تسعة
الرئيسية » العمل » مهن » كيف تصبح مبرمج كمبيوتر ؟.. خطواتك لإمتهان مهنة البرمجة

كيف تصبح مبرمج كمبيوتر ؟.. خطواتك لإمتهان مهنة البرمجة

كي تصبح مبرمج كمبيوتر عليك ان تعي ان امتهان مهنة البرمجة يحتاج إلى جهد ومثابرة وقبل كل ذلك حب البرمجة والتمتع بعقل متفتح ومبدع. اليك خطوات كي تصبح مبرمجا

مبرمج كمبيوتر مهنة البرمجة

مبرمج الكمبيوتر هو الشخص الذي يقوم بكتابة أكواد البرامج وإنتاج برامج تؤدي وظائف معينة، في الآونة الأخيرة ونظرًا لانتشار استخدام أجهزة الكمبيوتر ازداد الطلب على خدمات مبرمجي الكمبيوتر وأصبح سوق العمل لهذه الفئة من الأشخاص مزدهرًا جدًا، هل فكرت يومًا في أن تصبح مبرمج كمبيوتر ماهر وتتسائل عن الطريقة الصحيحة لكيفية البداية في أن تصبح مبرمج كمبيوتر ناجح، في هذا المقال سنضعك على أول الطريق لتصبح مبرمجًا.

مبرمج كمبيوتر : خطواتك لمهنة البرمجة

اختيار لغة البرمجة

أول ما ينبغي على المبرمج القيام به هو اختيار لغة البرمجة التي سيبدأ بها الدخول إلى عالم البرمجة، بالطبع لن تكون هذه اللغة هي اللغة الوحيدة التي ستجيدها، لكن يجب أن تبدأ بتعلم لغة بسيطة في البداية، تختلف لغات البرمجة في مدى انتشارها وفي سهولة تعلمها وفي الأغراض التي يمكن استخدامها من أجلها، في السطور التالية سنعرض مجموعة من أشهر لغات البرمجة الموجودة على الساحة اليوم لتأخذ نبذة عامة عن كل منها وتستطيع أن تكون فكرة عامة عن المسار الذي تريد أن تسلكه.

  • لغة الجافا

هي لغة ظهرت عام 1992 كتطوير للغة الـ C++ ، تعتبر لغة الجافا اليوم واحدة من أشهر لغات البرمجة الموجودة على الساحة، وهي لغة كائنية التوجه (object-oriented) كما أنها لغة مفتوحة المصدر وتصلح لبرمجة أي نوع تقريبًا من البرامج. تشرف شركة أوراكل حاليًا على تطوير لغة الجافا.

  • لغة C++

تحظى لغة C++ باحترام كبير بين المبرمجين ربما لأنها من اللغات الموجودة على الساحة منذ عام 1979 كتطوير للغة C.

  • لغة PHP.

لغة PHP هي لغة برمجة ظهرت في 1995 وهي موجهة بشكل أساسي لتطوير صفحات الويب. يتم تضمين كود PHP في صفحات HTML ويتم تنفيذها على خادم الويب وإرسال نتيجة التنفيذ إلى المستخدم على شكل صفحات HTML عادية، بما يعني أن المستخدم ليس بحاجة إلى أن يمتلك لغة PHP على جهازه.

  • لغة البايثون

هل لغة ظهرت في 1991 وتركز على سهولة كتابة الكود، وهي لغة تفسيرية متعددة الأغراض، يمكن استخدامها لكتابة السكربتات كما يمكن استعمالها كلغة ويب عن طريق الإضافات. يوصى بتعلم هذه اللغة للمبتدئين نظرًا لسهولة تعلمها إلى حد كبير.

الجدال حول لغات البرمجة

ستسمع الكثير والكثير من الآراء عن اختيار لغة البرمجة المناسبة، تأكد أن عالم المبرمجين يمتلئ بالتعصب للغات بعينها (مثل التعصب للأندية الرياضية تمامًا!) لا تهتم كثيرًا بتك الحروب، المهم أن تتعلم اللغة التي ستختارها جيدًا وتصبح متمكنًا من أدواتها حتى تستطيع تحويل أفكارك إلى برامج حقيقية. تأكد من أنك اخترت لغة البرمجة المناسبة للتوجه الذي ستتوجهه، فمثلاً إذا كنت ستصبح مبرمج تطبيقات سطح مكتب فعليك أن تتعلم لغة مثل جافا أو C++ أو بايثون أو دلفي أو روبي أو C#. أما إذا كنت ستتوجه إلى مجال تطوير الويب فأنت بحاجة أولاً إلى تعلم HTML و CSS و JavaScript أولاً بالإضافة إلى إحدى لغات برمجة الويب مثل PHP أو ASP بالإضافة إلى إحاطتك بأحد قواعد البيانات مثل أوراكل أو MySQL.

اختيار محرر النصوص المناسب

 يحتاج المبرمج إلى محرر نصوص للبرمجة، محرر النصوص الجيد هو مثل السيارة الجيدة بالنسبة للسائق، تتوافر العديد من محررات النصوص على الساحة اليوم، هناك نوعين من محررات النصوص، محرر نصوص فقط، وأداة تطوير متكاملة (IDE) توفر أداة التطوير المتكاملة محرر نصوص مدمج بالإضافة إلى مفسر أو عدة مفسرات للغات برمجية مختلفة، بالإضافة إلى أداة لتتبع الأخطاء الموجودة في الكود المصدري للبرنامج، بالطبع يفضل اختيار بيئة تطوير متكاملة بالنسبة للمبرمجين.

 تعلم الطباعة العمياء

تعلم الطباعة العمياء (الطباعة باللمس بدون النظر إلى لوحة المفاتيح) يعطيك قدرة على كتابة الأكواد بشكل أسرع والانتباه لما تكتبه على الشاشة بدلاً من الانشغال في النظر إلى لوحة المفاتيح، يمكن لحرف واحد مكتوب بشكل خاطئ أن يسبب توقف البرنامج عن العمل بشكل كامل. يمكنك تعلم الطباعة بنفسك عن طريق أحد البرامج التي تساعد على إتقانها.

تعلم اللغة الإنجليزية

شئنا أم أبينا، فإن اللغة الإنجليزية هي لغة الإنترنت ولغة العالم أيضًا، لن يمكنك أن تصبح مبرمجًا ناجحًا بدون أن تكون على دراية كبيرة باللغة الإنجليزية، فبالإضافة إلى قلة المصادر والدروس الموجودة على الإنترنت باللغة العربية، ستحتاج إلى التواصل مع العديد من المبرمجين وأصحاب الأعمال الذين يتعاملون بطبيعة الحال باللغة الإنجليزية فقط.

عدم الإحباط من المشاكل

هل تواجه المشاكل؟ إذًا أنت على الطريق الصحيح! مرحبًا بك في عالم البرمجة، يعرف البعض المبرمج بأنه “الشخص الذي يعمل باستمرار على حل المشاكل” تأكد بأن المشاكل هي أمر طبيعي في رحلتك البرمجية ولن تصل إلى اليوم الذي لن تقابل فيه أي مشاكل، يجب عليك أن تمتلك مهارات البحث عن حلول للمشاكل بنفسك، اجعل سؤال الآخرين عن حلول لمشاكلك البرمجية هو آخر ما تفكر فيه.

مصادر التعلم

هناك الكثير من المصادر لتتعلم منها البرمجة، على رأسها شبكة الإنترنت، شبكة الإنترنت تعج بدروس في كل لغات البرمجة الموجودة على الساحة، تأكد أنك ستجد الكثير من الدروس عن كل ما تبحث عنه، هناك الكثير من المحتوى المجاني والمحتوى المدفوع. حسب تفضيلك يمكنك اختيار ما تشاء منهما. إذا لم تكن تمتلك مهارة التعليم الذاتي فأنت بحاجة إلى أخذ بعض الدروس، هناك العديد من المواقع التي تقدم دروس تفاعلية بينك وبين معلم على شبكة الإنترنت، وإذا كنت تريد التعلم وجهًا لوجه فبالتأكيد هناك الكثير من الأماكن التي ستجد فيها من يقدمون دروسًا في البرمجة.

عدم التوقف عن التعلم

لا تتوقف عن البحث والدراسة وتعلم المزيد، مجال البرمجة من المجالات سريعة التغير والتطور يومًا بعد يوم، ففي كل يوم تظهر تقنيات ولغات جديدة وإصدارات جديدة من لغات البرمجة الموجودة، ينبغي أن تكون متابعًا لكل ذلك حتى لا تفقد تميزك.

التعريف بنفسك

المبرمج المشهور هو المبرمج الذي يحصل على أفضل الوظائف، لذلك عليك تعريف نفسك وإنشاء صفحة لك على شبكة الإنترنت وعرض بعض أعمالك فيها، بالإضافة إلى المهارات والشهادات التي حصلت عليها إن وجدت. استخدم كروت العمل والإعلانات أيضًا لجذب الزبائن المحتملين.

أخيرًا فإن امتهان مهنة البرمجة يحتاج إلى بذل الكثير من الجهد والمثابرة وقبل كل ذلك حب البرمجة والتمتع بعقل متفتح ومبدع، لا تفقد حماسك أبدًا ولا تتوقف عن التعلم.

ابراهيم جعفر

محرر موقع تسعة : مبرمج، وكاتب، ومترجم. أعمل في هذه المجالات احترفيًا بشكل مستقل، ولي كتابات كهاوٍ في العديد من المواقع على شبكة الإنترنت، بعضها مازال موجودًا، وبعضها طواه النسيان. قاري نهم وعاشق للسينما، محب للتقنية والبرمجيات، ومستخدم مخضرم لنظام لينكس.

8 تعليقات

تسعة عشر + ستة =