حلوى الشباكية

حلوى الشباكية هي أحد أشهر المأكولات المغربية المُحَلَّاة والتي يُشَاع إعدادها في شهر رمضان؛ حيث ارتبطت لدى الشعب الأمازيغي بهذا الشهر الكريم، وذلك ضمن الطقوس الاحتفالية في الثقافة المغربية الفلكلورية. وعادةً ما تقوم ربات البيوت في القرى والمدن بالتحضير لهذه الحلوى بشكل مبالغ فيه بمجرد اقتراب حلول شهر الصيام. وتتميز حلوى الشباكية بسهولة إعدادها وبساطة مكوناتها؛ حيث إنها تُعَد من المعجنات التي تُقلَى مباشرةً في الزيت، ثم تُغَطَّى بطبقة علوية من مختلف المحليات حسب الرغبة. وتتسم كذلك بشكلها المميز حيث تُشَكَّل على هيئة دائرية حلزونة ما يمنحها طابعًا خاصًا، فضلاً عن النقوش التي تزينها ما يعطيها مظهرًا مبهجًا ومزركشًا. وفي هذا المقال سوف نستعرض الطرق المختلفة لإعداد هذه الحلوى وتنويعاتها المتعددة.

حلوى الشباكية المغربية

حلوى الشباكية حلوى الشباكية المغربية

حلوى الشباكية المغربية هي العلامة الدالة على اقتراب حلول شهر رمضان، فنجد السيدات قد شمرن سواعدهن وبدأن في إعداد العجين وبقية المكونات الخاصة بذلك؛ من أجل الاستعداد لوضعها على مائدة الإفطار بدءًا من اليوم الأول. وفيما يلي نستعرض الإصدار الكلاسيكي من هذه الحلوى.

المكونات

  • 5 ملاعق كبيرة من الدقيق المنخول.
  • عبوة صغيرة من الخميرة الفورية.
  • 3 بيضات.
  • ملعقة صغيرة من البيكينج باودر.
  • ملعقة كبيرة من الزبدة.
  • كوب متوسط من الحليب الكامل الدسم.
  • ملعقة كبيرة من القرفة المطحونة.
  • نصف ملعقة كبيرة من مسحوق القرنفل.
  • كمية مناسبة من الزيت لغرض القلي.
  • محلول سكري مركز.

طريقة الإعداد

  1. يُمزَج كل من الحليب والدقيق معًا باستخدام جهاز خفق كهربائي حتى تتكون عجينة متماسكة القوام.
  2. يُخفَق البيض على حدة ثم يُضَاف السائل المخفوق إلى العجينة مع استئناف التقليب.
  3. في أثناء عملية الخفق الكهربائي تُضَاف الخميرة الفورية والبيكينج باودر.
  4. تُذَاب الزبدة ويُضَاف سائلها إلى العجينة المتماسكة مع استمرار تقليبها.
  5. بعد التأكد من الوصول إلى درجة القوام المناسبة تُترَك في مكان دافئ حتى تتخمر ويزداد حجمها وذلك بعد تغطيتها بأكياس عازلة.
  6. بعد ذلك تُقَطَّع العجينة إلى قطع صغيرة.
  7. يُستخدَم سكين خاص من أجل تقطيع أجزاء العجين الصغيرة من أجل تشكيل قطع صغيرة مستطيلة الشكل مع الحرص على جعلها سميكة قليلاً.
  8. يتم عمل شقوق طولية باستخدام السكين في كل قطعة عجين مستطيلة دون الوصول إلى الأطراف.
  9. تُشَكَّل القطع المستطيلة على هيئة الشباكية باستخدام الإصبع من خلال الضغط على الشقوق الطولية وشد الأطراف في اتجاه عكسي بحيث تتكون الشبكة وهو الشكل المميز لهذه الحلوى.
  10. يتم تشكيل بقية القطع على هذه الهيئة بذات الطريقة مع الحرص على أن يكون حجم كل القطع متساويًا لإعطاء مظهر جمالي يتميز بالتناظر والسيمترية.
  11. يوضَع الزيت في مقلاة عميقة بكمية مناسبة بحيث يصل عمق الزيت إلى حوالي 5 سم.
  12. تُقلَى حلوى الشباكية قطعةً تلو الأخرى مع التأكد من نفاذ الزيت من خلال الفتحات الشبكية.
  13. بعد أن يصير لون قطع العجين ذهبيًا تُخرَج وتُرَص بجوار على بعضها فوق طبق مسطح.
  14. يُصَب فوقها برفق المحلول السكري حتى تتشربه جيدًا ويتغلغل داخل الشقوق.
  15. يُمزَج كل من مسحوق القرنفل والقرفة ليكونا مسحوقًا واحدًا متداخلاً.
  16. يُرَش هذا المسحوق بالتساوي على القطع بحيث يُسَهِّل المحلول السكري التصاقه بقطع حلوى الشباكية واستقراره أيضًا داخل الشقوق حتى لا يسقط من فوقها في أثناء التقديم والتناول.
  17. يُرَص العدد المطلوب من أقراص الحلوى الحلزونية فوق أطباق التقديم وتوضَع بجوار أقداح الشاي المغربي المنعنع.

حلوى الشباكية بالسمسم والينسون

تُعد حلوى الشباكية بالسمسم أحد الإصدارات المميزة من هذه الحلوى؛ حيث إنها تعتمد في المقام الأول على ثراء التنوع في المواد المختلفة المنثورة على سطح كعكة هذه الحلوى والذي يمنحها شكلاً مزخرفًا ومذاقًا رائعًا في الوقت ذاته وهو ما يتميز به المطبخ المغربي في أغلب منتجاته المحلاة.

المكونات

  • كوبان كبيران من السميد.
  • كوب كبير من الماء.
  • كوب كبير من الحليب الكامل الدسم.
  • ملعقة كبيرة من الخميرة الفورية.
  • عبوتان صغيرتان من البيكينج باودر.
  • بيضتان مخفوقتان.
  • ملعقتان كبيرتان من السكر الأبيض.
  • 3 ملاعق كبيرة من السمسم المحمص.
  • ملعقتان كبيرتان من الينسون المطحون.
  • عبوة صغيرة من الفانيليا.
  • كمية مناسبة من الزيت لغرض القلي.
  • محلول سكري مركز مُحَضَّر مُسبقًا.
  • ملعقة صغيرة من الخل.
  • ملعقة كبيرة من الزبدة المذابة مسبقًا.
  • كمية قليلة من مسحوق السكر الأبيض الناعم (حسب الرغبة).

طريقة الإعداد

  1. يُمزَج السميد مع كمية قليلة من الماء ثم يُخفَق المزيج بجهاز الخفق الكهربائي.
  2. في أثناء الخفق يُضَاف ما تبقى من الماء تدريجيًا حتى تتكون عجينة متماسكة ذات قوام مناسب.
  3. يُضَاف إلى العجينة، في أثناء الخفق، كل من الحليب والبيكينج باودر والبيض المخفوق والسكر الأبيض والفانيليا والخل والزبدة السائلة.
  4. يستمر الخفق والتقليب حتى تتمازج وتتداخل المكونات في العجينة وتصير وحدة واحدة.
  5. بعد الانتهاء من الخفق والوصول إلى درجة التماسك المطلوبة تُضَاف الخميرة الفورية وتوضَع العجينة في إناء واسع.
  6. يُغَلَّف الإناء بكيس بلاستيكي ثم يوضَع في مكان دافئ لمدة نصف ساعة حتى يتخمر العجين جيدًا ويتضخم ويزداد حجمه.
  7. تُقَسَّم العجينة المتخمرة بعد ذلك إلى وحدات أصغر حيث يُشَكَّل من كل منها كريات صغيرة من العجين.
  8. تُفرَد كل كُرَيَّة على حدة باستخدام النشابة بحيث يكون سُمكها رقيقًا.
  9. يتم تقطيع العجين المفرود إلى وحدات صغيرة على شكل مستطيل باستخدام السكين.
  10. يتم عمل شقوق طولية وعرضية في القطع المستطيلة مع الحرص على عدم تمزيق الأطراف التي تمثل أضلاع المستطيل.
  11. يتم تشكيل القطع المستطيلة المشقوقة على هيئة الشكل التقليدي لكعكة حلوى الشباكية وذلك على النحو المبين أعلاه.
  12. يُسَخَّن الزيت مُسبقًا حتى يصير قابلًا للقلي.
  13. توضَع قطع حلوى الشباكية واحدة تلو الأخرى في الزيت برفق مع الحرص على وضع عدد مناسب حتى لا تلتصق القطع معًا في أثناء القلي.
  14. تُرَص القطع المقلية على طبق واسع ومسطح في صورة خطوط متوازية.
  15. تُسقَى القطع بالمحلول السكري بالتساوي ثم تُترَك بضع دقائق حتى تتشرب قطع الحلوى المحلول السكري وتلتصق به جيدًا.
  16. تُنثَر حبيبات السمسم المحمص على قطع الحلوى وبعد ذلك تُنثَر طبقة أخرى من مسحوق الينسون مع الحرص على تساوي الكمية المنثورة بين القطع.
  17. يُنثَر القليل من مسحوق السكر الناعم في حالة الرغبة في إضافة المزيد من المذاق السكري.
  18. توضَع قطع الحلوى المزخرفة على أطباق التقديم إلى جانب أقداح الشاي.

حلوى الشباكية الجافة

حلوى الشباكية حلوى الشباكية الجافة

يفضل البعض إعداد حلوى الشباكية دون إضافة أي طبقات علوية من المساحيق المنثورة؛ حيث تميل بعض الأذواق إلى تغميس قط الحلوى مباشرة في أقداح الشاي الساخنة أو تغميسها في محلول سكري بارد يُسَمَّى القَطر وهو يتكون من عسل النحل والسمسم وحبة البركة، وقد يُضَاف المزيد من المكونات حسب الرغبة؛ حيث يوضَع هذا المزيج في طبق مستقل إلى جانب الطبق الذي يحتوي على قطع الحلوى.

وهكذا نكون قد استعرضنا واحدة من أشهى الحلويات المغربية التي أبدعها الطهاة الأمازيغيون وأطلقوا عليها اسم حلوى الشباكية نظرًا لشكلها المميزة ذي البنية المتشابكة. وهذه الحلوى يمكن إعدادها بطرق مختلفة تبعًا للذائقة الشخصية.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

2 × 4 =