خوف الأطفال من الحشرات

صراخ مُفاجئ لطفلك يهز أركان المنزل، تتجهين لمصدر الصوت وأنتِ تتوقعين رؤية وحش ضخم يُهاجم طفلك أو أن كارثة كبيرة قد حلّت بالمكان، لتكتشفي أن هذا الوحش ما هو إلا صرصور صغير أثار خوف طفلك. مشكلة خوف الأطفال من الحشرات من المشاكل المُزعجة للطفل وأبويه على حدٍ سواء، لذا سنستعرض معك خلال هذا المقال أسباب المشكلة وكيف يُمكنك علاجها، فتابعينا.

ماذا يعني مُصطلح الخوف من الحشرات؟

يُعرّف خوف الأطفال من الحشرات بأنه من نوع المخاوف الموضوعية الواقعية، أي أنها ترتبط بشيء ظاهر حقيقي مرئي ومعلوم. وبما أن الشعور بالخوف في أساسه يتزامن مع رغبة الإنسان الغريزية في حماية حاله وتجنيبها الضرر والأذى، فإن إحساس الطفل بالخوف من الحشرات ينبع من إحساسه بأنها كائن مؤذي يُريد النيل منه بلدغه ودفعه للشعور بالألم، وربما الضرر الجسدي الذي يظهر في صورة حكة واحمرار وألم مكان اللدغة وربما أعراض تحسس لدى الأطفال الذين يُعانون من الحساسية الجلدية. ولكن هل يختلف خوف الأطفال من الحشرات عما يدعونه بفوبيا الحشرات؟

نعم، فالخوف الطبيعي الذي ينشأ لدى طفل صغير السن عند رؤية حشرة شكلها مقزز يدفع في نفسه إحساسًا بالاشمئزاز الذي لا يخلو من الخوف المعقول غير الهستيري أمرًا طبيعيًا ولا يُعد مرضًا. ولكن حينما يتحوّل خوف الأطفال من الحشرات إلى ذلك الخوف الهستيري الزائد عن حده المُزامن لأعراض مرضية جسدية ووجدانية كالهلع، الصراخ أو البكاء الهستيري، زيادة التعرُّق، صعوبة في التنفس وضيق الصدر، الرعشة، آلام معدية معوية، دوخة وإغماء، التوتر وقضم الأظافر، وفي بعض الحالات قد تصل الفوبيا ببعض الأشخاص إلى فقدان حياتهم، ففي هذه الحالة يتحول الخوف الطبيعي إلى خوف مرضي لا بد من السيطرة عليه بشكل شخصي بمُساعدة أبوية أولًا قبل اللجوء إلى طبيب نفسي في حال باءت محاولات العلاج الأسرية بالفشل. ولكن قبل العلاج لا بد لنا أولًا أن نتعرف على أسباب خوف الأطفال من الحشرات، فمنع أو التعامل مع المُسبّب هو أولى خطوات علاج المشكلة.

- إعلانات -

أسباب خوف الأطفال من الحشرات

يرجع خوف الأطفال من الحشرات إلى أسبابٍ عدة مثل:

  • التعرض للدغة مؤلمة من إحدى الحشرات في موقف ما، أو مشاهدة مضمون تليفزيوني أو فيلم كارتون أو رعب أو قراءة قصة نصية أو مُصوّرة، مثلًا تعرض الحشرات في شكل مُخيف خاصةً في وقت ما قبل النوم، مما يقود الطفل لرؤية أحلام مُزعجة وبداية ظهور الخوف من الحشرات لديه.
  • أن يقوم شخص ممن يتعامل معهم الطفل سواء طفل آخر أو بالغ كالأب أو الأم أو الأخوة أو الجدات والجدود بتخويف الطفل وترهيبه بأنهم سيدعونه لحشرةٍ ما تأكله إن لم يسمع الكلام أو يكف عن الشقاوة ويُنفّذ طلباتهم أو يتناول طعامه أو يذاكر دروسه، كترهيب الأطفال بالحبس في غرفة الفئران مثلًا. أو قد يكون سبب خوف الأطفال من الحشرات وراثي وفي الوقت ذاته مُكتسّب بمعنى أن ينشأ الطفل وهو يرى أحد والديه يخاف من حشرةٍ ما أو الحشرات عمومًا فينشأ الشعور بالخوف منها داخله لا إراديًا أو من باب تقليد ما يفعله الآباء باعتبارهم القدوة التي يستمد منها الطفل أفعاله ومُعتقداته.
  • قد يكون خوف الأطفال من الحشرات مُحاولة بريئة منهم لكسب الاهتمام والتعاطف والشعور بالأمان من قِبل المُحيطين أو الأهل تحديدًا خاصةً إن كان الطفل يُعاني من الإهمال الأسري أو الخلافات الأسرية بين الوالدين. أو قد يكون تعبيرًا عن الإحساس المُفرِط لدى بعضهم، وهو ما ينتج عنه التأثر عند التعرض لأقل مُثير، وهي حالة تُلازم الطفل بعد الولادة ولكنها قد تكشف عن نفسها خلال أول عامين من عمره.

متى يبدأ خوف الأطفال من الحشرات ؟

يبدأ شعور الطفل بالخوف الطبيعي منذ مرحلة مبكرة من عمره ترجع إلى السنة الأولى أو الثانية من العمر، ومنذ هذا الوقت ترتبط مصادر الخوف لدى الطفل بالخبرات والتجارب الجديدة التي يكتسبها ومطلوب منه أن يُعايشها، فتجد الطفل يخاف من البحر مثلًا في أولى مرات رؤيته له ونزوله إليه حتى ولو برفقة أحد الوالدين كخوف غريزي من الغرق، أو يخشى السقوط في أولى مُحاولاته للمشي التي يُصاحبها دومًا اختلال في التوازن.

- إعلانات -

وفي سن الثلاث سنوات يبدأ الطفل في الخوف من كل ما هو غير مألوف بالنسبة إليه سواءً شخص أو شيء، فيبدأ يهاب الضيوف الغرباء ويتشبث بوالدته أو والده أو إخوته حين رؤيتهم، فهم بالنسبة إليه بر الأمان الذي يلجأ له عند مُفاجئة شخص يجهله، وقد يكون هذا المجهول حيوان لم يراه من قبل كأول مرة يتعرف فيها على القطط أو الكلاب وخلافه، أو الخوف من لعبة غريبة الشكل ولم يألفها من قبل على عكس ألعابه التي يعرفها جيدًا، أو الخوف من حشرة لم يرها من قبل. ومع توفر سبب من أسباب خوف الأطفال من الحشرات المذكورة خلال المقال تنمو تلك المخاوف.

وفي سن الأربع وحتى الست سنوات ومع تطور ملكة الخيال لدى الطفل تراه يخاف من أشياء مجهولة، كالخوف من الظلام أو من رؤية العفاريت والأشباح في الظلام، ويتنامى الخوف لديه مع مشاهدته لأفلام الرعب أو سماع قصص مرعبة من أحدهم، فيبدأ على إثرها في استخدام خياله وتخيُّل أشياء بل وفي بعض الأحيان تأليف قصص حول مخاوفه تلك، وبالتطبيق على الخوف من الحشرات فمن الممكن أن تجد الطفل يؤلف قصصًا عن حشرات تُحاول أن تلتهمه وأشياء من هذا القبيل حاول ألا تتعامل معها بسخرية أو ضحك.

كيف يمكن علاج خوف الأطفال من الحشرات بشكل سليم؟

عليك أن تبدأ بعلاج مخاوف طفلك من الحشرات داخل البيت أو خارجه بنفسك أولًا من خلال:

  • عدم السخرية أو الضحك على مخاوف طفلك، فتصرف كهذا سيُعمّق المشكلة ولن يُعالجها كما تظنين، أنتِ بذلك لا تُرسخين خوف طفلك من الحشرات في نفسه فحسب، بل تنقلين إليه الإحساس بأن لا أحد يفهمه أو يتفهم ويهتم لمشاعره، إلى جانب نقله لمستوى من عدم الثقة بالنفس والنظرة الدونية للنفس. تحدّثي مع طفلك حول خوفه من الحشرات، وحاولي إقناعه بأن هذه الحشرات كائنات صغيرة ضعيفة أصغر وأضعف من أن تؤذيه وأنه أكبر منها حجمًا وقوة فكيف لها مع هذا الصغر والضعف أن تؤذيه!
  • اقنعي طفلك باستحالة أذية الحشرات له وأنها لا تستحق منه كل هذا الخوف بالتصرفات العملية قبل الكلام، تمالكي أعصابك أمام طفلك حين رؤية أي حشرة تهابينها، واجها مخاوفكما سويًا، وكأنه تدريب لكِ أنتي أيضًا، عمّقي داخل طفلك الشعور بأن الله لم يخلق شيئًا سيئًا، فلكل شيء في حياتنا فائدة ولو لم ندركها أو نراها. لا تُهدّدي طفلك بالحشرات أو تجعلي أحدًا يُعمّق داخله الشعور بالخوف منهم مهما كان ولو على سبيل المزاح.

أفكار عملية للتغلب على خوف الأطفال من الحشرات

علمي طفلك مواجهة مخاوفه تدريجيًا، فمثلًا ضعي حشرة ميتة في برطمان صغير مُغلق واجعلي طفلك يرى كم هي ضعيفة يسهل التخلص منها بسهولة، في المرة التالية احضري حشرة حية في البرطمان المُغلق واجعلي طفلك يراها عن قرب شيئًا فشيئًا، في المرة الثالثة دعيه يرى حشرة ميتة بدون حاجز زجاجي كالمرات السابقة، وأخيرًا اطلبي منه أن يواجه خوفه ويقتل إحداها. لا تنتظري من طفلك رد فعل سريع تجاه ما تقومين به، ففي البداية ستواجهين نوبات من الصراخ والهلع والرفض، تعاملي حينها برفق وهدوء وهدئي من روعه، اجعلي الأمر تدريجيًا مرة فالأخرى.

اطلبي من طفلك رسم إحدى الحشرات الجميلة كالفراشات المُلوّنة مثلًا، واحكي له قصص عن الحشرات الجيدة كالنحل والنمل وصفاتها الطيبة وفوائدها لنا، أو حتى رسومات وقصص طريفة عن الحشرات التي تبدو للجميع سيئة. اخرجي مع طفلك لإحدى الحدائق ودعيه يراكِ كيف تتعاملين مع الحشرات المُحيطة كالنمل أو الذباب والبعوض مثلًا دون خوف. إن فشلت جميع مُحاولاتك في التغلب على خوف الأطفال من الحشرات ولاحظتِ أن خوف طفلك مرضي يؤثر على حياته الاجتماعية فعليكِ اصطحابه لاختصاصي نفسي لعلاج فوبيا الحشرات لديه.

وهكذا عزيزتي نكون قد تناولنا معكِ كيف يُمكنك أنتِ وطفلك سويًا التغلب على مخاوفه وقهر خوف الأطفال من الحشرات لديه، على أن تحاولي إتباع تلك الإرشادات للتغلب على هذا الأمر المزعج.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ستة عشر − 1 =