مسلسلات نتفليكس

طبعًا لا خلاف على كون مسلسلات نتفليكس قد حققت في الوقت الحالي نجاحًا ساحقًا فاق كل حد يُمكن تخيله بالنسبة للشبكات الوليدة التي ظهرت بشكل ثم تحولت إلى شكل آخر أكثر نجاحًا وفاعلية، إذ أن الشبكة كانت تعرض المسلسلات وتوصلها إلى المستهلكين بشكل عادي نمطي، ثم بعد ذلك ومع الوقت، وتحديدًا في عام 2013، أي بعد 16 عامًا من تأسيسها الذي جاء في عام 1997، بدأت نتفليكس تنتج مسلسلات وأفلام وتعرضها كذلك على منصتها لتُحقق بها النجاح الساحق، وهو أمر لم يكن من البديهي أبدًا حدوثه في منصة بدأت بصورة عادية مثل نتفليكس، على العموم، في السطور القليلة المُقبلة سوف نقترب أكثر من شبكة نتفليكس والمسلسلات الخاصة بها والمنتجة في الصورة الأصلية وكيف أصبحت هذه المسلسلات تنافس وبقوة مسلسلات الشبكات الأخرى، فهل أنتم مستعدون لذلك؟ حسنًا لنبدأ.

نتفليكس والمسلسلات

مسلسلات نتفليكس نتفليكس والمسلسلات

منذ نشأة نتفليكس وهي كما ذكرنا تعتبر نفسها منصة عرض في غاية القوة والأهمية، وهي كذلك في الحقيقة، لكن ربما كان المخطط الذي وضعته الشبكة أكبر بكثير من مجرد التواجد على الساحة من خلال منصة عرض وبيع عادية تُقدم خدمات المشاهدة للجمهور وتلتزم بمحتوى معين دون التغيير، ولهذا في عام 2013 قررت الشبكة توسيع نشاطها والذهاب إلى الإنتاج، هذا يعني ببساطة المشاركة في صناعة المحتوى، وبالتأكيد لم تكن الخطة المشاركة لمجرد المشاركة، وإنما كانت الحالة الاقتصادية تسمع بذلك وكان هناك عائد ربحي منتظر، وقد تم الحصول على هذا العائد بالفعل إذ أن شبكة نتفليكس لها سنويًا أرباح تصل إلى ستة مليارات دولار، وهو بلا أدنى مبالغة ميزانية دول.

كانت مسلسلات نتفليكس في البداية تتخصص فقط في المسلسلات الأمريكية، حيث كانت تنتجها إنتاجًا شاملًا ثم تتعاقد مع فريق تمثيل قوي ومخرج ومؤلف قوي كذلك وبعض الانتهاء من صناعة المحتوى يتم عرضه حصرًا على شبكتها، وقد حقق ذلك صدى كبير ونجاح غير مسبوق، هذا على الرغم من كون البداية قد طالت نجوم غير مشاهير كمرحلة أولى ثم بعد ذلك أصبحت العملية الإنتاجية في الشبكة تعتمد على نجوم الصف الأول، أيضًا ضمن الأمور الهامة أن شبكة نتفليكس لم تقتصر فقط على الإنتاج الأمريكي وإنما باتت تُسهم في أعمال ألمانية وإسبانية وبرازيلية، باتت شبكة شاملة وكاملة بكل ما تعنيه الكلمة من معانٍ، وهذا يعني تحقيق نجاح غير مسبوق في هذا المجال.

أسباب منافسة مسلسلات نتفليكس للمسلسلات الأخرى

مسلسلات نتفليكس أسباب منافسة مسلسلات نتفليكس للمسلسلات الأخرى

الآن نحن نعرف بعض المعلومات عن شبكة نتفليكس وكذلك مسلسلات نتفليكس، وهي معرفة في غاية الأهمية، لكن السبب الذي جعلنا نكتب هذا المقال في الأساس هو بحثنا الحثيث خلف أسباب نجاح شبكة نتفليكس بهذا الشكل الساحق ومنافستها لأكبر شركات الإنتاج، ومن أهم هذه الأسباب وجود ميزانيات قوية لهذه المسلسلات.

تمتع مسلسلات نتفليكس بميزانيات قوية

السبب الأول والأهم ضمن أسباب نجاح مسلسلات نتفليكس هو كون تلك المسلسلات تعتمد بشكل رئيسي وأساسي على الميزانيات الكبيرة، فلا يوجد مسلسل في العالم يُمكن أن يُعادل ميزانية المسلسلات المعروضة على هذه الشبكة لدرجة أن مسلسلات الأبطال الخارقين يتم عرضها كذلك بشكل حصري على الشبكة، وربما مسلسل دير ديفل هو أشهر وأهم مثال على ما نرمي إليه، هذا على الرغم من أن مسلسلات نتفليكس ليست محددة ببلد أو ثقافة، فهي تُنتج مسلسلات أمريكية وأخرى فرنسية وأخرى إسبانية وأخرى برازيلية، كل أنواع المسلسلات موجودة على الشبكة وميزانياتها الكُبرى مرصودة، ما يتبقى فقط هو الاستمتاع بالمشاهدة، وهو أمر شبه مضمون بالطبع.

التواجد بشكل دائم على مائدة المشاهد

أيضًا من الأشياء التي تميز مسلسلات نتفليكس وتجعلها قادرة على المنافسة مع مسلسلات أي شبكة أخرى كون الشبكة تتعمد التواجد على مائدة المشاهد بشكل دائم ومستمر وقوي، فالشبكات الأخرى تنتج مسلسل أو مسلسلين أو حتى خمسة في العام الواحد، بينما المسلسلات الخاصة بشبكة نتفليكس تتواجد طوال العام، حيث أنه طوال الموسم وباختلاف المواقيت سوف تجد مسلسل جديد يُعرض على شبكة نتفليكس، وهذا ما يجعل المشاهد مرتبط ارتباطًا كبيرًا ومميزًا بالشبكة وأعمالها، فهو لا يحتاج الذهاب في أي وقت من العام إلى أي شبكة أو قناة أخرى، ففي النهاية طلبه موجود.

جذب فريق تمثيل قوي للمسلسلات

شبكة نتفليكس ليست قوية لكونها فقط قادرة على جذب الجمهور، فهي كذلك تنجح في جذب فئة غاية الأهمية، وهي فئة النجوم والممثلين، فلكي تُخرج في نهاية المطاف مُسلسل قوي ومميز فأنت في حاجة ماسة لعناصر قوية قادرة على صناعة محتوى بنفس الدرجة من القوة، وهذا ما تنجح فيه مسلسلات نتفليكس لكونها في الأساس ترصد ميزانيات قوية لكل عمل من أعمالها، وهكذا تُصبح قادرة على منافسة أي كيان آخر مهما كان.

تقديم المُنتج في قالب جديد

لا نزال مع تلك الأسباب التي تجعلنا أمام مسلسلات قوية تابعة في المقام الأول لتلك الشبكة العملاقة نتفليكس، وهذه المرة السبب الرئيسي والأهم هو قدرة الشبكة على تقديم المنتج الذي تنتجه في قالب جديد مختلف تمامًا ومميز، وهنا نحن نتحدث عن المنتج من حيث عدة جوانب متعلقة كلها بطريقة العرض، فعلى سبيل المثال تعرض الشبكة مسلسلاتها عن طريق الإنترنت ولجمهور يدفع من أجل المشاهدة، لكن على الرغم من ذلك نجد أن المنتج يحظى بجذب جماهيري قوي، أيضًا على الجانب الآخر يُمكننا أن نجد إبداعًا في طريقة عرض المحتوى بالشكل الفردي، فمثلًا ثمة فيلم صدر في نهاية عام 2018 وبداية 2019 يعمل بنظام العرض الاختياري، بمعنى أنك عزيزي المشاهد سوف يكون بمقدورك اختيار الكيفية أو الطريقة التي يمضي الفيلم من خلالها بطريقة تجعلك شبه متحكم فيما يحدث، أليس هذا قالب متميز يجذب المتلقي؟

اختيار مواسم تناسب الأعمال

لا نزال كما نحن مع الأسباب التي أدت لتميز مسلسلات نتفليكس التي تفوقت على غيرها، وضمن هذه الأسباب كون الشبكة تتخير بعناية مواسم مناسبة لعرض الأعمال، فهناك موسم تصلح معه أعمال الدراما، وموسم آخر تصلح به الأعمال الرومانسية، وموسم آخر للأعمال الخاصة بمجال الحركة، وموسم للإثارة والتشويق، وموسم للخيال العلمي، وكل هذه الأنواع تنتجها الشبكة وتجعلها جاهزة للعرض على حسب موسمها، ولهذا في النهاية نجد أنفسنا أمام وجبة لا تنتهي من المسلسلات وكل مسلسل صالح ومناسب للعام الذي يُعرض فيه.

أبرز مسلسلات نتفليكس

مسلسلات نتفليكس أبرز مسلسلات نتفليكس

الآن بعد تعرفنا على أبرز الأسباب التي جعلت مسلسلات نتفليكس تُنافس مسلسلات الشبكات الأخرى، بل وتتفوق عليها، فإننا الآن بالتأكيد سنكون في حاجة إلى برهان حقيقي على ما نرمي إليه، وهذا البرهان يأتي فقط من خلال التعرض لأبرز تلك المسلسلات وأكثرها انتشارًا على الشبكة، ومن أهم هذه المسلسلات مسلسل المرآة السوداء.

المرآة السوداء 2016

من أهم وأشهر المسلسلات التي صدرت عن شبكة نتفليكس وتُعد من القوام الرئيسي بها مُسلسل المرآة السوداء التي صدر منه عدة مواسم أبرزها الصادر في عام 2016، والمسلسل لمن لم يشاهده من قبل مسلسل سوداوي بامتياز، بمعنى أن الاسم ليس موجود بشكل عبثي مطلقًا، فنحن بالفعل نتحدث عن بعض القضايا المُظلمة التي تحدث ويُناقشها المسلسل بقوة، تلك القضايا عادةً ما تكون من المستقبل، ببساطة هي تحدث وتنتهي في عالم افتراضي بحت، وربما هذا ما منح المسلسل حالة السوداوية التي نتحدث عنها، إذ أن معظم المتابعين قد أدركهم الظلام بعد الانتهاء من المشاهدة، وبالرغم من كل ذلك السواد إلا أن الوضع لا يزال كما هو من حيث نجاح المسلسل وانجذاب المشاهدين له.

البروفيسور 2017

المسلسل الثاني الهام من مسلسلات نتفليكس هو مسلسل إسباني بدأ عرضه في عام 2017، ومع بداية عرض المسلسل لم يكن أحد يتوقع أن يحصل حتى على ربع ذلك النجاح الذي حصل عليه، حيث كانت الأمور هادئة بشكل كبير، والسر أن الجزء الأول من المسلسل لم يكن أساسًا من إنتاج مسلسلات نتفليكس، لكن ما حدث بعد ذلك كان نقيض ذلك تمامًا، حيث أن المسلسل قد تحول إلى مسلسل ذو ميزانية ضخمة وبالتالي أفرز مشاهد وقصة وممثلين رائعين تمكنوا من جذب المشاهد وجعلوا المسلسل يدخل ضمن الأفضل في تاريخ مسلسلات نتفليكس ، على العموم، المسلسل يُنتظر له في العام المُقبل جزء ثالث، وهو بالتأكيد لن يكون أقل من حيث المستوى، خصوصًا وأن المسلسل قد خُصصت له من الآن ميزانية كبيرة.

3% 2016

أيضًا من مسلسلات نتفليكس الشهيرة بعض الشيء، والتي حظيت على شهرتها منذ عرض الجزء الأول لها، مسلسل ثلاثة بالمئة الذي يتبع دولة البرازيل، وطبعًا البعض منكم قد يتعجب من مجرد وجود مسلسل برازيلي ضمن المسلسلات بشكل عام وليس مسلسلات نتفليكس ، بسبب اهتمام البرازيل الشديد بالكرة، لكن الأمر ببساطة أنه طالما دخلت هذه الشركة في أي مسلسل فلا يشغلنا بلده أو قصته، في النهاية الإنتاج الذي سيوفر له سيجعله مسلسل مدهش، وهذا ما حدث بالفعل في هذا المسلسل الذي يدور بالكامل في المستقبل عندما ينقسم البشر ويصنفون أنفسهم ويخصصون أرض للطبقة الأفضل، ويكون على مجموعة من الأشخاص الفقراء الدخول في صراع من أجل الظفر بمكان في هذه الأرض، فما الذي سيحدث في النهاية؟

الظلام 2017

ذكرنا من قبل أن مسلسلات نتفليكس لا تقتصر فقط على المسلسلات الأمريكية الشهيرة، فهناك وجود كذلك للمسلسلات الألمانية، وذلك مثل مسلسل الظلام الذي عُرض في عام 2017، وهو مسلسل غريب بعض الشيء لكونه يتحدث عن فكرة تداخل الأزمان، فهو ليس كما تتخيلون يتعلق بآلة الزمن أو فكرة الانتقال من زمن إلى آخر، وإنما هو يتحدث بشكل مباشر عن التداخل في الأزمان، بمعنى أن تبدأ في زمن ثم تجد الشخص في زمن آخر مع تواجده في زمنين بنفس التوقيت، المدهش فعلًا هنا أن المسلسل لا يعتمد تيمة الخيال العلمي كتيمة رئيسية للمسلسل، بل هو يقول صراحةً أن ما يُعرض في المسلسل حقيقي وصحيح مئة بالمئة ومن الممكن تحققه في أي وقت، إنه بلا شك مسلسل لا يُفوت.

ختامًا عزيزي القارئ، لا تزال مسلسلات نتفليكس تحظى بجذب الجماهير واهتمامهم، وإذا كنت ستعتقد فعلًا أنه ثمة شبكة أهم وأكثر شهرة من هذه الشبكة فأنت مخطئ بالتأكيد، أو على الأقل هذا ما يقوله الوضع الراهن، فدعنا ننتظر ونرى.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

اثنان × ثلاثة =