تسعة
الرئيسية » العناية الذاتية » كيف تحصل على فوائد القرنبيط للجسم والبشرة والشعر؟

كيف تحصل على فوائد القرنبيط للجسم والبشرة والشعر؟

فوائد القرنبيط العظيمة تجعله واحدا من الأطعمة الخارقة المفيدة للصحة، وذلك لغناه بمجموعة من أهم الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والبروتينات والأحماض، كما أنه يفيد الحامل ويساعد على التخسيس والتخلص من السعرات الزائدة.

فوائد القرنبيط

يوجد العديد من فوائد القرنبيط الهامة للصحة والتي ترجع إلى احتوائه على مجموعة من أهم الفيتامينات التي تشمل فيتامين أ وفيتامين ج وفيتامين ب1 وفيتامين ب3 وفيتامين ب6، بالإضافة إلى مجموعة من المعادن الأساسية وتشمل الكالسيوم والبوتاسيوم والماغنسيوم والفسفور والمنجنيز، علاوة على بعض الأحماض الضرورية مثل أحماض الأوميجا 3 وحمض الفوليك، والعديد من مضادات الأكسدة القوية مثل السيلينيوم والفلافونويد والجلاكوسينولات، وليس ذلك فقط حيث أن القرنبيط هو من الخضروات منخفضة السعرات الحرارية حيث يحتوي 100 جرام من القرنبيط على 25 سعر حراري فقط، مما يجعله من الأطعمة المثالية التي يمكن إدخالها في أنظمة الرجيم.

فوائد القرنبيط الزهرة

الوقاية من السرطان

يحتوي القرنبيط على الكثير من مضادات الأكسدة القوية، والتي ثبت قدرتها على مكافحة العديد من أنواع السرطانات مثل سرطان الكبد والكلى وسرطان البروستاتا والرئتين والأمعاء، فمن أهم مضادات الأكسدة التي يحتوي عليها البيتا كاروتين والسيلينيوم والجلوكورافانين.

تعزيز صحة القلب

يحتوي القرنبيط على نسبة كبيرة من الألياف الغذائية والأحماض الدهنية مثل أحماض الأوميجا 3 بالإضافة إلى مجموعة من مضادات الأكسدة، وهذه العناصر تساهم بشكل فعال في خفض نسبة الكولسترول الضار الموجود في الدم، وتساهم في تحسين الدورة الدموية وتعزيز تدفق الدم والأكسجين لجميع أجهزة الجسم.

تحسين عملية الهضم

نظرا لمحتواه الغني بالألياف الغذائية فإن القرنبيط له دور فعال في القضاء على مشكلات الجهاز الهضمي، حيث يساهم في القضاء على مشكلة الحموضة ويعمل على تسهيل حركة الأمعاء والتخلص من الإمساك، كما أنه يفيد في تهدئة التهابات المعدة وتخفيف توترها.

تقوية المناعة

كما ذكرنا مسبقا فمن أهم الفيتامينات الموجودة في القرنبيط هو فيتامين ج، بالإضافة إلى احتوائه على عنصر البيتاكاروتين، ولذلك فإن القرنبيط يعمل على تقوية مناعة الجسم وزيادة قدرته على محاربة العديد من الأمراض مثل الإنفلونزا ونزلات البرد، ويمكن الحصول على هذه الفوائد عن طريق شرب عصير القرنبيط بانتظام.

تقوية العظام

أيضا فمن فوائد القرنبيط الهامة أنه يساهم في تقوية العظام وحمايتها من مرض هشاشة العظام، وذلك بفضل احتوائه على مادة البورون والتي تساهم في تعزيز امتصاص الكالسيوم والماغنسيوم في العظام، وبالتالي يصبح ذو فائدة في الحصول على أسنان وعظام قوية.

تطهير الجسم من السموم

يتميز القرنبيط باحتوائه على العديد من العناصر الهامة التي تقضي على الجذور الحرة وتعمل على تطهير الجسم وتنقية الدم، حيث أن من أهم هذه العناصر هو الكبريت وفيتامين ج والأحماض الأمينية الأساسية، ولذا فإن القرنبيط يساهم في الحفاظ على صحة الجلد ويحمي من الإصابة بالطفح الجلدي وحب الشباب والالتهابات، وأيضا يقي من الإصابة بالنقرس وتكون الحصوات في الكلى.

الحفاظ على صحة العينين

فالقرنبيط بما يحويه من فيتامينات مثل فيتامين أ وفيتامين ج وفيتامين هـ يصبح من أهم العناصر للحفاظ على صحة العينين ووقايتها من عدة أمراض، مثل الضمور البقعي وإعتام عدسة العين، كما أنه يحتوي أيضا على البيتاكاروتين والفسفور والزياكسانثين والتي هي من أهم العناصر لتقوية النظر وحماية العينين.

الحصول على شعر صحي

يحتاج الشعر إلى العديد من الفيتامينات والعناصر للحفاظ على صحته، ومعظم هذه الفيتامينات يمكن أن نجدها متوفرة في القرنبيط، حيث يحتوي القرنبيط على فيتامين أ وفيتامين ج وفيتامين هـ وفيتامين ب12 والزنك والكبريت والجرمانيوم والسليكا، فهذه العناصر الهامة تلعب دورا فعالا في تعزيز نمو الشعر وتسريعه، بالإضافة إلى احتوائه على الكالسيوم ذو الدور الهام في تقوية بصيلات الشعر من أجل نمو شعر صحي، وأيضا فإن من فوائد القرنبيط للشعر أنه يساهم في ترطيب الشعر وفروة الرأس بشكل فعال لغناه بالأحماض المفيدة للشعر.

الحفاظ على صحة البشرة

يحتوي القرنبيط على عدة فيتامينات مفيدة للبشرة مثل فيتامين ج الذي يعمل على تقوية المناعة وحماية البشرة من الالتهابات، فضلا عن احتوائه على مضادات الأكسدة القوية مثل البيتا كاروتين والتي تتميز بدورها الفعال في حماية البشرة من الشيخوخة والمحافظة على شبابها وتأخير ظهور التجاعيد وحمايتها من أضرار أشعة الشمس.

فوائد القرنبيط المسلوق

من الأفضل سلق القرنبيط بالبخار للحفاظ على محتواه من المعادن والفيتامينات وبخاصة فيتامين ج، أما عند سلقه بالطريقة العادية ينبغي إضافة القليل من الماء وعدم تركه على النار لفترة طويلة حتى لا يتغير طعمه نتيجة انبعاث المواد الكبريتية الموجودة فيه، أما فوائد القرنبيط المسلوق فتتمثل في كونه غني بالحديد، وهذا ما يجعله مفيدا في علاج الأنيميا، بالإضافة إلى احتوائه على مضادات الأكسدة التي تساهم في الوقاية من العديد من الأمراض مثل أمراض القلب والسرطان، وأيضا فهو غني بمضادات الالتهابات والأحماض الدهنية وفيتامين ك، وهذه العناصر هي من أهم العناصر الفعالة لمكافحة الالتهابات في الجسم.

فوائد القرنبيط المقلي

يحتوي القرنبيط المقلي على نفس فوائد القرنبيط المسلوق ولكنه يختلف عنه في احتوائه على نسبة كبيرة من الدهون والسعرات الحرارية، وبالتالي فهو غير صحي إلى حد ما وغير مناسب لأنظمة الرجيم وللأشخاص الذين يعانون من السمنة وارتفاع الكولسترول ومرضى القلب والقولون، حيث يفضل بالنسبة لهؤلاء الأشخاص بشكل خاص تناول القرنبيط المسلوق بدلا من المقلي.

فوائد القرنبيط للحامل

يحتوي القرنبيط على الكثير من الألياف الغذائية التي تلعب دورا هاما في تخليص الحامل من مشكلة الإمساك الشائع حدوثها أثناء الحمل، ويحتوي أيضا على أهم الفيتامينات اللازمة لنمو خلايا جسم الجنين مثل فيتامين أ وفيتامين ب، بالإضافة إلى وجود نسبة جيدة من فيتامين ج في القرنبيط مما يفيد في تعزيز مناعة المرأة الحامل وحمايتها من عدة أمراض، وكذلك فإن القرنبيط يتميز بغناه بحمض الفوليك المعروف بأهميته أثناء الحمل لبناء الجهاز العصبي للجنين ووقايته من التشوهات، كما أنه يحتوي على العديد من المعادن التي تحتاج لها الحامل مثل الكالسيوم اللازم للحامل من أجل تقوية عظامها.

فوائد القرنبيط للتخسيس

الألياف الغذائية هي من أهم ما يحتوي عليه القرنبيط أو الزهرة، والتي تلعب دورا هاما في تعزيز عملية الهضم ومنح الشعور بالشبع والذي يدوم لفترة طويلة بعد تناول القرنبيط، بالإضافة إلى أهمية الألياف في القضاء على الإمساك الذي يعد واحدا من أسباب زيادة الوزن، بالإضافة إلى احتوائه على مضادات الأكسدة التي تعمل على زيادة معدلات الأيض وحرق الدهون، ويمكن تناوله بأمان أثناء ممارسة الرجيم لاحتوائه على القليل من السعرات الحرارية ونسبة بسيطة جدا من الدهون والسكر، ويفضل تناوله مسلوقا أثناء الرجيم أو وضعه في الفرن أو طبخه مع أنواع أخرى من الخضروات أو إدخاله في الشوربات، والابتعاد عن طريقة القلي أو إضافته لأطعمة غنية بالدهون لتجنب زيادة السعرات الحرارية.

فوائد القرنبيط الأخضر

تقليل مخاطر سرطان الثدي

القرنبيط الأخضر أو البروكلي يعد من الخضروات الصليبية التي تساهم في تقليل مخاطر سرطان الثدي وتقليل نسبة الوفيات بسبب هذا المرض، حيث أثبتت الدراسات على مجموعة من السيدات المريضات بسرطان الثدي أن البروكلي وغيره من الخضروات الصليبية ساهم في زيادة نسب الشفاء وبالتالي خفض نسبة الوفيات بينهم، ومن الخضروات الصليبية الأخرى الكرنب واللفت والملفوف.

الوقاية من الأزمات القلبية

يساهم القرنبيط الأخضر في الوقاية من الأزمات القلبية وخاصة لدى مرضى السكري، وقد ثبت هذا بالتجارب العلمية على الفئران الذين تم إطعامهم البروكلي بشكل يومي، فقد تراجعت لديهم فرص الإصابة بالأزمات القلبية وأمراض القلب على العكس من الفئران الآخرين الذين لم يحصلوا على البروكلي.

تقوية المفاصل والوقاية من هشاشة العظام

وذلك لاحتواء البروكلي على نسبة كبيرة من عنصر الكبريت والسلفورافان وهذه المواد تساهم في حماية المفاصل ومنع تمزق الأربطة، كما أظهرت الدراسات دور البروكلي في الوقاية من مرض هشاشة العظام عند تناوله بانتظام.

خفض نسبة الكولسترول

تراكم الكولسترول الضار في الدم قد يتسبب في أمراض خطيرة تشمل أمراض القلب وتصلب الشرايين، ويعد البروكلي من أهم الخضروات التي تعمل على خفض نسبة الكولسترول الضار بالجسم وذلك لغناه بالألياف الغذائية.

تعزيز المناعة

من أهم فوائد القرنبيط الأخضر أنه يعمل على تقوية مناعة الجسم وحمايته من عدة أمراض، فهو غني بفيتامين ك الذي يساهم بشكل خاص في الوقاية من نزلات البرد وعلاجها.

الوقاية من العمى الشيخوخي

يتميز القرنبيط الأخضر باحتوائه على نسبة جيدة من مادة السلفورافين وهي أحد مضادات الأكسدة، والتي تلعب دورا فعالا في حماية خلايا العين من أضرار الأشعة الفوق بنفسجية، حيث أن هذه المادة تساهم في حماية خلايا شبكية العين مما يحمي من البقع البصرية والعمى المرتبط بالشيخوخة.

القضاء على الإمساك

يحتو ي البروكلي على كمية كبيرة من الألياف الغذائية التي تساهم في تعزيز عملية الهضم، والتي تعمل أيضا على تليين المعدة والقضاء على الإمساك، بالإضافة إلى أن الألياف الغذائية تمنح الشعور بالشبع وتقلل تناول الطعام.

قلوية الجسم

القرنبيط الأخضر له دور فعال في القضاء على الوسط الحامضي في المعدة ويساهم في جعل الجسم قلويا، وهذا الأمر ضروري لحماية الجسم من عدة مشكلات صحية منها مشكلات الهضم والجلد والأسنان والعينين، ويحميه من الإحساس المستمر بالإرهاق والتعب.

مفيد للشعر

حيث يحتوي القرنبيط الأخضر على مجموعة من أهم الفيتامينات الضرورية لنمو الشعر وترطيبه، مثل فيتامين أ وفيتامين ج وفيتامين ب6، فضلا عن مضادات الأكسدة التي تقضي على الجذور الحرة المتسببة في تلف الشعر، وأيضا فإن البروكلي يساعد على تقوية بصيلات الشعر ومنع تساقطه وتجعده نظرا لاحتوائه على نسبة جيدة من الكالسيوم، وعلاوة على ذلك فإن البروكلي غني بالأحماض الدهنية وأحماض الأوميجا9 الضرورية لمنح الشعر اللمعان والمظهر الصحي الطبيعي.

مفيد للبشرة

فالبروكلي يعمل على محاربة الشيخوخة المبكرة ويؤخر ظهور التجاعيد لاحتوائه على الكثير من مضادات الأكسدة، كما أنه يعمل على تقليل الخطوط الدقيقة بالبشرة والقضاء على التصبغات، فهو يحتوي على فيتامين أ وفيتامين ب والبيتا كاروتين، كما أن البروكلي يحمي البشرة من أضرار أشعة الشمس، وبالتالي يقلل التهابات البشرة والاحمرار الناتج عن التعرض للشمس، كما أنه يحمي من خطر الإصابة بسرطان الجلد عند التعرض المستمر للشمس.

الخاتمة

فوائد القرنبيط كثيرة جدا ومتنوعة حيث تشمل الصحة والتخسيس والبشرة والشعر، فهو يحتوي على أهم العناصر الهامة للحفاظ على الصحة والوقاية من أمراض القلب والسرطان وغيرها، كما أنه يقوي العظام ويقوي المناعة ويساهم في تحسين صحة الجلد والشعر، ومع ذلك فإن القرنبيط له بعض الأضرار وذلك لأن تناوله بإفراط ينتج عنه الإصابة بالانتفاخات وتراكم الغازات، كما أنه يحتوي على نسبة كبيرة من مادة البيورين التي تشكل حمض اليوريك، وعند الإفراط في تناول القرنبيط ترتفع نسبة حمض اليوريك مسببا بعض المخاطر الصحية مثل مرض النقرس وحصى الكلى، وأيضا قد يتسبب القرنبيط في حدوث تداخلات دوائية مع الأدوية التي تحتوي على الورافاين والكومادين وهي أدوية مضادة للتخثر.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

منال محمد

كاتبة مقالات ومترجمة. لدي اكثر من 150 مقالة على موقع تسعة تغطي مواضيع الصحة والعافية والعناية الذاتية والغذاء والتغذية السليمة مثل العناية بالبشرة والشعر

أضف تعليق

18 − اثنان =