تناول الطعام ببطء

الغرض من تناول الطعام ببطء هو تخفيف الوزن ومحاربة السمنة عن طريق تقليل كمية الطعام التي تتناولها، فعقل الإنسان عادة يحتاج لنحو 20 دقيقة حتى يشعر بالشبع، بغض النظر عن كم الطعام الذي يتناوله، بالتالي لو تمكنت من مضغ الطعام وتناوله ببطء ستتمكن من تخفيف وزنك بسهولة دون الحاجة لاتباع حميات غذائية قاسية، كما أنه سيُساعدك على التفريق بين الجوع الحقيقي، والجوع الوهمي القائم على التغيرات الهرمونية والنفسية، في هذا المقال سنُقدم لك أبسط الطرق لتقليل كمية الطعام التي تتناولها.

كيف تستطيع تناول الطعام ببطء لتخسر بعض الوزن؟ّ!

1مرن عقلك أولاً!

تمرين العقل يُعتبر أهم خطوة لتغيير أي من عاداتك اليومية بما فيها تناول الطعام ببطء، بالتالي ستحتاج إلى 21 يوماً على الأقل كي تُلاحظ نتائج ملحوظة، المحور الرئيسي للتمارين العقلية هو التخيل الذي يُهيئ العقل الباطن للتعامل مع الأمر على أنه حقيقة فيُساعدك على تقليل طعامك دون مجهود كبير.

  • تخيل نفسك نحيف ورشيق كما تتمنى تماماً، وكيف تبدو ملابسك المفضلة عليك بعد خسارة الوزن.
  • تخيل أنك تتناول طعامك ببطء وتستشعر مذاقة وتستمتع به.
  • تخيل تناول كوب من الماء قبل وبعد كل وجبة لتشعر بالشبع أطول فترة ممكنة.
  • اكتب يومياتك ولاحظ كم الطعام الذي تتناوله خلال هذه الفترة لترى إن كان هناك أي تحسن.

2تخلص من أكبر قدر ممكن من الأطعمة المصنعة

تناول الطعام ببطء لا يقتصر فقط على إبطاء المضغ، ولكن يمتد لاختيار طعامك بعناية، تجنب الأطعمة السريعة والمعلبة قدر الإمكان، والأفضل أن تصنع طعامك بنفسك كي تتحكم في كم الدهون التي يحتويها، لا تجعل تناول طعام صحي أخر أولوياتك، لأن كل ما تفعله في حياتك لن يُفيدك في شيء عندما تمرض! ابتعد أيضاً عن النشويات المصنعة مثلا المعكرونة البيضاء والخبز، استبدلها بالمعكرونة والخبز البني والحبوب الكاملة قدر الإمكان.

3لا تنتظر حتى تتضور جوعاً

بمجرد أن تشعر بالجوع تناول الطعام فوراً، فانتظارك حتى تشعر بالجوع الشديد سيُحفزك لتناول كميات أكبر من الطعام، ولن تشعر بالشبع سريعاً، كما أنه سيزيد من شعورك بالدوار والضعف واضطراب الرؤية وفقدان التركيز وغيرها من المشاكل، ولن تستمتع بطعامك مهما حاولت، بل سيكون همك الأكبر هو سد جوعك فقط .

4استرخي قليلاً قبل أن تشرع في تناول طعامك

تناول الطعام أحد الوسائل التي يلجأ إليها الغالبية العظمى من الناس كوسيلة للتخلص من الضغط العصبي، بالتالي لو كنت تعاني من التوتر قد تتناول كميات كبيرة من الطعام دون أن تشعر، لذلك من المهم جداً أن تحرص على ممارسة تمارين التنفس والاسترخاء قبل أن تبدأ في تناول طعامك، ثم ضع لنفسك 20 دقيقة لا أكثر لتستمتع بما تتناوله.

5اشرب كوب من الماء أولاً

تناول كوب من الماء أو الحساء قبل الطعام سيُساعد على شعورك بالشبع أسرع وسيُقلل كم الطعام الذي تتناوله بشكل عام، كما أنه سيُساعد في عملية الهضم، بعض الأطباء يقولون أن تناول كوب من الماء مع الطعام يُقلل من استفادة الجسم من المواد التي يتناولها، لكن حتى الآن لا يوجد دليل علمي واضح على هذا الكلام لذلك راقب نفسك وجسدك فقط، لو شعرت أن الماء يضرك قبل الطعام فلا تتناوله إذاً.

6لا تُركز على الطعام فقط

لا تجعل تناول الطعام هي مهمتك الوحيدة طوال العشرون دقيقة التي حددتها سابقاً، بل ضع الملعقة جانباً بعد كل قضمة، إستمتع بمذاق الطعام وتحدث مع من حولك، امضغ ببطء وتناول رشفة من الماء إن أمكن، باختصار إجعل تناول الطعام تجربة ممتعة قدر استطاعتك.

7استمتع بطعامك قدر الإمكان

ركز على مذاق الطعام قدر استطاعتك كي يصل لعقلك أن هذه الطريقة أفضل في تناول الطعام فيلجأ إليها تلقائياً بعد ذلك، لا تقطع جلسة تناول الطعام مهما حدث، سواء بمغادرة الطاولة للتحدث على الهاتف، أو إجراء محادثة إلكترونية أو مشاهدة التلفاز، كل هذه الأشياء ستشغل عقلك عما تتناوله وتُجبره على عدم التركيز، بالتالي ستزداد كمية الطعام التي تتناولها.

8توقف بعد مرور 20 دقيقة

لو لم تشعر بالشبع بعد 20 دقيقة فهذا يعني أنك تأكل أسرع من اللازم، في هذه الحالة توقف ولا تتناول أكثر من ذلك، ستحتاج للكثير من الإرادة كي تُقدم على هذه الخطوة، لكن يُمكنك شرب بعض المياه أو الحساء الخفيف لتشعر بالشبع، غادر الطاولة فوراً واذهب لمشاهدة برنامجك المفضل أو اخرج في نزهة أو تناول مشروب ساخن.

  • لو لم تشعر بالشبع بعد كل ذلك فربما تُعاني من خلل في التغذية أو تؤثر عليك بعض العوامل النفسية لذلك أفضل حل في هذه الحالة هو استشارة الطبيب.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

20 − 5 =