تسعة
الرئيسية » الغذاء والتغذية » كيف يمكن استخدام زيت البرتقال في التجميل والعلاج؟

كيف يمكن استخدام زيت البرتقال في التجميل والعلاج؟

زيت البرتقال له العديد من الاستخدامات ذات الفائدة العظيمة لكل من الصحة والجمال والذي يشمل جمال البشرة والشعر، فكيف يتم صناعة زيت البرتقال وما هي فوائده؟

زيت البرتقال

يتميز زيت البرتقال العطري بنوعيه سواء الحلو منه أو المر بعدة فوائد لكل من الصحة والشعر والبشرة، فهو معروف بخصائصه المطهرة والمضادة للجراثيم، كما أنه يتميز بقدرته على تحسين المزاج وتحفيز الجهاز المناعي ليتمكن من مقاومة الأمراض، وينتشر استخدامه لدى الصينيون والهنود وسكان البحر الأبيض المتوسط والشرق الأوسط من أجل علاج نزلات البرد وتخفيف السعال ولتحسين عمل الجهاز الهضمي، وهذا الزيت يتم إضافته كذلك إلى بعض المشروبات والحلويات لإضافة نكهة البرتقال اللذيذة.

فوائد زيت البرتقال للصحة

مسكن ومهديء

فهو يعمل على تسكين الآلام والتخفيف من المتاعب الذهنية والبدنية، ونظرا لأنه يحتوي على تأثير مهديء فإنه يعمل على تخليص الإنسان من مشاعر الألم والغضب وغيرهم من المشاعر القوية فيعطي الفرد شعورا بالراحة والاسترخاء، ويمكن وضع القليل منه في ماء الاستحمام من أجل الحصول على الاسترخاء وتخفيف التوتر، ومن مميزاته والتي تجعل استخدامه آمنا عدم احتوائه على آثار جانبية.

مضاد للالتهاب

بعض الالتهابات ينتج عنها آثارا سلبية مثل التورم والألم، وفي هذه الحالة يمكن استخدام زيت البرتقال حيث أن له خصائص تعمل على تخفيف الالتهابات والحساسية والتهيج وتقلل من الاحمرار والتورم وتخفف الألم.

مضاد للاكتئاب

وذلك لأن زيت البرتقال برائحته العطرية المحببة يكون منعشا للذهن ويساعد على جلب الأفكار السعيدة والتخلص من الطاقة السلبية، فهو يستخدم لتخفيف التوتر والقلق والاكتئاب، ولذا فهو يكون فعالا لدى النساء للتخفيف من التوتر والقلق بسبب ضغوط العمل، وعلاوة على ذلك فهو مناسب أيضا لتهدئة المرأة أثناء المخاض ويخلصها من مشاعر القلق.

طارد للريح

عندما تتراكم الغازات في البطن فإنها تسبب المغص والآلام الشديدة والشعور بالحرقة، وعادة ما تكون آلام الصدر نتيجة لتراكم الغازات والتي قد تصل إلى حد الإصابة بالنوبات القلبية، والسبب وراء ذلك هو توسع المعدة عند امتلائها بالغازات مما يسبب ضغطا على الأجهزة العلوية من الجسم بما فيها القلب، كما أنه عند تراجع محتوى المعدة إلى المريء فإن ذلك ينتج عنه حروق البطانة وبالتالي يتسبب ذلك في الإصابة بالآلام، ويمكن استخدام زيت البرتقال في طرد الريح وتقليل تراكم الغازات في البطن وطردها من القناة الهضمية، كما أنه يمكن استخدامه لإراحة عضلات البطن والشرج مما يسهل خروج الغازات بسهولة وبدون ألم.

مضاد للتشنجات

مما لا شك فيه أن التشنجات تكون شديدة الخطورة ولا يمكن إهمال علاجها فهي تتسبب في العديد من المشاكل والمضاعفات، وهذه التشنجات تشمل التشنجات المستمرة والتشنجات العضلية وكذلك السعال والإسهال الشديد، ويتميز زيت البرتقال بقدرته على منع حدوث هذه لأعراض والسيطرة عليها في مراحلها المبكرة، فهو يساعد على إراحة الأعصاب واسترخاء العضلات مما يساعد في القضاء على التشنجات العضلية والعصبية.

مقاومة السالمونيلا

السالمونيلا هو أحد الأمراض البكتيرية التي ينتج عنها التهابات معوية حادة، وهذا المرض ينتج عن تناول الطعام الملوث مما ينتج عنه الإصابة بالتسمم الغذائي الحاد أحيانا، وتشمل أغراضه آلام المعدة الشديدة الذي يتزامن مع الإسهال وارتفاع درجة الحرارة التي تصل إلى الحمى الشديدة، وقد أثبتت الدراسات الحديث مدى فائدة زيت البرتقال في منع سلالات بكتريا السالمونيلا من الانتشار والتكاثر ومقاومتها حتى لا تصل إلى المناطق المحيطة بها.

إدرار البول

بفضل هذه الخاصية فإن زيت البرتقال يصبح فعالا في تخليص الجسم من السموم والنفايات الزائدة ولا يترك لها أثرا بالجسم، ونظرا لأنه يعزز عملية التبول فإنه يساعد على القضاء على بعض النفايات مثل الصفراء وحمض اليوريك والماء والأملاح الزائدة، ونتيجة لهذه الخاصية فإن زيت البرتقال يستخدم للتخسيس حيث يساعد على تحسين الهضم وفقدان الوزن الزائد، مما يساهم في تعزيز صحة القلب والجسم بشكل عام.

علاج التهابات اللثة وقرح الفم

وذلك باستخدامه كغسول للفم من أجل علاج قرح الفم والتهابات اللثة، وطريقة صنع هذا الغسول عن طريق إضافة قطرتان أو ثلاث من زيت البرتقال إلى مقدار من الماء ومن ثم استخدامه في المضمضة.

فوائد زيت البرتقال في التجميل

أولا استخداماته للبشرة

علاج حب الشباب

يمكن استخدامه كمحلول لعلاج مشكلة حب الشباب وعلاج البشرة الدهنية وذلك بإضافة قطرتان أو ثلاثة من الزيت إلى كوب من الماء ومن ثم استخدامه كغسول للبشرة في المساء، كما أنه يصبح شديد الفعالية في تطهير البشرة بعمق عند مزجه مع زيت الزيتون أو زيت اللوز الحلو، فيتم مزج مقدار متساوي من هذه الزيوت وتطبيقه على البشرة باستخدام كرة من القطن ويترك حوالي خمسة دقائق قبل القيام بغسل الوجه، وفي هذه الحالة فإنه يكون مزيلا رائعا للتخلص من آثار المكياج قبل النوم، كما أنه يمكن استخدامه مباشرة على البشرة للتخلص من حب الشباب وبقع الوجه وذلك بتدليك الوجه بالقليل من زيت البرتقال الحلو فهو يعمل على مقاومة البكتريا وبالتالي منع انتشار حب الشباب.

تبييض البشرة

فهو يقلل من البقع الداكنة التي تسبب اسمرار البشرة، كما أنه يعالج آثار الأشعة فوق البنفسجية على البشرة نظرا لاحتوائه على حمض الستريك الذي يساعد على منح البشرة التوهج والإشراق، كل ما عليك فعله هو تدليكه على الوجه وسيتم ملاحظة كيف يعمل على تبييض البشرة وعلاج مشكلاتها.

مقاومة التجاعيد

لما يحتويه على مضادات الأكسدة التي تعمل على مكافحة شيخوخة الجلد وتعزيز الكولاجين مما يعطي الجلد الحيوية ويقلل من التجاعيد في البشرة، وعلاوة على ذلك فإن هذا الزيت أيضا يساعد على التئام الجروح ويعمل على ترميم الجلد وتحسين مظهره.

ثانيا استخداماته للشعر

إطالة الشعر

فهو يعمل على تعزيز نمو الشعر نظرا لغناه بفيتامين سي وسهولة امتصاصه، وعند استخدامه لتدليك الشعر فإنه يعزز من الدورة الدموية ويساهم في توسيع الشعيرات الدموية وتغذية بصيلات الشعر مما يساهم في نموه وإطالته.

تنعيم الشعر وترطيبه

يمكن خلط زيت البرتقال مع غيره من الزيوت المفيدة للشعر مثل زيت الزيتون وزيت اللوز الحلو وزيت جوز الهند، ويتم إضافة ملعقة كبيرة من عسل النحل إلى خليط الزيوت السابق وتطبيقه على الشعر لمدة عشر دقائق من أجل ترطيب الشعر والتمتع بشعر ناعم وصحي ولامع.

طريقة صنع زيت البرتقال

يمكن صنعه منزليا بطريقة سهلة وذلك عن طريق استخدام غلاية مزدوجة يتم وضع قشور برتقال مقطعة في الجزء العلوي من هذه الغلاية مع أي نوع من الزيوت العطرية كزيت الزيتون أو زيت اللوز أو زيت عباد الشمس، أما الجزء السفلي من الغلاية يوضع فيه عصير برتقال، ثم يتم تغطية الغلاية جيدا وبإحكام، وتترك على النار لتغلي لمدة ساعتين، وعند الغليان يمكن ملاحظة تكون زيت البرتقال ذو اللون البرتقالي في الأعلى، وبعد ذلك يتم إطفاء النار وترك الزيت ليبرد لمدة ساعة، وبعد ذلك يتم تصفيته باستخدام غربال أو شاش أو قطعة قماش من القطن عن طريق وضع القشر والضغط عليه لاستخراج كل كمية الزيت المستخلصة، وبذلك نحصل على الزيت المعد في المنزل واستخدامه بأمان وبدون آثار جانبية.

مما سبق تعرفنا على زيت البرتقال الذي يتم استخلاصه من الغدد الصغيرة الموجودة في قشور البرتقال وطريقة صناعته سهلة وبسيطة، وفوائده العظيمة تشجع على صناعته منزليا للاستفادة منه فيما سبق سواء للصحة أو للبشرة أو الشعر، ويتميز بأنه غير مكلف ومتوفر كما أنه آمن للاستخدام وليس له أضرار أو آثار جانبية.

منال محمد

كاتبة مقالات ومترجمة. لدي اكثر من 150 مقالة على موقع تسعة تغطي مواضيع الصحة والعافية والعناية الذاتية والغذاء والتغذية السليمة مثل العناية بالبشرة والشعر

أضف تعليق

أربعة × ثلاثة =