تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » الصحة النفسية » كيف يحدث البكاء؟ وما هي فوائد البكاء الصحية للرجل والمرأة؟

كيف يحدث البكاء؟ وما هي فوائد البكاء الصحية للرجل والمرأة؟

البكاء أمر لا مفر منه فهو يلازم جميع مواقف حياتنا فمن منا لم تملأ عيناه الدموع عند الفرح أو الحزن أو الصدمة وربما يكون بدون سبب مطلقا، ولكن بالتأكيد لم يفكر أحد مطلقا في فوائد البكاء وربما لا يصدق أحد أن للبكاء فوائد على الإطلاق.

فوائد البكاء

من منا لم يداهمه الرغبة في البكاء يوما ما؟ بالتأكيد لا أحد فالبكاء أو ذرف الدموع هي حالة لا شعورية تصيب الإنسان عندما يمر بموقف ما يستدعي ذلك فمثلما توجد دموع الحزن هناك أيضا دموع الفرح واليأس والصدمة ودموع الفراق ومشاعر أخرى كثيرة ارتبطت بها حالة ذرف الدموع، ولكننا دائما ما نشعر بالشفقة والحزن تجاه أي شخص يقوم بالبكاء ولا ندرك أنه في ذلك الوقت يجني الكثير من فوائد البكاء نعم ففي الحقيقة أن للبكاء فوائد كثيرة قد تدهشك ولكنه أيضا يحمل الكثير من الأضرار والأمر يعتمد على طول مرحلة البكاء وما يتبعه وراء ذلك ومن خلال هذه السطور سنتناول الحديث عن فوائد ومضار البكاء.

فوائد البكاء للرجل

الرجل لا يبكي حقيقة سمعناها منذ قديم الأزل ففي مجتمعاتنا العربية يُوصف الرجل الذي تنهمر منه الدموع بشخص ضعيف وأحيانا يعتقد البعض أن ذلك ينقص قدرا كبيرا من رجولته، ولكننا من الناحية الطبية يجب أن نعي جيدا أن البكاء ليس له علاقة بجنس الرجل أو المرأة لأنه ينبع لا إراديا من مراكز الحس ولا يختلف كثيرا عن أي تصرف يفعله الرجل للتعبير عن غضبه أو ضيقه مثل رفع الصوت أو التكسير أو الصراخ، وربما لو شعر الرجل برغبة في البكاء اضطر إلى إخفاء دموعه خوفا من نظرة الآخرين له إلا ذلك يسبب له ولمن حوله أضرار لا حصر لها، وهناك فوائد كثيرة تعود على بكاء الرجل ومنها:

التخفيف من الشعور بالألم

أثناء بكاء الرجل يتم إفراز هرمون يسمى الأندروفين وهو أحد هرمونات السعادة التي تنتجها الناقلات العصبية في المخ ويقوم بدوره بالتخفيف من الألم الذي يشعر به الإنسان سواء كان آلما نفسيا أو بدنيا ولا يختلف باختلاف سبب البكاء أو طول وقت البكاء.

طرد السموم من الجسم

الكثير من السموم الناتجة عن مشاعر الحزن والغضب والتوتر، وهذه السموم تتكون عن طريق التفاعلات الكيميائية التي تحدث بالجسم وتتجمع في العين لتخرج من خلال الماء الذي يسرى من العين وهو الدموع التي تحتوي على سائل مضاد للبكتريا والميكروبات واستمرار بقاؤها في الجسم يتسبب في إصابة الجسم بالعديد من الأمراض.

يساعد في تخطي حالة الحزن

يؤدي البكاء إلى إفراز الكثير من الهرمونات المضادة لهرمونات التوتر والخوف كما يساعد على إفراز كمية كبيرة جدا من غاز ثاني أكسيد الكربون ودخول الأكسجين إلى الرئتين وهذا أيضا أحد فوائد البكاء فلعلنا لا حظنا تحسن حالتنا المزاجية وشعورنا بالسعادة العارمة والرغبة في الضحك بعد تفريغ كم كبير من الطاقة السلبية المختزنة في الدموع.

فوائد البكاء قبل النوم

فوائد البكاء فوائد البكاء قبل النوم

إن البكاء قبل النوم هي حالة لا تحدث عن طريق المصادفة أو ما شابه ذلك فدائما ما يكون لها سبب وأكبر أسبابها الضغط الذي يقع على عاتق الفرد بسبب المشاكل التي حدثت في الصباح أو في اليوم السابق أو نتيجة للخوف من أمر ما في المستقبل وأحيانا يكون بسبب تراكم كل هذه الأشياء في صورة اكتئاب أو مرض نفسي ما، ولذلك تقتصر فوائده قبل النوم فقط على تفريغ الطاقة السلبية والحزن وما يصاحبه من مشاعر القلق والتوتر وتهدئه الأعصاب وبالتالي يساعد البكاء على النوم بشكل أسرع.

أما عن أضرار البكاء قبل النوم فهي كثيرة فقد يؤدي البكاء إلى آلام شديدة بالرأس خاصة مع استمراره حتى ساعات طويلة كما يتسبب في ارتفاع ضغط الدم ونتيجة لذلك تصاب الدورة الدموية باضطرابات حادة قد تؤدي إلى انفجار الدم في بعض مناطق الجسم وفي الحالات النادرة قد يتطور الأمر لحدوث نزيف داخلي على الشعيرات الدموية الموجودة في الدماغ أيضا تحدث اضطرابات شديدة بالمعدة يمكن أن تؤدي للإصابة بالقولون العصبي كما تؤثر هذه الحالة على العين بشكل كبير فتسبب في تورمها وانتفاخها وظهور الهالات السوداء وبعض البثور الصغيرة أسفل العين والأخطر على الإطلاق أن البكاء يتسبب في الإضرار بصحة القلب.

فوائد البكاء للبشرة

يمكن للسيدات استغلال فوائد البكاء في الحفاظ على جمال بشرتهن حيث ثبت علميا أن الدموع تحتوي على مجموعة من البروتينات والفيتامينات الهامة لتغذية البشرة وإعادة توازن الدورة الدموية في خلايا الجلد إلا أنه من ناحية أخرى وكما ذكرنا تتسبب الدموع المحملة بالأملاح في ظهور الهالات السوداء أسفل العين وقد تؤدي لتورمها أيضا.

الخاتمة

بعد كل ما ذكرناه عن فوائد البكاء ينبغي ألا نطيل النظر تجاه أي شخص يبكي أو نحاول أن نمنعه عن رغبته في التنفيس عن نفسه بحجه أنه ضعيف الشخصية أو مرهف الحس، ولكننا يجب أن نمد لهم أيدي المساعدة خاصة ما إذا استمر البكاء طويلا حتى لا يؤدي إلى أضرار جسمانية ونفسية في المستقبل.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

هدى محمد

طالبة في كلية التربية لدى من العمر 21 عامًا، ومن هواياتي المفضلة كتابة القصص والمقالات والخواطر.

أضف تعليق

4 + 19 =