تقوية النظر

يجب أن يهتم الإنسان بتناول الأطعمة التي تساعد على تقوية النظر بصورة أساسية، لأن نعمة البصر من أجلّ وأعظم النعم التي منَّ الله بها على عباده، ولا يشعر بقيمتها إلا مَن فقدها، وقد يتسبب الإهمال أو عدم التغذية السليمة في ضعف البصر أو فقدانه، وقد ذكر تقرير لمنظمة الصحة العالمية في إحدى الدراسات أن 284 مليون نسمة تقريباً على مستوى العالم مصابون بضعف النظر، كما ذكر التقرير أيضاً أن حوالي 90% منهم يعيشون في الدول النامية والفقيرة، وأفاد التقرير أن حوالي 39 مليون نسمة على مستوى العالم من ضعاف البصر قد فقدوا بصرهم بسبب الإهمال أو سوء التغذية أو غير ذلك، ويتناول هذا المقال أهم أسباب ضعف النظر، والأطعمة التي تساعد في تقوية النظر ، وبعض النصائح والعادات المفيدة لسلامة العيون والبصر.

كيف تستفيد من الأطعمة في تقوية النظر ؟

1أسباب ضعف النظر

لقد أصبحت مشكلة ضعف النظر من المشكلات التي تؤرق حياة كثير من الناس على اختلاف الفئات والبيئات؛ حيث تعاني نسبة كبيرة من ضعاف النظر أثناء رحلة البحث عن العلاج والحل الأمثل المناسب لعلاج تلك المشكلة، وقد يتناسى أو يغفل الكثير منهم أن ضعف النظر له أسباب لابد من البحث عنها أولاً من أجل القضاء على المشكلة من جذورها، وفيما يلي نذكر أهم الأسباب التي تؤدي إلى ضعف النظر:

  • التقدم في العمر: يعتبر التقدم في العمر من الأسباب الشائعة التي تؤدي إلى ضعف النظر؛ حيث تتأثر عدسة العين بتقدم عمر الإنسان وتُصاب بالتصلب مع فقدان المرونة والتركيز أثناء النظر إلى الأشياء القريبة؛ ومن هنا ينصح بتناول بعض الأطعمة المناسبة والتي تعمل على تقوية النظر والحفاظ عليه مع تقدم العمر، وغالبا ما نلاحظ كثيرا من كبار السن يرتدون النظارات التي تساعدهم على القراءة أو رؤية الأشياء عن قرب.
  • الوراثة: قد تكون الوراثة من الأسباب المباشرة التي تؤدي إلى ضعف النظر؛ حيث تكون فرصة إصابة الأبناء بضعف النظر أكبر إذا كان أحد الوالدين يعاني من ضعف البصر لسبب ما من الأسباب، ومن هنا يجب الاهتمام بصحة العين لتجنب مثل تلك المشاكل فيما بعد.
  • تناول الأسبرين: لقد أشارت العديد من الدراسات التي أجريت في أماكن مختلفة على مستوى العالم كأستراليا وأوربا وأمريكا أن الإفراط في تناول الأسبرين بصورة منتظمة يؤدي إلى الإصابة بضعف النظر مع تقدم العمر، وقد أثبتت دراسة أجريت في جامعة سيدني أن حوالي 6% من المنتظمين في تناول الأسبرين ولو مرة أسبوعيا مصابون بفقدان البصر بعد الإصابة بالضمور البقعي الحاد، وعلى الرغم من أن تلك النتيجة تحتاج إلى مزيد من الدراسة والتأكيد إلا أن الاهتمام بصحة العين و تقوية النظر يجب أن يكون محط اهتمام جميع الجهات المعنية بصحة المجتمع والأفراد خوفا من تفاقم الأمر وزيادة نسبة ضعاف البصر خاصة بين كبار السن.
  • الاستخدام الخاطئ للتكنولوجيا الحديثة: أثبتت دراسة أمريكية حديثة أن استخدام التكنولوجيا الحديثة كالهواتف الذكية والكمبيوتر المحمول لقراءة الكتب أو تصفح الإنترنت لعدة ساعات في اليوم يؤدي إلى إرهاق العينين بسبب الأشعة المنبعثة منها وبالتالي يؤثر على قدرة العين على الإبصار وإصابتها بضعف البصر، وكذلك الإفراط في مشاهدة التليفزيون والكمبيوتر من أسباب ضعف النظر، وحرصا من الباحثين على تقوية النظر والحفاظ على صحة العينين ينصح بتكبير الكتابة أثناء القراءة مع إبعاد الجهاز عن العينين بقدر الإمكان.
  • إهمال التغذية: إن العيون مثلها مثل باقي أعضاء جسم الإنسان إذا أهمل الإنسان في التغذية فإنها تتأثر سلبيا وتُصاب بضعف النظر والضمور، فالعين تحتاج إلى بعض الفيتامينات المناسبة والتي تتوافر في بعض الفواكه والخضروات التي يجب أن يحرص الإنسان على تناولها حفاظا على صحة عينيه ونظره.
  • إهمال النظافة: إن التهاون في تنظيف العينين وتعريضهما للتلوث يؤدي إلى الإصابة بضعف البصر، وينتشر هذا الإهمال بصورة كبيرة بين سكان الدول النامية والفقيرة خاصة مع غياب وسائل التوعية السليمة والثقافة الصحية الواعية، ومن أهم العادات السيئة المنتشرة التي تؤثر على تقوية النظر بصورة سلبية استخدام أنواعٍ رخيصة من العدسات اللاصقة أو الإهمال في تعقيمها وتنظيفها أو استخدام الأغراض الشخصية للآخرين؛ وذلك قد يؤدي إلى ضعف البصر أو فقدانه في كثير من الأحيان.
  • الإصابة ببعض الأمراض: قد تكون الإصابة ببعض الأمراض من الأسباب المباشرة لضعف البصر إذا لم تتم المعالجة منها بصورة صحيحة وسريعة بل قد يصل الأمر إلى فقدان البصر أحيانا عند إهمال التغذية أو علاج مثل تلك الأمراض، ومنها مرض السكري ومرض الأنيميا أو فقر الدم على سبيل المثال.
  • طريقة النوم: إن النوم بطريقة غير سليمة يؤدي إلى ضعف البصر؛ حيث نهانا النبي محمد صلى الله عليه وسلم عن النوم على البطن حفاظاً على أعضاء الجسم وصحة العينين؛ لأن النوم على البطن يؤدي إلى الضغط على العينين؛ مما يصيب الفرد بضعف البصر أو فقدانه.

2كيف تكون تقوية النظر من خلاك الأطعمة؟

قد تكون بعض التغييرات البسيطة في النظام الغذائي هي المسئولة عن صحة العينين وسلامة البصر؛ فقد أثبتت الأبحاث أن المواظبة على تناول بعض الأطعمة الغنية بالفيتامينات وخاصة فيتامين (A- C) وكذلك المعادن والمواد المضادة للأكسدة تقي من الإصابة بكثير من الأمراض مع الحفاظ على تقوية النظر وسلامة العين بصورة ملحوظة، وفيما يلي أهم الأطعمة التي تساعد على تقوية النظر وسلامة العينين:

  • الجزر: يحتوي الجزر على فيتامين (A) الذي يمنع العشى الليلي ويحافظ على سلامة القرنية، كما يحتوي على مادة البيتا كاروتين ومادة اللوتين واللتان لهما دور كبير في الحفاظ على شبكية العين ومنع تآكلها أو انفصالها.
  • السمك: يعتبر المواظبة على تناول الأسماك وخاصة سمك السلمون من عوامل حماية العين من الجفاف والحفاظ على قرنية العين من التلف، كما أن النسبة العالية من أحماض الأوميجا 3 الموجودة في أسماك السلمون تحمي العين من مخاطر الإصابة بمرض الضمور البقعي الذي يصيب كبار السن، وكذلك الأطعمة البحرية لها فوائد كبيرة في تقوية النظر والحفاظ على صحة العين لما تحتوي عليه من أحماض ومعادن وفيتامينات هامة لصحة العين.
  • الخضروات الورقية: إن المواظبة على تناول الخضروات وخاصة الورقية منها مثل السبانخ واللفت والكرنب والجرجير والخس تحمي العين من أمراض القرنية ومخاطر الأشعة فوق البنفسجية، وقد ثبت أن تلك الخضروات تحتوي على عدد من الفيتامينات ومادة اللوتين والزياكسانثين التي تحمي العين من الإصابة بكثير من الأمراض؛ لذلك ينصح بتناول عصير السبانخ الطازج صباحاً أو المواظبة على تناول طبق السبانخ المطهية بصورة منتظمة أسبوعيا بالإضافة إلى باقي الخضروات والسلطات.
  • التوت: تعتبر ثمار التوت من أفضل الأطعمة التي تحتوي على مواد مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات وكذلك مثبت الكولاجين؛ لذلك ينصح بالمواظبة على تناوله للحفاظ على تقوية النظر وكذلك تقوية الأوعية الدموية الموجودة في قاع العين، وأيضاً للتوت البري فوائد جليلة للحفاظ على صحة العيون ووقايتها من الأمراض.
  • البطاطا: تتميز البطاطا بتنوع أشكال وصور تناولها؛ حيث يمكن تناولها مخبوزة أو مسلوقة أو مشوية كما يمكن قليها أيضا، وتحتوي ثمار البطاطا على نسبة عالية من فيتامين ((A ومادة البيتا كاروتين وبعض الأملاح المعدنية كالبوتاسيوم؛ لذلك فإن تناولها يحافظ على صحة العين وحمايتها من مخاطر الإصابة بكثير من الأمراض كالمياه البيضاء أو الزرقاء وكذلك مرض الضمور البقعي الذي يصيب كبار السن، بالإضافة إلى الوقاية من الأمراض البكتيرية والفيروسية التي تصيب العيون مما يساعد في تقوية النظر وتحسين الرؤية.
  • الجوز: من المكسرات التي تحتوي على نسبة عالية من أحماض الأوميجا 3 وبعض الفيتامينات والمعادن والمواد المضادة للأكسدة؛ وبالتالي فإن تناول الجوز مع باقي المكسرات كاللوز والبندق والفول السوداني يحمي العين من الالتهابات والعدوى البكتيرية مما يساعد في تقوية النظر والحفاظ على سلامة العين.
  • الفلفل الملون: يعتبر الفلفل الملون بأشكاله المختلفة (الأخضر والأصفر والأحمر والأسود) من الأطعمة الغنية بفيتامينات (A- B6- C) بالإضافة إلى مواد اللوتين والزياكسانثين والبيتا كاروتين؛ لذلك فإن المواظبة على تناوله في الطعام أو السلطات يحافظ على صحة العينين ويعمل على تقوية النظر سواء تمَّ تناوله مطبوخا أو مشويا أو طازجاً مع السلطات.
  • البروكلي: يعمل تناول البروكلي أو القنبيط على حماية العين من الحساسية للضوء وعلاج الإجهاد البصري أو تشوش الرؤية والمياه البيضاء؛ وذلك لأنه يحتوي على فيتامين (A- B2) ومضادات الأكسدة المفيدة في الحفاظ على سلامة العينين.
  • الأفوكادو: من الأطعمة التي تفيد في حماية العين من الإصابة بأمراض الضمور البقعي وضعف الرؤية والمياه البيضاء؛ لأنه يحتوي على فيتامينات (C- E- B6) ومادة البيتا كاروتين المفيدة في هذا المجال.
  • العنب الأسود: يعتبر العنب الأسود من الأطعمة المفيدة في مجال تقوية النظر وحماية العين من الضمور البقعي مع الحفاظ على عدسة العين؛ وذلك لأنه يحتوي على مادة الإنثوسيانين التي لها دور كبير في حماية العين وتقوية الرؤية.
  • الثوم: يعتبر الثوم صيدلية متكاملة لما يقدمه للجسم من فوائد جمة؛ حيث يحافظ على عدسة العين مع تقوية مناعة الجسم بصفة عامة ووقاية العين من كثير من الأمراض.
  • الفراولة: يعتبر فيتامين سي الموجود بنسبة عالية في الفراولة من العوامل التي تساعد على حماية العين من الالتهابات والجفاف ومرض الضمور البقعي ومشاكل الرؤية التي تصيب كبار السن؛ لذلك ينصح بتناول الفراولة طازجة للحفاظ على صحة العين وسلامتها.
  • الشوكولاتة: تعتبر الشوكولاتة الداكنة من الأطعمة المفيدة في تحسين الرؤية وحماية الأوعية الدموية في العين مما يساعد في تقوية النظر بصورة ملحوظة؛ وذلك لاحتواء الشوكولاتة الداكنة على مركبات فلافونويد المفيدة في هذا الغرض.

3نصائح وعادات مفيدة لسلامة العيون

ينصح بالقيام ببعض التمارين أو اتباع بعض العادات المفيدة في تقوية النظر والحفاظ على صحة العينين ومن أهمها:

  • تدفئة العين: يعتبر تدفئة العينين من العوامل التي تنشط الدورة الدموية في العين وتحافظ على سلامتها؛ وذلك من خلاك فرك اليدين ووضعهما على العينين أو وضع عصابة دافئة على العينين لمدة نصف دقيقة فقط.
  • الاسترخاء: إن إغماض العينين لخمس دقائق والاسترخاء تماما مع اتخاذ وضع الاستراحة يساعد على تجديد النشاط والدورة الدموية للعينين مع تخفيف الإجهاد.
  • التدليك: يعتبر تدليك الصدغين بالإبهام بشكل دائري وكذلك ما بين الحاجبين وتحت العينين برفق يساعد على الاسترخاء وتخفيف إجهاد العينين.
  • الاستراحة: يجب الحصول على فترة استراحة لمدة عشر دقائق بين كل ساعة وأخرى عند الجلوس أمام التليفزيون أو الكمبيوتر أو الأجهزة الإلكترونية؛ حتى لا تشعر العيون بالتعب والإرهاق كما ينصح بكمادات الخيار على الجفون لتقليل الإجهاد.
  • النوم: إن الحصول على القدر الكافي من النوم من الأسباب التي تحافظ على تقوية النظر وصحة العينين، فلابد للشخص أن يحصل على فترة كافية من النوم لا تقل عن سبع ساعات يوميا.

إن الحفاظ على العينين ليس قاصرا على تناول الأطعمة فقط بل يجب أن يحرص الإنسان على العادات السليمة مع الابتعاد بقدر الإمكان عن العادات الضارة بالعينين كالسهر لفترات طويلة أو الجلوس أمام الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية لفترات طويلة أيضاً؛ حيث تعمل كل تلك الأسباب السابقة مجتمعة على تقوية النظر والحفاظ على صحة العين ووقايتها من الإصابة بالأمراض المختلفة، وقد تناول هذا المقال أهم الأسباب التي تضعف النظر، وكذلك الأطعمة التي تساعد في تقوية البصر، وأيضاً بعض النصائح المفيدة من أجل سلامة العيون.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

3 × 2 =