فيم يفكر الزوج

دائما ما تتساءل المرأة كيف تعرف فيم يفكر الزوج خصوصًا أن الرجال لا يفصحون عن مشاعرهم بسهولة ولا حتى بصعوبة ومن العسير عليهم أن تحاول استشفاف دواخلهم بعكس النساء اللائي تفضحهم نظراتهم، يأتي الرجال عادة من العمل وعلى ملامحهم تعبير واحد لا يغيرونه، مزاجهم لا يتغير، هو ذاته التعبير المصاحب لهم يوما بعد يوم، تعبير متبلد لا يعبر عن الفرحة أو الحزن ولذلك تظل المرأة تحاول استشفاف ما الذي يدور في عقل هذا الكائن الذي يعيش معها في المنزل ذاته عبثا طوال الوقت، في هذا المقال سنتحدث عن هذا الموضوع محاولين الإجابة قدر الإمكان عن سؤال فيم يفكر الزوج كي تستريح الزوجات من هذا العناء المتواصل.

فيم يفكر الزوج وهو صامت؟

عزيزتي الزوجة، حينما يكون الرجل صامت فهو في الغالب مرهق ولا يفكر في أي شيء على الإطلاق، حسنا هو لا يخونك وإن كان يخونك فلن يجلس صامتا هكذا، لأنه لن يتعمد إثارة ريبتك على الإطلاق، في الغالب الرجال يجيدون جيدا التعامل في هذه الموقف بحيث أنك لن تشكين فيه على الإطلاق من خلال الصمت، ستشكين من خلال أشياء أخرى، وليس لدى الرجل سرا كبيرا يخفيه فهو في أغلب الوقت يكون مستحضرا يوم العمل لديه عما تم فيه وعما لم يتم أو أنه يحاول أن يفصل من أجواء العمل ويستمتع بفعل لا شيء على الإطلاق، لذلك دون شك كثير الرجل وهو صامت فهو في الأغلب يفكر في العمل أو يفكر في ألا يفكر في العمل.

فيم يفكر الزوج وهو يأكل؟

فيم يفكر الزوج فيم يفكر الزوج وهو يأكل؟

الحقيقة التي يجب أن تعرفها النساء عن الرجال أنهم لا يفكرون في أكثر من شيء في نفس اللحظة وأن الرجل عادة حين يجلس ليأكل فهو لن يفكر في شيء سوى الطعام ولن يكون ذهنه مشغولا بشيء سوى الطعام ولا يستطيع الرجل صرف ذهنه عن الطعام لأي شيء آخر، ولو استطاع أي شيء أن يصرف ذهنه فهو لن يأكل لأنه إما الطعام وإما الشيء الآخر بالتالي طالما الرجل جلس وأكل بشكل اعتيادي وبشهية طبيعية فهو لا يفكر في شيء والأمور جيدة ولا يوجد أي شيء مريب، ربما يفكر في طعام أمه فحسب، وربما يفكر في مدى جودة الطعام المهم أن كل التفكير يكون منصرفا حول الطعام إلى حد كبير.

فيم يفكر الزوج وأنتِ بالخارج؟

ربما ذهن الزوج أبسط بكثير من أن يفكر في خيانتك وأنتِ بالخارج، لا نقول بالطبع أنه ليس هناك أزواج يفكرون في خيانة زوجاتهم وهن بالخارج ولكن على أي حال ومع تقديم النية الحسنة فإنهم يفكرون في فعل الأشياء الممنوعة عليهم في شقة الزوجية واستحضار حياة الفوضى مرة أخرى وربما يدعو أصدقاءه للجلوس في المنزل واستعادة الأيام الخوالي، ولكن أغلب الظن أنه أخيرا سيجلس وحيدا ويمارس نفس اللاشيء ذاته، أو أنه سيفكر للخروج ومقابلة أصدقاءه.

فيم يفكر الزوج وأنتِ تحكي له شيئا؟

بسبب اهتمام الزوجات عامة بالتفاصيل فإن الرجل يفكر حين تحكين له شيئا عن جوهر القصة ويتساءل متى ستصل هذه المرأة إلى ثمرة الموضوع؟ فحين تحكين له موقفا معينا حدث معكِ وأنت تقفين عند مدخل البناية لابد وأن تحكين له كيف كان اليوم منذ استيقاظك من النوم، ولو كنتِ تحكين له موقفا سلبيا فإنك تظلين تفكرين في الانطباع الذي سيأخذه وفي ردة فعله وتظلين تفكرين في كيفية صياغة الحكاية بأكثر طريقة مناسبة ولكنه الحقيقة سيظل يفكر أيضًا في الوقت الذي ستصلين فيه إلى جوهر القصة بعيدا عن كل هذه المقدمات والتمهيد الممل، لذلك عزيزتي تحدثي مباشرة، بدون مقدمات، وبدون تمهيد، وتحدثي في التفاصيل التي تخصل الحكاية فحسب.

فيم يفكر الزوج وأنت تقدمين اقتراحا؟

عزيزي علينا أن نغير السيارة، ما رأيك بأخذ شقة في الحي الجديد هناك؟ نريد أن نغير الديكور، أريد أن أترك العمل، لماذا لا نقدم أوراقنا للهجرة؟ وأنت تقدمين اقتراحا يفكر الرجل دائما في شيء واحد: لماذا لا تكف هذه المرأة عن تقديم الاقتراحات، لذلك أي قرار تريدينه مرفوض تماما حتى قبل أن تكمليه ومجرد الانتظار حتى تنتهي منه وإبلاغك الرفض فقط من أجل صبغ رفضه هذا بالمصداقية والموضوعية، الرجل عادة شخص كسول ولا يريد تغيير أي شيء في النظام الذي تسير عليه حياته وهو ينظر للزواج كمحطة أخيرة في قطار تقلباته، بالتالي فهو بمجرد الزواج لا يريد أي شيء سوى أن تسير الحياة دون تغيرات أو اضطرابات، وبالتالي حينما تقدمين له اقتراحا فهذا يعني بالضرورة أنك تريدين أن تدقي مسمارا في نعش الاستقرار الذي ينشده، أظن هكذا يكون الأمر قد أصبح قابلا للاستيعاب.

فيم يفكر الزوج وأنتِ تطلبين منه رأيا؟

الزوج لا يفكر عادة، الزوج فقط يحاول على الدوام أن ينهي هذا الموقف الصعب وخصوصًا إن ذهب معك للتسوق وأنت تريدين إبداء رأي حاسم في ملابسك، إنه يفكر في هذه اللحظة أنه يريد إنهاء هذا الموقف فحسب والخروج منه والذهاب للمنزل فلا يوجد سؤال مثل: “أشتري هذا أم ذاك؟”، وقد نلاحظ أن قطاع كبير من البيوت تسيطر عليها النساء وتضطلع بشئونها بالكامل، وذلك بسبب عدم رغبة الرجال في إدخال أنفسهم في نفق إبداء الآراء المظلم، لذلك فلتتصرف النساء كما تشاء طالما سيبتعدون عن تخييرهم أو طلب آرائهم في شيء.

فيم يفكر الزوج وهو يحدثك عن شيء؟

فيم يفكر الزوج وهو يحدثك عن شيء؟ لا ريب أنه يفكر في الشيء نفسه الذي يحدثك فيه. إجابة بديهية أليس كذلك؟ ولا ترضي الفضول الأنثوي الخارق، ولكن على أي حال علينا أن نفهم جيدا أن هناك نوعين من الرجال، رجال يتحدثون فعلا مثلما يفكرون وبالتالي فهم من يفكرون في الشيء الذي يتحدثون بشأنه، وهناك رجال مراوغون حيث يتحدثون في شيء بغرض صرف نظرك عن شيء آخر، وهذه الأشياء تستطيعين اكتشافها من خلال لغة الجسد وطريقة الحديث، التوتر والارتباك سيظهر إن كان من النوع الآخر، حتى محاولة افتعال التحدث بأريحية، أما دون ذلك فهو يفكر في الشيء الذي يحدثك عنه.

فيم يفكر الزوج وأنتما متخاصمان؟

فيم يفكر الزوج فيم يفكر الزوج وأنتما متخاصمان؟

يفكر الزوج وأنتما متخاصمان في إنهاء الموقف بأي ثمن، سيحاول أن يطيب خاطرك وعندما يفشل سيخرج، سيصفق الباب ويغادر ويفكر في أنه ربما عند عودته للمنزل ستكون الأمور قد انتهت والنار قد خمدت وأنك قد صفوتِ من ناحيته، ولكنه لا يعرف أن الأمر سيمر بهذه السهولة، حتى إن مر عليه مواقف مماثلة فإنه سيأمل في كل مرة أن ينتهي الأمر هكذا، وحتى إن عاد ووجدكِ نائمة فإنه سيفكر أنه بمجرد ما سينام ويستيقظ سيجد أن الأمور كلها قد عادت لطبيعتها، وهذه إحدى أهم نقائص الرجال وانخفاض الذكاء لديهم في هذه المنطقة، عدم القدرة على استيعاب غضب النساء أو بذل مجهود أو حتى التعامل بذكاء مع الأمر.

تساؤل فيم يفكر الزوج قد يكون بسيطا جدا، فهو إما أنه لا يفكر في شيء على الإطلاق أو يفكر في العمل أو يفكر في صرف نظرك بطريقة ما عن شيء بعينه وتستطيعين اكتشاف ذلك بنفسك، أما إنه يفكر في أكثر من شيء في نفس الوقت فإن هذا عادة لا يحدث للرجال.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

اثنان × اثنان =