زيارة أوروبا

مع قدوم الربيع، والصيف، حان الوقت للتفكير في الإجازة والعطلة والأماكن التي ترغب بزيارتها، وفي الوقت الحالي أصبحت زيارة أوروبا هي الخيار المثالي للكثير من المواطنين العرب، هربا من مشاكل منطقتنا والبحث عن الأجواء الهادئة والمناظر الخلابة. في أوروبا يستحضر الاسم وحده مئات الصور: صخب وضجيج المدن الحديثة، هدوء الريف، القلاع القوطية التي ترجع إلى القرون الوسطى تترنح على المنحدرات الشاهقة، والمستوطنات القديمة المعبدة بالثقافة والتاريخ. واللون الخضر الكثيف الذي ينتشر أينما وجهت بصرك إن الحجم الهائل من الخيارات يمكن أن يجعل التخطيط تحديًا. لهذا قمت بإعداد قائمة بأفضل الأماكن للذهاب في أوروبا في الوقت الحالي.

زادار (كرواتيا)

زيارة أوروبا زادار (كرواتيا)

لسنوات عديدة الآن، كانت كلا من مدن دوبروفنيك وسبليت تتبادلان الأضواء والسمعة الكرواتية بينهما. لكن الآن تبدل الوضع بعض الشيء فمع ظهور الاسم الجديد على الخارطة السياحية الكرواتية (زادار)، في شمال دال ماسيا، أصبح التفوق لها بسرعة باعتبارها مكانًا رئيسيًا لقضاء العطلات الفاخرة في كرواتيا، تتميز زادار بموقع جيد على شبه جزيرة خلابة وتضم مدينة قديمة رائعة تصطف على جانبيها المقاهي والبارات. أيضا فقد تم تركيب تجهيزات حديثة من الفن الحديث على الواجهة البحرية، فقد تم مد أنابيب اسفل الدرجات التي تؤدي إلى البحر، والتي تعبر عم نغمات موسيقية معينة مع ارتطام أمواج البحر بها، بالإضافة إلى حديقة كورناتي الطبيعية والتي هي عبارة عن أرخبيل يتشكل من أكثر من مائة جزيرة والهدف من تشكيلها حماية الحياة البحرية في المنطقة، ستجد في بعض هذه الجزر بعض الفلل التي بنيت من العهد الروماني، أيضا من المنطقة المميزة في المدينة متحف المدينة الثري والذي يحتوي على أثار من العصر الحجري.

البحيرات الإيطالية (إيطاليا) من أفضل وجهات زيارة أوروبا

البحيرات الثلاث التي نشير إليها هنا هي ماجوري، كومو وغاردا. هذه هي الثلاث بحيرات الرئيسية، ولكن هناك العديد منها من البحيرات الأصغر منها بالقرب منها. تتركز هذه البحيرات في منطقة شمال غرب إيطاليا وتمتد عبر أربع مناطق مختلفة هي : بيدمونت، لومباردي، فينيتو، ترينتينو. تشتهر المنطقة بمناظرها الطبيعية المثالية، عليك فقط أن تقوم بتخيل المنطقة المليئة في المناظر الطبيعية الجبلية المغطاة بالسجاد الأخضر، مع غابة كثيفة خضراء اللون، وبحيرات زرقاء عميقة تحيط بها، وقرى صغيرة خلابة تتشبث بالشواطئ. مع الكثير من الصخب الإيطالي الشهير، والمطبخ الإيطالي المعروف، فعليا ستجد نفسك في حالة انسجام كبير.

مدينة أمستردام (هولندا)

للعديد من الأسباب تعتبر أمستردام هي المدينة الأوروبية النموذجية. تشتهر المدينة بالكثير من المقاهي وراكبي الدراجات والقنوات النهرية، وقد تم تصميمها بشكل كبير للتمتع بها خلال أشهر الربيع والصيف. أمستردام شبه مستوية تماماً ليس هناك هضاب أو تلال أو منخفضات في المدينة، لذا يمكنك أن تستمتع أكثر إذا ما قمت باستئجار دراجة هوائية واستكشاف هذه المدينة الجذابة. تزين صناديق الزهور المليئة بالزهور قنوات وشوارع المدينة. يمكنك أن تتوقف خلال نزهتك في أحد المقاهي والاستمتاع بالقهوة أو إحدى الوجبات، وهناك أيضا العديد من المعالم الثقافية التي يمكن استكشافها في أمستردام، بما في ذلك متحف فان جوخ ومنزل آنا فرانك.

مدينة فيينا (النمسا)

إحدى أجمل العواصم الأوروبية، والتي لا تكتمل زيارة أوروبا إلا بها، وعاصمة الإمبراطورية النمساوية- المجرية، والتي كانت أقوى الدول الأوروبية في إحدى الأوقات، تتميز فيينا بوجود العمارة القوطية فيها والغلاف الجوي الكبير يعني أن هذه المدينة تعتبر وجهة حصرية لقضاء عطلات الشتاء. خاصة مع إمكانية ممارسة رياضة التزلج على الثلوج في الجبال القريبة منها، ومع ذلك نحن لا نقول إن فيينا ليست مدهشة إلا في الشتاء فقط (سيكون ذلك غبياً.) فمع استيقاظ المدينة من سباتها الشتوي الطويل، تنبثق مهرجانات موسيقية صغيرة في الحدائق والميادين الفخمة عبر المدينة. تتميز مدينة فيينا بجمالها الرائع في فصل الربيع عندما تبدأ الأزهار عبر حدائقها الكثيرة في المدينة في الازدهار. في فيينا ما يزيد على 150 قصرا بالإضافة إلى القلاع، ولعل أشهر هذه القصور القصر الملكي (الهوفبورغ)، وهو القصر الذي كان مقرا للعائلة المالكية النمساوية لما يزيد عن 7 قرون، وكانت تدار منه شؤون الإمبراطورية الممتدة الأرجاء، ويمكنك الاستمتاع بوسط المدينة وكذلك دار الأوبرا، ومجموعة المتحف الموجودة في المدينة.

مدينة كوبنهاجن، (الدنمارك)

سجل تقرير السعادة العالمي لعام 2016 الدنمارك على أنها أسعد بلد في العالم، لذا فإن زيارة أوروبا لا تكتمل إلا بها، أليس كذلك؟ فالمثل العربي الشعبي يقول (رافق السعيد تسعد)،وكثيرا ما توصف كوبنهاغن بأنها نسمة الهواء المنعش: حيث تم وضع المدينة في قصر أنيق ومتناسق، ونتيجة لذلك، تشعر المدينة بالوضوح والرحابة. حدائق المدينة العديدة تستحق الاستكشاف في يوم مشمس. ولعل أشهر هذه الحدائق التي عليك زيارتها (حدائق تيفولي)، وكذلك عليك زيارة تمثال الحورية الصغيرة الذي ينتصب في ميناء المدينة.

بودابست (المجر – هنغاريا)

أيضا تعتبر من أجمل العواصم الأوروبية، ومن الناحية الفنية توجد مدينتان – واحدة تسمى بودا، وواحدة تدعى بست -، تعتبر بودابست خلية من الثقافة والمباني الرائعة، تنقسم إلى نصفين على ضفاف نهر الدانوب. تعتبر بودا موطناً لقلعة قديمة مثيرة للإعجاب تطل على المدينة وهي أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو، وهي الجانب الأكثر تاريخية من الاثنين. هناك العديد من الحمامات العامة، بما في ذلك حمامات ساجيني، حيث يمكنك الاسترخاء ولعب الشطرنج، أو الحصول على التدليك في أحد المنتجعات الصحية. تقع جزيرة مارغريت، في وسط نهر الدانوب وبين المدينتين وهي الآن حديقة عامة توفر مناظر رائعة لمبنى البرلمان على الجانب الآخر من النهر.

كراكوف (بولندا)

زيارة أوروبا كراكوف (بولندا)

من أجمل المدن التي يمكن زيارة أوروبا انطلاقًا إليها، وقد وضعتها اليونسكو كواحدة من مدن التراث العالمي، فقد نشأت كمستوطنة من العصر الحجري، وتوسعت في القرن السابع، وهي الآن تعتبر ثاني اكبر المدن البولندية وأجملها، حتى تستمع بزيارة المدينة عليك أن تتجول في وسطها التجاري الجميل، بالإضافة إلى جامعة كراكوف المشهورة والتي يوجد فيها العديد من اللوحات لأشهر الفنانين العالميين كدافنشي، وعليك زيارة قلعة فافل الملكية، وكاتدرائية فافل، وساحة القماش والتي تعتبر إحدى أقدم الأسواق التاريخية.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثلاثة − اثنان =