تسعة
الرئيسية » مجتمع وعلاقات » الشخصية » كيف تكوني فتاة جريئة دون أن تفقدي احترام الآخرين؟

كيف تكوني فتاة جريئة دون أن تفقدي احترام الآخرين؟

هل تُمثل الجرأة في نظر البعض وقاحة وعدم احترام؟ تعرفي من خلال المقال كيف يُمكنكِ أن تكوني فتاة جريئة تكسب احترام الآخرين، وأيضًا تعرفي ما هو الفرق بين الجرأة والوقاحة، وما هي الشعر التي تنقل الجرأة إلى مرحلة الوقاحة.

فتاة جريئة

كم من موقف مررت به ولم تتصرفي على النحو الصحيح لأنكِ تفتقرين للجرأة وروح المُبادرة؟ كم من ظلم تعرضتِ له وصمتي لأنك لستِ جريئة قوية في اقتناص حقك من براثن السبع؟ كم من مرة أردتِ فعل شيء مرح حماسي مجنون يُسعدك ولا يضر أحد ولكنكِ لا تتمتعين بالجرأة الكافية لمواجهة انتقادات ونظرات الآخرين؟ ولكن، لم لا تتعلمي كيف تكونين فتاة جريئة مقدامة لا تخشى المواجهة ولا لوم الآخر؟ إن أردتِ ذلك فتابعينا.

ماذا يُعني مُصطلح فتاة جريئة ؟

تُعرّف فتاة جريئة لُغةً واصطلاحًا بأنها “تلك الفتاة التي تتمتع بالصراحة والشجاعة والإقدام والمبادرة في اتباع سلوكٍ ما، يواءم الموقف الذي تمر به في لحظةٍ ما، بشكل مُختلف دون خجل أو خوف من انتقادات وتعليقات الآخر، مع الثبوت على آرائها وقراراتها دون رجوع أو تردد”.

أما حسب المفهوم النفسي والسلوكي للكلمة فإن فتاة جريئة هي “تلك الفتاة التي تتمتع بطاقة وروح الشجاعة والمُبادرة الفردية ولو على عكس الآخرين، لتحقيق هدفٍ ما دون التعدّي على حقوق وحريات الغير وأخذ ما ليس من حقها.

ما هي مواصفات الفتاة الجريئة؟

تتمتع كل فتاة جريئة بهالة تجعل الآخرين مُنبهرين بشخصيتها وإن عارضوها، وأخريات يتمنين أن يُصبحن مثلها. فما هي المواصفات الشخصية التي تتمتع بها الفتاة الجريئة وتجعلها محط أنظار الجميع؟

الصراحة

فالفتاة الجريئة لا تخشى في الحق لومة لائم، فهي تُعبّر عن آرائها وأفكارها التي تقتنع بها دون أن تخشى من تعليقات أو إساءات الآخرين.

التمرُّد

فهي لا تقبل من العادات والتقاليد إلا ما يتفق مع معايير الصواب والخطأ إنسانيًا وليس اجتماعيًا، وترفض وتتمرّد ولا تتقيّد بالبالي منها.

الاختلاف

فهي دومًا مُختلِفة عمن حولها كفكر، كمظهر، كتصرفات تواجه المجتمع وأفراده بعيوبهم كما هي دون مُجاملات أو تزيين.

حاسمة

تتخذ قراراتها دون تردد تُعبّر عن نفسها بوضوح تُطالب بحقوقها دون خوف، تتمتع بروح المثابرة والإصرار على تحقيق خططها وأهدافها مهما كلّفها الأمر أو طال الوقت.

الثقة بالنفس

فثقتها في اختلافها يجعلها مُدركة تمامًا لقيمتها، تعلم أنها حلم لأخريات يتمنين أن يكنّ مثلها ولكنهن مُترددات خشيةً من انتقادات ونظرة المجتمع.

كيف أكون فتاة جريئة ؟

لا بد أن الحرية والارتياح والبساطة التي تتمتع به كل فتاة جريئة جعلك تطمحين لتكتسبي مزايا شخصيتها، من الصعب تغيير طباع الشخصية بسهولة ولكنه ليس أمرًا مُستحيلًا. الآن يجب أن تكوني فتاة جريئة:

  1. ورقةٌ وقلم، وقومي بتدويّن ما عليكِ تنفيذه من خطط لتكوني فتاة جريئة وتتمتعي بحياة خالية من التعقيدات.
  2. آمني بقدراتك وقيمتك وحددي ما يتناسب معها من أهداف، حددي رغباتك وطوّعي أهدافك لها أيضًا، فالقُدرات يُمكن أن تعملي على تطويرها وتنميتها إن أردت.
  3. اسعي بإصرار نحو تحقيق أهدافكِ ولا تتراجعي عنها مهما فشلت، اجعلي فشلكِ ذاك دافع لتعزيز ثقتكِ في نفسكِ وإصلاح أخطائكِ وتعزيز قدراتكِ.
  4. قد يكون البحث وإيجاد عمل مُناسب أولى خطوات تعزيز جرأتكِ وثقتكِ في نفسكِ خاصةً إن نجحتِ في إثبات نفسكِ والإبداع فيه.
  5. اقتنعي بأنكِ إنسانة قوية قادرة على تجاوز الماضي الأليم بسلبياته وأخطائه والتعلُّم منها، والنهوض مُجددًا والتغلب على أي كبوة تمرين بها، وقد تُحبطكِ أو تزحزحكِ عن تحقيق أهدافكِ.
  6. حبي نفسك واعملي على تطويرها من الداخل بالتغلب على الصفات السيئة وتنمية الحسنة وغرس مزيد من المزايا بشخصكِ، كوني أنيقة المظهر وتعلّمي إظهار مواطن جمالكِ، نمّي عقلك بالقراءة والمُطالعة واكتسبي معارف ومهارات وثقافات جديدة.
  7. لا تُلقي بالًا لانتقادات وتعليقات الآخرين طالما أنك مؤمنة بما تفعلينه، وبأنه ضمن حدود الأدب ومعيار الصواب والخطأ الإنساني.
  8. بادري بإصلاح علاقاتكِ مع الآخرين واكتساب صداقات ومعارف جُدد.
  9. تعلّمي فن الحوار والمناقشة بلباقة مع الإنصات للآخر باهتمام والتعبير عن آرائكِ دون تشدد أو إساءة للآخر إن كانت آرائه تختلف معكِ، فالناس ليسوا قوالب مُتشابهة.
  10. حينما تُشاركي الحديث بمعلومةٍ ما كوني مُتأكدة منها، سيُعزّز ذلك ثقتك بنفسك وبالتالي جرأتك وإعجاب وانبهار الآخرين بكِ بعلمكِ وثقافتكِ، ستُساعدك القراءة والاطلاع في مجالات مُختلِفة على ذلك كثيرًا.
  11. أخيرًا، اعلمي أن التغيير دائمًا يأتي من الداخل، لذا تعلّمي التحكم بعقلكِ وما يُمليه عليكِ عقلك الباطن من أفكار فحققي الإيجابي منها وتجاهلي السلبي.

ما هو الفرق بين فتاة جريئة وأخرى وقحة ؟

يخلط البعض بين مفهوم الجرأة وبين التبجح أو الوقاحة، بما في ذلك بعض من يروّن في أنفسهن نموذج فتاة جريئة ، فيعتبرون سلاطة اللسان والتلفُّظ بألفاظ غير لائقة والتطاول على الآخرين جرأة، مما يُوقع كثير من الظلم على كل فتاة جريئة تُمارس حريتها بشكل مُعتدل محمود دون تطاول أو إيقاع الضرر بالآخرين. والتخلص من هذا الخلط يُمكننا ببساطة التفرقة بين الجرأة والوقاحة على هذا النحو:

فالجرأة تُعبّر عن شخصية قوية تتمتع بروح المُبادرة والإقدام والمُثابرة، ذات طابع إيجابي نافع لنفسها والآخرين أحيانًا، فهي إن لم تنفع لا تضر. أما الوقاحة فهي تُعبّر عن شخصية مهزوزة هشة لا تثق بنفسها أو بقدراتها تفتقر لمعالم الأخلاق والأدب والذوق العام، ذات طابع سلبي هدّام يضرها كما يضر الآخرين.

ويُمكن القول إن ما بين الجرأة والوقاحة شعرة، فالتمرُّد والقوة والإقدام يُصنّف جرأة إن كان مُعتدلًا موزونًا في محله، ويُصنّف كوقاحة وغباء اجتماعي إن زاد عن حده وكان في غير محله فضرّ بدلًا من أن يُفيد.

لماذا يرفض المجتمع أن تكوني فتاة جريئة ؟

تلقى كل فتاة جريئة في مجتمعاتنا الشرقية تحديدًا استهجانًا ورفض مُجتمعي شديد، رُبما لأن الأفراد في مجتمعاتنا الشرقية يُقدسّون العادات والتقاليد والصواب والخطأ من منظورها أكثر من تقديس مبدأ الحلال والحرام، فرُبما لاقت فتاة جريئة انتهاكًا لمجرد قيامها بتصرف يُخالف تقاليد المجتمع ونظرته لها كفتاة عليها تلقي الأوامر في صمت، وإن كان ليس حرامًا.

فيرون أن الفتاة لا بد أن تتسم بالحياء، وأن من الحياء وفق منظورهم وتفسيراتهم المعكوسة ألا تكونين فتاة جريئة تُطالب بحقوقها في صراحة ووضوح وقوة وإصرار.

وإن فتشّت بداخلهم تجد أن من ينتقدون ويُسيئون للفتاة الجريئة يحترمونها ويُقدّرون شجاعتها دون إعلان ذلك، خوفًا من المساس بعاداتهم وتقاليدهم التي تضرب بها هذه الفتاة عرض الحائط.

وتجد نساءً يرون الفتاة الجريئة وقحة مُتبجحة رغم أنهم في مكنونهم يودون أن يُصبحوا مثلها، ولكن كيف لهم أن يواجهوا مجتمعهم ويهدموا أصنامه التي تحمل اسم تقاليد أو هكذا نشأنا.

وعلى مستوى الارتباط والزواج والعلاقات الاجتماعية، اعترف نحو 90% من الرجال حسب دراسة أمريكية بأنهم يستغلون الفتاة الطيبة الساذجة التي تعطي بلا مُقابل، يُقدّرون الجريئة القوية كزميلة عمل يُعتمَد عليها كحبيبة واثقة من نفسها مُستقلة لا عبء عليهم تعلم متى تمنح ومتى تمنع وكيف، ولكن عند الزواج فالجريئة خارج حساباتهم.

فحسب الدراسة، فتاة جريئة بالنسبة لرجل يُريد إثبات رجولته كزوج له الكلمة الأولى والأخيرة تُعد تحدي لرجولته، فقوتها غموضها مُطالبتها بحقوقها ودفاعها عنها بإصرار وثبات يُثيره وفي نفس الوقت يُقلقه.

وختامًا عزيزتي المُتحيّرة، لا تسمعي من يُريد أن يكبتك ويكبت قدراتك ومواهبك، كوني فتاة جريئة قوية قادرة على تحقيق أهدافها ومواجهة التحديات والمُحبطات، ولكن انتبهي فدومًا سمة شعرة بين الجرأة المحمودة والتبجح.

كاريمان أنور

حاصلة على بكالوريوس سياحة وفنادق، كاتبة مُحتوى عربي في جميع المجالات، أعشق القراءة والاطلاع، شغوفة بقصص الخيال العلمي.

أضف تعليق

عشرين + ستة عشر =