كيف تُمهد وتشرح لطفلك قرار انفصالك
كيف تُمهد وتشرح لطفلك قرار انفصالك

قرار انفصالك عن شريك حياتك ليس سهلاً بالتأكيد، خاصة في حال وجود أطفال بينكما، فالقرار هنا لا يتعلق بك أو بشريكك فقط، بل يرتبط بحياة طفلك كذلك، قد يؤثر هذا القرار على حياة ابنكما وشخصيته سواء حالياً أو في المستقبل إن لم تتمكنا من التعامل معه بشكل مناسب، لابد أن تُهيئاه نفسياً لهذه الخطوة، فمفاجأته بما قررتما قد تؤذي نفسيته أضعاف ما يحدث بشكل طبيعي، وقد يُصبح شخصاً معقداً لا يرغب في الاختلاط بالمجتمع ولا يثق في الآخرين، فقط لأنه رأى والديه وقدوته في الحياة ينفصلان بأسلوب غير محبب، لهذا وقبل كل شيء يجب أن تشرح لطفلك سبب إقدامكما على هذه الخطوة وتهيئه لتقبل الأمر، إذا أردت أن تعرف كيف تقوم بذلك فتابع المقال التالي.

خطوات تهيئة طفلك ل قرار انفصالك :

  • [icon type=”off” size=”16″ float=”none” color=”#c20000″] تحدث معه
    اختر الوقت المناسب للتحدث مع طفلك، على سبيل المثال لا تتحدث إليه أثناء وجود أصدقائه أو عند خلوده للنوم، بل اختر وقتاً يكون فيه هادئاً وقادراً على التركيز والاستماع إليك، ولا تُلقي له الخبر مباشرة بل مهد له أولاً، اسأله إن كان يعرف أحد أصدقائه مر بتجربة مشابهة، فهذه طريقة جدية لتعرف إن كان يُدرك معنى الطلاق أما لا، وإن كان لا يعرف فاحرص على إيضاح الأمر له بشكل جيد، أيضاً يجب أن تتحدث معه أنت وشريكك سوياً لا تُخبره أمراً كهذا بمفردك، كي لا يأخذه بشكل شخصي ضدك.

 

  • [icon type=”off” size=”16″ float=”none” color=”#c20000″] اشرح له أن الخطأ ليس خطأه
    أحياناً يظن الطفل أنه سبب انفصال والديه، خاصة إن كان يقوم بكثير من الشغب أو يتسبب في بعد الجدال بين والديه، بالتالي يشعر بذنب شديد تجاه ما حدث وكأن انفصالكما جاء فقط للتخلص من وجوده! لذلك كرر عليه مراراً وتكراراً أن الخطأ ليس خطأه وأن ما حدث نتيجة عدم تفاهمكما ليس أكثر ولا علاقة له به.

 

  • [icon type=”off” size=”16″ float=”none” color=”#c20000″] اسمح له بالتحدث
    حتى لو بدا مصدوماً من وقع الخبر عليه، اسمح له بقول ما يدور بخاطره، لا تتوقع أن يكون مُرحباً بالأمر أو يبدو غير مبالياً كأنكما لم تقولا أي شيء، أو أن الأمر لا يعنيه، بل توقع أن يكون رد فعله متطرفاً، ربما يبدأ بالصراخ أو البكاء، وربما يُحاول اتخاذ طريقة أكثر تطرفاً كمحاولة إيذاء نفسه لثنيكما عن هذا القرار، لذلك لابد أن تكون مستعداً لمواجهة رد فعله، وتحاول قدر الإمكان أن تمهد له الأمر لعدة أيام قبل إخباره.

 

  • [icon type=”off” size=”16″ float=”none” color=”#c20000″] اشرح له سبب قراركما
    إن كان ممكناً أخبراه بالسبب الحقيقي لهذا الانفصال، فمن الأفضل أن تشرحه له مباشرة بعد إخباره بالأمر، أما إن كان السبب شخصي أو سيؤثر على علاقته بأي منكما، فأخبره أن هذا القرار لمصلحته فقط، و أن انفصالكما سيُتيح له العيش بمنزل هادئ بعيد عن المشاكل والصراخ.

 

  • [icon type=”off” size=”16″ float=”none” color=”#c20000″] اخبره أنك تُحبه
    يجب أن يُدرك طفلكما أن ما حدث لن يؤثر على مدى حبكم له، حتى لو كان يعيش في منزل أحدكما، فالآخر سيزوره باستمرار وسيقضي كثيراً من الوقت معه، فقد يظن أنه سيفقدكما لو تم الطلاق !

 

  • [icon type=”off” size=”16″ float=”none” color=”#c20000″] راعي أطفالك!
    يجب أن تُراعي مشاعر طفلك قدر الإمكان، خاصة إن كان لديك أكثر من ابن، في هذه الحالة يجب أن تُراعى كل منهم وتنتبه له جيداً، فردود فعل كل شخص تختلف تماماً عن الآخر، ولا تفرح لو بدا أحدهم هادئ أكثر من اللازم عند سماع الخبر، فغالباً سيكون في حالة صدمة وإنكار، وقد يؤذي نفسه بشدة عندما يستوعب ما يحدث، راعي أطفالك بشكل ملائم فهم سيحتاجون كل رعاية ممكنة.

 

  • [icon type=”off” size=”16″ float=”none” color=”#c20000″] احترم مشاعر طفلك !
    حصولك على الطلاق لا يعني أن بإمكانك الدخول في علاقة جديدة مباشرة، بل يجب أن تعطي نفسك وأطفالك بعض الوقت للتأقلم مع الوضع الجديد وتقبله، فدخولك في علاقة جديدة سيتطلب منهم جهداً نفسياً كبيراً لتقبلها، ألا تظن أنهم يُعانون ما يكفي فعلاً!

 

  • [icon type=”off” size=”16″ float=”none” color=”#c20000″] لا تُقحمه في خلافاتك
    مهما حدث ومهما كان حجم الخلافات التي بينك وبين شريك حياتك، يجب أن تدع أطفالك خارج هذه الدائرة، لا تمنعهم عن شريكك، أو تستغل فرصة وجودهم معك لتشويه صورته، أو تُجبرهم على الانحياز لك باستخدام أي وسيلة سواء ابتزازهم مادياً أو عاطفياً، فأنت بذلك تُشوه نفسيتهم وتُدمرهم، وتربي بداخلهم خوف من الدخول في أي علاقة مستقبلية، غير أنهم سيكرهونك ولن تبقى في نظرهم القدوة والشخص الذي يتطلعون إليه!

أخيراً، إذا لاحظت أن طفلك يدخل في حالة من العزلة والكآبة فلا تتردد في استشارة طبيب نفسي قبل أن يتطور الأمر، لا تتوقع أن يمر قرار كهذا عليه مرور الكرام، لذلك كن صبوراً ومتفاهماً، واحتويه قدر الإمكان، لا تحاول استغلاله بينك وبين شريك حياتك حتى لو لمجرد إيصال رسالة إليه، إحرص ألا تتغير معاملتك معه نهائياً، إذا كنت تذهب لإحضاره من المدرسة فلا تتخلف عن ذلك، إذا كنت تذهب معه لمكان معين في عطلة الأسبوع فاستمر تماماً كما تفعل، لا يجب أن يُغير هذا القرار حياته جذرياً، بل احرص على الخروج من هذه التجربة بأقل خسائر ممكنة، كي يتقبل قرار انفصالك ويتعايش معه بشكل أسرع.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

17 − إحدى عشر =