مجال العمل الملائم

في بداية مرحلة الشباب نتساءل عن مجال العمل الملائم لأننا نكون في حيرة حول الوظيفة الملائمة لمهاراتك وميولك، ما هو المجال الذي يجب عليك اقتحامه وبالتالي تنمية مهاراتك فيه والعمل على نفسك كي تصبح مؤهلاً لإيجاد وظيفة في هذا المجال؟ هذا هو محور حديثنا في السطور التالية حول مجال العمل الملائم حيث سنقوم بطرح بعض الأسئلة والتي من خلالها سوف تتحدد ميولك إذا قمت بالإجابة عنها ويفضل أن تكون قد انتهيت من مرحلة المراهقة عند الإجابة بمعنى أنك تكون قد كوّنت شخصيتك وحددت الأشياء التي تستهويك والأشياء التي تثير اهتمامك، فإليك الأسئلة:

أجب عن الأسئلة الآتية لمعرفة مجال العمل الملائم لك

قبل البدء في الإجابة عليك أن تعرف أن هذه الأسئلة ليست إلزامية لأن العديد من الأشخاص يستطيعون العمل في أكثر من مجال وتستهويهم عدة أشياء مختلفة لذلك عليك بالبحث مرة أخرى بنفسك عن المجال المناسب لأن هذه الأسئلة عبارة عن إضاءات في طريقك إلى إيجاد العمل الملائم وليست خريطة إرشادية إلزامية لك:

ما الذي يلفت نظرك؟

مجال العمل الملائم ما الذي يلفت نظرك؟

وأنت تسير في الشارع ما الذي يلفت نظرك أكثر؟ ما هي اللافتات التي تشعر بالتآلف معها؟ ما هي المتاجر التي تحب أن تدخلها وتتجول بداخلها بغض النظر إن كنت تريد أن تشتري شيئًا أم لا؟ كان لدي صديق يحب التجول في المكتبات، أي مكان يبيع كتب كان لابد أن يتوقف أمامه، كان حري بصديقي أن يصبح مدرس لغة عربية حسب دراسته ولكنه حول مساره وعمل في متجر لبيع الكتب وهو الآن من أهم البائعين في هذا المجال وسعيد جدا بعمله في المكان الذي ينتمي إليه ويألفه.

ما الذي يثير اهتمامك؟

ما الذي يثير اهتماماتك عامة؟ تحديد مجال العمل الملائم يأتي من خلال إثارة الاهتمام بشيء معين، حينما تمسك بقميص أو لعبة، حينما ترتدي حذاء أو عندما تقوم بتشغيل جهاز، ما الذي تود معرفته في هذه الأشياء وما الشيء الذي يثير شغفك؟ هل علاقتك بالأكل جيدة؟ مثلا هل تحب الطبخ وتحب إضافة أشياء جديدة إلى أكلات معروفة والاستمتاع بنكهة الطعم المختلف؟ حسنا أنت يستهويك مجال الطبخ ومجال العمل الملائم لك هو أن تصبح طباخا، وعلى ذلك قِس.

ما الذي تريد تغييره؟

ما هو الشيء الذي عندما تشاهده تريد أن تغيره، مثلا حينما كنت صغيرا كنت أرى فساتين النجمات في مهرجان السينما وكنت أود لو أضيف تعديلات بسيطة، كان من الممكن بقليل من الاهتمام أن أصبح مصمم أزياء لو قررت أن هذا هو مجالي ويجب علي أن أسير فيه لولا أن ميلي للكتابة كان أقوى بكثير، وحتى الآن أحب أن أرى فساتين النجمات وأريد أن أعدّل في بعض تفاصيل الفساتين وكم بهرت بفستان ساندرا بولوك في حفل الأوسكار 2013. المقصد أن الرغبة في تعديل الأشياء التي تثير اهتمامك من حولك هي التي من الممكن أن تحدد مجال العمل المناسب لك.

هل تضيق بتحكم المديرين؟

إن كنت تضيق بتحكم المديرين فيجب عليك أن تبدأ مشروعك الخاص، بناء على تحديد مجال العمل الملائم لك فعليك أن تبدأ في العمل المضني حتى الذي لا تحبه من أجل جمع النقود والبدء في مشروعك الخاص، تعامل مع تحكمات المديرين كأنها ظرف قهري مؤقت وسيمر، أما إن كنت لا تود ذلك فعليك بالعمل كمستقل عبر الإنترنت، هناك الكثير من المشاريع والمجالات وهو سوق رائج جدا الآن وهناك الكثير من المنصات التي توفر فرص من هذا القبيل لذلك عليك أن تعرف ما الذي تحب أن تفعله وابدأ العمل فيه كمستقل بعيدا عن سلطة المديرين واستبدادهم.

هل تحب التحدث إلى الناس بلباقة؟

إن كنت تستطيع التحدث إلى الناس بلباقة وتحب أن تسدي الخدمات لهم وتتحمل مشاكلهم وتحب حلها فالعمل المناسب لك هو خدمة العملاء، هذا هو العمل الذي يجب أن تفوز به، الكثير من الناس لا يتحملون الحديث مع أحد أكثر من 10 دقائق لكن القليل جدا من يستطيعون التحدث طوال اليوم والاستماع للآخرين وحل مشاكلهم بشكل جدي، مهنة خدمة العملاء ما أكثرها تستطيع العمل فيها بسهولة وكلما كنت ماهرا في العمل كلما زادت فرصتك للترقي وللحظي بوظيفة أفضل في هذا المجال.

هل أنت جيد في الإقناع؟

تحديد مجال العمل الملائم لك يأتي من مهارتك الشخصية في التعامل مع الآخرين أيضًا، فإن كنت جيدا في الإقناع وتمتلك نبرة صوت هادئة وأسلوب رزين تستطيع به إقناع الناس بحاجتهم للشراء فأنت في قسم المبيعات، هذا هو المكان المناسب لك والذي يمكن أن تحقق فيه نجاحات مذهلة، يمكن أن تصبح مدير قسم المبيعات في واحد من المتاجر الكبرى إذا أثبتت كفاءة، الكثير من الموظفين الصغار في المبيعات بعد فترة قصيرة لا تتعدى عامين أصبحوا مديرين مبيعات ومديرين تسويق أيضًا.

هل تحب الروتين والأشياء المعتادة؟

إن كنت تحب الروتين والأشياء المعتادة فلا شك أن مجال العمل الملائم لك هو وظيفة إدارية في أي مصلحة حكومية أو شركة إدارية، هذا هو مجالك المناسب، الكثير من الدعوات تنادي بالإبداع والمغامرة وغير ذلك ولكن هناك فئة ليست بالقليلة تحب الاستقرار والمداومة على فعل نفس الأشياء كل يوم بمنتهى الدأب وتكره أي تغيير يحدث في حياتها وترتعب منه، هذا يستدعي في أذهاننا “شيلدون” بطل مسلسل “نظرية الانفجار العظيم” الكوميدي الذي بلغ به حد الهستيريا تجاه اعتياده على الأشياء أنه حتى يرتعب من مجرد انتقال ساكن جديد فوقه، ويقوم بعمل جدول لوجبات الأسبوع. إن كنت كذلك فلا تخجل من هذا، لأن هناك من يقنعك أن المغامرة والتنقل المستمر وفعل الأشياء الجديدة هو المناسب دوما لكل الناس في كل الظروف، هذا بالطبع خطأ كليا.

هل يهمك القيمة أم المال؟

مجال العمل الملائم هل يهمك القيمة أم المال؟

في لحظة من اللحظات أردت العمل كمدرس من أجل صنع شيء له قيمة في حياتي، لا لشيء ولكن لزرع قيم إنسانية في جيل الغد وتعليمهم بأساليب بها من الابتكار وتنمية الإبداع وأشياء من هذا القبيل وبالفعل استطعت الحصول على وظيفة في إحدى المدارس ولكن صدمت من المنظومة التعليمية المنهارة، لم يكن يهمني المال كثيرا لأن الأجر كان زهيدا جدا وقد كنت أنفق من جيبي ولكن كنت أظن أنني أفعل شيء ذو قيمة وهذا ما كان يهمني، لذلك لمساعدة نفسك في إيجاد مجال العمل الملائك لك أن تحذف من قائمتك كل الأعمال التي تعود بأجر هزيل على من يعمل بها، إن كنت من الأشخاص الذين يهمهم الأجر بالطبع، والحقيقة أن كل الناس هكذا.

هل تهمك الراحة أم المال؟

بعيدا عن الفقرة السابقة يوجد نقطة أهم، وأعتقد أنه ليس كثير من الناس يتفقون عليها، والنقطة تختص بالراحة أم بالمال؟ هل تريد العمل في وظيفة تؤمن لك دخلا ماديا كبيرا ولكن مع ضغط أكبر وساعات عمل أكثر ومسئوليات أكبر بحيث لا يمكن أن تترك شيئا لحياتك الشخصية وممارسة هواياتك أم تريد أن تعمل بأجر متوسط مقابل ساعات عمل معقولة وضغط أقل؟ أعتقد أن هذه المسألة سيختلف عليها الكثير وبالتالي إن اخترت الراحة ففي هذه الحالة عليك أن تحذف من قائمتك كل الوظائف ومجال العمل الذي يضغط على العاملين به ويحملهم مسئوليات كبيرة بساعات عمل غير محددة ولكن في المقابل أجر كبير نسبيا.

هل تميل للعمل الكلاسيكي أم التعامل مع التكنولوجيا؟

هل تحب أن تقوم بالعمل الكلاسيكي أم تتعامل مباشرة مع التكنولوجيا، هذه الأمور بالغة الأهمية لأنك لو كنت تضيق بالشغل المعتاد الذي وجدناه فإنك تحب التكنولوجيا وتريد العمل بها ووقتها يمكنك دراسة تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسب الآلي وستجد عشرات الوظائف تناسبك بأجور معقولة، الآن وظيفة مصمم الجرافيك لأن الأكفاء منهم قلائل تجد طلبا كبيرا عليها براتب يكاد يكون أضعاف أي وظيفة معتادة أخرى، كل مجال عمل له طريقه ولكن عليك بإيجاد مجال العمل الملائم لك في البداية.

هل تحب أن تتجول أم تفضل المكوث في مقر؟

إن كنت من الأشخاص الذين يفضلون التجول واكتشاف أماكن جديدة والتعامل مع أصناف متنوعة من البشر فيمكنك العمل في شركة شحن، تلك الشركات التي تقوم بتوصيل الطرود أو طلبات البيع عبر الإنترنت وهي تبحث عن مندوبي توصيل باستمرار ولا عليك سوى التقدم للوظيفة فحسب، يمكنك أيضًا العمل كمحصل فواتير في إحدى الشركات ولكن انتبه لأنك ستحصل نقودا بالآلاف لذلك عليك أن تكون منتبها جيدا للنقود التي في عهدتك. أما إن كنت تفضل المكوث في مقر فنرشح لك المبيعات والتسويق والإدارة والموارد البشرية والاستقبال في معامل التحاليل أو المستشفيات وعيادات الأطباء وغيرها، هذه هي الوظائف التي يمكن أن تناسبك إن كنت تحب الجلوس في مقر ثابت ولا تميل إلى التجول.

هل تحب العمل البدني أم الذهني؟

إن كنت من الأشخاص الذين يحبون العمل البدني فننصحك بالعمل في مصنع، عمال المصانع عادة يكون عليهم طلب كبير لإعراض الناس عنها ولكن هناك فئة كبيرة من الناس يحبون العمل البدني كما أنه له قيمة كبيرة حيث أن الصناعة والصناعة الثقيلة تحديدا هي التي تبني الدول وتنمي الاقتصاد، والعمال هم الثمرة الأهم لكل الدول والأمم وعمودها الفقري.

هل تفضل العمل بموهبتك أم بمهاراتك؟

هل تريد العمل بموهبتك التي تبرع فيها منذ الصغر أم بالمهارات التي اكتسبتها بعقلانية وأنت كبير، هناك فرص عمل دائمة للرسامين والنحاتين والكُتاب والموسيقيين والخطاطين وغيرها، وطالما تعمل في المكان الذي تحب والمهنة التي تألفها منذ الطفولة فلا ريب أنك ستكون سعيدا، لكن عيوب مثل هذه الوظائف أنها غير ثابتة وأجورها متباينة، يمكن أن تكون مرتفعة جدا أو منخفضة جدا.

المهنة المناسبة لشخصيتي

اختبار مجال العمل المناسب لك حيث تقوم بالإجابة عن بعض الأسئلة في أحد التطبيقات وفي النهاية يجيبك عن المهنة المناسبة لميولك وشخصيتك من خلال تحليل إجاباتك موجودة بغزارة على الإنترنت وما عليك سوى أن تبحث، ولكن عليك أن لا تلتزم بها أيضًا لأنك في النهاية تتعامل مع تكنولوجيا وأنت بنفسك الذي عليك أن تقرر المهنة المناسبة لك.

اختيار مجال العمل الملائم لك ليس بهذه الصعوبة، خصوصًا إن كنت من الأشخاص النشطين الذين يقومون طوال الوقت بالانخراط في نشاطات وتدريبات في مجالات مختلفة ومن هنا يمكنك اكتشاف ميولك بسهولة، ومن خلال الأشياء التي تثير اهتمامك والأشياء التي تلفت نظرك والأشياء التي أنت شغوف بها تستطيع اكتشاف مجال العمل الملائم لك.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

اثنان + ثمانية =