأخيراً قد تؤثر العديد من الأدوية التي يتخذها الشخص لأسباب مختلفة على معدل ضربات القلب سواء بالزيادة أو النقصان.

معدل نبضات القلب الطبيعي للأطفال

أما فيما يخص معدل ضربات القلب للأطفال فيختلف بالطبع مع اختلاف عمر الطفل على النحو التالي:

  • الأطفال حديثي الولادة الذين يبلغ عمرهم أقل من 28 يوماً يكون معدل نبضات القلب لديهم ما بين 100 و160 نبضة في الدقيقة خلال فترة الاستيقاظ على أن يقل هذا المعدل بالطبع مع الخلود للنوم.
  • ومن سن شهر إلى عام كامل يقل معدل نبضات القلب شيئاً فشيئاً ليتراوح بين 100 و150 نبضة خلال فترة الاستيقاظ وما بين 90 و140 نبضة خلال النوم.
  • في العام الثاني من عمر الطفل يحدث انخفاض ملحوظ في معدل ضربات القلب للطفل ليقترب من المعدل الطبيعي للكبار حيث يتراوح ما بين 70 و110 نبضة في الدقيقة الواحدة.
  • في مرحلة ما قبل المدرسة حتى العام السادس من العمر يقل معدل نبضات القلب ليصبح ما بين 60 و90 نبضة في الدقيقة فقط.

معدل نبضات القلب الطبيعي لكبار السن

مع تقدم العمر وبلوغ الشخص العقد الخامس أو السادس تتقلص كمية العضلات في جسمه ومن ضمنها عضلة القلب وبالتالي تقل قدرته على العمل ويقل معدل نبضات القلب تباعاً؛ ولذلك فلا يمكن تحديد معدل نبض طبيعي لكبار السن لأن ذلك يختلف تبعاً للعمر وللحالة الصحية للجسم.

معدل نبضات القلب لحرق الدهون

كما وضحنا من قبل فإن معدل ضربات القلب يزيد تدريجياً مع زيادة المجهود الجسدي المبذول وبالتالي فإن الرياضيين دائماً ما يشهدون زيادة في معدل نبضات القلب عند ممارسة التمارين، وإن كان الغرض من ممارسة تلك التمارين هو حرق الدهون فيجب أن يحافظ الرياضي على معدل ثابت لنبضات القلب يبلغ ما بين 55 و70% من المعدل الطبيعي له.

طرق خفض معدل ضربات القلب خلال الراحة

من الطبيعي والصحي للجسم أن يقل معدل ضربات القلب تدريجياً خلال فترة الراحة كي يترك فرصة لأنسجة الجسم وعلى رأسها عضلة القلب لتأخذ قسطاً من الراحة؛ وعلى ذلك فإن شهد الجسم زيادة في معدل نبضات القلب خلال فترة الراحة فإنه يتعين عليه أن يقوم ببضعة خطوات لخفض هذا المعدل ولكن أولاً يجب عليه أن يقيس معدل النبض خلال الراحة للتأكد من وجود زيادة فيه وبعد ذلك يبدأ في استخدام أحد الحلول المتاحة لذلك والتي من ضمنها النقاط التالية:

الإكثار من ممارسة الرياضة

يعتبر أفضل الحلول لخفض معدل ضربات القلب خلال فترة الراحة هو المواظبة على ممارسة الرياضة بمعدل منتظم وذلك كي يعتاد الجسم على وجود فترة بذل مجهود عضلي والذي يزيد فيه معدل النبض تباعاً وبالتالي يقل عند الانتهاء من هذا المجهود والانتقال إلى وضع الراحة. بالطبع تبدأ الرياضة في كل مرة بالقيام ببعض تمارين الشد العضلي لرفع درجة حرارة الجسم وتهيئة العضلات للتمارين الأخرى مع الحرص على أخذ قسط من الراحة ما بين كل مجموعة تمارين وأخرى وشرب كميات وفيرة من الماء لتعويض ما يفقده الجسم وأخيراً التوقف على الفور عن ممارسة التمارين إذا ما لوحظ زيادة معدل ضربات القلب بشكل خطير.

ضبط النظام الغذائي

من ضمن أسباب زيادة معدل ضربات القلب خلال فترة الراحة هو تناول الكثير من الأطعمة والوجبات الدسمة التي تحتوي على كميات هائلة من الدهون والكولسترول والتي تتراكم داخل تجاويف الشرايين وبالتالي تضيق مساحة التجاويف وهو ما يستدعي بذل مجهود أكبر من القلب ليتمكن من ضخ الدم إلى كافة الأنسجة كما هو معتاد؛ وعلى ذلك فإنه من أهم طرق خفض معدل نبضات القلب هو ضبط النظام الغذائي والحرص على تناول وجبات تحتوي على كميات محدودة من الدهون والابتعاد تماماً عن الأطعمة السريعة والوجبات الجاهزة والإكثار من تناول الخضروات والفاكهة الطازجة.

استخدام التنفس العميق

من ضمن أسباب ارتفاع معدل ضربات القلب خلال فترة الراحة كذلك هو الضغط والتوتر العصبي والذي له نفس تأثير المجهود الجسدي والعضلي بالضبط. وبالتالي فهنالك آلية لخفض هذا المعدل باستخدام التنفس وذلك عبر وضع إحدى اليدين على البطن والأخرى على الصدر ثم الوقوف بشكل معتدل والتنفس بعمق مع الحرص على أن ترتفع البطن خلال التنفس لكن يظل الصدر ثابتاً دون تغير في مستوى ارتفاعه وهو ما يمكن ضبطه عبر اليد الموضوعة عليه، قم بتكرار تلك المحاولة حتى 10 مرات لمدة تصل إلى 15 ثانية (ربع دقيقة).

توسيع أفق الخيال

من ضمن طرق خفض معدل ضربات القلب خلال فترة الراحة هي الوصول إلى حالة من الراحة العقلية الكاملة وذلك عبر توسيع أفق الخيال والوصول إلى عدة مناظر خيالية مريحة للعين والعقل مثل الخضرة أو المياه الهادئة وهو ما تعتمد عليه تمارين التأمل بشكل رئيسي.

الاستلقاء على السرير

إن حاولت القيام بالطرق السابقة لأجل خفض معدل ضربات القلب ولم تفلح يمكنك القيام بحل أخير وهو الاستلقاء على السرير وإغلاق العينين والبعد بشكل كامل عن أي أفكار أو مخاوف قد تكون مقلقة للعقل وبالتالي يبتعد الجسم عن المجهود العضلي والعقلي على حد سواء وهو ما يمكن أن يؤتي ثماره في خفض معدل نبض القلب ليصل إلى المعدل الطبيعي خلال فترة الراحة.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

عمرو عطية

طالب بكلية الطب، يهوى كتابة المقالات و القصص القصيرة و الروايات.

أضف تعليق

عشرة + عشرين =