غذاء ملكات النحل

ظهرت قيمة غذاء ملكات النحل من الناحيتين الغذائية والعلاجية منذ قديم الأزل، مما دفع العديد من النحالين لاستخلاصه من البيوت الملكية، ومع زيادة الطلب عليه وارتفاع سعره اتجهوا لإنتاجه بوفرة لتلبية حجم الطلب عليه بعدما كان يتم استخلاص كميات محدودة منه، تختلف نتائجه طبقاً لنوع الغذاء الملكي وصحة الجسم البشري ونتائجه، سواء للأطفال أو الشيوخ، ويعتبر الحفاظ على نضارة البشرة وتنشيط الجسم وفتح الشهية من أبرز الاستخدامات لهذا الغذاء، ولكن ينصح بالاعتدال دائمًا في تناوله حتى لا يأتي بنتيجة عكسية على الجسم.

تعرف على فوائد غذاء ملكات النحل الكاملة

1غذاء ملكات النّحل

يطلق عليه أيضاً حليب النحل أو الغذاء الملكي، حيث يتم صنعه خصيصاً للملكة ولا يسمح لغيرها بالأكل منه، وقوامه لزجاً هلامياً متلاصقاً ببعضه حامضاً، ويميل لونه إلى الأبيض، تفرزه الغدد الفكية العلوية والغدد التحت بلعومية لعاملات النحل وبمشاركة الغدد المخية، ويتكون من الماء بنسبة 50% وخليط من البروتينات والدهون والكربوهيدرات والرماد وقواعد الأحماض النووية، وكل العناصر التي تلزم للحياة ليمد ملكة النحل بالطاقة التي تساعدها في وضع 2000 بيضة يومياً، ويتميز بأنه سريع الهضم ومغذي، ويصل عمر الملكة إلى 7 سنوات بخلاف النحلات العاملات التي لا يتجاوز أعمارهن بضع أسابيع، ويساعد البروتين الموجود بغذاء ملكات النحل على بناء جسم الملكة وقدرتها على إنتاج البيض وفي حين حصول إحدى العاملات عليه فإن جسمها سيبدأ في النمو لتصبح ملكة، ولذلك فالعاملات لا تقربن غذاء الملكة أو العكس نظراً لأنهم جميعاً يولدن بنفس تكوين الـDNA ولذلك يعتقد البعض أن الغذاء الملكي قادر على إطالة عمر الإنسان.

2استخدامات غذاء ملكة النحل

تدور شائعات كثيرة حول غذاء ملكات النحل حول فائدته للجسم والبشرة وقدرته على إطالة العمر ومعالجة عدد من الأمراض مما أدى إلى ارتفاع سعره، وأصبح منتشرًا بالعديد من الدول الأوروبية، كما يتم إنتاجه بشكل مكثف في دول شرق أسيا، إلا أنه ليس هناك أي إثبات علمي يدل على صحة ما قيل عنه حتى الآن، ويستخدم غذاء ملكات النحل كمسحوق كريمي للوجه والمفاصل ولأمراض التجاعيد ونظارة البشرة وصحتها.

3فوائد غذاء ملكة النحل

أثبتت التجربة أن إضافة الغذاء الملكي إلى علاج قرحة المعدة والإثني عشر يساعد على تحسن حالات المرضى لتوفر حمض البانتوثينيك فيه، ويساعد على توسعة الأوعية الدموية كما أنه قاتل للمكروبات المرضية، بالإضافة إلى علاج عدد من أمراض النسا كفترة النقاهة بعد الولادة وفترة نزيف الدم المعروفة بالدورة الشهرية، كما أنه يساعد على فتح الشهية وعلاج النحافة والهزال، ليزداد تناول الوجبات مما يؤدي إلى زيادة في الوزن، وبالعكس فإنه يساعد على علاج السمنة، ويفيد الغذاء الملكي في تنشيط الجسم وزيادة سرعة التحول الغذائي، بالإضافة إلى تحسين الحالة النفسية وعلاج حالات الإرهاق والهبوط و النوراستانيا، مما يساعد على تنشيط الغدد والمحافظة على نضارة الشباب، ويعتبر مساعد للهضم وتنظيم الجهاز الهضمي وعلاج اضطراباته الناتجة عن الخمول العصبي، وخاصة أمراض القولون العصبي، ويعتبر أيضاً علاج للانهيار العصبي لمساعدته على تقليل نسبة الاكتئاب وزيادة التنبيه ومقامة الحزن.

وثبت أنه يزيد من عدد كرات الدم الحمراء ويساعد في التخلص من الأنيميا الناتجة عن أمراض الشيخوخة، وله تأثير إيجابي على النشاط الجسماني والذهني كما أنه يؤدي إلى زيادة الثقة بالنفس، ويستعمله مستخدمي الأجهزة المشعة لتجديد خلاياهم وحمايتها من الإشعاعات الضارة، وبالتجربة على عدد من الحيوانات أظهرت تأثيره على التئام الجروح، وعلاج العقم ومنع تصلب الشرايين، ويفيد للتكاثر والبلوغ وسرعة النمو، كما يستخدم الغذاء الملكي لتحسين حالة الجسم الفيزيائية والفكرية، لزيادة المناعة ولتأخير مظاهر الشيخوخة وخاصة على الجلد والشعر والأظافر لاحتوائه على فيتامين ب.

4العلاقة بين مستحضرات التجميل وغذاء ملكات النحل

أغلب شركات مستحضرات التجميل الموجودة بالسوق حالياً تستخدم غذاء ملكات النحل كمكون أساسي بمنتجاتها نظراً لتأثيره الإيجابي على البشرة والجلد، بالإضافة إلى علاج الجفاف وتقشر الجلد والذئبة الحمراء؛ التي لا تستجيب للأدوية والعقاقير التقليدية في كثير من الأحيان إلا أنها تستجيب للغذاء الملكي في هذه الحالة بعد مدة من استخدامه.

5الخلط بين غذاء ملكات النحل وسم النحل

ينتج عن الخلط بين غذاء ملكات النحل وسم النحل نتائج إيجابية عند استخدامه في علاج عدد من الأمراض المزمنة كالتهاب المفاصل والروماتيزم لما يتمتع به الخليط من خواص دوائية ويقويا التأثير العلاجي لبعضهما، وتتوقف فترة العلاج على شدة ومدة ومستوى الإصابة، وينصح بضرورة توخي الحذر عند استخدامه نظراً لاختلاف خواص كل مريض عن الآخر ويجب استشارة الطبيب.

6طريقة حفظ غذاء ملكات النحل

يجب تعبئة الغذاء الملكي بعد استخراجه مباشرة بزجاجات معقمة معتمة اللون حتى لا ينفذ إليها الضوء، على أن تكون واسعة الحلق صغيرة ملساء ليتم تنظيفها بسهولة، وتملأ لنهايتها حتى لا يدخل الهواء وتقفل في الحال، ويجب برشمة الطرف العلوي بالشمع وتنقش تاريخ الإنتاج واسم المنتج، ويتفق الجميع على حساسيته وضرورة توخي الحذر حتى لا يفقد قيمته العلاجية، وتحفظ العبوة لمدة شهرين بدرجة حرارة منخفضة تصل إلى 2 درجة مئوية، ولحفظه سنوات يجب أن يوضع بمكان بارد بدرجة 18 م تحت الصفر، ويمكن أن يتم خلطه بالعسل الأبيض عند استعماله، ويحفظ بالصيدليات بطريقتين مختلفتين إما بطريقة دي بلففير ويسمى الناتج، أو بطريق التجفيف بالتبريد وتحويله إلى بودرة وهى أكثر الطرق استخدامًا، ويفضل المنتجين ومربي النحل أن يتم تناوله طازجاً عبر وضعه تحت اللسان، ويمكن حفظه على شكل مسحوق ، ويتم بلورته ليذوب عند درجة حرارة تتراوح بين 2 – 4 درجة مئوية وأحياناً يذوب عند حفظه بدرجة الحرارة الطبيعية لعدة أسابيع، حيث يتغير لونه للأصفر أو البني وتنتشر رائحته القوية نتيجة تحلل البروتين المكون له، كما أن تحلل البروتين يزداد بزيادة رطوبة الجو مما قد يتسبب في تعفنه.

7أفضل الطرق للحصول على فوائد غذاء ملكات النحل

يوضع غذاء ملكات النحل الطازج تحت اللسان حتى يذوب ومن ثم بلعه حتى يمتص مباشرة للدم ليعطي نتائج أفضل، ولتجنب أثاره الناتجة عن بلعه مباشرة لأن العصارات الهاضمة بالجهاز الهضمي تقلل من الأثر الناتج عن الغذاء الملكي إضافة إلى أن طعمة غير محبب في حالة بلعه مباشرة، كما أنه يجب أن يأخذ الفرد فترة راحة من تناول الغذاء الملكي مساوية لنفس المدة التي تناولها فيها والتي تتراوح غالباً بين 15 و30 يوم نظراً لخاصيته المضادة للبكتيريا فهو مضاد حيوي، ويمكن استخدام الغذاء الملكي بحالته الخام قبل وجبة الإفطار بمعدل 1 جرام للبالغين، و0.5 جرام للأطفال و0.1 للرضع وحديثي الولادة، ويمكن خلطه بالعسل الأبيض بنسبة 1 : 100، كما أنه يمكن أن يؤخذ كاستحلاب تحت اللسان بصورة دورية ثابتة، ويجب عدم استخدام الأدوات المعدنية عند الجمع والتخزين أو تناوله، ويمكن تناول غذاء ملكات النحل مرة يوميا صباحاً ويفضل تناوله مرتين يومياً صباحاً وبعد الظهر، ولا ينصح بتناوله مساءً, نظرًا لأنه يرفع طاقة الجسم, وقد يسبب الأرق، وبالرغم من فوائد غذاء الملكات إلا أن الإسراف في تناول الغذاء الملكي قد يتسبب في حدوث نتائج غير مرغوب فيها، نظراً لأن زيادة نسبة بعض الفيتامينات كفيتامين د وبعض الأحماض بالجسم تؤدي أحياناً إلى التسمم.

بالرغم من فوائد غذاء ملكات النحل المتعددة إلا أنه يجب عدم التسليم بفوائده وعدم الإسراف في تناوله واستشارة الطبيب المختص عند تناوله كعلاج، وعند استخدامه للحفاظ على الشباب والنضارة يجب التأكد من فعالية المنتج لتجنب حالات الغش التجاري واستشارة المتخصصين، حتى لا تعود على الفرد بنتائج عكسية تضر أكثر مما تفيد.

1 تعليق

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

سبعة عشر − 16 =