فاكهة القشطة

فاكهة القشطة أو الغرافيولا هي فاكهة لذيذة تتميز باحتوائها على العديد من الخصائص الطبية والغذائية، فهي تعد من المصادر الجيدة للكثير من العناصر الغذائية الهامة مثل الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والألياف الغذائية، مما يجعلها ذات أهمية كبيرة في علاج الكثير من المشكلات الصحية، بل إن بذور فاكهة الغرافيولا نفسها توفر العديد من الفوائد والاستخدامات الهامة.

فاكهة القشطة ومرض السرطان

ينصح بتناولها باعتدال وبشكل منتظم حيث تسهم في الحماية من عدة أنواع من السرطان، وذلك لاحتوائها على أهم مضادات الأكسدة القوية مثل فيتامين ج والكاروتينات، والتي تحارب الجذور الحرة في الجسم وتمنع أضراها التأكسدية على الجسم وبالتالي فإنها تقلل مخاطر الإصابة بالسرطان، وعلاوة على ذلك فإن الغرافيولا غنية بمركبات مثل التانينات والأسيتوجينين والتي تقلل مخاطر الإصابة بالفشل الكلوي وسرطان القولون، حيث تعمل هذه المركبات على محاربة الخلايا السرطانية ومنع تأثيرها الضار على الخلايا السليمة، وقد أظهرت الأبحاث أن مستخلص الغرافيولا يعمل بشكل خاص على مكافحة الخلايا السرطانية في سرطان الثدي، كما أشارت بعض الدراسات إلى أن هذه الفاكهة تتفوق في تأثيرها على العلاج الكيميائي لمرض السرطان بفضل فعاليتها في قتل الخلايا السرطانية.

فاكهة القشطة للحامل

فاكهة القشطة فاكهة القشطة للحامل

الوقاية من الولادة المبكرة

فاكهة الغرافيولا مفيدة للمرأة أثناء الحمل حيث تحميها من الولادة المبكرة، وذلك لأن هذه الفاكهة بمحتواها الغني من عنصر النحاس توفر للحامل جزء كبير من احتياجاتها اليومية لهذا العنصر، فالمرأة الحامل تحتاج لحوالي 1000 ميكروغرام من النحاس كل يوم من أجل النمو السليم للجنين، كما أن نقص النحاس في الجسم يؤدي لعدة مخاطر ليس آخرها هو الولادة المبكرة، فهو يؤدي كذلك لمشكلات الجهاز الهضمي والتهابات المفاصل وفقر الدم وهشاشة العظام.

تعزيز نمو الجنين

تحتوي هذه الفاكهة أيضا على عدة عناصر ضرورية لنمو الجنين، والتي من أهمها حمض الفوليك الذي يساعد على نمو دماغ الجنين، كما أنه يحميه من التشوهات والعيوب الخلقية.

تعزيز صحة الحامل

حيث تحتوي فاكهة القشطة على نسبة جيدة من معدن الحديد الذي يعمل على حماية المرأة الحامل من فقر الدم، كما أن عنصر الحديد يفيد كذلك في دعم الحامل أثناء الولادة وتقليل آلام المخاض، وليس ذلك فقط حيث يلعب دورا حيويا في زيادة إنتاج الحليب للأم المرضعة، كما تحتوي هذه الفاكهة أيضا على مضادات الأكسدة وأهمها فيتامين ج، والتي تحتاج لها الحامل من أجل الوقاية من العدوى، وكذلك فإنه يحميها من نزلات البرد والإنفلونزا والسعال، علاوة على أن هذه الفاكهة تعد مصدرا جيدا للألياف التي تساهم في علاج الإمساك الشائع لدى الحوامل.

تخفيف أعراض الغثيان الصباحي

من الفوائد الأخرى الهامة لفاكهة الغرافيولا بالنسبة للحامل أنها تساهم في تخفيف أعراض الغثيان الصباحي والرغبة في القيء التي تعاني منها معظم الحوامل، وليس ذلك فقط حيث تعمل أيضا على تحسين مزاج الحامل وتقليل تقلبات المزاج التي تعاني منها أثناء الحمل.

فاكهة القشطة للصحة

فاكهة القشطة فاكهة القشطة للصحة

الحفاظ على صحة القلب

حيث تحتوي هذه الفاكهة على نسبة مرتفعة من عنصر البوتاسيوم والألياف الغذائية ومضادات الأكسدة، فيعمل البوتاسيوم على تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب نتيجة لدوره في خفض ضغط الدم، كما تساهم الألياف في خفض نسبة الكولسترول الضار الذي يسبب انسداد الشرايين وحدوث الجلطات لقلبية، كما أن فيتامين ج الذي يعد واحدا من أهم مضادات الأكسدة يعمل على محاربة الجذور الحرة، ويحمي من التسبب في الإجهاد التأكسدي للقلب والأوعية الدموية.

تعزيز زيادة الوزن

تعد من أفضل الأطعمة الغذائية للأشخاص الذين يرغبون في زيادة أوزانهم، حيث أن تناول 100 جرام من هذه الفاكهة يمكن أن يوفر حوالي 94 سعر حراري، وهي بهذا تتفوق على غيرها من الفواكه الأخرى مثل التفاح والمانجو والعنب والبطيخ، بالإضافة إلى ذلك فإن السكر الموجود في فاكهة الغرافيولا يعمل على زيادة معدل الأيض، وبالتالي فإنه يحفز الشهية لتناول الطعام، وذلك لأن ارتفاع معدل الأيض يمكن أن يترجم إلى زيادة في استهلاك الطعام مما يساعد على اكتساب الوزن.

تقوية مناعة الجسم

يلعب جهاز المناعة دورا حيويا هاما في الحفاظ على صحة الجسم، ومنع إصابته بالعدوى والبكتيريا والفيروسات التي تسبب الإصابة بالأمراض المختلفة، كما أن في حالة الإصابة بالميكروبات فعليا فإن جهاز المناعة هو الذي يعمل على محاربتها وتخليص الجسم منها بسرعة، ونظرا لأن فاكهة الغرافيولا تحتوي على نسبة مرتفعة من فيتامين ج فإن تناول هذه الفاكهة بانتظام يساعد على تعزيز الجهاز المناعي للجسم، ويساهم في الوقاية من عدة أمراض مثل نزلات البرد والكحة، كما أن فيتامين ج يعد من أهم مضادات الأكسدة التي تحارب الجذور الحرة في الجسم، وتمنع أضرارها التأكسدية على خلايا الجسم.

توفير الطاقة

تناول ثمرة واحدة فقط متوسطة الحجم من فاكهة القشطة يوفر حوالي 164 سعر حراري من الطاقة، مما يجعلها مصدرا ممتازا للحصول على الطاقة والتخلص من الشعور بالإرهاق والضعف، ولذلك ينصح بتناولها بانتظام بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من انخفاض مستويات الطاقة والشعور بالإرهاق المستمر.

تعزيز صحة الدماغ

كما أن هذه الفاكهة مفيدة لصحة الدماغ كونها مصدرا جيدا من فيتامين ب المركب، والذي يعد ضروريا من أجل السيطرة على مستويات الخلايا العصبية الكيميائية في الدماغ، وبالتالي فإنه يسهم في تخفيف أعراض التوتر والقلق والاكتئاب، بالإضافة إلى ذلك فإن فاكهة الغرافيولا تعد مصدرا جيدا من فيتامين ج أحد أهم مضادات الأكسدة، والتي تلعب دورا هاما في حماية الدماغ من الضرر التأكسدي، مما يقلل من مخاطر الأمراض العقلية والمعرفية مثل مرض الزهايمر ومرض باركنسون.

تعزيز صحة الأسنان واللثة

تناول هذه الفاكهة يفيد أيضا في الحفاظ على صحة الفم والأسنان، حيث أنها تعمل على تخفيف آلام الأسنان وعلاج مشكلات اللثة.

مكافحة فقر الدم

يؤدي نقص الحديد في الجسم إلى الإصابة بفقر الدم مما يؤدي لحدوث بعض الأعراض، والتي تشمل الوهن والضعف العام والتعب وبهتان البشرة والصداع والدوار والغثيان، ونظرا لأن فاكهة القشطة غنية بعنصر الحديد فإنها توفر الحماية من فقر الدم، حيث تساعد على تحسين مستوى الأكسجين في الدم.

الحفاظ على صحة العينين

لفاكهة القشطة دورا هاما في الحفاظ على صحة العينين نظرا لغناها بفيتامين أ وفيتامين ج، مما يساهم في الحفاظ على حدة الرؤية والحماية من ضعف النظر، كما أن احتوائها على مضادات الأكسدة يجعل لها دورا هاما في الحماية من أمراض العيون الناتجة عن التقدم في السن مثل مرض الضمور البقعي من خلال حماية العينين من الضرر التأكسدي.

تخفيف التهابات المفاصل

تعد فاكهة الغرافيولا مصدرا جيدا لفيتامين ج والذي لا يعتبر من مضادات الأكسدة فقط، بل هو أيضا من مضادات الالتهاب التي توفر الحماية من عدة أمراض التهابية مختلفة كمرض التهاب المفاصل ومرض الروماتيزم، بالإضافة إلى أن هذه الفاكهة تعد مصدرا جيدا للمغنيسيوم والكالسيوم، وبالتالي فإنها تساهم في تحسين صحة العظام وتقويتها مما يقلل من خطر الإصابة بالتهابات المفاصل وكذلك يحمي من هشاشة العظام.

تنظيم ضغط الدم

وأيضا يفيد تناول فاكهة الغرافيولا في تنظيم ضغط الدم ومنع ارتفاعه عن المعدل الطبيعي، وذلك لأن هذه الفاكهة غنية بعنصر البوتاسيوم الذي يعمل على توسيع الأوعية الدموية وخفض الضغط المرتفع، وليس ذلك فقط فبفضل دورها في خفض ضغط الدم فإنها تحمي من المخاطر الناتجة عن ارتفاع ضغط الدم، مثل الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

تنظيم مستوى السكر في الدم

تناول فاكهة القشطة يعد مفيدا لمرضى السكري بشكل خاص، فبالرغم من احتوائها على نسبة كبيرة من السكريات إلا أنها لا يمكن أن تتسبب في حدوث ارتفاع مفاجئ في مستوى السكري في الدم، وعلاوة على ذلك فإن هذه الفاكهة غنية بالألياف الغذائية التي تسهم في إبطاء معدل امتصاص السكر في الدم، الأمر الذي يجعل هذه الفاكهة مفيدة لمرضى السكري من النوع الثاني.

الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي

يساهم الاستهلاك المعتدل والمنتظم لفاكهة القشطة في تعزيز صحة الجهاز الهضمي، وذلك لوجود نسبة جيدة من الألياف في محتواها، مما يجعلها بمثابة ملين طبيعي يعمل على تنظيم حركة الأمعاء ويضمن التخلص من السموم والفضلات بشكل سليم، وبالتالي فإنها تحمي من الإصابة بالإمساك علاوة على دورها في علاج عسر الهضم، وكذلك مكافحة الكثير من المشكلات مثل التهاب المعدة وقرحة الجهاز الهضمي والحموضة والإسهال.

علاج المغص

تساهم أوراق الغرافيولا في توفير إغاثة فورية ضد المغص والتقلصات، ولذلك ينصح باستخدام شاي الأعشاب المصنوع من هذه الأوراق لعلاج المغص لدى الرضع، كما يمكن كذلك وضع أوراق الغرافيولا الدافئة على بطن الطفل لتخفيف التقلصات وعسر الهضم.

شفاء الجروح

فاكهة القشطة مفيدة أيضا في علاج الجروح، حيث يمكن استخدام أوراقها أو استخدام لب الفاكهة نفسها على المناطق المصابة بالجروح مما يساعد على شفائها سريعا.

تعزيز صحة الجهاز التنفسي

يساعد تناول هذه الفاكهة بانتظام على تعزيز صحة الجهاز التنفسي، وذلك لاحتوائها على فيتامين ج الذي يعمل على مكافحة العدوى وتوفير الراحة من أعراض الربو.

فاكهة القشطة للشعر

فاكهة القشطة فاكهة القشطة للشعر

قتل حشرات الرأس

تساعد هذه الفاكهة على قتل حشرات الرأس مثل القمل والصئبان، وذلك عن طريق عمل قناع للشعر باستخلاص محتوى الغرافيولا وهرسه ثم مزجه مع القليل من الماء أو بعض من زيت جوز الهند، يطبق هذا المزيج على فروة الرأس ويترك لمدة 15 دقيقة، وبعد ذلك يغسل الشعر ويتم التخلص من الحشرات الميتة في فروة الرأس باستخدام المشط.

ترطيب الشعر وتنعيمه

يمكن استخدام الزيت المستخلص من بذور الغرافيولا للقضاء على مشكلة الشعر الجاف والمتموج، حيث يعمل هذا الزيت على توفير الترطيب المثالي للشعر وفروة الرأس ويساعد على منحه اللمعان والقوة والمظهر الصحي.

منع الشيب المبكر

كما أن تناول هذه الفاكهة يسهم بشكل كبير في منع الشيب المبكر في الشعر، وذلك بفضل وجود عنصر النحاس بالإضافة إلى مضادات الأكسدة القوية، حيث أن عنصر النحاس يعمل على إنتاج الميلانين وهي الصبغة التي تمنح اللون للشعر والبشرة والعيون، كما أن مضادات الأكسدة تحمي من الأضرار التأكسدية التي تسببها الجذور الحرة حيث أن من أحد مخاطرها حدوث الشيب المبكر في الشعر.

علاج قشرة الرأس والالتهابات

تساهم فاكهة القشطة بمحتواها الغني من مضادات الأكسدة في تنظيم إنتاج الزهم في فروة الرأس، مما يساعد على التخلص من قشرة الرأس، حيث أن تناول هذه الفاكهة بانتظام يعزز صحة الشعر وفروة الرأس ويقلل مخاطر الإصابة بالتهابات فروة الرأس.

تعزيز نمو الشعر وحمايته من التساقط

وذلك لأن هذه الفاكهة تعد مصدرا جيدا للعديد من الفيتامينات والمعادن الأساسية الضرورية للشعر بجانب مضادات الأكسدة، وبالتالي فإن تناولها باستمرار يساعد على تعزيز صحة الشعر وتحفيز نموه ومنع تساقطه، ومن أهم المعادن الموجودة في الغرافيولا هو عنصر الحديد والذي يسهم بشكل إيجابي في تحسين الدورة الدموية في فروة الرأس مما يعزز نمو الشعر.

فاكهة القشطة للبشرة

تجديد خلايا البشرة وترطيبها

تناول هذه الفاكهة بانتظام وبشكل معتدل مفيدا لصحة للبشرة، حيث أن هذه الفاكهة غنية بالكثير من العناصر الهامة والمغذيات مثل الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، والتي تعمل جميعها على تجديد خلايا البشرة والحفاظ على صحتها، كما تحتوي أيضا على نسبة جيدة من الماء مما يساهم في الحفاظ على ترطيب البشرة بشكل مستمر عند تناولها بانتظام.

علاج الالتهابات الجلدية

من أهم فوائد هذه الفاكهة للبشرة أنها تسهم في علاج الكثير من الاضطرابات الجلدية، وتقضي على الكثير من المشكلات الجلدية المختلفة فهي تعد مصدرا جيدا من مضادات الأكسدة، والتي تلعب دورا هاما في مكافحة التهابات البشرة، وتعزيز إنتاج الكولاجين الذي يوفر المرونة للجلد ويحافظ على صحة البشرة.

القضاء على الإكزيما والصدفية

يساعد الاستهلاك المنتظم لهذه الفاكهة على علاج الكثير من مشكلات البشرة، كما يمكن أيضا تطبيق لب هذه الفاكهة على المناطق المصابة بالإكزيما والصدفية حيث تعمل على الشفاء من هذه الأمراض بشكل سريع.

حماية البشرة من الشيخوخة والتجاعيد

تعمل هذه الفاكهة على الحماية من الشيخوخة المبكرة للبشرة علاوة على دورها في مكافحة التجاعيد وعلامات التقدم في السن، وذلك لغناها بأهم مضادات الأكسدة القوية مثل فيتامين ج، والذي يعمل على محاربة الجذور الحرة التي تتسبب في ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة والبقع الداكنة.

حماية البشرة من أضرار أشعة الشمس

كما ذكرنا سابقا فإن مضادات الأكسدة الموجودة في فاكهة القشطة تعمل على حماية البشرة من الأضرار التأكسدية للجذور الحرة، بجانب ذلك فإنها تحمي البشرة أيضا من أضرار أشعة الشمس، حيث تشكل طبقة واقية على البشرة لحماية خلايا البشرة من مخاطر الأشعة فوق البنفسجية، وبالتالي فإنها تسمح بتجديد خلايا لبشرة والحفاظ على صحتها وصفائها على الدوام.

تقليل مخاطر الإصابة بسرطان الجلد

وذلك لدورها في مكافحة الجذور الحرة التي تسبب مرض السرطان، علاوة على دورها في الحماية من مخاطر الأشعة الفوق بنفسجية التي قد تكون سببا للإصابة بسرطان الجلد في بعض الحالات، كما أنها تحتوي كذلك على مادة الأسيتوجينين والتي تسهم بشكل فعال في الحد من مخاطر سرطان الجلد، لقدرتها الهائلة على مكافحة الآفات الجلدية.

القضاء على التصبغات

تساهم فاكهة الغرافيولا في في مكافحة الجذور الحرة التي تسبب تصبغات البشرة وتجمع حبيبات الميلانين، كما أنها تقلل البقع البنية وتساعد على توحيد لون البشرة.

تخفيف داء الوردية

وهو مرض جلدي مزمن يتسبب في احمرار البشرة وتورمها ويمكن أن يصيب جميع الأعمار، وهذا المرض يتفاقم مع مرور الوقت إذا لم يتم علاجه في الحال، وقد وجد أن تناول فاكهة الغرافيولا يمكن أن يساعد في تخفيف أعراض الوردية وتقليل الالتهاب والاحمرار الناجم عن هذا المرض.

علاج حب الشباب والبثور

من أهم فوائد هذه الفاكهة للبشرة أنها فعالة في القضاء على حب الشباب والبثور، وذلك لقدرتها على تقليل إنتاج الزهم والمواد الدهنية في البشرة والتي تسبب انسداد المسام وبالتالي ظهور الحبوب والبثور، حيث يمكن استخدام وصفة مكونة من فاكهة القشطة مع قطرات من عصير الليمون وتطبيق هذا المزيج على الوجه 3 مرات أسبوعيا، مما يساهم في التخلص من حب الشباب والبثور في فترة قصيرة.

كيفية تقشير فاكهة القشطة

أسهل طريقة لتناول هذه الفاكهة هي عن طريق قطعها بالسكين إلى نصفين أو شقها باليد، ومن ثم يتم استخدام ملعقة لإخراج لب الفاكهة، ومذاقها أقرب إلى التفاح أو الكمثرى ويكون الجزء القريب من الغلاف الخارجي ذو طعم مر قليلا، وتكون الفاكهة الناضجة ذات لون أخضر فاتح أما طريقة حفظها فهي تحفظ في الثلاجة ويفضل تناولها في خلال يومين.

عصير فاكهة القشطة

لتحضير عصير فاكهة القشطة يتم إحضار ثمرتان من الفاكهة ويتم تقطعيهما واستخراج محتوياتهما، ثم توضع في الخلاط مع كوبان من اللبن وملعقتان كبيرتان من السكر ثم تمزج جيدا، يوضع العصير الناتج في الثلاجة ويقدم باردا، وهذا العصير يعد من أهم العناصر الصحية الغنية بالعناصر الغذائية، فهو يحتوي على مستويات مرتفعة من فيتامين ج وفيتامين ب6، بالإضافة إلى ما يوفره من معادن هامة مثل الكالسيوم والحديد والماغنسيوم والبوتاسيوم، بالإضافة إلى احتوائه على نسبة جيدة من مضادات الأكسدة القوية مثل المركبات البوليفينولية، والتي تسهم في حماية الجسم من عدة مخاطر.

زيت بذور القشطة

يمكن الحصول على هذا الزيت بسهولة فهو متوفر في الأسواق، ويسمى بزيت بذور القشطة لأنه يتم استخلاصه من بذورها، وهو ذو استخدامات صحية متعددة حيث يمكن استخدامه كدهان للشعر للتخلص من القمل والحشرات في فروة الرأس، كما أنه قد يستخدم كدهان لآلام المفاصل حيث يساعد على تخفيفها بسرعة، علاوة على أنه يستخدم في مكافحة الزحار وهو عبارة عن إسهال دموي شديد، كما أنه يستخدم لتخفيف آلام البطن وتحسسها، وأخيرا فإن هذا الزيت له استخدامات في مجال صناعة المبيدات البيولوجية.

أضرار فاكهة القشطة

قد تتسبب هذه الفاكهة في العديد من الآثار السلبية خصوصا عند الإكثار من تناولها، فهي قد تتسبب في تلف الأعصاب ومشاكل في الحركة وخصوصا عند تناولها على المدى الطويل، كما أنها قد تتسبب في اضطرابات عصبية شبيهة بمرض باركنسون، علاوة على أنها قد تسبب اضطرابات عقلية تشبه الهلوسة، وبالرغم من فوائدها لمرضى الضغط المرتفع لدورها في توسع الأوعية الدموية وخفض ضغط الدم، إلا أن هذا قد يتسبب في حدوث مخاطر للأشخاص الذين لا يعانون من ارتفاع الضغط وكذلك للأشخاص الذين يعانون من ضغط الدم المنخفض، ومن المخاطر الأخرى لهذه الفاكهة أنها قد تتسبب في حدوث تسمم عند تناول أوراقها في صورة شاي أعشاب لاحتوائها على بعض الأحماض السامة، ومن الممكن أن يتسبب تناولها أيضا في الغثيان والقيء والإمساك، كما أنها قد تكون غير آمنة للحوامل نظرا لتسببها في حدوث التقلصات بالرحم مما يؤدي للإجهاض، ومن المحتمل أن يؤدي تناولها لحدوث تفاعلات دوائية مع بعض الأدوية، مثل أدوية القلب ومضادات الاكتئاب وموسعات الأوعية الدموية وأدوية الضغط، حيث أن فاكهة الغرافيولا قد تزيد من تأثير هذه الأدوية ومدى فاعليتها أو قد تعمل على تقليله.

تحتوي فاكهة القشطة على نسبة كبيرة من أهم المغذيات الضرورية للصحة، مثل المعادن والفيتامينات ومضادات الأكسدة والألياف، فهي بذلك تكون ذات فوائد واستخدامات صحية عديدة، أشهرها على الإطلاق هو دورها لعلاج مرض السرطان وتخفيف أعراضه، بالإضافة إلى أهميتها في خفض ضغط الدم المرتفع، وكذلك دورها في علاج مرض السكري وتعزيز صحة القلب والجهاز الهضمي، علاوة على فوائدها الجمالية العظيمة للحصول على بشرة صحية وشعر صحي وطويل.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

16 − سبعة =