تنظم أمورك المالية

كيف تنجح الشركات الكبيرة في تقليل إنفاقها الزائد؟ وكيف يقوم شخص يحصل على راتب متوسط بتنظيم أموره المالية؟ الحل الأول هو الميزانية. بالطبع أغلب الناس يقومون بعمل ميزانية لإنفاقهم الشهري. لكن لا ينجح كلهم، في النصائح التالية، سنعلمك كيف تقوم بعمل ميزانية والالتزام بها لتتمكن من أن تنظم أمورك المالية بشكل جيد.

طريقك نحو أن تنظم أمورك المالية بشكل جيد

1اعتمد الخطة المناسبة لك

يشتكي بعض الأشخاص من أنهم لا يستطيعون عمل ميزانية لأن مرتبهم اليومي أو الأسبوعي قد يختلف من وقت لآخر حسب طبيعة العمل. لكن هذا ليس سببًا لأن تبعد الميزانية من تفكيرك، فقط عليك أن توجه إلى نفسك سؤالاً واحدًا: إلى أين تذهب نقودك؟ قد لا تنطبق كل نصائح تنظيم النفقات على كل الأشخاص، فما ينجح بالنسبة لك قد لا ينجح بالنسبة للآخرين بالاعتماد على شخصيتهم. لكن من المؤكد أن هناك خطة ما ستنجح في أن تجعلك تنظم أمورك المالية بشكل جيد.

2كيفية التخطيط لميزانيتك الأولى

إن لم تكن لك تجربة سابقة في عمل ميزانية، الطريقة الأفضل هي أن تحسب كل يوم كافة نفقاتك بدقة لشهر كامل، اكتب كل ما تقوم بصرفه، حتى لو كانت أشياء صغيرة، وما تقوم بسحبه من بطاقتك الائتمانية. في نهاية الشهر، قم بحساب كل شيء كلفك في هذا الشهر، الإيجار واستخدام الكهرباء والمرافق والطعام وغيرهم. الآن، اكتب كل ذلك بالمواجهة مع نفس تلك التقسيمات لكن بدون أرقام. اكتب المبلغ الكامل لميزانيتك في الشهر الماضي، والمبلغ الجديد. ستحدد ميزانيتك الآن بتحديد المبلغ الجديد لكل شيء تنفق عليه، وتقليل النسبة في الأشياء غير الضرورية. قد يفضل يترك البعض مجالاً للمدخرات في الميزانية.

3لا تضع أرقامًا مستحيلة

قبل أن تضع أرقامًا صعب الوصول إليها في ميزانيتك. كن صادقًا مع نفسك في تنظيم أمورك المالية. فهذا مالك – لا يوجد أي داعٍ لأن تكذب على نفسك في تحديد ما ستقوم بتصرفه، وأنت تعلم مسبقًا أنك لن تتمكن من ذلك. الكثير من الناس يفشلون في تحديد الميزانية بسبب وضعهم أرقامًا مستحيل الوصول إليها، إن لم تكن لديك القدرة والخبرة المسبقة في التحكم فيما تقوم بصرفه، اعلم أنك ستحتاج إلى عدة أشهر لتقوي من تمسكك بالميزانية المحددة، وأن تنظم أمورك المالية جيدًا.

4قائمة المشتريات غير المتاحة

ابدأ بعمل قائمة بالأشياء التي تريد الحصول عليها ولن تتمكن منها هذا الشهر، قم بترتيبها حسب الأهمية، وفي كل فرصة يتوفر فيها مبلغ زائد عن الاحتياجات الأساسية، اشترِ الشيء الأول أو الثاني في القائمة ثم قم بشطبهم، إلى أن تحصل على كل ما تريده في القائمة. كن صبورًا لو طال الوقت في الحصول على ما تريده، فإن تعجلت قد واشتريت شيء من القائمة قد يؤثر هذا على الاحتياجات الأساسية.

5التقليص التدريجي للميزانية

بمرور الوقت، ستحتاج إلى تقليص ميزانيتك تدريجيًا، إذا نجحت في التعامل مع الأمر، ستكون لديك فكرة واضحة في معرفة إلى أين ومتى ذهب أموالك خلال سنة كاملة، وأصبحت على علم بأنك تنفق الكثير على أشياء غير ضرورية أو حتى أنك لم تدرك أنها غير مهمة بالنسبة لك أو يمكنك إيجاد بديل مُرضٍ لك.

6استخدم برنامج أو تطبيق

توجد الكثير من البرامج والتطبيقات المجانية التي ستساعدك في تذكر كل ما تقوم بشراءه، وما هي الكمية الباقية من ميزانيتك لهذا الشهر، وما هو معدل شراءك لكل يوم وأسبوع. من خلال ملاحظتك للبيانات، وتقييمك لما تقوم بالصرف عليه، ستتمكن من عمل مقارنة واضحة بين الأيام التي تزيد فيها بالشراء والأشياء التي تنفق عليها الكثير. ستعرض لك التطبيقات صورًا بيانًا وإنفوجراف لنفقاتك وفواتيرك. فتصبح لديك رؤية واضحة لإنشاء ميزانية على البرنامج بالتقسيم إلى الفواتير والمدخرات وتسديد الديون والكثير بالاعتماد على ما تريد الحصول عليه وما تريد توفيره، هذه التطبيقات تساعد بدون أدنى شك في أن تجعلك تنظم أمورك المالية بشكل سلس.

7الميزانية حل فعال

أخيرًا، يشعر البعض بالخوف أو عدم الفائدة من مصطلح “ميزانية” وأنه ليس سوى كتابة على الورق أو الأجهزة الإلكترونية، بسبب خبرة سابقة فاشلة. لكن هذا ليس صحيحًا على الإطلاق، لذا تخلص من رهبتك من المصطلحات، واعلم أن الميزانية إذا تم التخطيط لها بالشكل الصحيح، سيتحول الأمر إلى نجاح مبهر لك، وسوف تنجح في أن تنظم أمورك المالية جيدًا جدًا.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

خمسة × 4 =