تسعة
الرئيسية » لوح النصائح » كيف تختار الهدية المناسبة التي تسر الشخص المُهدَى؟

كيف تختار الهدية المناسبة التي تسر الشخص المُهدَى؟

لا تتسرع في اختيار الهدية وقم بقضاء بعض الوقت لمعرفة الهدية المناسبة التي تود تقديمها.في هذا الدليل سنقوم بإرشادك إلى 17 امر كي تختار الهدية المناسبة

كيف تختار الهدية المناسبة

اختيار الهدية فن لا يجيده الكثيرون، يمكن أن تكون الهدية مصدر سعادة وبهجة للشخص المتلقي للهدية، إذا ما تم اختيارها بشكل جيد، وفي أحوال قليلة يمكن لهدية مختارة بشكل سئ أن ترسل رسائل سلبية للشخص المتلقي، هل أنت مقبل على شراء هدية لشريكك أو لأحد الأصدقاء أو الأقارب وتتسائل: كيف أختار الهدية المناسبة له؟ في هذا الدليل سوف نقوم بإرشادك إلى الأمور التي يجب وضعها في الاعتبار عند اختيار الهدية. تأكد من قراءة الدليل ووضع كل هذه النقاط في اعتبارك لتسهيل اختيار الهدية ولاختيار الهدية المناسبة التي تدخل السرور على الشخص المُهدَى.

خطواتك كي تختار الهدية المناسبة

اختيار الهدية المناسبة للشخص

تختلف الهدية باختلاف الشخص ونوع المناسبة، يمكن أن تكون هدية ما مناسبة لشخص وغير مناسبة لآخر، كما يمكن أن تكون الهدية مُناسِبة في مُنَاسَبة معينة وغير مناسبة في أخرى، يعتمد اختيار الهدية بالإضافة إلى المناسبة على شخصية المُهدَى وعمره وجنسه وطبيعة العلاقة بينك وبينه.

الهدايا الحميمية

الهدايا ذات الطبيعية الحميمية يجب أن تقتصر على تلك التي تهديها لشريكك فقط، لا تقم بتقديم هديا حميمية (مثل الخواتم والهدايا التي تحتوي على قلوب وورود حمراء) إلى أصدقائك من الجنس الآخر، يمكن أن تسبب تلك الهدايا سوء تفاهم بينكم، كما يمكن أن تزعج شريك حياتك إذا ما علم بأمرها.

هدايا الأطفال والمراهقين

يمكن أن تقوم بإهداء الأطفال -حسب أعمارهم- هدايا مثل: كتاب أطفال مبسط، ألعاب (حسب جنس الطفل)، حيوانات، دراجة. أما المراهقين فلا يجب أن تهدى إليهم هدايا تشعرهم بأنهم ما زالوا أطفالاً، بل يمكن اختيار هدايا البالغين لتقديمهما إليهم لإشعارهم بأنهم أصبحوا كبارًا يمكن إهداء المراهقين: ألبومات موسيقية لمغنيهم المفضل، أو تذاكر لحضور حفلات أو أفلام، ملابس مناسبة.

 الهدايا التي يمكن إهدائها للأم

تشمل الهدايا المناسبة للتقديم للأم: المجوهرات، كتب الطهي، الملابس المناسبة، الشنط، الأدوات المنزلية التي تساعدها في عملها (أدوات تحضير الطعام – مكنسة كهربائية – فرن كهربائي).

الهدايا التي يمكن إهدائها للأب

يمكن تقديم الهدايا الآتية للأب: قداحة، نظارة، ساعة، قلم، ميدالية مفاتيح، ملابس مناسبة، تذاكر لحضور المباريات (إذا كان مهتمًا).

القيمة المادية للهدية

الهدية ليست بقيمتها المادية، لكن في نفس الوقت لا يجب أن تكون الهدية رخيصة جدًا حتى لا ترسل رسالة سلبية إلى المتلقي، إذا شككت أن هديتك قد تكون رخيصة إلى حد كبير يمكنك إهداء هدية شخصية معها لتشعر المتلقي أنك تهتم به، يمكنك كتابة كارت بخط يدك أو صورة لكما معًا ووضعها مع الهدية. لا تقم بإهداء هدايا ذات قيمة مادية مرتفعة جدًا بالنسبة للمتلقي، هذه الهدايا قد تكون ذات تأثير عكسي فيشعر المتلقي بالإحراج أو الضيق بسبب عدم تمكنه من رد الهدية بهدية مثلها.

تغليف الهدية

تغليف الهدية أمر مهم لإعطاء شكل جميل لها، يمكنك استخدام اللون المفضل للمهدى في التغليف من أجل إرسال رسالة شخصية أنك تتذكر لونه المفضل وتهتم به. أيضًا تذكر أن لا تترك بطاقة الثمن على الهدية، فهذا تصرف غير مهذب أبدًا.

الهدايا غير المادية

الهدايا غير المادية قد تكون مناسبة في الكثير من الأحيان، الهدايا غير المادية تشمل: تذاكر لحضور الحفلات الموسيقية والأفلام، تذاكر السفر، دروس في (الموسيقى، الرقص، رياضة معينة). أيضًا كوبونات الهدايا قد تكون فكرة جيدة في حالة كنت محتارًا في اختيار الهدية، كوبونات الهدايا هي كوبونات يمكن أن يستخدمها حاملها للحصول على الشئ الذي يرغب به من أحد المتاجر. لكن تأكد من أنها خيارك الأخير.

التأكد من مناسبة الهدية وعدم تكرارها

تأكد من مناسبة الهدية للشخص المُهدَى وإمكانية استعمالها، مثلاً لا تهدي لشخص تذاكر سفر وهو ليس في إمكانيته أن يسافر في الوقت الحالي. كما تأكد أن الهدية ليست عنده بالفعل، حتى لا تفقد قيمتها. كما يجب عليك تجنب إهداء نفس الهدية لنفس الشخص.

عدم إهداء الزهور

لا تقم بإهداء الزهور ما لم يكن الشخص المهدى قريبًا جدًا منك (شريكك، والدتك) الزهور تذبل بسرعة وتفقد قيمتها وفي النهاية لن يتذكرها المُهدَى.

عدم إهداء النقود

لا تقم بإعطاء نقود كهدية، النقود تظهرك بمظهر الشخص الذي يريد التخلص من واجب إحضار الهدية لكنه لا يرغب في إتعاب نفسه بالتفكير فيها، إذا كان ولابد استخدم كوبونات الهدايا، لكن كما أسلفنا اجعلها خيارك الأخير.

عدم مقارنة الهدايا

لا تقارن هديتك بهدايا الآخرين، إذا أهدى شخص هدية أفضل أو أغلى ثمنًا من التي أهديتها فذلك لا يعني أنه يحب الشخص المُهدَى أكثر منك أو أنك لا تحبه، كل شخص له طريقة تفكيره المعينة وأسلوبه في اختيار الهدايا. وبالطبع ليس كل الأشخاص متساوون في القدرات المادية.

استشارة المقربين

إذا لم تكن متأكدًا بشأن الهدية التي يجب عليك تقديمها استشر أحد المقربين من المُهدَى، يمكن أن يقدم لك أحد المقربين فكرة لشئ يرغب فيه الشخص المُهدَى بشدة أو شئ يحبه، إذا لم تحصل على معلومات مفيده استشر الشخص المُهدَى نفسه، لا يوجد ضير من سؤال شخص: ما هي الهدية التي ترغب فيها؟.

استخدام شبكة الإنترنت

استخدام شبكة الإنترنت في البحث عن الهدايا يمكن أن يعطيك أفكار أكثر بكثير من الذهاب للمتاجر، تصفح مواقع متخصصة في شراء الهدايا أو أي مواقع للبيع عن طريق الإنترنت، لست مضطرًا إلى الشراء من الإنترنت إذا كنت لا تفضل ذلك، يمكنك أن تحصل على الأفكار فقط وتشتري الهدية من أحد المتاجر.

الهدايا الشخصية في حالة عدم توافر المال

إذا ليكن لديك المال اللازم لشراء الهدية يمكن استخدام أفكار بسيطة، مثل بطاقة معايدة، أو صورة التقطتها بنفسك، أو رسالة شخصية تخبر المُهدَى فيها كم أنت تحبه، ربما تكون هذه الهدايا أفضل حتى من بعض الهدايا غالية الثمن لأنها أكثر تعبيرًا.

كما رأينا هناك عدد كبير من الأشياء التي يجب وضعها في الاعتبار عند اختيار الهدية، لا تتسرع في اختيار الهدية وقم بقضاء بعض الوقت لمعرفة الهدية المناسبة، فأنت أيضًا تتمنى أن يحسن الآخرون الاختيار عندما يهدونك هدية!. أخيرًا احرص على جعل الهدية مفاجأة حتى آخر لحظة، الكثير من الناس يقولون أنهم لا يحبون المفاجآت، لكن هذا غير صحيح، الهدية التي تأتي في وقت غير متوقع تكون أفضل بكثير من الهدية المتوقعة.

ابراهيم جعفر

محرر موقع تسعة : مبرمج، وكاتب، ومترجم. أعمل في هذه المجالات احترفيًا بشكل مستقل، ولي كتابات كهاوٍ في العديد من المواقع على شبكة الإنترنت، بعضها مازال موجودًا، وبعضها طواه النسيان. قاري نهم وعاشق للسينما، محب للتقنية والبرمجيات، ومستخدم مخضرم لنظام لينكس.

أضف تعليق

سبعة عشر + 16 =