شمع العسل

أثبتت العديد من الدراسات أن شمع العسل له فوائد عديدة لا يمكن حصرها، ولا زالت الدراسات تكشف تلك المميزات يومًا بعد يوم، وبالفعل بات مكونًا أساسيًا في صناعة العديد من الأدوية والعقاقير لأكثر من مرض وعرض، وبالإضافة لذلك فإنه ينتشر بكثافة في صناعة أدوات التجميل من أجل الحصول على بشرات جذابة نقية وغيرها من مواصفات يكسبها للجلد والمسام، وإلى جانب ذلك فإنه يسهم بفوائد عديدة للشعر وخصلاته وفروة الرأس على اختلاف أنواعها، وفيما يلي نسلط الضوء أكثر على كل تلك الفوائد وسبل الاستفادة من شمع العسل وأيضًا توضيح لكيفية تناول شمع العسل بالطرق الصحيحة للحصول على أقصى فائدة ممكنة، وفي السياق ذاته سرد بعض المعلومات حول بلع الشمع والأضرار التي قد تترتب على أكله بكميات كبيرة، وغيرها من استفسارات لطالما شغلت بال الكثيرين، لا سيَّما الأمهات اللائي يحرصن على توفيره لأطفالهن في سنوات عمرهم المبكرة للحصول على أكبر قدر ممكن من الطاقة والحيوية والغذاء اللازم لبناء أنسجة وخلايا أجسامهم.

شمع العسل

شمع العسل شمع العسل

يعتبر الشمع أحد أبرز المواد التي يصنعها النحل ذاك المخلوق العجيب الذي يدلل على قدرة الله في توجيهه وفطرته، ويأتي الشمع هذا من بعض الإفرازات التي تنتجها غدة الأسترنات، وهي غدد تتواجد لدى فئة النحل من الشغالات، حيث تحتاج إلى قرابة التسع كيلو جرامات من العسل بالإضافة لكمية مناسبة من حبوب اللقاح لتتمكن بعدها من تصنيع جزء صغير من شمع النحل هذا، والذي يتميز كثيرًا بشكله الهندسي ولونه الصافي الشفاف الذي يميل إلى البياض مع رائحته عطرة جميلة للغاية، ولا يرتبط شمع العسل باللون الأبيض فحسب، ولكنه أيضًا يتبدل حسب مكوناته الأساسية وحبوب اللقاح التي تستعملها الشغالات في هذا الغرض، ويتميز الشمع هذا بطعمه اللذيذ وأنه سهل الكسر وفوائده العديدة، ولذلك فهو غال الثمن، أما عن المكونات الغذائية الأساسية فهو يحتوي كمية كبيرة من الهيدروكربونات، بالإضافة لبعض الأحماض والكحولات وغيرها من مواد لم يستطع العلم معرفة ماهيتها إلى الآن.

فوائد شمع العسل للحمل

تتعدد فوائد شمع العسل للمرأة الحامل، وتكتشف الدراسات الطبية والعلمية كل يوم العديد من تلك الخواص الغذائية والصحية سواء للأم أو للجنين، وفيما يلي بعض تلك الفوائد:

  • عندما تتناول المرأة الحامل شمع عسل النحل، فإنها بذلك تقلل من احتماليات تعرضها للإعياء والدوخة والغثيان والحاجة للقيء المتكرر التي تصيب الكثير من الأمهات، لا سيَّما في الأشهر الأولى للحمل.
  • يساعد تناول شمع العسل على حماية الحامل من أن تتعرض لتسمم الحمل، وهو أمر شائع كثيرًا يخشاه الأطباء دوما.
  • تناول شمع العسل بكميات مناسبة وبشكل دوري، يفيد كثيرًا في التقليل من آلام المعدة والحرقان الذي تشعر به السيدات الحوامل في المعدة.
  • يساعد شمع العسل على تسهيل خروج الفضلات من الجسم، وبالتالي فإنه علاج جيد لمنع لإمساك السيدات الحوامل.
  • تتعرض الكثير من السيدات الحوامل لمشاكل العضلات التي تتقلص كثيرًا محدثةً آلامًا حادة في الجسم، وقد أثبتت العديد من الدراسات مدى أهمية الشمع في علاج تلك الأزمة.
  • ينصح أطباء النساء والتوليد السيدات الحوامل دومًا بتناول شمع العسل؛ إذ أنه يسهل كثيرًا في خروج الطفل بأمان في الولادات الطبيعية، وأيضًا له مفعول سحري في زيادة الطلق.
  • يساهم تناول شمع العسل كثيرًا في تخفيض نسب واحتمالات الإجهاض التي تتعرض لها بعض الحوامل في الشهور الأولى للحمل؛ ويرجع ذلك إلى أن شمع العسل يحتوي على العديد من المعادن والفيتامينات الهامة لتثبيت الجنين.
  • يساعد شمع العسل على دعم وتقوية العظام للأم الحامل وللجنين على السواء.
  • تتعرض الكثير من السيدات الحوامل لمشاكل الأنيميا والضعف العام وفقر الدم، ويعتبر شمع العسل من العلاجات الطبيعية الهامة جدًا في ذلك الأمر.
  • يساعد تناول شمع العسل السيدات الحوامل على تحسين وظائف عمل الجهاز التنفسي لا سيَّما الالتهابات وأعراض الإنفلونزا.
  • يساهم كثيرًا في تحسين المناعة وصد هجمات البكتيريا والميكروبات المختلفة، ويقي الأم والجنين من الأمراض المعدية.
  • يوصف شمع العسل بشكل كبير للسيدات الحوامل، ليقيهم من احتمالات التعرض للنزيف.
  • بعد الولادة أيضًا ينصح الأطباء بتناوله حتى يسرع مع الاستشفاء من آثار الجروح القطعية للعمليات القيصرية.
  • كما أن شمع العسل مفيد للأمهات المرضعات في إدرار اللبن وتطهير الثدي.
  • قد ينصح أطباء الأطفال الأمهات بإعطاء شمع العسل للأطفال ليقيهم آلام المغص المتكررة في هذا السن.

شمع العسل للبشرة

شمع العسل شمع العسل للبشرة

قد تتعرض البشرة لمشاكل الجفاف أو الدهون الزائدة والانكماشات وغيرها من أمور تهتم الفتيات كثيرًا لأجلها، ويعتبر شمع العسل أحد أفضل العلاجات الطبيعية التي تعالج مشاكل البشرة وتغذيها، وفيما يلي عرض لأبرز فوائد واستعمالات شمع العسل للبشرة:

  1. يساهم شمع العسل في التخلص من شتى مشكلات الأمراض الجلدية التي تؤثر على البشرة وجمل الوجه بشكل أو بآخر، مثل مرض الإكزيما وغيره من أنواع العدوى الجلدية؛ ويرجع الخبراء ذلك لكون الشمع لديه المقدرة الفائقة على مكافحة الفطريات وقتل معظم أنواع البكتيريا والحد من انتشارها وتكاثرها.
  2. يستخدم دهان شمع لعسل بشكل مباشر أو مع المستحضرات التجميلية كوسيلة فعالة لترطيب البشرة الجافة، وينصح خبراء التجميل بوضعه على البشرة لفترة مناسبة حتى يجف، قبل أن يتم غسله باستعمال الماء الدافئ.
  3. يساعد شمع العسل كثيرًا في التخلص من مظاهر التقدم في العمر كالانكماشات والتجاعيد المختلفة.
  4. يحتوي على مكونات هامة تساعد على تفتح مسام البشرة والتخلص من العوامل المساعدة على انسدادها، وما ينتج عنها من آثار جانبية.
  5. يستعمل كثيرًا في تصنيع مستحضرات التجميل المختلفة، كما يساهم في تثبيت المكياج على البشرة ويجعله أكثر جاذبية ولمعانا، وفي الوقت ذاته تستعمله الفتيات ذوات البشرة الدهنية لأنه يمنع مستحضرات التجميل من السيلان خاصةً مع أشعة الشمس والحرارة في فترة الصباح.
  6. إن استعمالات شمع العسل كثيرة ومتنوعة في التخلص من الجلد الميت وما تحيط به من علامات وتوابع.
  7. يستخدم لدى أصحاب البشرة السمراء كوسيلة مساعدة على تفتيح الوجه الداكن، ولذلك يدخل كثيرًا في صناعة كريمات التفتيح.
  8. في فترات المراهقة تتعرض الكثير من الفتيات وكذلك الشباب لظهور بعض البثور التي تسمى بحب الشباب، ويعتبر الشمع من أفضل المنتجات الطبيعية لعلاج هذه الحبوب وتطهير الوجه منها؛ وذلك لاحتوائه على فيتامينات ومعادن تعالج البشرة وتطهرها وتكسبها النعومة وتخلصها من الشوائب، وفي سبيل ذلك ينصح أطباء الجلدية إلى جانب استعمال العقاقير الكيميائية، أن يُدْهَن الشمع على البشرة حتى يجف ثم يتم غسله باستعمال الماء الدافئ.
  9. في حال تعرض الوجه للاحمرار أو الحكة الجلدية نتيجة اضطرابات ما في لجسم، فإن شمع العسل يساعد كثيرًا في علاج ذلك حيث يحتوي على فيتامين أ وغيره من مكونات تفيد في تهدئة البشرة المتهيجة؛ ويرجع الأطباء ذلك لكونه يحتوي على مكونات عديدة تعتبر جميعها من أبرز مضادات الحساسية.
  10. في حال التعرض لعدوى جلدية تضر البشرة والوجه وتصيبه بالتورم والالتهابات، فإن الشمع يفيد كثيرًا في تخفيف حدة الألم والتخلص من تلف الأنسجة السطحية.

شمع العسل للشعر

كما أن الشمع  يفيد في التجميل للبشرة والوجه بشكل عام، فإنه أيضًا يساهم بشكل كبير في علاج مشاكل الشعر وتحسين خواص فروة الرأس، وفيما يلي توضيح لأبرز فوائد شمع العسل للشعر:

  1. يساهم شمع العسل بشكل أو بآخر في نمو الشعر والحصول على أطوال لم تكن لتتاح بغيره.
  2. يفيد تناوله كثيرًا في تحسين الوظائف الحيوية لفروة الرأس؛ وبالتالي تتخلص من القشرة وتتيح للشعر أن ينمو بسمك وكثافة مميزة.
  3. يستعمل شمع العسل كثيرًا في المنتجات التجميلية المخصصة للشعر؛ بهدف زيادة لمعان الخصلات والحفاظ عليها رطبة وغير متشابكة أو متقصفة.
  4. يستعمل شمع العسل مع العديد من المنتجات الطبيعية الأخرى مثل زيت جوز الهند وغيره من زيوت طبيعية ليكون خليطًا مناسبًا لعلاج مشاكل علاج الشعر الجاف، والحصول على فروة صحية.
  5. يستعمل شمع العسل كثيرًا في حماية الشعر من الآثار الجانبية لاستعمال أجهزة السيشوار أو جهاز كي الشعر وفرده، وللحصول على أفضل نتيجة يجب فرك الشمع ودهانه على خصلات الشعر قبل استعمال السيشوار أو المكواة في فرده وكيه؛ وهو مفيد كثيرًا في الحفاظ على الشعر من تأثير ارتفاع درجات الحرارة، وفي الوقت ذاته يمنح الخصلات الكثير من البريق واللمعان.
  6. يتميز بقدرته الكبيرة على حل مشكلة الشعر المجعد، والحصول على خصلات انسيابية ناعمة ومنسدلة بكل أريحية.
  7. عند الرغبة في علاج تقصف الشعر وتلفه وسقوطه؛ فإن فرك كمية قليلة من شمع العسل يفيد كثيرًا في إصلاح كل هذا التلف حال المداومة على دهانه؛ ويرجع ذلك إلى أنه يغذي الشعر والفروة بشكل كبير.

شمع العسل لإزالة الشعر

كما أن شمع العسل يستعمل كثيرًا بهدف تطويل الشعر وتنعيمه وتحسين وتغذية فروة الرأس، فإنه أيضًا يستخدم كثيرًا على النقيض في إزالة الشعر تمامًا من الجسم، ويتيح الجميع استعماله في تلك الخاصية لكافة أنواع البشرات عدا فقط تلك التي تعاني من حساسية مفرطة، إلا أنه يبقى الحل الآمن للفتيات والأكثر تحقيقًا للفائدة المرجوة منه؛ حيث يحول دون نمو الشعر الزائد في الجسم بعد نزعه به لفترة تصل لحوالي شهر كامل أو أقل بعدة أيام، كما أن استعمال الشمع في إزالة الشعر أثبت فعالية كبيرة وآثار جانبية قليلة جدًا لا تكاد تُذكَر مثل غيره من المواد التي تسبب ترهلات في الجلد واسمرارًا في بعض الأحيان ومشاكل في أنسجة الجلد، بل على العكس نجد أن شمع العسل عند استعماله لإزالة الشعر فإنه يقدم في الوقت ذاته خاصية تفتيح البشرة وتنقيتها وتطهيرها من القشور والخلايا الجلدية الميتة، ويجعل البشرة ناعمة للغاية.

وللحصول على قوام يد ومتماسك وصالح لإزالة الشعر، فإننا نستعين بكمية مناسبة من الشمع ولتكن ملعقة صغيرة، ثم نضيف إليها ملعقتين من الزيوت النباتية الطبيعية ويفضل أن يكون زيت اللوز، مع نفس المقدار ولكن من زيت الزيتون، ونضع مع الخليط مقدار أربعة ملاعق صغيرة من الماء، ومن ثَمَّ نضيف ملعقة أخرى صغيرة من الجلسرين الصافي، وأخيرًا يمكن استعمال الزيوت العطرية الطبيعية مع الخليط بمقدار 10 إلى 20 نقطة، ثم تبدأ خطوات الإزالة والتي هي كالتالي:

  1. نحضر خليط من الشمع وزيت اللوز بالكميات المذكورة في إناء صغير يوضع على النار.
  2. وبعد تأثر الخليط بالحرارة وذوبانه، نبدأ في إضافة الماء إليه مع الجلسرين الصافي، ثم نقلب الخليط وهو على النار وفي تلك الأثناء ذاتها نضيف زيت الزيتون ونستمر في التقليب حتى نحصل على قوام متماسك.
  3. في نهاية الأمر وبعد الحصول على المادة اللزجة الصالحة لإزالة الشعر، نقوم بإضافة قطرات الزيت العطري حسب الرغبة.
  4. يتم استئصال أجزاء من العجين ووضعها على الأماكن المراد إزالة الشعر منها، مع ضرورة التأكد من أنها مناطق لا تعاني من حساسية تجاه مكونات العسل.
  5. يتم فرد تلك الأجزاء على البشرة في نفس اتجاه نمو الشعر الزائد، وبعدها تُتْرَك لدقيقة كاملة أو دقيقتين حتى تلتصق بالبشرة تمامًا، ثم نقوم بإزالتها بشكل سريع ومباغت ولكن في عكس اتجاه نمو الشعر الزائد.
  6. قد تنخفض درجات الحرارة في بعض الأحيان وتؤدي إلى أن يتجمد الشمع ويصبح غير قادر على القيام بدوره، وحينها يمكن تسخينه بأية طريقة متاحة مع ضمان عدم ملامسة المياه له.
  7. في النهاية يتم استعمال دهان الجلسرين الصافي لوضعه على البشرة لتلطيف الجلد والتقليل من آلام البشرة المتهيجة والحساسة.
  8. في النهاية قد يتبقى على البشرة بعد قطع ملتصقة من الشمع، وهذه القطع يمكن إزالتها باستعمال كمية قليلة من زيت الأطفال تتم إضافتها إلى قطعة جافة من القماش.

كيفية تناول شمع العسل ؟

تتعدد طرق تناول شمع العسل، وجميعها مفيدة في الحصول على فوائده المطلوبة، ويشجع الأطباء دومًا على تناوله مخلوطًا مع العسل الطبيعي بمقدار ملعقتين صغيرتين صباح ومساء كل يوم، كما أنه يمكن مضغه بمفرده حتى النهاية قبل أن يتم بلعه، وفي بعض الأحيان يتم خلط هذا الشمع مع الزبادي أو الحليب أو غير ذلك من مأكولات ومشروبات صالحة للتناول مع العسل، وفي النهاية تساعد كل الطرق على تحسين عملية الهضم وتقديم فوائد جمة للجسم، لكن وبشكل عام نجد أن الأطباء ينصحون بضرورة التوقف عن تناوله فورًا وزيارة الطبيب المختص حال ملاحظة أية آثار جانبية بعد تناوله.

بلع شمع العسل

شمع العسل بلع شمع العسل

يتساءل الكثيرون دومًا حول مدى الفائدة العائدة من بلع شمع العسل أو الأضرار التي قد تلحق إزاء ذلك، وفيما يلي نوضح تأثيرات بلع شمع العسل دون مضغه، وكذلك بعد مضغه:

  1. عند تناول الشمع فإنه يفيد كثيرًا في علاج بعض أنواع الحساسية سواء حساسية الصدر والجهاز التنفسي بشكل عام، أو تلك الحساسية التي تصيب الجلد والبشرة.
  2. عند بلع الشمع تظهر نتائجه في تخفيف حدة الربو والسعال.
  3. يساهم بلع الشمع في علاج مشاكل وأعراض البواسير، ويخفف كثيرًا من الآلام الناتجة عنها.
  4. ينصح الأطباء ببلع شمع العسل بغرض التقلقل من حدوث النزيف أيًا كان مصدره في الجسم.
  5. عندما يبلع الإنسان شمع العسل فإنه بذلك يكافح تراكم الكوليسترول في الدم والشرايين، وما قد يشكله ذلك من مشكلات وأزمات للقلب.
  6. يعمل بلع الشمع على تطهير فروة الرأس وتغذيتها وتطويل الشعر وتقوية خصلاته وزيادة ترطيب الشعر الجاف دائم التعرض للتقصف.
  7. يفيد بلع الشمع في علاج العدوى والأمراض الجلدية المختلفة والبثور التي تصيب البشرة وأعراض الطفح الجلدي، كما أنه يرطبها ويخلصها من مظاهر الجفاف المختلفة.
  8. يعتبر بلع الشمع من الأمور الفعالة في التخلص من الجلد الميت ومعالجة البشرات المتقشرة والمتشققة، ولا ينطبق ذلك على الوجه فقط ولكن على الشفاة واليدين أيضًا.
  9. يساهم ذلك كثيرًا في اتباع الحميات الغذائية المختلفة، لا سيَّما تلك المشجعة على التخسيس وتقليل الوزن والتخلص من الترهلات، وهو ما يفيد فيها شمع العسل كثيرًا.
  10. عند بلع الشمع فإنه يزيد من كمية اللعاب في الفم وبالتالي يحسن قدرة الإنسان على الهضم، كما أنه في محيط الفم أيضًا يطهر الأسنان واللثة ويكافح مشاكل التسوس.
  11. ينشط الشمع من عمل المعدة ويجعلها أكثر إنتاجًا للإفرازات الهاضمة، كما يفيد الأمعاء الدقيقة كثيرًا في استخلاص المواد الغذائية اللازمة لصحة الإنسان.
  12. عند بلع الشمع فإن ذلك يمنح عضلات الجسم الكثير من القوة والنشاط.

ما هي أضرار أكل شمع العسل ؟

شمع العسل ما هي أضرار أكل شمع العسل ؟

إن شمع العسل مثله مثل أي منتج طبيعي كان أو صناعي، عند تناوله بإفراط وبكميات أكبر من تلك التي يحتاجها الجسم؛ فإنه يسبب العديد من الآثار الجانبية، سوء كان تناوله بشكل مباشر عبر الأكل أو من خلال الكريمات ومستحضرات التجميل التي تحويه، وفيما يلي سرد لبعض تلك الأضرار:

  1. يحتوي شمع العسل على كميات كبيرة من الدهون، ولذلك نجد أنه يسبب الكثير من المشكلات عند استعمل كريمات ودهانات شمع العسل بغرض تفتيح البشرة الدهنية أو تقشير الجلد الميت وما إلى ذلك من مشكلات؛ إذ أن البشرة الدهنية للشخص ستتضرر أكثر من اللازم من جرَّاء دهان الشمع، والأفضل والأصح أن يتم الاستعانة بأيٍ من مستحضرات التجميل الأخرى التي لا تحتوي على شمع العسل.
  2. توجد بعض أنواع البشرة الشهيرة بحساسيتها الشديدة لعسل النحل ومشتملاته من الشمع، وينصح أطباء الأمراض الجلدية أصحاب تلك البشرة ومن يعانون من الحساسية المفرطة للنحل ألا يكثرون من تناول أو استعمال الكريمات التي تحتوي على الشمع، ورغم أن شمع العسل يعتبر من المنتجات الطبيعية المضادة لمعظم أنواع الحساسية، إلا أن تناوله في هذه الحالة قد يسبب أضرارًا غير مرغوب فيها.
  3. يعتبر شمع العسل من المنتجات الطبيعية القابلة للاشتعال بقدر كبير؛ ولذا عند استعماله يجب توخي الحذر من تناوله أو دهانه بالقرب من مصدر لهب مباشر حتى لا يؤدي إلى كارثة محققة، كما لا يجب تقريب الكريمات والمستحضرات التي يدخل الشمع في تصنيعها حتى لا تتسبب في أية أضرار للشخص، وكان القدماء يستغلون تلك الخاصية في أنهم يشعلون الضوء للإنارة باستعمال الشمع.

الاستعمالات المختلفة لشمع العسل

شمع العسل الاستعمالات المختلفة لشمع العسل

بالإضافة للاستعمالات الطبية والغذائية المتعددة لشمع العسل، فإنه أيضًا يدخل في عدد من الصناعات والاستعمالات الأخرى، ومن هذه الاستعمالات ما يلي:

  1. يدخل شمع العسل كثيرًا في تصنيع مواد ومعاجين تنظيف الأسنان لا سيَّما الحديثة منها.
  2. يستخدم الشمع بكثافة في تصنيع العديد من الأدوات الإلكترونية وأيضًا تصنيع ما تسمى بالأقراص المدمجة.
  3. يستخدم شمع العسل دومًا ضمن صناعات النسيج الشائعة.
  4. تستعين به بعض الشعوب من باب الترفيه في الرسم على المواد الغذائية الأخرى، كما تفعل أوكرانيا حاليًا وتستعين به في الرسم على البيض وتزيينه.
  5. يدخل الشمع في صناعة بعض الأدوات المنزلية بغرض حمايتها من الصدأ.
  6. يدخل شمع العسل كثيرًا في صناعة منتجات التجميل ومنتجات إزالة الشعر.
  7. يفيد الشمع كثيرًا في صناعة المواد اللاصقة التي تستعمل مع الأوراق والأظرف والمواد الرقيقة القابلة للتمزق.
  8. يستخدم الشمع في تنظيف الأحذية والمنتجات التي تقاوم المياه ولا تمتصها.
  9. يمكن استعمال شمع العسل في تصنيع خليط من أجل تلميع الأثاث المنزلي؛ ويتكون هذا الخليط من ملعقة صغيرة من شمع العسل بعد أن يتم بشره إلى قطع صغيرة، ويضاف إليها كمية مناسبة من زيت جوز الهند، ويتم دهان قطع الأثاث به من أجل تلميعه.
  10. يستعمل كثيرًا في تنظيف الزجاج وتلميع العدسات في الأجهزة والمعدات والأدوات البصرية.
  11. يدخل في صناعة الصلصال ويفيد كثيرًا في تشكيله لديكورات وأشكال متعددة.
  12. يمكن استعماله في صناعة المراهم المضادة لحساسية الجلد.

مما سبق يتبين لنا كم أن الشمع من المنتجات الطبيعية التي حباها الله للإنسان يستلذ بطعومها على اختلاف أنواع العسل وصنوفه، وإلى جانب ذلك يستفيد بدنيًا ويبني خلايا جسده بشكل صحي سليم، كما أن الصناعات التجميلية باتت تستعين به بشكل مكثف في معظم المنتجات تقريبًا وأغلاها ثمنًا؛ وذلك بعد ثبوت فوائده العديدة للبشرة والشعر وفروة الرأس وغيرها من أمور تبحث عنها السيدات والفتيات طوال الوقت، وفي الوقت ذاته قد يتسبب شمع العسل في إحداث بعض المشكلات وبعض الآثار الجانبية كنتيجة مباشرة للإفراط في تناوله أو غيرها من أمور تتعارض مع الطريقة الصحيحة لاستعماله، ولكنه في النهاية أحد أهم المنتجات الغذائية الطبيعية التي تمد الجسم ومختلف أعضاءه بالصحة والحيوية والنشاط لا سيَّما الأطفال، ولذلك ينصح الأطباء بإعطاء الطفل ملعقة يوميًا قبل ذهابه إلى المدرسة لتمده ليس فقط بالحيوية ولكن أيضًا تزيد من مناعته وتعطيه القدرة على التركيز والانتباه داخل الفصل الدراسي؛ حيث أنها تنشط خلايا المخ.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

1 × ثلاثة =