تعقيم الغرف

تعقيم الغرف التي يقيم بها المرضى أصبح ضرورة ملحة مع دخول فصل الشتاء من المرجح أن تنتاب أحد أفراد الأسرة نوبة من الأنفلونزا، وعندها قد يقع باقي أفراد الأسرة فريسة للمرض والتقاط العدوي بسهولة، ولذا عليك معرفة كيف تعقم الغرفة التي تواجد بها أحد المرضي. فالغرفة التي يتواجد بها أحد الأشخاص المرضي تعتبر مرتعاً للأمراض والفيروسات. وعلى الرغم من كل الجهود المبذولة للحد من انتشار الأمراض المعدية داخل الأسرة. فللأسف قد يتأثر الجميع، والحل للخروج من هذا المأزق هو01 منع الجراثيم الفيروسات من الانتشار خارج غرفة المريض. ثم يأتي بد ذلك الدور على تعقيم الغرفة التي كان فيها المريض.

تعقيم الغرف : الطريقة الصحيحة من أجل تعقيم غرف المرضى

من أين نبدأ ومتي نبدأ في التعقيم؟ تبدأ عملية التعقيم من أول وقوع أحد أفراد الأسرة في الإصابة بمرض معدي ويتم التعقيم على عدة مراحل أولها منع انتشار الفيروس، ثم التعقيم، ثم الاحتواء.

1منع انتشار الفيروس

  • اهتم بغسل اليدين جيداً، وخاصة قبل الطعام وبعده.
  • اهتم بلبس القفازات المطاطية عند التعامل مع الأشياء التي لامسها المريض.
  • إذا أمكن عليك فصل الأشياء التي يتعامل معها المريض عن باقي الأسرة، كالأكواب والأطباق والفوط.
  • لا تدع أي شخص يشارك المريض في الطعام أو الشراب.
  • بعد انتهاء المرض، عليك القيام بتنظيف كامل للغرفة وتعقيمها للقضاء على الفيروسات
  • قم بفتح جميع نوافذ الغرفة للسماح بدخول الهواء النقي والشمس إلى الغرفة

2استخدام المطهرات

استخدم المطهرات في تنظيف الغرفة بجميع محتوياتها، والمطهرات تقتل البكتريا في فترة قصيرة، ويمكن الحصول عليها من الصيدليات. وتعمل المطهرات على القضاء على الكائنات الدقيقة التي لا نراها بالعين المجردة. قم بمسح جميع الأسطح والأرضيات في الغرفة بالمطهر.

3استخدام المواد الطبيعية في التطهير

إذا لم تكن من محبي المطهرات الكيماوية، وتميل إلى استخدام المواد الطبيعية، فعليك الاعتماد على الخل كمطهر طبيعي. فالخل وسيلة طبيعية وغير مكلفة لتعقيم المنزل من الجراثيم. فيمكنك ملء ثلث زجاجة رذاذ بالخل ووضع ثلثي الزجاجة ماء، ويمكنك إضافة بعض قطرات الليمون للتغطية على رائحة الخل، واستخدمها لرش الأسطح وتنظيفها للقضاء على البكتريا.

4أمور أخرى من أجل تعقيم الغرف

  • قم بجمع القمامة والتخلص منها فوراً. وخاصة المناديل أو الحفاضات، في حالة أن المريض كان طفلا رضيعا.
  • قم بغسل جميع ملابس المريض ومفارش السرير في الغسالة الكهربائية واستخدم في ذلك أطول دورة غسيل ممكنة مع درجة حرارة عالية.
  • استبدل جميع البياضات والمناشف الموجودة في الغرفة.
  • قم بنشر ما غسلته في الشمس فهي تساعد على قتل الجراثيم.
  • استعمل غسالة الأطباق، إن وجدت، بدرجة حرارة عالية لغسل جميع الأدوات التي استعملها المريض. إن لم يكن
  • هناك غسالة أطباق، يمكنك نقع الأدوات في مغطس مليء بالمياه الساخنة جدا.
  • اغسل جميع فرش الأسنان في ماء مغلي لمدة لا تقل عن عشر دقائق.

5الاحتواء والعزل

عليك بعد الانتهاء من كل ذلك الاحتفاظ بالنوافذ مفتوحة لفترة وعد السماح لأي أحد بالدخول الغرفة حتى تنتهي عملية التعقيم. لقد مر جميعا بتجربة وجود شخص مريض في المنزل، إن لم تكن انت هذا المريض شخصياً، ومع شدة المرض والخوف من انتشار العدوي واحتمال انتشار الجراثيم إلى أحد، تزداد أهمية تعقيم وتنظيف الغرة التي كان فيها المريض. ولكن تذكر قد تبقي الجراثيم والفيروسات المعدية، في الغرفة التي كان فيها أحد الأشخاص المرضي، عدة ساعات وذلك يتوقف على نوع المرض والأماكن التي طالها التلوث. وتبقى الجراثيم عادة نشطة لفترة على الأسطح المقاومة للصدأ والبلاستيك، والأسطح الناعمة كنسيج المفروشات. فعليك التأكد من تنظيفها جميعا بالطرق المناسبة واستعمال المطهرات ودرجات الحرارة العالية للتخلص من الجراثيم.

لا يجب أن يقتصر التعقيم على الغرف التي كان فيها أحد الأشخاص المرضي فقط، ولكن عليك الاهتمام بعملية تعقيم الغرف التي لا تعرف من استعملها قبل، مثل غرف الفنادق ودورات المياه العمومية وغرف تبديل الملابس في النوادي.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثلاثة × 1 =