تسعة
الرئيسية » مجتمع وعلاقات » تفاعل اجتماعي » كيف تتقبل المساعدة من الآخرين دون أن تشعر بالضعف ؟

كيف تتقبل المساعدة من الآخرين دون أن تشعر بالضعف ؟

الاعتماد على النفس شيء جيد ومطلوب، لكن عدم تقبل المساعدة من الآخرين لاعتقادك ان هذا ضعف وانكسار هو امر خاطىء! فكيف تتقبل مساعدة الآخرين دون حرج

كيف تتقبل المساعدة من الآخرين

لو كان الإنسان قادر على فعل كل شيء بمفردة دون أي مساعدة لكان الله خلقنا فرادى، لكنه خلقنا أمم وجماعات مختلفة كي نُساعد ونساند بعضنا بعضا، الاعتماد على النفس شيء جيد ومطلوب، لكن عدم تقبل أي مساعدة والإصرار على أداء كل شيء بمفردك من المستحيلات، ورغم أنها طبيعة بشرية بحتة، إلا أن البعض ينظر إليها على أنها صورة من صور الضعف والانكسار! في هذه الحالة لابد أن تُغير نظرتك تماماً كي تتمكن من العيش والاندماج مع المجتمع من حولك، فتصرفاتك بهذه الطريقة قد تبدو للبعض غروراً وتعجرف، بالتالي تخسر علاقاتك الاجتماعية، إذا أردت أن تتخلى عن التفكير بهذه الطريقة و تتقبل مساعدة الآخرين دون حرج فتابع المقال التالي.

خطوات تقبل المساعدة من الآخرين

  • ما السبب وراء تفكيرك بهذه الطريقة ؟

بداية يجب أن تعرف سبب شعورك بالضعف أو الانكسار عند طلب المساعدة من الآخرين كي تتمكن من التغلب عليه، ربما يكون السبب وراء ذلك هو رغبتك في الشعور بالاستقلالية التامة، وخوفك من الاستهانة بقدراتك، أو خوفك من رفض طلب المساعدة أو بمعنى آخر خوفك من الوقوع في الحرج، وربما يكون ذلك ناتجاً عن تجربة سيئة مررت بها، كأن خذلك أحدهم فيما مضى عندما كنت في أشد الحاجة إليه ..إلخ، كل هذه الأسباب وغيرها قد تمنعك من طلب مساعدة الآخرين بناء على أفكار خاطئة، لذلك لابد أن تعترف بها أولاً كي تجد الحل المناسب.

  • انتبه لثقافة المجتمع من حولك

أحياناً تتأثر عاداتك وأفكارك بما يُعرض على الشاشات الصغيرة والأفلام وغيرها من الأشياء، فتُصبح بمثابة مثل يُحتذى به، لذلك لابد أن تنتبه لهذا الأمر، فأغلب الأفلام والمسلسلات وحتى الأحداث التاريخية، تُظهر البطل وكأنه شخص خارق يستطيع الوقوف في وجه أي مشكلة مهما كانت وتخطيها بمفردة دون مساعدة من أحد، لكن لو نظرت للأمر من ناحية أخرى وبطريقة أكثر واقعية، ستجد أن هؤلاء جميعاً لديهم من يُساعدهم ويمد لهم يد العون حتى لو لم يكن دوره بارزاً، رؤية العالم من وجهة نظر واحدة والإصرار على تخطي كل شيء بمفردك مهما كان كبيراً سيضرك أكثر مما تتخيل، نعم الاعتماد على النفس شيء مطلوب، لكن يجب أن تدرك حجم قدراتك الحقيقية وتتقبل أنك “بشر” ولست كائن خارق!

  • هل تحصل على النتائج التي تُريدها حقاً !

فكر معي قليلاً في النتائج التي تحصل عليها في كل مرة ترفض تلقي المساعدة من أحدهم، بجانب الضغط العصبي والنفسي الذي يقع عليك، ألا تشعر بالوحدة والحزن وكأن هناك شيء ناقص باستمرار! سيعك الدائم لرفض كافة أنواع المساعدة مهما كانت تُبعد عنك أصدقائك ومعارفك بل وتمنعك من إقامة أي علاقات اجتماعية جديدة أيضاً، بدل أن تلعب دائماً دور الملهم الذي يُقدم المساعدة للجميع دون انتظارها، حاول أن تُعاملهم بالمثل وتقبل مساعدتهم، فمهما بلغت درجة معرفتك وخبرتك ستظل ترى الأمور من وجهة نظر واحدة فقط، إلى أن تقبل مساعدة من حولك!

  •  كن واقعياً في تفكيرك

إذا استطعت تحديد أسباب رفضك للمساعدة بشكل واضح، بالتأكيد ستتمكن من تخطيها وإيجاد حلول لها، على سبيل المثال لو كان السبب هو تشكيك في نية الآخرين، فيجب أن تبدأ بتغيير هذه النظرة والتأكد أن أغلب الناس جيدون بطبيعتهم ولا يسعون لإيذائك حتى لو كان البعض كذلك، أيضاً يجب أن تحدد الشخص الذي ستطلب مساعدته بشكل واضح حتى تتجنب الرفض أو الاستهزاء بطلبك، أو التقليل من قدراتك بشكل متعمد.

  • توقع الرفض !

في بعض الأحيان قد يرفض البعض مساعدتك أو يُبدي ردة فعل لا تُعجبك، لكن هذا لا يعني أن تلوم نفسك على ذلك أو تسمح للآخرين أن يُشعروك بالضعف، بل يجب أن تتوقع ذلك وتعرف كيف تتعامل معه، ببساطة تخلص من خوفك ولا تُعطي فرصة لمن حولك أن يحكموا عليك مهما حدث، أو بمعنى آخر لا تُغير طريقة تفكيرك بناء على رد فعل من حولك.

  • كن قوياً

مواجهة مشاكلك بمفردك وسعيك لحلها دون أي مساعدة قد يُشعرك بقوة خارقة وكأنك بطل من عالم آخر لا يحتاج لأحد، لكن في الحقيقة أنت تهرب من مواجهة الآخرين لا أكثر، لذلك يجب أن تكون قوياً بما يكفي كي تكسر هذا الحاجز بداخلك وتعمل على طلب المساعدة.

  • ثق بمن حولك

لتتمكن من الحصول على المساعدة التي ترغب بها يجب أن تثق بمن حولك أولاً، وبأنك تستحق الدعم ثانياً، قد يصعب عليك تقبل هذا الجزء، وقد تُقابل أشخاص لا يستحقون ثقتك، لكن لا تدع هذا الأمر يؤثر بك أو يُشعرك بأنك أخطأت في طلب المساعدة، فالحياة ليست لوناً واحداً يا عزيزي ووجود بعض الأشخاص السيئين لا يعني أن الجميع كذلك.

  • لا تُصنف المشاكل

قد ترى بعض المشاكل على أنها تافهة لا تستحق طلب المساعدة، أو تخاف من أن يستخف بها الآخرين، هذه مجرد أوهام، فالمشاكل لا تختلف من شخص لآخر، مهما كان حجمها، لكن تأثيرها عليه وعلى حياته ومجرياتها هو ما يختلف تماماً، لذلك طلبك للمساعدة يعتمد على مدى تأثيرها بك، لا على نظرة من حولك.

ايمان عماد

إنسانة عنيدة و طموحة أسعى و أجتهد لأحقق ذاتي ، شغوفة بالعلم و المعرفة خاصة علوم الفلك و الأحياء ، أحب القراءة فهي بوابتي للسفر حيث أريد ، الكتابة هي عالمي الخاص أرسمه كيفما شئت و أحلق فيه وقتما أردت .

أضف تعليق

خمسة عشر + 5 =