تسعة
الرئيسية » رياضة ولياقة » رياضات فردية » كيف تجيد لعب البلياردو باحتراف في أقل من شهرين فقط؟

كيف تجيد لعب البلياردو باحتراف في أقل من شهرين فقط؟

لعب البلياردو من الألعاب التي تحمل تاريخاً معقداً فعلى الرغم من صعوبة تحديد تاريخ تلك اللعبة إلا أن كلا من الإنجليز والألمان والفرنسيين يدعون اختراعها.

لعب البلياردو

لعب البلياردو يعد أحد أنواع الرياضات التي تعتمد بالأساس على القوة الذهنية وقوة التفكير، ومن مميزات تلك اللعبة أنها لا تحتاج إلى مساحة كبيرة مثل كرة القدم ولا إلى قوة بدنية مثل الملاكمة والكارتيه، وإنما تحتاج فقط إلى طاولة البلياردو التي لا تتطلب مساحة كبيرة، ولعبة البلياردو عبارة عن مجموعة من الكرات التي يتم ضربها بواسطة عصا خشبية موضوعة على طاولة تم صنعها خصيصا من أجل تلك اللعبة، يُذكر أن المؤرخون لم يستطيعوا تحديد تاريخ ظهور هذه اللعبة لكن البعض منهم يرجح ظهروها في القارة الأوروبية خلال القرن الخامس عشر الميلادي.

تعلم أساسيات البلياردو

تعلم أساسيات البلياردو يبدأ من معرفة القوانين التي ترتكز عليها، وقوانين تلك اللعبة غير متشابهة وإنما هي عبارة عن طرائق مختلفة ومتنوعة من الألعاب تحكمها الكثير من القوانين المختلفة، وأشهر تلك الطرق؛ لعبة الثماني كرات والتي تتطلب أن يقوم اللاعب بإدخال سبع كرات إلى الجيوب أو الحفر التي تكون موجودة بطاولة البلياردو، وبعد القيام بإدخال تلك الكرات يحاول اللاعب إدخال الكرة السوداء التي تحمل الرقم ثمانية وأول اللاعبين الذين يقوم بإدخال الكرة يعتبر هو الفائز بتلك اللعبة، وبالنسبة للعبة الأخرى من ألعاب البلياردو فهي لعبة التسع كرات؛ والتي بموجبها يتنافس اللاعبان على إدخال عدد من الكرات لا يقل عن تسع ولا يزيد عن 22 كرة، أما بالنسبة للعبة الأخيرة من ألعاب طاولة البلياردو فهي لعبة الثلاث كرات التي تختلف عن الألعاب الأخرى بعدم وجوب إدخال الكرات إلى الجيوب أو الحفر الموجودة بطاولة البلياردو وإنما يحتاج اللاعب عوضا عن ذلك إلى أن يضرب إحدى الكرات الثلاث الموجودة على الطاولة وبعدها يقوم بضرب الكرة البيضاء التي تستخدم في اللعب بثلاث جدران مختلفة من الطاولة وضرب الكرة المحددة مرة أخرى، وتعد هذه اللعبة من أصعب لعبات طاولة البلياردو والثماني كرات هي أشهر لعبات البلياردو.

تعلم لعب البلياردو

تعلم لعب البلياردو يحتاج إلى معرفة تامة بالكرات الملونة والمرقمة الموجودة على طاولة البلياردو؛ تلك الكرات التي تحمل أرقاماً من 1 إلى 15 هذا بالإضافة إلى كرة بيضاء اللون، والكرات المرقمة من واحدة إلى سبعة تكون ملونة بالألوان السادة “الأحادية” أما الكرات المرقمة من تسعة إلى خمسة عشر تكون بالألوان المخططة.

ويلعب البلياردو اثنين من اللاعبين الذين يقومون بتسديد الكرات المرقمة والملونة في الجيوب وذلك على حسب القوانين التي تحكمها اللعبة؛ فعلى سبيل المثال في حال لعبة الثماني كرات؛ يكون على اللاعب تسديد سبع كرات، وتكون الكرات مقسمة على اللاعبين؛ اللاعب الأول يسدد الكرات المرقمة من رقم واحد إلى رقم سبعة سادة اللون، بينما يقوم اللاعب الثاني بإدخال الكرات المرقمة من رقم سبعة إلى رقم خمسة عشر من الكرات المخططة وحينها ستبقى كرة واحدة؛ هي الكرة صاحبة الرقم ثمانية والتي يقوم بإدخالها اللاعب الذي قام بإنهاء مجموعته أولاً، وفي حال نجاحه في إدخال الركة رقم ثمانية في الجيوب يكون هو الرابح في المباراة.

تعلم لعب البلياردو للمبتدئين

تعلم لعب البلياردو للمبتدئين في أولى خطواته يبدأ معرفة المكونات الأساسية لتلك اللعبة؛ فهناك الكرة البيضاء والتي تعد بمثابة الخصم، وهناك عدد كبير من الكرات الملونة وعدد صغير من الكرات الغير ملونة، أما بالنسبة للعصا المستخدمة للعب البلياردو فيُطلق عليها “الأستيكة” وحواف طاولة البلياردو تُدعى البند، والثقب الموجود بالطاولة يُسمى بالجيب أو الحفرة، تأتي بعد ذلك مرحلة ترتيب الكرات على طاولة البلياردو؛ فيجب أولا أن يتم ترتيبها على شكل مثلث مع وضع الكرة التي تحمل الرقم ثمانية في وسط الكرات، وتوضع أول كرة في المثلث على النقطة وكرة مخططة كبيرة يتم وضعها في الزاوية وكرة صلبة صغيرة توضع في الزاوية الأخرى من الطاولة وبالنسبة لباقي الكرات فيتم توزيعها بشكل عشوائي.

تبدأ مباراة البلياردو بالضربة الأولى التي من خلالها يتم ضرب الخمسة عشر كرة التي كانت على كل مثلث، ويتم تعريف الضربة الأولى “بالكسرة” واللاعب الذي يقوم بالضربة الأولى أو “الكسرة” يُختار عن طريق قرعة يتم إجراؤها بين اللاعبين أو يتم اختيار ضارب الكسرة من خلال قيام اللاعبين بضرب كرتين في آن واحد وذلك من رأس طاولة البلياردو إلى الجانب المقابل للطاولة ويجب أن ترجع الكرتين إلى رأس طاولة البلياردو والكرة التي تكون أقرب إلى جيب البداية أو ما يُعرف بالكشن يكون صاحبها هو الأحق بضربة الكسرة، ويجب تحديد لاعب البداية بشكل قانوني وذلك حتى تكون اللعبة قانونية، بعد ذلك يواصل اللاعبين تسديد الكرات أما الكرة التي تحمل الرقم ثمانية فلا يتسنى له تسديدها إلا بعد أن ينتهي من إدخال كافة الكرات بطريقة قانونية وصحيحة.

تعلم لعب البلياردو للمحترفين

تعلم لعب البلياردو للمحترفين يرتكز على عدة قواعد؛ فبخلاف ضرورة التمرن المستمر على جميع أنواع لعبة البلياردو مثل الثماني كرات والتسع كرات والثلاث كرات حتى تمام الإتقان، هناك أيضا مجموعة أخرى من القواعد؛ فمثلا يجب أن يتدرب اللاعب على اللعب بيديه غير المعتادة طوال الوقت حتى يصبح بارعا في استخدام كلتا يديه، ربما سيتسبب ذلك في خسارته بالمباريات الحالية ولكنه في المستقبل سيفوز، وسبب ضرورة إتقان اللاعب المحترف لاستخدام كلتا يديه يعود إلى أنه وفي لعبة البلياردو ربما تأتي اللاعب ضربة لا يستطيع ضبط زاويتها بيده المعتادة، أما يديه الغير معتادة فستقوم بسرعة باكتساب مهارة التعامل مع الضربات المستعصية، وفي حال كانت يد اللاعب تتعرض للتعرق المستمر بسبب التوتر أو خلافه يجب عليه اختيار عصا بلياردو جيدة مغلفة بالكتان الإيرلندي وذلك لكي تقوم بامتصاص العرق.

جدير بالذكر أن لعب البلياردو باحتراف يحتاج إلى الكثير من الهدوء والاسترخاء ولذا يجب على لاعب البلياردو التركيز بشدة والمحافظة على صفاءه الذهني كما يجب عليه ألا يكون انهزاميا، فإتقان البلياردو مثله مثل جميع أمور الحياة الأخرى في حاجة إلى صبر وممارسة، هذا وتعد فكرة الاستعانة بمدرب قوي وخاصة في المراحل الأولى المبكرة من الأفكار الجيدة التي قد تساعد لاعب البلياردو على الاحتراف والتمتع أكثر باللعب.

تعليم ضربات البلياردو

لعبة البلياردو تشتمل على الكثير من الضربات؛ هذه الضربات هي؛

ضربة الكسرة القانونية

ولتنفيذ تلك الضربة يجب على اللاعب وضع الكرة البيضاء خلف الخط ومن ثم إدخال كرة أخرى إلى الجيب، وفي حال فشله في تنفيذ الكسرة القانونية بهذا الشكل تعتبر الكسرة خطأ ويصبح من حق اللاعب الآخر تنفيذ ضربة الكسرة، يُذكر أن إدخال الكرة البيضاء إلى الجيب أثناء الكسرة القانونية يعتبر خطأ.

الضربة القانونية

يقصد بالضربة القانونية هي كل ضربات اللعب على طاولة البلياردو ماعدا ضربة الكسرة، والضربة القانونية تعني تسديد اللاعب لكل كراته داخل الجيوب وفق قواعد اللعبة.

الضربات المركبة

وهي الضربات التي يسمح بها الحكم من أجل تحقيق ضربة قانونية ولكن لا يحق لأي لاعب استعمال الكرة التي تحمل الرقم ثمانية في الضربات المركبة.

ختاما، تعتبر لعبة البلياردو من الألعاب التي تساعد على تشغيل الأذهان بشكل كبير، كما أنها أضحت متوفرة في النوادي الكبيرة والشوارع والمناطق الشعبية ما يعني أن لها شعبية، ومن الجدير بالذكر أن انتشار الألعاب التي تعتمد على تشغيل الفكر يعكس تطور المجتمع الذي يشهد هذا الانتشار.

أسماء

محررة وكاتبة حرة عن بعد، أستمتع بالقراءة في المجالات المختلفة.

أضف تعليق

9 + 13 =