تسعة
الرئيسية » سفر » كيف تحظى برحلة في مرسى علم وتمضي أوقات لا تنسى فيها؟

كيف تحظى برحلة في مرسى علم وتمضي أوقات لا تنسى فيها؟

سنقوم بزيارة ممتعة إلى محافظة البحر الأحمر وتحديداً في مدينة مرسى علم، سنتجول في شوارعها ونتعرف على أجمل شواطئها، ونتنقل بين أشهر معالمها، ثم سنقترح برنامجاً سياحياً لرحلة في مرسى علم يغطي كافة مزارات المدينة الجميلة وممارسة العديد من الأنشطة المتاحة هناك.

رحلة في مرسى علم

مدينة مرسى علم، من أجمل مدن محافظة البحر الأحمر على الإطلاق، وتعد أحد أفضل الوجهات السياحية على مستوى العالم. وسيكون مقالنا هذا بمثابة رحلة إلى مدينة مرسى علم نحاول فيها أن نستكشف سوياً أجمل معالمها ومزاراتها ونبحر في شواطئها الرائعة ونغوص في الأعماق لنأخذ جولة بين الشعاب المرجانية التي تعد الأجمل على الإطلاق، ثم نقترح على القارئ برنامجاً سياحياً يمكن لمن يرغب في زيارة المدينة أن يكون دليلاً له بما يحقق الاستفادة المثلى لكل من القارئ والسائح الذي لم يسبق له زيارة المدينة من قبل. ثم سنقوم بزيارة خاصة إلى بيت الدولفين.

ما هي مرسى علم ؟

تتبع مدينة مرسى علم محافظة البحر الأحمر وتبعد ما يقرب من ثلاثمائة كيلو متر جنوب مدينة الغردقة. وتمتاز المدينة بارتفاعها عن سطح البحر ولها طبيعة جبلية، وقد اشتهرت قديماً بانتشار مناجم الذهب بها كما تشير النقوش التي تعود للعصور المصرية القديمة والرومانية. غير أن المدينة لم تكتسب شهرتها كقبلة للسياحة في مصر إلا في منتصف التسعينات من القرن الماضي.

مزارات مرسى علم

لمن يبحث عن الهدوء والاستجمام أو لمشاهدة المناظر الطبيعية الخلابة، فعليه القيام برحلة إلى مرسى علم. فموقعها الجغرافي وطبيعتها الجبلية تجعل منها المقصد الأمثل لأنشطة السفاري والغطس. وفيما يلي سنستعرض بشيء من الإيجاز أهم المعالم السياحية وأبرز الأنشطة التي يمكن ممارستها في مدينة مرسى علم.

شرم اللولي

ويطلق عليه أيضاً اسم “حنكوراب”، هو أحد أجمل شواطئ الدنيا، ووصفه العديد من الذين قاموا بزيارته بأن الشاطئ بأكمله قطعة من الجنة على الأرض، برماله الناعمة ومياهه الصافية، وموقع الشاطئ المميز الذي يطل على سلاسل الجبال في مشهد يندر وجوده، كما يوجد بالشاطئ محمية طبيعية للشعب المرجانية التي تجعل من شرم اللولي المكان المفضل للممارسة هواية الغطس، لذا فإن أي مسافر يقوم برحلة إلى مرسى علم ستكون شرم اللولي أحد أهم الأماكن التي سيقوم بزيارتها.

محمية وادي الجمال

تعد من أكبر المحميات الطبيعية مساحة حيث تتضمن هذه المحمية مناطق مختلفة ومتباينة جغرافياً، جزء منها بري يمتد لمسافة ما يقرب من الخمسين كيلومتر، وجزء آخر بحري يبلغ عشرة كيلو مترات، لتشكل في النهاية مساحة إجمالية تقدر بسبعة آلاف كيلومتر مربع، ويتضمن الجزء البري من المحمية جبل حماطة الذي يعد من أغنى الأودية بالكائنات الحية مثل الغزلان والصقور والنسور من الفصائل النادرة، وأيضاً يحتوي الجزء البحري على العديد من الجزر التي بها من أجمل وأندر الشعب المرجانية التي ليس لها مثيل في العالم أجمع.

بيت الدولفين بمرسى علم

ويطلق عليه أيضاً محمية صمداي، وتعتبر هذه المحمية من أهم المحميات البحرية وأكثرها تميزاً، وجاءت تسميتها ببيت الدولفين لأن المنطقة يسكنها ما يزيد عن عن الخمسة آلاف دولفين من مختلف الفصائل ومن أبرزها فصيلة الدولفين الدوار، والذي يتحرك في أسراب يحوي كل سرب ما يقرب من المائتين دولفين.

وتقع محمية بيت الدولفين جنوب مدينة مرسى علم وهي على شكل حدوة الحصان، وقد قام المسئولون عن حماية البيئة في محافظة البحر الأحمر بتقسيم المحمية إلى ثلاثة مناطق، المنطقة الأولى وهي منطقة خاصة بالدلافين فقط وغير مسموح بممارسة أية أنشطة في هذه المنطقة، أما المنطقة الثانية فهي مخصصة لعمليات الغطس فقط، ومحظور على المراكب التواجد بها حتى لا تعيق حركة الدلافين من الدخول إلى المنطقة، وقد خصصت المنطقة الثالثة على جانبي الجزيرة لتوقف المراكب، وتقع هذه المنطقة على جانبي الجزيرة، ويفصل بين هذه المناطق بالونات ملونة تحدد حدود كل منطقة.

حطام أبو غصون

وهي حطام لسفينة تجارية تحطمت بفعل عاصفة عام 1993 وارتطمت بحاجز أدى لشقها إلى نصفين. وأصبح حطام السفينة مأوى للعديد من الأسماك النادرة من أبرزها سمك أبو زمارة.

مرسى فجيرة

ويقع على أطراف محمية وادي الجمال في الجهة الشمالية من مرسى علم، ويحتل مرسى فجيرة ميزة أنه مكان بسيط ومفتوح لمن يريد أن يمارس هواية الغطس، ولا يجب عليك أن تكون غطاساً محترفاً حتى تقوم بالغطس في هذه المنطقة، لكنه مناسب لكل المستويات سواء كان السائح غطاساً ماهراً أو لا يزال مبتدئاً.

برنامج رحلة مرسى علم

مما سبق، فإن التنوع البيولوجي والبيئي يجعل من القيام برحلة في مرسى علم تجربة تستحق أن نعيشها بكل تفاصيلها والتمتع بها، وكما سنورد لاحقاً، فإن تعدد المزارات والأماكن تتطلب برنامجاً شاملاً يغطي المدينة ومزاراتها الكثيرة بما يحقق المتعة القصوى من الرحلة.

وبداية فإن اليوم الأول يفضل أن يكون راحة من عناء السفر، ومع اقتراب وقت المغرب يفضل زيارة القلعان وهي منطقة مليئة بأشجار المنجروف التي تحيط بها المياه من كل جانب. ويمكن للزائر التمتع بالمناظر الطبيعية ومشاهدة غروب الشمس في وجود أسراب من الطيور النادرة.

في اليوم التالي صباحاً، يمكن التوجه إلى مرسى اليخوت الضخم والقيام برحلة بحرية لزيارة محمية بيت الدولفين والاستمتاع بمشاهدة أسراب الدلافين والشعاب المرجانية النادرة، ويمكن تناول وجبة الغداء على سطح المركب.

أما في المساء فيمكن الذهاب في رحلة سفاري والتمتع بسهرة بدوية وتناول الشاي البدوي (الزردة) وركوب الجمال وتناول وجبة العشاء.

في اليوم الثالث، يمكن للسائح التمتع بالسباحة في أحد الشواطئ الرملية الرائعة في منطقة حنكوراب. وليلاً، يمكن الخروج في نزهة حرة في أحد الأسواق في مدينة مرسى علم وشراء الهدايا التذكارية والملابس البدوية، حتى تكون رحلة في مرسى علم من الرحلات التي لا تنسى.

الخاتمة

تناولنا في موضوعنا الحديث عن أحد أجمل بقاع الدنيا الموجودة على أرض مصر، والتي كانت من ضمن أفضل الوجهات السياحية التي نصح بها موقع السفر الشهير تريب ادفايزور. وحاولنا أن نقوم برحلة في مرسى علم، تعرفنا فيها على أجمل مزاراتها وأفضل الأماكن الجديرة بالزيارة، ثم تحدثنا بشيء من التفصيل عن بعض الأنشطة التي يمكن للزائر والسائح أن يمارسها أثناء قيامه برحلة في مرسى علم، وتطرقنا في الموضوع إلى الحديث عن أجمل المحميات الطبيعية الموجودة في المنطقة مثل محمية وادي الجمال وما تحويه من تنوع بيولوجي يندر أن يوجد مثيل له، من وجود الطيور النادرة والحيوانات التي يوصف بعضها بأنها مهددة بالانقراض، وكذلك التنوع الهائل في الحياة البحرية من دلافين وأسماك القرش والأسماك الملونة والنادرة والسلاحف بفصائلها المتعددة. وكان برنامج الرحلة المقترح هو خاتمة الموضوع حيث حاولنا أن نضع برنامجاً للسائح يمكنه من التمتع بكل ما تجود به الطبيعة البكر من مناظر خلابة وسحر آسر، وقضاء وقت رائع في أحضان الصحراء والمياه الفيروزية الرائقة، وجعل رحلة في مرسى علم هي رحلة الحلم والرومانسية والهدوء والمغامرة. إنها جنة الله في الأرض، مرسى علم.

الكاتب: وليد زكي

إبراهيم جعفر

أضف تعليق

14 + 2 =