تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » الطب البديل » كيف تستفيد من زيت حبة البركة من الناحية الصحية؟

كيف تستفيد من زيت حبة البركة من الناحية الصحية؟

لا تعد حبوب حبة البركة وحدها المفيدة في هذا النبات العجيب، حيث يحتوي زيت حبة البركة أيضًا على الكثير من العناصر الهامة والمركبات التي تساهم في علاج أمراض متعددة، كما أن له الكثير من الاستخدامات الجمالية للشعر والبشرة.

زيت حبة البركة

يمكن الاستفادة من زيت حبة البركة أو زيت الحبة السوداء في العديد من المجالات وخاصة من الناحية العلاجية، فقد أوصى النبي صلى الله عليه وسلم بتناول حبة البركة مشيرا إلى أنها علاج لجميع الأمراض، ولذلك يمكن استخدام الزيت المستخلص منها في الأغراض العلاجية، فهو يتميز بغناه بمضادات الأكسدة مثل الثيموكينون والنيجيلون، بالإضافة لاحتوائه على الكثير من الفيتامينات الهامة مثل فيتامين أ وفيتامين ج وفيتامين د.

زيت حبة البركة للشعر

تعزيز نمو الشعر

حيث يحتوي الزيت المستخلص من حبة البركة على الكثير من الفيتامينات الهامة التي تحفز نمو الشعر وتساعد على إطالته سريعا، وذلك بدهان هذا الزيت على الشعر وفروة الرأس لمدة 3 ساعات، وبعدها يشطف الشعر بالماء الفاتر، وبتكرار الاستخدام مرتان أسبوعيا يمكن الحصول على شعر صحي وطويل.

علاج تساقط الشعر

لاحتواء هذا الزيت على العديد من مضادات الأكسدة القوية إلى جانب احتوائه على أهم المضادات للميكروبات والفطريات، والتي تساهم في تقوية بصيلات الشعر والقضاء على التهابات فروة الرأس، وبالتالي يمكن تقليل تساقط الشعر وترطيبه وحمايته من التلف، ويكون ذلك بخلط نفس الكمية من زيت حبة البركة وزيت الزيتون، ويتم تدفئة خليط الزيوت قليلا ثم استخدامه لتدليك فروة الرأس برفق، ونترك المزيج على الشعر نصف ساعة ثم نقوم بغسله بالشامبو، ويجب تكرار الاستخدام مرتان أسبوعيا للتخلص من تساقط الشعر تماما.

القضاء على حشرات الرأس

من أهم فوائد هذا الزيت للشعر أنه يقوم بقتل حشرات الرأس ويمنع نموها وتكاثرها في فروة الرأس، وذلك عن طرق تدليك فروة الرأس والشعر به يوميا، ويمكن زيادة فعاليته بإضافة القليل من حبة البركة المطحونة وملعقة من الخل، ويتم وضع المزيج على الشعر مع تعريضه للشمس لمدة ربع ساعة، ويترك لمدة 5 ساعات ثم يتم غسله جيدا.

تكثيف الشعر وتنعيمه

يحتوي زيت الحبة السوداء على أهم العناصر اللازمة للحفاظ على صحة الشعر، وبالمداومة على تطبيق هذا الزيت على الشعر وتدليك فروة الرأس به يساهم في تغذية فروة الشعر وزيادة كثافته، كما أنه غني بالأحماض الدهنية التي تساهم في ترطيب الشعر ومنحه النعومة الفائقة.

زيت حبة البركة للشيب

يمكن استخدام الليمون مع هذا الزيت للقضاء على الشيب المبكر، حيث يعمل الليمون على تعزيز إنتاج الكولاجين لاحتوائه على نسبة كبيرة من فيتامين ج، كما أنه غني بالأحماض والتي تساهم في توازن مستوى الحموضة في فروة الرأس، حيث يتم تدليك فروة الرأس باستخدام عصير ليمونة واحدة، ويترك على الشعر لمدة ربع ساعة وبعدها يتم غسل الشعر بالشامبو المناسب، وعندما يجف الشعر يتم دهان الزيت عليه مع تدليك فروة الرأس ونتركه طوال الليل، وفي الصباح يغسل الشعر بالشامبو، وللحصول على أفضل النتائج ينصح بتكرار الوصفة مرتين أسبوعيا.

زيت حبة البركة للوجه

تنظيف البشرة

يساهم الزيت المستخلص من حبة البركة في القضاء على الشوائب والجراثيم المتراكمة بالبشرة، مما يمنحها الحيوية والنضارة والإشراق، وذلك لغناه بالأحماض الدهنية الغير مشبعة وبعض الأحماض الأمينية، مما يساهم في القضاء على الفطريات وتجديد خلايا البشرة وتخليصها من التجاعيد، بالإضافة إلى تخليصها من البقع الداكنة وتوحيد لونها.

علاج البثور وحب الشباب

يحتوي على الكثير من الخصائص المضادة للجراثيم والبكتريا والالتهابات، ولذلك فهو يساهم في القضاء على حب الشباب والبثور، عن طريق مزج بعض القطرات من هذا الزيت مع ملعقة صغيرة من العسل، ومن ثم تطبيقها على المناطق المصابة في البشرة، والانتظار لمدة ربع ساعة ثم غسل الوجه بالماء الفاتر، أو عن طريق عمل عجين مكون من بعض قطرات زيت حبة البركة مع زيت السمسم والقليل من الدقيق، بحيث يوضع هذا العجين على المناطق التي تعاني من حب الشباب لمدة نصف ساعة وبعدها يغسل الوجه بالماء، ولا بد من تكرار هذه الطريقة مرتان يوميا للحصول على النتيجة المطلوبة.

القضاء على الرؤوس السوداء والكلف

حيث يساهم هذا الزيت في الحصول على بشرة نقية وصافية خالية من الرؤوس السوداء والكلف أو البقع الداكنة، فنأخذ منه كمية مناسبة ونقوم بمزجه مع كمية متساوية من زيت الزيتون، ثم نستخدم المزيج لتدليك البشرة برفق، ويمكن استبدال زيت الزيتون بزيت اللوز للحصول على نتائج مماثلة.

القضاء على التجاعيد

تحتوي حبة البركة على مضادات الأكسدة التي تساهم في محاربة التجاعيد وعلامات الشيخوخة، وذلك عن طريق مزج الزيت المستخلص من حبة البركة مع بياض بيضة واحدة، يطبق المزيج على البشرة لمدة 20 – 30 دقيقة، وبعدها يتم شطف الوجه بالماء الفاتر، كما يمكن عمل مزيج آخر للقضاء على التجاعيد باستخدام زيت حبة البركة مع نفس المقدار من زيت الزيتون وملعقة من الزبد، يتم تدليك البشرة برفق باستخدام هذا المزيج لشد البشرة ومكافحة التجاعيد، وينبغي تكرار العملية مرتان أسبوعيا للحصول على النتائج المطلوبة.

فوائد زيت حبة البركة للصحة

تعزيز الطاقة

يتميز زيت الحبة السوداء باحتوائه على مجموعة من أهم الأحماض الدهنية التي تساهم في تنظيم عملية الأيض، كما أن له دور فعال في تنشيط الدورة الدموية بالجسم ويعمل على ضبط معدلات الأنسولين بالجسم مما يساهم في منح الجسم الطاقة والحيوية والنشاط.

علاج الإسهال والقيء والصداع

بتناول ملعقة صغيرة من زيت الحبة السوداء مع كوب من الزبادي يمكن التخلص من الإسهال تماما، وعند حدوث اضطرابات في المعدة والإصابة بالقيء المستمر يمكن تناول عصير الزنجبيل المضاف له نصف ملعقة صغيرة من هذا الزيت للتخلص من هذه الأعراض، كما يمكن كذلك التخلص من الصداع بتدليك مكان الألم بزيت حبة البركة.

تخفيف آلام الظهر والعمود الفقري

فهو يمتلك خواص مضادة للالتهاب، حيث يتم تدفئة كمية مناسبة من الزيت وتدليك أماكن الألم بزيت حبة البركة الدافيء، والذي يخترق الجلد بسرعة ويصل إلى العضلات ويخفف آلامها.

تعزيز الرؤية

كما يساهم هذا الزيت أيضا في تعزيز الرؤية وتحسين القدرة على الإبصار، كما أن احتوائه على مضادات الالتهاب يجعله فعالا في القضاء على العدوى التي تصيب العيون، حيث ينصح بتدليك جفن العين به يوميا قبل النوم، ولتحسين الرؤية بشكل أفضل ينصح بالمداومة على تناول كوب من عصير الجزر المضاف له نصف ملعقة صغيرة من زيت الحبة السوداء.

محاربة السرطان

يعمل زيت حبة البركة على محاربة الخلايا السرطانية والقضاء عليها وخصوصا في مراحله الأولى، وهو مفيد بشكل خاص لمكافحة مرض سرطان البنكرياس لدوره الهام في القضاء على الخلايا السرطانية ومنع انتشارها.

القضاء على السموم

يساهم زيت الحبة السوداء في القضاء على السموم الموجودة بالجسم، فهو يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة التي تعمل على تطهير الجهاز الهضمي وتخليصه من السموم، وللاستفادة منه في ذلك يؤخذ ملعقة من هذا الزيت مرتين يوميا بانتظام، ويمكن كذلك تناوله مع العسل لزيادة فعاليته في تنقية الجهاز الهضمي.

علاج السعال والربو والحمى

نظرا لاحتوائه على أهم مضادات الالتهاب والبكتريا، فإنه يساهم في علاج بعض الأمراض كمرض الربو والسعال والحمى، ولاستخدامه عند الإصابة بالربو يتم إضافة ملعقة صغيرة منه إلى كوب من الماء المغلي، ثم القيام باستنشاق البخار المتصاعد من الإناء وتكرار العملية مرتين يوميا، وللسعال يضاف منه ملعقة صغيرة إلى المشروبات المعتاد تناولها مثل القهوة أو الشاي، أو يمكن أخذ القليل من زيت الحبة السوداء واستخدامه في تدليك الصدر مع التكرار لتخفيف حدة السعال تدريجيا، وللقضاء على الحمى يمكن تناول ملعقة صغيرة من هذا الزيت لأنه يعمل على زيادة تعرق الجسم وبالتالي خفض حرارته.

تقوية المناعة

كما ويساهم زيت حبة البركة أيضا في تقوية مناعة الجسم، حتى يصبح قادرا على مكافحة الجراثيم والميكروبات وأنواع العدوى والحساسية، ولذلك ينصح بتناول ملعقة صغيرة من زيت حبة البركة على الريق صباحا وقبل النوم مساء.

القضاء على الأرق

حيث يمكن إضافة ملعقة صغيرة من هذا الزيت إلى أحد المشروبات الدافئة وتناوله قبل النوم، فقد أثبتت الدراسات مدى فاعلية زيت الحبة السوداء في القضاء على الأرق واضطرابات النوم.

مرض السكري

من أهم فوائد زيت الحبة السوداء أنه يعمل على تنظيم مستويات السكر في الدم ويمنع ارتفاعها، حيث يقوم بتحفيز البنكرياس لإفراز هرمون الأنسولين والذي يقوم بدوره بخفض نسبة السكر في الدم.

خفض الكولسترول الضار

كما ويساهم هذا الزيت أيضا في خفض مستويات الكولسترول الضار، ولذا ينصح بإضافته إلى الأطعمة من أجل تنظيم مستويات الكولسترول في الدم، الأمر الذي يفيد في الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية والوقاية من تصلب الشرايين وانسدادها، وكأحد الأفكار لإضافته للأطعمة يمكن وضعه على قطع الجبن في وجبة الإفطار.

أضرار زيت حبة البركة

هناك بعض الأضرار التي قد تحدث نتيجة لاستخدام حبة البركة وزيتها بطريقة خاطئة، فمن الخطر استخدامها في فترة الحمل لأنها قد تؤدي لإجهاض الجنين، كما أنه لا يمكن استخدامها كبديل للأدوية والعلاجات الطبية، حيث أنها لا تساهم في القضاء على المرض بحد ذاتها ولكن قد يكون لها دور في الوقاية من المرض والمساهمة في الشفاء إلى جانب العلاج، فلا يمكن مثلا الاعتماد عليها في الشفاء من مرض السرطان دون أخذ العلاج الطبي المناسب، وينصح بتوخي الحذر عند تناولها من قبل الأشخاص الذين يعانون من ضغط الدم المنخفض حيث تقوم بخفض الضغط بدرجة كبيرة، ولا ينصح بتناولها قبل دخول العمليات الجراحية بأسبوعين فمن ضمن خصائصها أنها تعمل على إبطاء تخثر الدم، وتعمل على انخفاض الضغط وانخفاض نسبة السكر، وقد يكون لها تأثير على عمل المخدر الذي يأخذه المريض أثناء العمليات، وكذلك فإن الإفراط في تناول حبة البركة والزيت المستخلص منها يضر بالكلى، لأنه قد يؤدي لزيادة نسبة الكولسترول الضار بالجسم ويزيد من مخاطر التعرض لأمراض القلب مثل تصلب الشرايين وانسدادها، بالإضافة إلى التسبب في حدوث التسمم بالمعدة والبطن.

الخاتمة

يمكن الاستفادة من زيت حبة البركة في العديد من المجالات الصحية والجمالية، فهو غني بالكثير من العناصر الغذائية والمعادن والفيتامينات الهامة، بالإضافة إلى بعض الأحماض الأساسية ومضادات الأكسدة القوية، وجميع هذه العناصر تساهم في حماية الجسم من الإصابة بعدة أمراض، كما يمكن استخدام هذا الزيت في العديد من الاستخدامات الجمالية للبشرة وللشعر كذلك، حيث يمكن استخدامه لإطالة الشعر وتنعيمه وزيادة كثافته، كما يمكن استخدامه لعلاج بعض مشكلات البشرة مثل حب الشباب والبقع الداكنة والبثور والرؤوس السوداء، ولكن مع ذلك فينبغي عدم الإفراط في تناوله واستخدامه حتى لا يؤدي لنتيجة عكسية ويسبب أضرارا للصحة.

منال محمد

كاتبة مقالات ومترجمة. لدي اكثر من 150 مقالة على موقع تسعة تغطي مواضيع الصحة والعافية والعناية الذاتية والغذاء والتغذية السليمة مثل العناية بالبشرة والشعر

أضف تعليق

20 − تسعة =