قراءة رواية كاملة

وقع الإنسان في حب القراءة منذ زمن، ثم جاء فن الرواية وأخذ قسطًا كبيرًا من هذا الحب، بيد أن قراءة رواية كاملة في يوم أو ليلة واحدة ظلت واحدة من أبرز الصعوبات التي واجهت عشاق هذا الفن، فالآن أصبح من الواجب الانتهاء من الكتاب في أسرع وقت ممكن حتى يكون من الممكن قراءة أكبر عدد ممكن من الروايات في أقل عدد ممكن من الأيام، وربما بعض المُتمرسين في القراءة بمقدورهم فعلًا قراءة الرواية الواحدة في ليلة أو ليلتين على الأرجح، لكن غالبية القراء الجدد قد يأخذون خمسة أيام أو ربما أسبوع بالكامل، وهذا ما يدفعنا أساسًا إلى كتابة هذه السطور من أجل الوقوف على أبرز طرق قراءة رواية كاملة في ليلة واحدة فقط، فهل أنتم مستعدون لاكتشاف السبيل لذلك الأمر؟ حسنًا لنبدأ.

طرق قراءة رواية كاملة

قراءة رواية كاملة طرق قراءة رواية كاملة

في البداية دعونا نُبين بأن فن الرواية في الأساس من أكثر الفنون جذبًا للقراء، فهو فن يعتبر على القصة الجديدة والإثارة والتشويق واستثارة العواطف ووضع العراقيل أمام الأبطال مع إدخال القارئ في المعادلة من أجل المساعدة في حل هذه العراقيل، بمعنى أدق، مع الوقت يُصبح القارئ جزء من الرواية، وهذا ما يأخذنا إلى الطريقة الأولى، وهي اختيار رواية شيقة.

- إعلانات -

اختيار رواية شيقة

أول وأهم خطوة في تحقيق معادلة قراءة رواية كاملة في ليلة واحدة هي خطوة اختيار الرواية التي سنقوم بقراءتها، فلا يخفى على أحد طبعًا أن الروايات ليست متشابهة فيما بينها، وإنما ثمة روايات اجتماعية وروايات ثقيلة من حيث الموضوع وأخرى شيقة وسلسة بالصورة التي تجعلك تندفع دفعًا لقراءتها، وكأنك حرفيًا تُساق لذلك، ولهذا كانت أهم المراحل هي مرحلة اختيار الرواية والتركيز على أن تكون شيقة وممتعة من حيث المضمون، وهذا أمر يُمكن التعرف عليه بسهولة من خلال الاقتباس أو الجملة التعريفية التي تكون في ظهر غلاف الرواية، كذلك من الأفضل أن تكون الرواية مُرشحة من صديق بناءً على هذا الأمر، كأن يقوم هو بقراءة الرواية ويجدها شيقة فينصحك بعد ذلك بأخذ دورك في القراءة، على كلٍ، تبقى هذه الخطوة من أهم الخطوات خصوصًا إذا كانت الرواية عربية وليست عالمية مُترجمة.

تخصيص أوقات للقراءة

أيضًا من ضمن طرق قراءة الرواية بشكل كامل في يوم واحد أن يتم تخصيص أوقات معينة للقراءة، هذه الأوقات تأتي على حسب حالة كل شخص وقدرته على الظفر بوقت فارغ، لكن الأمر الأنسب أن يشمل هذا الوقت المُخصص بداية اليوم، كبعد شروق الشمس مباشرةً أو في الصباح الباكر، كذلك وقت الظهيرة يجب أن يشمل حصة من القراءة ووقت العصر ووقت المساء، وتحديدًا وقت المساء يُمكن أن يُقسم إلى أكثر من حصة بسبب طوله والتفرغ الذي يكون متوفرًا أكثر فيه، إجمالًا، نحن الآن نتفق على كون أوقات القراءة ستتوزع على أوقات متفرقة من اليوم، لكن كيف يا ترى سيكون بمقدورنا التحديد؟

تحديد الوقت أمر هام جدًا، والحقيقة أن العقل قد يستوعب في البداية نصف ساعة فقط من القراءة، تزيد بعد ذلك إلى 45 دقيقة ويُمكن أن تصل كذلك إلى الساعة الكاملة، وبالتالي فإننا سنكون أمام خمس ساعات في اليوم الواحد متوفرة للقراءة، وإذا افترضنا أن كل ساعة يكون بها معدل صفحات يصل إلى أربعين صفحة، وبالتالي فإن الكتاب الذي يتكون من 200 صفحة سوف ينتهي في يوم واحد بسهولة، وهذه هي الخطوة الفارقة في عملية الانتهاء من قراءة رواية كاملة في ليلة أو يوم واحد.

- إعلانات -

اختيار الكاتب ودار النشر جيدًا

ربما سيكون ذلك غريبًا عليكم بعض الشيء، لكن اختيار الكاتب، وكذلك اختيار دار النشر، أمر من الهام جدًا وضعه في الحسبان لكونه سيقود إلى الهدف الذي نسعى خلفه، فكل كاتب له أسلوب معين في الكتابة يستمر معه في كل الروايات التي يكتبها، وكذلك الحال بالنسبة لدور النشر مهما كانت، وهذا يعني ببساطة أن القارئ إذا تمكن من اختيار كتاب من كاتب سبق وقرأ له أو دار نشر سبق وحصل على أعمالها فإن هذا الأمر سوف يُسهم أكثر في عملية تسريع القراءة، وبالتالي سيكون من الممكن جدًا الانتهاء من رواية كاملة في ليلة واحدة فقط، ولهذا نقول إن هذه الطريقة واحدة من الطرق التي لا تُفوت.

الاستعانة بالمشروبات المنبهة

من الأمور البديهية في عملية القراءة، سواء كانت رواية أو غير ذلك، أن يتم الاستعانة بالمشروبات والأشياء التي تساعد على التنبيه، فمع حلول المساء سوف يحل النوم بالتأكيد، وإذا كنت عزيزي القارئ تود الانتهاء من قراءة رواية كاملة في يدك فليس هناك مناص من تناول بعض المشروبات الساخنة التي ستساعدك على تحقيق هذا الغرض، ونماذج هذه المشروبات الشاي والنسكافيه والسحلب والينسون، وهكذا مشروبات ساخنة، وفوق كل ذلك تأتي القهوة كملكة على عرش هذه النوعية من المشروبات، قم بتجريب ذلك الأمر وستجد بالتأكيد تحسنًا كبيرًا في قدرتك على مواصلة القراءة، مما سينعكس في النهاية على المعدل الإجمالي وبعدها تكون قادرًا على الانتهاء من رواية كاملة في ليلة واحدة فقط.

معرفة آراء الناس من الجود ريدز

في الوقت الحالي باتت هناك طرق كثيرة يُمكن من خلالها الحصول على الانطباعات الخاصة بأي رواية جديدة، ومن هذه الطرق موقع الجود ريدز الذي تتواجد عليه كل الروايات المنشورة في أي وقت مهما كان، ومن خلال هذا الموقع يُمكن المساهمة بصورة جيدة في عملية قراءة رواية كاملة في يوم واحد، والمطلوب ببساطة أن تختار الرواية ثم تدخل على صفحتها على ذلك الموقع المذكور، وهو ما سيجعلك ستُصاب بحالة من الحماسة الشديدة من أجل إتمام عملية القراءة، هكذا ينجح الأمر ويتحقق الهدف وتُنجز قراءة روايتك بأسرع وقت ممكن.

الدخول في تحدي القراءة

قراءة رواية كاملة الدخول في تحدي القراءة

أيضًا من الطرق التي يتم استخدامها بشكل كبير وتُسهم في إنجاز قراءة رواية كاملة من خلال مُدة محددة أن يتم القيام بذلك في قالب من التحدي مع قراء آخرين أو أشخاص آخرين بشكل عام، فالتحدي يرفع العزيمة لدى الشخص للدرجة التي تجعله مستعدًا لفعل الشيء مهما كانت قدرته الفعلية وإمكانية تحقيق الشيء موضوع التحدي، ثم إن أغلب الأشخاص الذين يفعلون أشياء هامة وعظيمة لا يفعلون ذلك إلا لأنهم دخلوا في تحدي من أجلها، وبناءً على ما سبق يلزمنا فقط مجرد دخول في تحدي قراءة سريع يتم تنظيمه غالبًا على المجموعات الثقافية الخاصة بمواقع التواصل الاجتماعي أو بين الأصدقاء العاديين.

الانضمام إلى المجموعات الثقافية

كما ذكرنا منذ قليل، أغلب الأشياء التي من المفترض أنها أساسًا تشجع على القراءة موجودة بصورة رئيسية في المجموعات الثقافية، والحقيقة أنه في الآونة الأخيرة، وتحديدًا السنوات العشر الماضية، وبسبب كثرة مواقع التواصل الاجتماعي وتوفير الوصول إليها بسهولة بات من الممكن جدًا الانضمام إلى تلك المجموعات والحصول بداخلها على تحديات من أجل القراءة وترشيحات وأشياء كثيرة هامة للغاية من الناحية الثقافية، وهذا ما يجعلنا نؤكد على كون الانضمام لمثل هذه المجموعات نوع من أنواع الدفع من أجل قراءة رواية كاملة في ليلة واحدة.

تخليل القراءة بشيء منعش

طبعًا كلنا نتفق على كون القراءة أحد أهم وسائل الترفيه المتاحة، لكن هذا لا يمنع من إنه من الممكن جدًا الشعور بالملل منه في بعض الأحيان، وهذه المعضلة يُناسبها تمامًا تخلل القراءة بشيء منعش مثل مشاهدة فيلم سينمائي أو الخروج مع الأصدقاء في موعد ترفيهي أو تناول وجبة عشاء خارج المنزل أو أي شيء آخر من شأنه الترفيه عن النفس قبل العودة إلى قراءة الرواية مجددًا، جربوا هذا الأمر تحديدًا وسترون الفارق الكبير.

توفير وسيلة قراءة مناسبة

أيضًا من الأشياء التي لا يجب أغفلها وتعرف بكونها طريقة من تسريع عملية القراءة أن يتم استخدام وسيلة مناسبة بالفعل من أجل القراءة، فالبعض مثلًا يستخدمون القراءة الإلكترونية ويرون فيها طريقة مناسبة للغاية، بينما الكثيرون لا يرون بديلًا عن الكتب الورقية، والبعض الآخر يلجأ إلى الوسائط المتعددة، في النهاية كل شخص يتخير الطريقة المناسبة من وجهة نظره والتي توفره له في النهاية الوقت والجهد من أجل إمكانية الانتهاء من عمل واحد في ليلة واحدة، أيضًا دعونا نضع في الاعتبار أن الوسيلة المُريحة بالنسبة للقارئ تُسهم أكثر في إنجاز عملية القراءة، ولذلك ننصح بهذه الطريقة.

التفكير في الكتب الصوتية

من الأسباب التي قد لا ينتبه إليها البعض على الرغم من كونها السبب الأهم في تسرع عملية قراءة رواية كاملة في ليلة واحدة أن يتم استخدام الكتب الصوتية، ففي السنوات العشر الأخيرة ظهرت موجه شهيرة تقوم على تسجيل الأعمال الروائية، وبالتالي يُمكن للشخص أن يضع السماعات في أذنه بكل سهولة ثم يجلس ليستمع إلى النص المسجل، وغالبًا ما يكون وقت الرواية الكاملة بين الثلاث والخمس ساعات، وهذا يعني ببساطة أنك ستنتهي من روايتك لا محالة، لكن البعض قد يضع الكثير من الخطوط تحت هذه الطريقة لكونها لا تُرجح فكرة القراءة التي نسعى إليها في الأساس، وهو اعتراض مقبول طبعًا، بيد أن هدفنا الرئيسي الانتهاء من الرواية مهما كانت الطريقة التي سيتم بها ذلك.

لماذا يقرأ الناس الروايات؟

قراءة رواية كاملة لماذا يقرأ الناس الروايات؟

السطور الماضية التي شملت طرقًا من أجل قراءة رواية كاملة في ليلة واحدة تجعلنا بالتأكيد نُفكر في الأسباب التي تؤدي إلى إقبال الناس على قراءة الروايات كنوع مهم جدًا من أنواع الأدب، الأدب الرائج تحديدًا، فالناس يُحبون هذه النوعية لأنهم يجدون فيها الخيال، والخيال شيء إيجابي يبحث عنه الجميع بلا شك، أيضًا الروايات توفر للقراء خصوبة في التفكير وتسلية لا تقل كثيرًا عن التسلية التي يحصلون عليها عند مشاهدة الأفلام السينمائية والمسرحيات، في النهاية البشر يبحثون طوال الوقت عن التسلية، وهو أمر نضمن لكم تواجده في الروايات، ولهذا السبب يُقبل الناس عليها دون غيرها.

ختامًا، دعونا نقول إن التسابق من أجل الانتهاء من قراءة رواية كاملة في يوم واحد ليس سيئًا، فهذا يعني أننا سنفتح الباب أمام قراءة عدد كبير جدًا من الكتب، وبالتالي توسيع أكثر في المدارك والفهم، وهذا هو الأمر الذي يسعى إليه الجميع بالتأكيد، خصوصًا هواة لحم العقول وليس لحم الأجساد.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

16 − عشرة =