كيف تكون مهندس برمجيات

لا أحد يُنكر أن المستقبل حالياً لمن يعمل في مجال الحاسوب خاصة لمن يعمل مهندس برمجيات ، فالتطور السريع الذي نعيشه اليوم يعتمد بشكل كامل على برامج الحاسوب وتطويرها، لكن العمل بهذه المهنة ليس أمراً سهلاً، لأنها تطلب معرفة علمية دقيقة بالإضافة للمهارات الشخصية والقدرة على مواجهة التطور السريع الذي يلحق بها، لو كنت تريد العمل في مجال برمجيات الحاسوب، تابع معنا المقال التالي لتعرف أهم المطلبات المهارات التي يجب عليك اكتسابها كي تكون مهندس برمجيات ناجح.

خطواتك كي تصبح مهندس برمجيات متخصص ومحترف

1الفرق بين مهندس البرمجيات والمبرمج

قبل أي شيء يجب أن تُدرك الفرق بين مهندس البرمجيات والمبرمج لترى أي منهما أنسب لك، فكل مهندس برمجيات يعرف كيف يقوم بمهام المبرمج، لكن ليس كل مبرمج يُمكنه أن يُصبح مهندساً! قد يبدو الأمر مربك لكن عندما تعرف الفروق التالية ستفهم ما نعنيه.

  • مهندس البرمجيات يعمل عادة ضمن فريق ويلتزم بمشاريع كبيرة، يتوجب عليه اتباع المعايير والقواعد الموضوعة للفريق بالكامل كي يتمكن من برمجة الجزء المخصص له، ويلتزم عادة بتعليمات ورغبات صاحب المشروع أو البرنامج الذي يعمل عليه.
  • معنى ذلك أنه يلتزم بجدول زمني وخطة واضحة ولا يستطيع الخروج عنها كي لا يُربك باقي أعضاء الفريق.

2كيف تُعد نفسك للعمل كمهندس برمجيات قبل الجامعة

العمل كمهندس برمجيات يجب أن يكون شغفك وإلا لن تستطيع الصمود فيه لفترة طويلة، بالتالي يجب أن تستعد له مبكراً حتى قبل الدخول للجامعة كما يلي:

  • تعرف على أساسيات البرمجة

    كي تكون متفوق على أقرانك في الجامعة، يجب أن يكون لديك خلفية ولو بسيطة عن مجال برمجيات الحاسوب، لهذا يجب أن تقرأ أكثر فيه وتتعرف على لغات البرمجة المختلفة ومميزات وعيوب كل منها وفي أي مجال تستخدم ..إلخ.

  • تعلم أكبر قدر ممكن من علوم الرياضيات

    علم البرمجة يعتمد بشكل أساسي على الرياضة بمختلف فروعها، ولتكون مهندس برمجيات ناجح يجب أن تكون على دراية بأكبر قدر ممكن من هذه العلوم، كالهندسة والجبر وعلم المثلثات والرسوم البيانية وحتى التفاضل والتكامل، لذلك لا تنتظر أن تدرسها في الجامعة كي لا تشعر أن الأمر معقد.

3احصل على شهادة جامعية معتمدة

رغم كل القصص المبهرة عن رجال الأعمال الذين تمكنوا من تأسيس إمبراطوريات فارهة دون الحاجة لشهادة جامعية، هذه حالات فردية مقارنة بأعداد من فشلوا في تحقيق أي شيء، لذلك يجب أن يكون لديك شهادة جامعية كي تتمكن من الحصول على وظيفة جيدة في شركة كبرى، كما أن الدراسة الجامعية ستُساعدك على التعمق في أصول البرمجة اكثر، بالتالي سيتحسن مستواك، حتى لو شعرت أنك ماهر بما يكفي، هناك المزيد دائماً لتتعلمه.

4التحق بالجامعة التي تُناسب طموحاتك

قبل أن تُقرر الالتحاق بجامعة معينة يجب أن تُحدد طموحاتك ومجال العمل الذي ترغب في الانضمام إليه أولاً، على سبيل المثال، هل ترغب في برمجة ألعاب الحاسب والهاتف المحمول، حينها فكر في الحصول على شهادة متخصصة في علوم البرمجة والحاسب، أما إن كنت ترغب في التخصص في عمل برامج الحسابات والإدارة فالأفضل أن تأخذ شهادة في مجال إدارة المعلومات، كي يكون لديك خلفية عن علوم الإدارة لتتمكن من تصميم البرامج المناسبة.

5كيف تستفيد أقصى استفادة ممكنة من الجامعة

الشهادة الجامعية دون خبرة مسبقة لن تٌفيدك كثيراً، لذلك لا تنتظر حتى تتخرج كي تبدأ في التدرب والعمل كمهندس برمجيات! بل استغل فترة الجامعة أقصى استغلال ممكن، وذلك من خلال ما يلي:

  • تعرف على أهم المتطلبات التي يجب توافرها في مهندس البرمجيات من خلال متابعة الوظائف وقراءة وصفها بدقة، كذلك اشتري أحدث الكتب في علم البرمجيات لتكون على اطلاع دائم بأهم التطورات التكنولوجية.
  • حاول أن تتدرب دائماً وتُبرمج تطبيقات مختلفة، سواء عن طريق الانضمام لفريق عمل كمتدرب، أو عن طريق العمل الحر عبر الانترنت، المهم أن يكون لديك بعض المشاريع التي تُثبت كفاءتك عند التقدم لوظيفة ما، فكما ذكرنا سابقاً لا أحد سيثق في خريج حديث دون اي خبرة مسبقة.
  • وسع دائرة معارفك أكثر وحاول أن تتعرف على بعض مهندسي البرمجيات قدر الإمكان، وحاول أيضاً أن تنضم لهم للعمل على مشروع ما لو استطعت.
  • تخصص في مجال معين حتى تتمكن من تنمية خبراتك، فحتى العاب الفيديو بها أكثر من نوع، كلما كان تخصصك أدق، كلما استطعت تنمية مهاراتك أسرع.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

خمسة عشر − أربعة =