فوائد الزبادي

فوائد الزبادي العظيمة لصحة الإنسان وجسمه تنبع من محتواه الغني بالكالسيوم والبروتين والبكتريا النافعة، فهو يساهم في الحفاظ على صحة الأمعاء وتعزيز عملية الهضم ويساهم في تعزيز عملية الحرق للتخلص من الوزن الزائد، وكذلك فهو يساهم في تقوية العظام والأسنان والوقاية من هشاشة العظام، وكذلك فإن الزبادي يحتوي أيضا على مجموعة من العناصر الأخرى الهامة مثل الثيامين والريبوفلافين وهي من مضادات الأكسدة القوية، علاوة على حمض الفوليك والماغنسيوم والبوتاسيوم والفسفور والزنك، وهذه العناصر ضرورية لجسم الإنسان وللحامل بشكل خاص، وفي السطور التالية سوف نتناول أهم فوائد الزبادي التي يمكن الحصول عليها عند تناول الزبادي.

فوائد الزبادي على الريق

للزبادي عدة فوائد صحية هامة فهو يعزز صحة الجهاز الهضمي ويقضي على الاضطرابات الهضمية، ويساهم في تقوية العظام والأسنان والأظافر، وكذلك فهو يقوي مناعة الجسم ويحميه من الأمراض ويساهم في خفض نسبة الكوليسترول في الدم، وأيضا فإن له دور هام في بناء العضلات والحفاظ على صحة الجسم بشكل عام وغير ذلك من الفوائد الصحية الأخرى، والتي لا يمكن الحصول عليها جميعها عند تناول الزبادي على معدة فارغة، وذلك لأن بكتريا حمض اللبنيك الموجودة في الزبادي تصبح غير فعالة بسبب زيادة ارتفاع أحماض المعدة في الصباح، لأن أحماض المعدة تقوم بقتل بكتريا اللبنيك مما ينتج عنه فقدان لأهم العناصر الغذائية في الزبادي.

فوائد الزبادي للبشرة

يوفر الزبادي العديد من الفوائد الهامة للحفاظ على صحة البشرة، فهو يمنحها مجموعة من أهم المغذيات التي تساعد على منحها النضارة والحيوية ويساهم في القضاء على الكثير من مشكلات البشرة، فهو يعمل على:

ترطيب البشرة

يوجد الكثير من ماسكات الزبادي التي تمنح البشرة ترطيبا طبيعيا، وتجعلها أكثر نضارة ومرونة وإشراقا، ومن هذه الماسكات ماسك الزبادي مع العسل والكاكاو، والذي يتم تحضيره بمزج 4 ملاعق كبيرة من الزبادي مع ملعقة كبيرة من الكاكاو الخام وملعقة صغيرة من عسل النحل، ثم يطبق المزيج على البشرة والرقبة لمدة نصف ساعة وبعدها يشطف بالماء البارد.

مكافحة التجاعيد

بتقدم العمر تبدأ علامات الشيخوخة بالظهور على البشرة، ويمكن القضاء على التجاعيد والخطوط الدقيقة باستخدام ماسك الزبادي والشوفان، حيث نقوم بأخذ ملعقتان كبيرتان من الزبادي ونقوم بمزجهم مع ملعقة كبيرة من الشوفان المطحون، ثم يستخدم هذا المزيج لتدليك البشرة في حركات دائرية، ونتركه نصف ساعة على البشرة ثم نقوم بشطفه جيدا بالماء البارد، حيث يحتوي الزبادي على حمض اللاكتيك والذي يعمل كمقشر يساهم في إزالة خلايا الجلد الميتة ويجعل البشرة أكثر شبابا وحيوية.

محاربة حب الشباب

يعد الزبادي أحد أفضل العلاجات الطبيعية للقضاء على حب الشباب والبثور، حيث تستخدم كرة من القطن لتطبيق الزبادي على المناطق المصابة بحب الشباب، ثم يترك على البشرة طوال الليل ويتم غسله جيدا في الصباح، فبفضل وجود كمية كبيرة من الزنك وحمض اللبنيك في الزبادي فإنه يساهم في القضاء على حب الشباب.

القضاء على البقع وتصبغات البشرة

من أهم فوائد الزبادي إمكانية استخدامه لعلاج مشاكل البشرة المختلفة، حيث يحتوي الزبادي على حمض اللاكتيك الذي يساهم في التخلص من الطبقة الخارجية للبشرة، ويعمل على إزالة خلايا الجلد الميتة، وذلك باستخدام مزيج مكون من ملعقة كبيرة من الزبادي مع نصف ملعقة صغيرة من عصير الليمون، ويتم تطبيق هذا المزيج على البشرة لمدة ربع ساعة فقط وبعدها تشطف بالماء.

القضاء على الهالات السوداء

من أهم أسباب ظهور الهالات السوداء هو الإجهاد وعدم الحصول على قدر كاف من النوم وكذلك بعض الجينات الوراثية، ونظرا لأن الزبادي يحتوي على خصائص مضادة للالتهاب فإنه يعمل على تقليل الهالات السوداء الموجودة تحت العينين، ويساهم كذلك في تخفيف الانتفاخات تحت العينين، فكل ما عليك فعله هو تطبيق الزبادي على مناطق الهالات السوداء باستخدام كرة من القطن، ونتركه عليها لعشرة دقائق ثم تشطف بالماء الفاتر.

علاج الالتهابات

ويساهم الزبادي كذلك في علاج الالتهابات الجلدية مثل سعفة القدم أو القدم الرياضي، وذلك لاحتواء الزبادي على البروبيوتيك والذي يلعب دورا فعالا في التخلص من الالتهابات الجيدة الناتجة عن مسببات الأمراض مثل الخميرة، فقط يتم تطبيق الزبادي على المنطقة المصابة بالالتهابات، ويتم لفها بالشاش وتركها حوالي ساعة، وبتكرار هذا العلاج مرتان يوميا يمكن التخلص من الالتهابات تماما.

تخفيف حروق الشمس

تنتج حروق الشمس عن التعرض للأشعة فوق البنفسجية، حيث تعمل هذه الأشعة على إصابة الجلد بالاحمرار والبثور في بعض الأحيان، وللقضاء على آثار التعرض للشمس وتهدئة الحروق الناتحة عنها يتم تطبيق الزبادي موضعيا على المناطق المصابة لمدة نصف ساعة ثم تشطف بالماء الفاتر، حيث يحتوي الزبادي على عنصر الزنك الذي يعالج البشرة بالإضافة إلى احتوائه على خصائص ملطفة ومضادة للالتهابات.

فوائد الزبادي للشعر

يحتوي الزبادي على الكثير من العناصر الهامة التي تعزز صحة الشعر مثل عنصر الزنك والماغنسيوم، ولذا يمكن إدخال الزبادي في العديد من وصفات العناية بالشعر للحفاظ على صحته وعلاج مشكلاته كما يلي:

ترطيب الشعر

يمكن استخدام الزبادي كبديل طبيعي عن المواد الكيميائية من أجل ترطيب الشعر وتنعيمه، فالزبادي يحتوي على خصائص مرطبة تعمل على إصلاح الشعر الجاف والتالف، حيث يستخدم عن طريق مزج أربعة ملاعق كبيرة من الزبادي مع ملعقتان كبيرتان من جل الصبار وملعقتان كبيرتان من زيت جوز الهند، وبعد مزج المكونات جيدا يطبق المزيج على الشعر بحيث يغطيه بالكامل، ويترك عليه حوالي ساعة ثم بعدها يغسل الشعر بالشامبو كالمعتاد.

علاج تساقط الشعر

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي لتساقط الشعر فمن أهم هذه الأسباب هو عدم حصول الشعر على التغذية السليمة، ولذا يمكن أن يساعد الزبادي على علاج تساقط الشعر لأنه مليء بالعناصر الغذائية المفيدة له، نأخذ نصف كوب من الزبادي ونضيف له 3 ملاعق من الحلبة المطحونة ثم نمزجهما معا، ويتم تطبيق المزيج على الشعر لمدة ساعة وبعدها يغسل الشعر بالشامبو، فبفضل وجود فيتامين ب5 وفيتامين د فإن الشعر يحصل على التغذية التي يحتاج لها مما يساعد على منع تساقطه.

علاج قشرة الشعر

قشرة الشعر هي من المشكلات الأكثر شيوعا لدى الكثير من الأشخاص، والتي يعد من أهم أسبابها هو وجود الفطريات، حيث تتسبب العدوى الفطرية في تكون القشرة بفروة الرأس، ولعلاج هذه المشكلة يتم أخذ كمية مناسبة من الزبادي لتدليكها في فروة الرأس لمدة ربع ساعة، وبعدها يتم غسل الشعر بالشامبو والماء.

تغذية الشعر

عن طريق استخدام مزيج مكون من الزبادي والبيض، فكلاهما يحتوي على الكثير من المغذيات وخصوصا البروتين الذي يعمل على تغذية الشعر وفروة الرأس، نأخذ بيضة واحدة ونقوم بمزجها جيدا مع ملعقتان كبيرتان من الزبادي، وبعد ذلك يتم تقسيم الشعر إلى خصلات ويفرد عليها المزيج بحيث يغطي الشعر بالكامل، ونترك هذا المزيج على الشعر لمدة نصف ساعة وبعدها يغسل الشعر بالشامبو جيدا للتخلص من رائحة البيض.

تنعيم الشعر

يمكن استخدام مزيج الزبادي والموز لتنعيم الشعر وترطيبه، وكذلك فإن هذا المزيج يغذي الشعر ويطهر فروة الرأس ويعالج جفافها، وهو عبارة عن ملعقة كبيرة من الزبادي يتم مزجها مع 3 ملاعق صغيرة من العسل وملعقة صغيرة من عصير الليمون، ثم تضاف هذه المكونات إلى ثمرة موز مهروسة جيدا للحصول على مزيج متجانس خال من التكتلات، يتم تطبيقه على الشعر وفروة الرأس ويترك حوالي 30 – 40 دقيقة وبعدها يغسل الشعر بالشامبو.

علاج الشعر الدهني

يساهم تطبيق الزبادي في القضاء على مشكلات الشعر الدهني، ويساعد على تنظيم إفراز الزهم وتهدئة فروة الرأس وتعزيز نمو الشعر الصحي، نأخذ أربعة ملاعق كبيرة من الزبادي ونضيف لها ملعقة كبيرة من عصير الليمون وملعقة صغيرة من العسل، ونقوم بمزج المكونات جيدا ثم نضعه على الشعر لمدة ربع ساعة وبعدها نقوم بشطفه بالماء الفاتر جيدا.

فوائد الزبادي للحامل

تنصح النساء الحوامل بالاهتمام بتناول منتجات الألبان وخصوصا اللبن والزبادي خلال فترة الحمل، لأن الحامل تكون في حاجة إلى الكثير من الكالسيوم من أجل الحفاظ على عظامها ومن أجل نمو عظام طفلها، كما يوفر لها الزبادي فوائد أخرى كثيرة مثل:

تحسين عملية الهضم

يساهم الزبادي في تحسين عملية الهضم لدى المرأة الحامل ويعمل على تعزيز امتصاص العناصر الغذائية الموجودة في الأطعمة بسهولة، وبالتالي فهو يغذي جسمها ويحميها من سوء التغذية أثناء الحمل، كما يساهم في القضاء على عدة مشكلات هضمية مثل مشكلة الحموضة التي تعاني منها أغلب الحوامل، وذلك لخصائصه المرطبة التي تساهم في تبريد الجسم.

تقوية عظام الأم والطفل

يعد الزبادي أفضل مصدر للكالسيوم على الإطلاق بل إن محتواه من الكالسيوم يفوق محتوى اللبن من الكالسيوم، والكالسيوم أحد أهم العناصر التي تحتاج لها المرأة الحامل فهو ضروري لنمو عظام الجنين وعضلاته وتقوية أسنانه، وكذلك لحماية الحامل من فقدان الكالسيوم أثناء الحمل الذي يؤدي لضعف عظامها.

الوقاية من تسمم الحمل

أثبتت الدراسات أن المكملات الغذائية التي تحتوي على الكالسيوم تساهم بشكل فعال قي تقليل مخاطر تسمم الحمل، والذي يعد أحد المضاعفات الشائعة التي تصاب بها بعض الحوامل.

الوقاية من ارتفاع ضغط الدم

يساهم تناول الزبادي في السيطرة على ضغط الدم أثناء الحمل ويمنع ارتفاعه، حيث تعاني بعض الحوامل من ارتفاع ضغط الدم خصوصا في الأشهر الأخيرة، ولذا ينصح بإضافة الزبادي للنظام الغذائي أثناء الحمل للحفاظ على ثبات ضغط الدم.

تعزيز المناعة والوقاية من الالتهابات

تعمل البكتريا النافعة التي تتوفر بكمية جيدة في الزبادي على محاربة البكتريا الضارة التي تسبب الإصابة بالعدوى والالتهابات، وهذه الالتهابات تكون شائعة بشكل كبير في فترة الحمل، ولذا يمكن للحامل تناول الزبادي بانتظام لتقوية المناعة ولتخفيف العوامل الالتهابية.

الوقاية من سكري الحمل

من أهم فوائد الزبادي والتي أثبتتها الدراسات هو قدرته على خفض مخاطر الإصابة بمقاومة الأنسولين لدى الحوامل، حيث يرتبط الحمل عادة بمقاومة أعلى للأنسولين والذي يرجع لزيادة وزن الجسم والتغيرات الهرمونية أثناء الحمل.

تخفيف التوتر والاكتئاب

كما يسهم تناول الزبادي في تحسين المزاج والقضاء على التوتر والاكتئاب، وذلك لغناه بعنصر الماغنيسيوم الذي يلعب دورا فعالا في تعزيز وظائف الدماغ والمزاج، ويمكن للحامل بشكل خاص الاستفادة من هذه الميزة وذلك لأنها تكون معرضة لاكتئاب الحمل في فترة من فترات الحمل.

الوقاية من تصبغات الجلد

تتعرض بشرة الحامل للإصابة بالتصبغات والبقع والكلف وتصاب أيضا بجفاف البشرة، وجميع هذه الأعراض تحدث بسبب عدم وجود توازن هرموني أثناء الحمل، وقد ثبت أن تناول الزبادي أثناء الحمل يساعد على الحفاظ على بشرة صحية ويعمل على ترطيبها وحمايتها من التصبغ لاحتوائه على فيتامين هـ المفيد للبشرة.

السيطرة على الوزن

تمثل الزيادة الكبيرة في الوزن هاجسا بالنسبة للعديد من الحوامل، وتتمثل أهمية الزبادي في السيطرة على الوزن في قدرته على منع ارتفاع مستويات هرمون الكورتيزول والذي يتسبب في خلل هرموني يؤدي لزيادة الوزن.

فوائد الزبادي للكرش

ينصح بتناول الزبادي باستمرار وإدخاله في أنظمة الرجيم للتخلص من الوزن الزائد والقضاء على الكرش، حيث يحتوي الزبادي على كمية جيدة من البروتين، يوجد حوالي 6 جرام من البروتين في 100 جرام من الزبادي فقط، ومن المعروف أن البروتين له دور هام في تعزيز عملية الأيض وزيادة حرق السعرات الزائدة في الجسم، بالإضافة إلى أنه يساهم في كبح الشهية ومنع الإفراط في تناول الطعام لأنه يعزز هرمونات الشبع في الجسم، بالإضافة إلى أنه يعزز الهضم ويقضي على الإمساك الذي قد يكون سببا وراء الإصابة بالسمنة لدى البعض، وقد أثبتت الدراسات أن الأشخاص الذين يحرصون على إضافة الزبادي لنظامهم الغذائي ينخفض محيط الخطر لديهم وتنخفض أوزانهم بدرجة كبيرة.

فوائد الزبادي اليوناني

اكتسب الزبادي اليوناني شعبية كبيرة لدى الكثير من الأشخاص في السنوات القليلة الأخيرة، وما يميزه عن أنواع الزبادي الأخرى هو قيمته الغذائية ومحتواه المرتفع من البروتين والكالسيوم والبوتاسيوم وفيتامين ب12 والبروبيوتيك، كما يتميز بكونه أكثر سمكا ودسامة عن الزبادي العادي وتشمل فوائده ما يلي:

المساعدة على فقدان الوزن

وذلك لاحتوائه على ضعف كمية البروتين في الزبادي العادي ولاحتوائه على نسبة أقل من السكريات، وبالتالي فهو يعمل على كبح الشهية لفترة طويلة، بالإضافة إلى أن البروتين له تأثير فعال على السعرات الحرارية حيث يعمل على حرقها مما يساعد على فقدان الوزن.

تعزيز صحة المرأة

كما أن الزبادي اليوناني يحتوي على نسبة كبيرة من بكتريا البروبيوتيك الصحية، والتي تلعب دورا فعالا في محاربة عدوى الخميرة الناتجة عن الفطريات، وهذه الفطريات تعيش بشكل طبيعي في المسالك المهبلية للنساء وتنتشر في حالة عدم وجود البكتريا الجيدة في الأمعاء.

تعزيز صحة الجهاز الهضمي

يساهم الزبادي اليوناني أيضا في تحسين عملية الهضم وذلك لاحتوائه على البروبيوتيك، والذي يكمن أهميته في زيادة البكتريا الجيدة في الأمعاء مما ينعكس إيجابيا على صحة الجهاز الهضمي، حيث تعمل البكتريا الجيدة على علاج مشكلات الهضم المختلفة مثل الإسهال والقولون العصبي والتهابات القولون التقرحي، كما أن الزبادي اليوناني مناسب للأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز حيث يمكنهم هضمه بسهولة.

تنظيم ضغط الدم

غالبا يكون تناول كميات كبيرة من الصوديوم هو السبب الأكثر شيوعا وراء ارتفاع ضغط الدم، والذي قد يحدث تزامنا مع وجود نقص في بعض المعادن الأخرى في الجسم، ولذا فإن من أهم فوائد الزبادي اليوناني هو تنظيم ضغط الدم وذلك لاحتوائه على العديد من المعادن الهامة التي تساعد على تنظيم مستويات ضغط الدم، مثل البوتاسيوم والكالسيوم والماغنسيوم وذلك لدورها في تنظيم سوائل الجسم وتوسيع الأوعية الدموية.

زيادة كثافة العظام

يحتوي الزبادي اليوناني أيضا على مجموعة من أهم العناصر الغذائية الضرورية لبناء العظام، مثل الكالسيوم والفسفور والماغنسيوم وفيتامين د، وتزداد أهمية هذه العناصر بشكل خاص مع تقدم العمر وخاصة بالنسبة للمرأة لأنها تكون معرضة للإصابة بهشاشة العظام وفقدان العظم.

تعزيز المناعة

برغم عدم احتواء الزبادي اليوناني على الكثير من مضادات الأكسدة إلا أنه يساهم في تعزيز المناعة، وذلك بفضل غناه بفيتامين د علاوة على البروبيوتيك، حيث يعمل البروبيوتيك على الوقاية من المشكلات الهضمية علاوة على فعاليته في زيادة عدد كرات الدم البيضاء لمحاربة الأمراض والعدوى.

تعزيز وظائف الغدة الدرقية

يتميز الزبادي اليوناني بغناه بعنصر اليود وهو من أهم العناصر لتعزيز وظائف الغدة الدرقية، حيث يؤدي النقص في عنصر اليود إلى اختلال وظائف الغدة الدرقية، ومن المعروف أن عنصر اليود يتواجد بشكل أساسي في المأكولات البحرية والتي يمكن استبدالها بالزبادي اليوناني للحصول على احتياجات الجسم لهذا العنصر.

علاج الأنيميا

بخلاف عنصر الحديد فإن هناك عناصر أخرى ضرورية لتكوين الدم والوقاية من الأنيميا، ومن بين هذه العناصر فيتامين ب 12 والذي يتوفر بكمية جيدة في الزبادي اليوناني، ولذا فإنه يعمل على تعويض النقص الذي يسبب الأنيميا.

دعم نمو العضلات

يعد البروتين أهم عنصر لبناء العضلات ولا يمكن الحصول على كل احتياجات الجسم للبروتين من اللحوم فقط، فهناك بعض البدائل الصحية الأخرى التي توفر للجسم كمية كبيرة من البروتين كالزبادي اليوناني،حيث يمكن تناوله قبل النوم وبعد ممارسة الرياضة وخاصة للأشخاص الذين يمارسون الرياضة لبناء العضلات،حيث أنه يحتوي على بروتين مصل اللبن والكازين وكلاهما ضروري لبناء أنسجة العضلات.

الحفاظ على صحة الفم والأسنان واللثة

من المعروف أن الكالسيوم هو أحد أهم العناصر المفيدة للعظام والأسنان وهو الذي يتوفر بنسبة جيدة في الزبادي اليوناني، وعلاوة على هذا فإنه يحتوي كذلك على البروبيوتيك والذي يلعب دورا حيويا في الحفاظ على صحة الفم واللثة، فهو يساهم في الوقاية من القروح السرطانية وفي حالة الإصابة بها فإن الزبادي اليوناني يساهم في علاجها سريعا، كما أن المحتوى المنخفض من السكر في هذا النوع من الزبادي يجعله مثاليا لحماية الأسنان من التسوس.

الحفاظ على صحة الدماغ

كما يلعب البروبيوتيك دورا رئيسيا في الحفاظ على صحة الدماغ، وذلك لوجود ارتباط وثيق بين صحة الدماغ والقناة الهضمية، كما أن فيتامين ب12 يساهم في نمو خلايا الدماغ، وبالتالي فهو يحمي من ألزهايمر وضعف القدرات العقلية المرتبط بتقدم السن.

تحسين المزاج

نظرا لأن الزبادي اليوناني يساهم في تعزيز البكتريا الجيدة في الأمعاء فإنه يساهم في محاربة الاكتئاب وتحسين المزاج، وذلك لأن البكتريا الجيدة التي تعيش في الأمعاء لها تأثير إيجابي كبير على المزاج والصحة النفسية، كما يحتوي الزبادي اليوناني كذلك على البوتاسيوم بنسب جيدة، والذي يسهم بشكل فعال في نقل السيروتونين والذي يعد من أهم هرمونات الشعور بالسعادة والاسترخاء النفسي والبدني.

فوائد الزبادي بالعسل

مما لا شك فيه أن كل من الزبادي والعسل يحتوي على قيمة غذائية مرتفعة ويمنح الجسم العديد من الفوائد الصحية، وبالتأكيد فإنه عند جمعهما معا يمكن زيادة القيمة الغذائية وتحقيق أقصى استفادة للجسم كما يلي:

الحصول على كمية كبيرة من البروتين والكربوهيدرات

يتميز الزبادي بغناه بالبروتين أما العسل فهو يحتوي على نسبة مرتفعة من الغلوكوز والذي يعد نوعا من الكربوهيدرات، وكلا هذان العنصران ضروريان للأشخاص الذين يمارسون الأنشطة الرياضية، فعند تناولهما معا فإن البروتين والكربوهيدرات سوف يتحدان معا لمنح الجسم المزيد من الطاقة، ولتسريع عملية الشفاء عند القيام بتمارين مكثفة.

تعزيز صحة البشرة

من أهم الفوائد التي يمكن الاستفادة منها عند خلط الزبادي مع العسل هو تعزيز صحة البشرة، حيث يساهم هذا الخليط في تنظيف البشرة وتقشيرها وتخليصها من الشوائب، مما يساعد على منحها النضارة والحيوية والتوهج، كما يساهم هذا المزيج أيضا في علاج حكة البشرة ومحاربة حب الشباب والبثور، وذلك لكون الزبادي مصدرا جيدا لعنصر الزنك الذي يعمل على محاربة حب الشباب، كما أن العسل يمتلك خصائص مطهرة ومضادة للبكتريا والالتهابات وبالتالي فهو يعمل على مكافحة حب الشباب واحمرار البشرة.

تعزيز صحة الجهاز الهضمي

فالزبادي والعسل يحتوي كلاهما على البروبيوتيك والذي يساعد على نمو البكتريا الجيدة في الأمعاء، مما يعمل على تعزيز صحة الجهاز الهضمي ويساهم في القضاء على اضطرابات المعدة ومشكلات الهضم مثل الإسهال أو الإمساك.

فوائد الزبادي مع الثوم

يمكن الحصول على الكثير من الفوائد الصحية عند تناول الزبادي مع الثوم خصوصا قبل النوم، ويمكن الحصول على المزيد من الفوائد عند إضافة عصير الليمون للزبادي مع الثوم، وتتمثل فوائد الزبادي مع الثوم فيما يلي:

تحسين صحة المعدة والجهاز الهضمي

من فوائد الزبادي مع الثوم المساهمة في تهدئة المعدة وتخفيف الحموضة والحرقة، ويساعد على تعزيز عملية الهضم ويعمل على قتل الميكروبات والجراثيم في المعدة وإزالة السموم، كما أن هذا المزيج يعمل كملين طبيعي للمعدة يساهم في القضاء على الإمساك.

تخسيس الجسم

وخصوصا عند تناول الزبادي مع الثوم كوجبة عشاء وإضافة الليمون إليهم، فإن هذا المزيج يعمل على حرق الدهون في الجسم وخصوصا دهون البطن مما يساهم في القضاء على الكرش عند تناوله يوميا بانتظام ولمدة أسبوع، ومع ذلك فإن هذه الوصفة لن تفلح إلا مع إتباع نظام غذائي صحي وتقليل الدهون والسكريات والنشويات، وذلك للحصول على نتيجة سريعة وفقدان الوزن الزائد بسرعة.

الحفاظ على صحة الكبد

وذلك لأن الزبادي مع الثوم يعمل على خفض معدلات الكوليسترول الضار في الجسم، حيث أن الكوليسترول الضار يتراكم عادة في الكبد ويؤدي للإصابة بعدة مشكلات صحية، فينصح بتناول الزبادي مع الثوم لتفتيت دهون الكبد وتحفيز وظائف الكبد وتحسين عملها.

تعزيز المناعة

يفيد تناول الزبادي مع الثوم في تعزيز صحة الجهاز المناعي وتقويته، وذلك لاحتواء الزبادي على البروبيوتيك الذي يساهم في تعزيز البكتريا الجيدة في الأمعاء والتخلص من البكتريا السيئة، أما الثوم فهو غني بمضادات الأكسدة وهو في حد ذاته يعد بمثابة مضاد حيوي طبيعي للقضاء على الميكروبات والجراثيم.

أضرار الإفراط في تناول الزبادي

برغم احتوائه على الكثير من المغذيات مثل الفيتامينات والمعادن والبروتين والبروبيوتيك إلا أن كثرة تناول الزبادي قد ينتج عنه أضرارا صحية، وخصوصا عند الإكثار من الزبادي الذي يحتوي على الإضافات والمنكهات والمواد الحافظة، حيث تؤدي كثرة تناول الزبادي إلى تكون حصوات بالكلى وذلك بسبب الحصول على كميات كبيرة من الكالسيوم، كما أن كثرة الزبادي قد يؤدي للإصابة ببعض أنواع السرطان مثل سرطان الثدي وسرطان المبيض وسرطان البروستاتا، بالإضافة إلى أن الزبادي قد يتفاعل مع بعض الأدوية مثل المضادات الحيوية ويتسبب في إضعاف فعاليتها، وقد يؤدي الزبادي أيضا لزيادة الوزن عند تناوله مع المحليات نتيجة ارتفاع نسبة السكر في الدم، بالإضافة إلى أن الإكثار من استهلاك الزبادي قد ينتج عنه تأثيرا على وظائف المخ وقدرات الدماغ.

فوائد الزبادي كثيرة جدا ومتعددة فهو غني بمجموعة من أهم المغذيات الضرورية للصحة،فمن أهم العناصر الموجودة فيه هو البروبيوتيك والذي يعزز صحة الجهاز الهضمي والأمعاء، بالإضافة إلى أن الزبادي غني بالبروتين الذي يساهم في بناء العضلات، علاوة على الكالسيوم والبوتاسيوم والماغنسيوم مما يساهم في تعزيز نمو العظام وتقويتها، وكذلك فإن الزبادي له العديد من الفوائد الأخرى في تعزيز وظائف الدماغ وتحسين المناعة ومحاربة الأنيميا، بالإضافة إلى خفض مستويات الكوليسترول وما يترتب عليه من السيطرة على ضغط الدم والوقاية من أمراض القلب.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح لاستخدامات طبية لواحدة أو أكثر من الأعشاب الطبيعية أو النباتات أو الأطعمة أو الزيوت، هذه العلاجات في الأحوال العادية وبالنسبة للأشخاص الطبيعيين لا تسبب أضرارًا، لكن يجب دومًا الرجوع إلى الطبيب قبل استخدامها للتأكد من ملائمتها لحالتك الصحية وعدم تعارضها مع أدوية قد تتعاطاها وتحديد الجرعة الملائمة منها، وتزداد أهمية الاستشارة الطبية في حالة الأطفال وكبار السن والحوامل والمرضعات.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثمانية عشر + 7 =