كوادكوبتر

باتت صناعة التكنولوجيا والإلكترونيات الحديثة أمر يسير في يومنا الحاضر بعد أن أصبحت هناك ثروة معلوماتية بشتى أنواعها المقروءة أو المرئية والمسموعة متاحة أمام الجميع ومن هذه التكنولوجيا التي نتحدث عنها اليوم وعن طريقة لصناعتها ألا وهي الكوادكوبتر، من الممكن أنك قد رأيت كوادكوبتر من قبل وحينما سعيت للحصول عليها لم تجدها أو وجدتها باهظة الثمن لذا فكرت في طريقة لصناعتها بنفسك في منزلك وبأبسط الأشياء، ك أن تدرك بأن مثل هذه الطائرة المذهلة أمامك لهي من الأشياء القائم فكرتها على بديهيات وأساسيات نعلمها جميعا ولا تكون بالصعوبة التي تتصورها أبدا، فهيا بنا الآن نوضح أهم ما يجب معرفته لصنع كوادكوبتر.

ما هي الكوادكوبتر؟

كوادكوبتر ما هي الكوادكوبتر؟

كوادكوبتر يقصد بها مروحية ذات مراوح أربعة توجد هذه المراوح في صورة أفقية، من خلال تلك المراوح يمكنك التحكم في اتجاهاتها سواء للارتفاع لأعلى أو الانخفاض أو التقدم للأمام والرجوع للخلف عن طريق منظومة بسيطة جدا لا تحتاج لشخص متعلم لفهمها، ولكن بكل بساطة حينما تقول لشخص ماذا سيحدث لهذه الطائرة وهي في الهواء حينما نقوم بتقليل سرعة المروحتين الأماميتين عن سرعة المروحتين الموجودتين في الخلف؟ فبديهيا يقول لك تتحرك الطائرة للأمام أفقيا حيث تدفعها فرق السرعة المتواجد في المروحتين الخلفيتين، وعلى هذا الأساس يمكن تحريكها في جميع الاتجاهات الأفقية بكل سهولة، ولتحريكها بصورة رأسية فهذا بالأمر البديهي أيضا فعندما تزيد من سرعة المراوح الأربعة معا ترتفع لأعلي وحينما تنخفض تهبط لأسفل، ولكن لهذه الحركة قيود حيث أنه بهذا الأساس من الممكن أن تعتقد أننا يمكن الارتفاع بها حيثما شئنا ولكن هناك حدود لأقصى ارتفاع يمكن بلوغه بها عن طريق عدة حسابات سنتحدث عليها لاحقا في هذا المقال، وللمروحية ذات المراوح الأفقية أنواع ومسميات متعددة تختلف باختلاف عدد المراوح الأفقية المسؤولة عن الحركة، ولعل أشهر هذه الأنواع هو ما نتكلم عنه الآن وهو الكوادكوبتر ذات الأربع مراوح وهناك أيضا الهيكساكوبتر ذات الست مراوح وغيرهم.

- إعلانات -

صنع كوادكوبتر

إن مصطلح تصميم مروحية ذات دفع رباعي أو ما تسمى بكوادكوبتر بمواد متوفرة منزليا ليس بالأمر الدقيق، ولكن هناك من الأشياء التي يمكن الاستغناء عن شرائها وتصميمها وعملها في المنزل وبمواد متواجدة فيه ولكن أيضا لابد أن تدرك أنه هناك مكونات ضرورية لابد أن تتواجد وجب عليك شرائها من متجر الأدوات الإلكترونية سواء كان متواجدا في منطقة قريبة منك أو شراءه عن طريق متاجر على شبكة الإنترنت، ولعل صنع كوادكوبتر أصبح بالأمر اليسير في يومنا هذا حتى أن بعض طلبة كلية الهندسة وغيرها من الكليات المتعلقة بالإلكترونيات تطلب مثل هذه المشاريع كمشاريع فرعية لهم في مواد دراسية معينة وقد مررت بذلك على المستوى الشخصي، ولعلك تنبهر من الوهلة الأولى التي ترى فيها كوادكوبتر تطير أمامك ولكن لك أن تدرك بأن مثل هذه الأشياء متوفرة في بعض البلدان بثمن رخيص وجاهزة تستخدم كمجرد لعبة يجلبها الوالد لابنه ليستمتع بها، وبمجرد كتابتك لكلمة كوادكوبتر على محرك بحث ستجد من المعلومات الوفيرة والمتنوعة والشرح الوافي بالصور والفيديوهات لكل خطوة أثناء التصميم، ولذلك يجب أن تدرك أنك ببعض الأساسيات وإعطاء الوقت والجهد يمكنك صناعة كوادكوبتر بكل بساطة، ومن الأشياء التي وجب التنويه عليها قبل الشروع في ذلك لمن يجهل هذه النقطة أن هناك بلدان لا تسمح لك بصناعة كوادكوبتر وتفرض عقوبة على من يصنعها فيجب قبل البدء الاستفسار عن القانون حول هذه النقطة وهل هو متاح لك أم لا، حينما يكون متاح لك فالآن يمكنك البدء بصناعة الكوادكوبتر الخاصة بك من خلال هذا المقال فهيا بنا.

الحسابات الخاصة بصنع كوادكوبتر

سبق وأن ذكرنا بأن هذا النوع من الطائرات لا يمكن أن يرتفع حيثما تشاء ولكن أقصى ارتفاع ممكن يجب حسابه بدلالة القوة الدافعة المتولدة من المحركات مقابل وزن كل ما تحمله الطائرة من مكونات، فهناك من بدأ بالفعل في صناعة كوادكوبتر ولكن بدون إجراء هذا الحساب وهو أول الحسابات التي يجب إجرائها ومن ثم يبدأ بتشغيل المراوح الأربعة ولكن المروحية لا ترتفع عن الأرض ويعود ذلك بأن قوة دفع المحركات والمراوح لا تتغلب على وزن مكونات الطائرة فلا تطير من الأساس، ويمكنك تعلم حساب القوة الدافعة للمحركات والمراوح بكل سهولة عن طريق بعض القوانين البسيطة من أساسيات الهندسة، ومن ثم حساب أقصي ارتفاع يمكن الوصول إليه بهذا التصميم واختيار المحركات المناسبة من الأساس للقيام بهذا الدور بشكل جيد، ولا بد من إدراك أن هذه المحركات تعمل بالكهرباء أي وجود بطارية وحساب تيارات في الدائرة بأكملها ومن ثم اختيار بطارية تغطي هذا الحمل بكفاءة مع مراعاة نوع البطارية وخفة وزنها إن أنه كلما زاد وزن البطارية زاد من وزن الطائرة ومن ثم قصور في أحد الأشياء، لذا نري بأن هذه الحسابات جميعها مرتبطة ببعضها فيراعى عند التصميم إجراء هذه الحسابات ومن ثم بدء عمل محاكاة بالمكونات التي تم اختيارها قبل الشراء، والآن أتى الدور على معرفة مكونات الكوادكوبتر.

مكونات الكوادكوبتر

كوادكوبتر مكونات الكوادكوبتر

- إعلانات -

هناك مكونات أساسية يلزم توافرها في الكوادكوبتر ولا يمكن الاستغناء عنها، وهناك نوع آخر من المكونات مرتبط بنوع المهام التي تستخدم فيه الكوادكوبتر أو الغرض من تصميمها وإن تلاشت هذه المكونات ستعمل الكوادكوبتر بشكل طبيعي ولكن لن تقوم بالمهام المراد القيام بها، ولعلنا أدركنا بحلول الآن أولى هذه المكونات التي لا يمكن الاستغناء عنها وهي المحركات التي تعطي الحركة للطائرة ومن المحركات أنواع عديدة تختلف حسب التيار المستهلك والسرعة والقوة والعزم والوزن ولكن بدخولنا لمجال الطائرات من هذا النوع فنحن نتحدث عن نوع معروف جدا من المحركات يطلق عليه اسم Brushless motor وهذا النوع يستخدم في الطائرات لأنه يتميز بالسرعات العالية جدا ويختلف عن المحركات الأخرى في احتوائه على ثلاثة ملفات داخلية وليس ملف واحد، ولاختيار المحرك المناسب للطائرة يرجع ذلك للحسابات التي قمت بإجرائها من قبل من وزن الطائرة والتيارات المارة بها، وبالحديث عن ثاني مكون لا يمكن الاستغناء عنه فلابد بأن نعود للخلف لوهلة بسيطة حين تحدثنا عن خفض وزيادة سرعة محركات عن محركات أخرى للتحكم في الحركة الرأسية والأفقية لذا فلابد من وجود متحكم السرعة للمحركات المستخدمة في صنع الكوادكوبتر، وتختلف متحكم السرعة على حسب قيمة التيار الذي يمكن تحمله وهذا نأتي به من حساب التيارات المستخدمة مع المحركات.

ننتقل بعد ذلك لجسم الكوادكوبتر الذي نقوم بتثبيت المحركات وجميع المكونات عليه لذا فهو مكون رئيسي ويفضل أن يكون من مادة خفيفة الوزن وصاحبة متانة عالية، ولكن هذا المكون من المكونات التي يمكن أن نصنعها في المنزل على أي شكل من الأشكال المناسبة وبالمواد المتاحة لدينا ومن ثم إجراء الحسابات عليه، ونأتي إلى ما يمد المحركات والمكونات بالكهرباء ألا وهي البطارية ويراعي في شرائها أن تكون بطاريات ليثيوم حيث الوزن الخفيف والسعة الكبيرة، وجميعا ندرك بأن المحركات في نهايتها يتم تركيب مراوح وهذا المكون الخامس الأساسي، ويفضل أن تكون المراوح من مادة خفيفة ومتينة أيضا إن توافرت ولكن إن لم تتوافر أو كان سعرها غالي فالمراوح البلاستيكية المنتشرة في جميع المحلات ستفي بالغرض، جميعنا رأى بالتأكيد مثل هذه المراوح تعمل من قبل ولاحظنا جميعا أن التحكم بها يكون عن بعد لذلك المتحكم هو المكون السادس لدينا، وتختلف من متحكم لآخر على حسب طريقة التحكم فهناك من الطائرات ما هي مبرمجة على تتبع مسار معين ولا يتم التحكم بها يدويا ولكن المنتشر والذي نراه كثيرا وهو التحكم بها عن طريق ريموت يرسل أوامر للمتحكم في الطائرة ليخبرها ماذا تفعل، ولعلنا انتهينا الآن من المكونات الأساسية حيث أنه بتلك المكونات يمكنك استخدام الكوادكوبتر الخاصة بك، ولكن هناك عدة مكونات أخرى من الممكن أن تضيفها لطائرتك تزيد من إمكانياتها، ونبدأ بوضع حساس يتصل بالقمر الصناعي ليخبرك بمكان الطائرة والمعروف لدينا باسم GPS وهو موجود في أجهزة كثيرة في يومنا هذا وأولها الهاتف المحمول، ويمكنك أيضا وضع حساس يعمل على قياس ارتفاع الطائرة عن سطح الأرض أو حساس ضغط لقياس ضغط الهواء حول الطائرة، ومن أكثر الإضافات المستخدمة عند صناعة الكوادكوبتر هي إضافة كاميرا وجهاز إرسال للتصوير من الأعلى.

فوائد واستخدامات الكوادكوبتر

كوادكوبتر فوائد واستخدامات الكوادكوبتر

كثير منا يعتقد بأن الكوادكوبتر مجرد لعبة مثلها مثل غيرها الغرض منها التسلية والمتعة فقط، لكن بالرغم من أن تجربة التحكم في كوادكوبتر في غاية المتعة ولكن يبقى لها العديد من الاستخدامات الأخرى التي قد يجهلها البعض منا، فكما ذكرنا سابقا أنواع الحساسات التي يمكن أن تضعها على متن الكوادكوبتر فكل حساس منهم له دور يقوم به مثل تحديد المواقع وقياس الضغوط والارتفاعات ودرجات الحرارة، وأيضا ذكرنا أنه من الممكن أن نضع على متنها كاميرا للتصوير، لك أن تدرك بأن أغلب مباريات كرة القدم تجد فيها التصوير عن طريق كوادكوبتر بجانب الكاميرات الأخرى المثبتة في جميع أرجاء الملعب، وليس سي هذه الرياضة فقط ولكن في العديد ن الرياضيات لأخري التي تسمح بذلك بل وأصبحت وسيلة لنقل الأحداث الهامة سواء سياسية أو حوادث أو غيرها، وحين تفكر في استخدامات الكوادكوبتر فيجب عليك أن تفكر بأنك تمتلك طائرة محلقة سهلة التحكم ويمكنها حمل بعض المؤن البسيطة، حيث يستخدمها العسكريون في استكشاف بعض المناطق التي من الصعب الوصول إليها وربما إرسال أدوية وأطعمة للجنود، ولم يتوقف التفكير في استخدامها كوسيلة نقل على هذا الحد فقط ولكن اتجهت بعض شركات الشحن في التفكير في استخدامها لتوصيل الطلبات للمنازل بأسرع وقت، كما فكر البعض في استخدامها كوسيلة لنقل الإنسان بالفعل ولكن لم يتم تصنيعها حتى الآن ولكن يتوجه التطويل في هذا المجال إلى ذلك.

بعد الانتهاء من قراءة ما سبق ذكره فأنت على بعد خطوات قليلة جدا من صناعة كوادكوبتر فما عليك سوى البدء في تنفيذ الخطوات التي ذكرناها واحدة تلو الأخرى، ومع كل خطوة تحتاج فيها إلى المساعدة لا تتردد في سؤالي عنها أو البحث عنها بكل بساطة على أحد محركات البحث وستجد من المحتوى الكثير من الاستفادة، فأنت الآن تعرف ما هي الكوادكوبتر ومكوناتها والحسابات الضرورية التي تقوم بدراستها على هذه المكونات، وما يمكن إضافته للاستفادة بشكل أكبر من طائرتك الخاصة، ولكن قبل كل ذلك يجب أن تستفسر عن التصريحات الخاصة بهذا الموضوع كما ذكرنا مسبقا حتى لا تفعل شيئا مخالف للقانون.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

واحد + عشرين =