تسعة
الرئيسية » تعليم وتربية » قراءة وكتابة » كيف تتمكن من كتابة مراجعة أدبية لنص أدبي أو فني بسهولة ؟

كيف تتمكن من كتابة مراجعة أدبية لنص أدبي أو فني بسهولة ؟

الكثير من الطلاب وغيرهم يطلب منهم كتابة مراجعة أدبية لنص أدبي، في هذه السطور نستعرض الطريقة الصحيحة لكتابة مراجعات النصوص الأدبية بشكل شيق وجذاب.

مراجعة أدبية

هل تريد أن تكتب مراجعة أدبية مميزة عن غيرها؟ هناك عدة طرق لتتمكن من إبراز كتابتك وجعلها تمتاز عن غيرها بالكثير من الإضافات، يجب أن تبتعد تمامًا عن النقل وأن تحاول الوصول إلى الأفكار الإبداعية في توضيح وجهة نظرك، وفي المقال التالي سنحدد لك الخطوات المثالية في اختيارك للموضوع وعمليات البحث في المصادر المختلفة لتصل إلى الجسم العام للمراجعة الأدبية والأجزاء الهامة التي يجب عليك التركيز فيها لتتمكن من كتابة مراجعة أدبية مميزة.

كتابة المراجعات الأدبية

حدد المطلوب منك

قد يطلب منك المعلم كتابة مراجعة أدبية بدون أن يذكر أية تفاصيل خاصة بالمراجعة، أو أنه قد يحدد موضوعًا محددًا للغاية، وفي كل الحالات يجب أن تسأل المعلم أسئلة ضرورية يجب أن تسألها قبل كتابة أية مراجعة أدبية ، اسأله ما هي المصادر التي يجب أن تعتمد عليها وهل هناك أنواع مختلفة من المصادر؟ وعند مناقشة الخصائص الأساسية في المراجعة الأدبية، هل ستقوم بمجرد التلخيص أم أنك ستقوم بالنقد؟ فبعض المراجعات هي عبارة عن أطروحة وتتضمن وجهة نظر شاملة تجاه الموضوع وبعضها مجرد تلخيص للمعلومات الخاصة بالموضوع، اسأله كذلك ما إن كنت ستعرض رأيك بخصوص المراجع ودقتها ورؤيتها عن الموضوع، كذلك هل ستقوم في هذه المراجعة بإيضاح بعض الأمور الأساسية مثل التعريفات أو توضيح بعض المصطلحات الأدبية أو توجهات المدارس الأدبية؟ وفي النهاية اسأل المعلم عن الوقت المحدد لتسليم المراجعة وما إن كان هناك عدد معين أقصى أو أدنى من الكلمات.

الاقتراب من الموضوع

قبل أن تبدأ في كتابة أية مراجعة أدبية ، أنت تحتاج إلى أن تفكر في المصادر التي ستعتمد عليها وفي الفكرة العامة للموضوع، كذلك فإن هناك بعض الأمور الأساسية التي تخص الموضوع الذي ستتعرض له، فعندما تتعرض لعمل أدبي يخص كاتبًا معينًا، عليك أن تعرف الفترة التاريخية التي عاشها الكاتب وما هي المدرسة الأدبية التي يتبعها وتأثيرات الأدباء والحركة الأدبية عليه، يجب أن تدرسه بشكل كامل وأن تعرف التأثيرات السياسية والاجتماعية الواقعة عليه بالإضافة إلى حياته الشخصية، في هذه الخطوة الهامة ستقترب أكثر من الموضوع بدون البحث فيه بشكل محدد، ادرس العوامل المؤثرة على العمل الأدبي بطريقة موسعة وحاول أن تخرج بالنقاط التي تجعلك مؤهلاً لفهم العمل الأدبي ونقده وكتابة مراجعة أدبية ممتازة عنه.

ابحث في الموضوع

هذه الخطوة الأكثر الأهمية قبل البدء في الكتابة، أنت تحتاج إلى القراءة في مختلف المصادر الخاصة بالموضوع وأن تبحث عن أكثرها إفادة بالنسبة لك، ابدأ بالبحث عن المصادر الموثوقة على شبكة الإنترنت وفي الكتب الخاصة بالموضوع، حاول أن تقرأ فيما بين السطور وأن تستخلص الأمور الهامة التي قد لا يهتم بها أغلب الناس والتي يمكن أن تجعل أية مراجعة أدبية تكتبها مميزة عن غيرها، تذكر أنك تكتب مراجعة أدبية ولا تقوم بتلخيص عادي لموضوع معين، سيكون عليك أن تضيف شيئًا مميزًا في مراجعتك، تعرف على كافة الاتجاهات التحليلية التي تجدها في المصادر وما هي أقرب النظريات إلى تفكيرك وحاول أن تقوم بالتجميع بين وجهات النظر إلى أن تصل إلى وجهة النظر الأكثر منطقية بالنسبة لك.

اكتب مقدمة مناسبة

ستعطي مقدمة مراجعتك الأدبية الانطباع الأول لدى معلمك أو أي قارئ، ويجب أن تعطي نفسك وقتًا كافيًا لكتابة المقدمة بدون أن تهمل الأمور الهامة التي تتعلق بكتابتها، ابدأ أولاً بجملة افتتاحية تمهيدية التي تعتبر أساسية في أية مراجعة أدبية ، وانطلق في الحديث عن صميم الموضوع بدون أي تفصيل، اجمع العناصر الهامة في الموضوع وحاول أن تكتب كل منها في جمل قصيرة، تحدث عن أكثر الأفكار المثيرة التي ستطرحها في المراجعة الأدبية دون أن تعطي القارئ أية معلومات عن أفكارك، فقط قم بإعطائه تلميحات عما ستقوم بعرضه، اجعله يشعر بالإثارة الكافية لإكمال قراءة المراجعة.

اكتب الجسم الذي يتناسب مع مراجعة أدبية مميزة

بعد اطلاعك على كافة المصادر الخاصة بالموضوع الذي ستقوم بالكتابة عنه، أنت تحتاج إلى تنظيم أفكارك وكتابة جسم المراجعة بشكل يتسق مع المصادر التي ستقوم بعرضها، فعادةً ما ستقوم بعرض المصادر في مراجعتك الأدبية، وأنت تحتاج إلى تحديد الطريقة التي ستقوم فيها بالعرض، هناك أكثر من خيار أمامك، فيمكنك أن تعتمد على التسلسل بالاعتماد على التاريخ إذا كنت ستقوم بعرض وجهات نظر مختلفة على مدار فترات تاريخية متتالية وأن تحاول إبراز التغيرات في تلك الفترات، أما الطريقة الثانية فهي عرض المصادر من خلال تاريخ النشر، وهي طريقة أكاديمية متبعة في أية مراجعة أدبية يتم نشرها في الدوريات الأكاديمية، ستكون طريقة سهلة للغاية وستتمكن من تنظيم مراجعتك الأدبية بشكل مثالي، يمكنك كذلك أن تقوم بتقسيم المصادر حسب التوجه الفكري، فهناك الكثير من الأفكار التي تتبع اتجاهًا فكريًا محددًا، بالرغم من أن طريقة التنظيم هذه قد تبدو صعبة بعض الشيء إلا أنها ستمكنك من عرض مميز للغاية لأية مراجعة أدبية تكتبها، يمكنك كذلك أن تنظم المراجعة حسب الموضوع، فبالرغم من أنك تتحدث عن موضوع واحد، إلا أنك ستجد الكثير من وجهات النظر التي تعتمد على مواضيع مختلفة في إثبات وجهة نظرها.

اكتب الاستنتاج

يجب أن تحتوي أية مراجعة أدبية على استنتاج بعد عرضك لكافة المصادر والآراء، وقد يكون من الأفضل أن تنهي المراجعة بوضع الاستنتاج، بالرغم من أنه قد يكون هناك أكثر من استنتاج في مراجعتك الأدبية والذي سيليه عرض مختلف لوجهات النظر، لكن في النهاية يجب أن يكون هناك استنتاج عام ترضي به عقل القارئ وتجعله قادرًا على الوصول إلى الفكرة التي تحاول إبرازها.

استخدم الأدلة

بغض النظر عن المصادر التي تعتبر ضرورية لأية مراجعة أدبية ، فأنت تحتاج إلى أن تعطي مراجعتك مصداقية أكبر من خلال ذكرك للأحداث التاريخية الهامة، والأمر الأكثر أهمية هو الاقتباسات الخاصة بالأدباء والمفكرين التي تدعم وجهات النظر، يجب أن تعزو كافة الاقتباسات إلى قائليها وذكر المصدر الذي حصلت عليه على الاقتباس.

وضح وجهة نظرك

سيكون عليك أن تسير ما بين العرض الأكاديمي وإيضاح وجهة نظرك لتتمكن من أن تكتب مراجعة أدبية مميزة، بعد عرضك لكافة المصادر والشواهد التاريخية، اجعل وجهة نظرك واضحة للقارئ، حاول أن تميز بين حديثك عن توضيحك لوجهات نظر الآخرين وبين وجهة نظرك.

قم بالمراجعة النهائية

في البداية تحتاج إلى مراجعة الأخطاء الإملائية والمطبعية والنحوية، وفي هذا الشأن قد تفيدك البرامج الخاصة بالأعمال المكتبية الموجودة في الكمبيوتر وغيرها، فتلك البرامج تعمل بشكل آلي وتمكنك من الوصول إلى أكبر نسبة ممكنة من الأخطاء التي وقعت فيها، إلا أنها لا تعمل بكفاءة مثالية، لذا يجب أن تقوم بعدها بمراجعة متفحصة لكافة السطور الموجودة في مراجعتك الأدبية، وبعدها قم بمراجعة العناوين الرئيسية الموجودة وطرق عرضك، اقرأ المراجعة من جديد كأنك تقرأها لأول مرة وحاول تحديد الأمور المميزة فيها والأمور التي قد تجعل القراء غير مهتمين بها، سيتحتم عليك القيام بالمراجعة أكثر من مرة إذا أردت أن كتابة مراجعة أدبية مميزة.

في نهاية المقال، تذكر أن كتابة مراجعة أدبية ليس بالأمر السهل ويحتاج إلى التدريب المستمر، وقد يكون عليك أن تحسن من مهارات الكتابة الخاصة بك باستمرار وأن تتبع الخطوات السابقة بحرص تام وأن تبتعد عن التكرار والنقل.

علي سعيد

كاتب ومترجم مصري. أحب الكتابة في المواضيع المتعلقة بالسينما، وفروع أخرى من الفنون والآداب.

أضف تعليق

14 + عشرة =