كيف تتفوق على منافسيك للحصول على عمل
كيف تتفوق على منافسيك للحصول على عمل

أهمية التميز للظفر بالعمل : – 

تزداد ميادين الشغل تنافسية يوما بعد، فنمو اليد العاملة المؤهلة في شتى الميادين يجعل في الغالب عروض العمل تعج بالطلبات. لذلك صار من الواجب على الباحث عن العمل إخراج نفسه من دائرة المترشحين العاديين ويقفز بمستواه فوق مستوى منافسيه لجذب اهتمام صاحب العمل والظفر بالوظيفة. هذا التميز يشمل كيفية التقدم للوظيفة، كيفية تلميع سيرتك الذاتية، وكيفية إدارة الحوار.

كيف تتفوق على منافسيك للحصول على عمل

قبل التقدم لأي وظيفة، احرص على القيام بتكوينات خارجية بالموازاة مع تكوينك الأساسي. كثير من المدارس والمعاهد تقدم تدريبات وتكوينات في مختلف المجالات، وتمنح الناجحين شهادات قد تصل سمعة بعضها إلى العالمية. هذه التكوينات مهمة جدا ولا شك في أنها ستجلب اهتمام صاحب الشركة لأنها ستعطيه الانطباع، بغض النظر عن تقويتك لمعارفك، بأنك شخص طموح وملتزم استثمرت مالك ووقتك من أجل مستقبلك.

الخطوة الأولى تتكون في اتباع كل التعليمات المتعلقة بعرض العمل. إذ من عادة أرباب العمل اشتراط أمور محدد في ملف التقدم إضافة إلى السيرة الذاتية، من ذلك الرسالة التحفيزية للعمل، كشوف النقاط بالنسبة للجامعيين، أو شهادات خبرة. تقيد بكل التعليمات ولا تغفل أي تفصيل لأن ذلك كفيل بترجيح كفتك للمرور إلى المرحلة الموالية، حيث أن كثيرا من المسؤولين يقومون بتصفية الطلبات التي لا تستوفي الشروط دون عناء النظر فيها.

الخطوة الثانية، وهي مهمة جدا، تتلخص في تنقيح ملفك وخصوصا سيرتك الذاتية والرسالة التحفيزية. السيرة الذاتية هي المرآة التي تعكس صورتك لدى مسؤول الشركة قبل أن يراك، فاحرص على أن تكون صورتك براقة. كن دقيقا وبليغا في وصف تكوينك ومهارتك، وبالأخص حاول إبداء خبراتك التي تتعلق بالوظيفة المطروحة. أما فيما يخص الرسالة التحفيزية، فعليك أن تخصص وقتك لكتابة رسالة تتعلق بالعمل وتجنب كتابة رسالة عامة تتقدم بها لجميع عروض العمل. ركز على مهاراتك وخبراتك التي ستلعب في صالحك، وكن مقنعا في وصفك لتحمسك للحصول على العمل.

الخطوة الثالثة تتعلق بالحوار، كيفية التحضير له، وكيفية إجرائه وإنهائه. بداية يجب أن تقوم بالاستعلام جيدا حول الشركة، فذلك سيعطيك راحة أكبر أثناء الحوار. احرص على ارتداء لباس لائق وعلى الوصول باكرا. ألق التحية مبتسما باحترام، وتحدث بمزيج من التواضع والثقة بالنفس، وكن حريصا على جعل محاورك مرتاحا في الحديث معك، بل حاول جعله مستمتعا. فيما يخص الأمور المالية، لا تجعل المال يبدو أكثر أهمية من الوظيفة، ولا تبدو بالمقابل مستعدا للعمل مقابل أي شيء، كن واقعيا. الكثير من مواقع الانترنت تعرض الرواتب الحالية لكثير من الوظائف، استعلم جيدا وحضر عرضا يليق بملفك مع الاستعداد لبعض التضحية لأن من بين منافسيك بالتأكيد من سيعرض أقل منك. كذلك حاول جمع عدد من رسائل توصية لأساتذتك أو مسؤوليك السابقين، ما من شأنه أن يعطي ملفك دفعة قوية مقارنة بمن لم يقدموا ذلك.

أخيرا، طريقة ذكية لترجيح كفتك لكسب الوظيفة هي إرسالك لبرقية شكر بعد يوم أو يومين من الحوار. إذ ينصح كثيرا بإرسال بريد إلكتروني، أو حتى برقية بريدية إلى محاورك تشكره فيها على وقته واهتمامه الذي سخره من أجلك. هذه الرسالة سترفعك مجددا فوق منافسيك في ذاكرة صاحب العمل، وستكسبك الكثير من النقاط.

كانت هذه أبرز الطرق لتلميع ملفك للقفز فوق منافسيك من أجل الظفر بالوظيفة التي تستحق. احرص عزيزي القارئ على عدم ادخار أي جهد في جمع كل الظروف المهيئة لنجاحك فيها.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

اثنان × خمسة =