تسعة
الرئيسية » لوح النصائح » كيف تنظف أذنيك بالمنزل ؟ … خطوات تنظيف الأذن بطرق آمنة

كيف تنظف أذنيك بالمنزل ؟ … خطوات تنظيف الأذن بطرق آمنة

تنظيف الأذن بطريقة خاطئة قد يؤدي لحدوث تداعيات خطيرة، لكن رغم ذلك تُجد بعض الطرق الطبيعية الآمنة لتنظيف الأذن في المنزل : كيف تنظف أذنيك بالمنزل اذاً ؟

كيف تنظف أذنيك بالمنزل تنظيف الأذن

شمع الأذن أحد الوسائل الدفاعية التي خلقها الله للإنسان، وظيفته حماية الأذن الداخلية من أي أتربة أو بكتيريا ضارة قد تُصيبها من خلال خلق بيئة تحد من نموها، لذلك إزالته باستمرار ليست من الأمور الحكيمة أبداً، فجسم الإنسان منوط بهذه العملية ويعمل على التخلص منه وتجديده كل فترة، لكن في بعض الأحيان يتصلب الشمع داخل القناة السمعية ويُصبح من الصعب على الأذن طرده، بالتالي قد يؤدي لبعض الإضرابات السمعية كالطنين وآلام الأذن، بالتالي يجب إزالته فوراً، أفضل الحلول هنا هي الذهاب للطبيب والخضوع لغسيل الأذن تجنباً لأي مضاعفات غير مستحبة، فتنظيفها بطريقة خاطئة قد يؤدي لحدوث عدوى داخلية أو حتى ثقب طبلة الأذن في حال استخدمت أشياء صلبة، لكن رغم ذلك تُجد بعض الطرق الطبيعية الآمنة لتنظيف الأذن، إذا أردت معرفتها فتابع المقال التالي.

خطوات تنظيف الأذن في المنزل :

  • قم بعمل منظف طبيعي للأذن

يُمكنك ببساطة شراء منظف من أي صيدلية قريبة منك، لكن إن أردت فيُمكنك عمل واحد بالمنزل، فقط قم بمزج كمية من المياه الدافئة بدرجة حرارة الجسم “37 درجة مئوية” مع ملعقة أو اثنين من ماء الأكسجين بتركيز 3% أو ملعقتين من الجلسرين.

  • قم بتحضير شيء لحقن المحلول

إذا خضعت لتنظيف الأذن في عيادة الطبيب من قبل، فبالتأكيد قد رأيت المحقن المستخدم لحقن المياه داخل الأذن، بما أن الحصول عليه ليس متاحاً للعامة، يُمكنك استخدام شيء مشابه، كمحقن بلاستيكي كبير مع عدم استخدام الإبرة المدببة بالتأكيد، وأملئه حتى منتصفه أو أكثر.

  • ضع المحلول داخل أذنك

قم بوضع منشفة حول عنقك لتجنب وصول أي من المحلول الزائد إلى ملابسك، بعدها أحني رأسك للجنب قليلاً قدر المستطاع، أو استلقي على جانبك إذا كان ذلك ممكناً للتأكد من وصول المحلول إلى داخل القناة السمعية بالكامل، بعدها قم بحقن المحلول داخل أذنك.

  • ضع المحلول في أذنيك

لا تقم بوضع المحقن داخل أذنك وإلا ستؤذي نفسك وقد تجرحها بشدها، فقط على بعد سنتيمتر أو أقل وجه المحقن للقناة السمعية ثم اضغط مباشرة حتى يخرج المحلول للأذن دفعة واحدة، إذا لم تستطع وضعه بمفردك فاطلب من أحدهم مساعدتك، أيضاً إذا كنت قد استخدمت ماء الأكسجين فربما تسمع بعض الطنين أو الفوران في أذنك، لكن لا تقلق فهذا طبيعي.

  • انتظر عشر دقائق

المحقن المستخدم في عيادة الطبيب، له قدرة على ضخ المحلول داخل أذنك بسرعة شديدة، بالتالي يُفتت الشمع ويزيله أسرع، لكن إذا قررت تنظيف أذنيك في المنزل، فانتظر 10 دقائق على الأقل قبل أن تُزيل المحلول، حتى تُعطيه فرصة كافية للتخلص من شمع الأذن، في حال استخدامك لماء الأكسجين فلا تقم بإزالته حتى ينتهي صوت الفوران تماماً.

  • قم بإخراج المحلول من أذنيك

بعد مضي عشر دقائق على الأقل، قم بتنظيف أذنيك من المحلول، أولاً احمل وعاء فارغ في يديك بالقرب من رأسك، بعدها ضع قطعة من القطن في الصوان الخارجي للأذن، وقم بإمالة رأسك ببطء للجهة الأخرى حتى تسمح للمحلول بالخروج وإزالة الشمع الزائد معه، وانتبه عند وضع القطن، لا تدخله في القناة السمعية أبداً وإلا لن يتمكن المحلول من الخروج.

  • اغسل أذنيك

بعد إخراج المحلول من أذنيك، قم بتحضير كمية من المياه الدافئة بدرجة حرارة الجسم، لا تستخدم مياه بدرجة حرارة أعلى أو أقل وإلا قد تؤذي نفسك بشدة، استخدم الترمومتر كي تتأكد من درجة الحرارة، بعد ذلك باستخدام محقن آخر نظيف قم بوضع المياه في أذنيك بنفس الطريقة السابقة، اسحب شحمة أذنك للأسفل قليلاً كي تفتح القناة السمعية أكثر وتسمح للشمع بالخروج، يجب إمالة رأسك قليلاً في وجود وعاء أو على المغسلة كي لا تُفسد المكان حولك أو تتسخ ثيابك.

  • كرر العملية مرة أخرى

إذا كنت تعاني من وجود طبقة شمعية كثيفة داخل أذنك، فربما تحتاج لتكرار نفس الخطوات السابقة مرتين يومياً لمدة ثلاث إلى خمسة أيام قبل أن تتخلص منها تماماً، لكن إحذر من تكرارها أكثر من ذلك على مدار اليوم أو لأيام عديدة، فقد تؤذي أذنيك بشدة وتتسبب في إيذاء طبلة أذنيك.

  • جفف أذنيك جيداً

باستخدام قطعة قطن نظيفة، قم بتجفيف أذنيك جيداً خاصة الصوان الخارجي للأذن، فترك أي مياه به قد يسبب حدوث عدوى شديدة وتقيحات بالأذن، أيضاً لا تنسى تكرار الخطوات السابقة مع الأذن الأخرى.

في النهاية، لا تحاول أن تستخدم أي شيء صلب كي تُخرج الشمع المتصلب داخل أذنيك، ولا حتى الأعواد القطنية، فهذه الأشياء لا تفعل شيء سوى دفع الشمع للداخل أكثر ومع التكرار المستمر قد تسبب خرق طبلة الأذن! أما إن كنت تعاني من بعض الأعراض كتقيحات وآلام شديدة، أو لاحظت تغير لون الشمع للأصفر الفاتح أو الأخضر، لا تتردد في زيارة الطبيب للتأكد أنك لا تعنى من عدوى، فتجاهلها قد يؤدي لتفاقم الأمر.

ايمان عماد

إنسانة عنيدة و طموحة أسعى و أجتهد لأحقق ذاتي ، شغوفة بالعلم و المعرفة خاصة علوم الفلك و الأحياء ، أحب القراءة فهي بوابتي للسفر حيث أريد ، الكتابة هي عالمي الخاص أرسمه كيفما شئت و أحلق فيه وقتما أردت .

أضف تعليق

19 − 15 =