تعرف على ايبولا او فيروس الايبولا
تعرف على ايبولا او فيروس الايبولا (الصورة توضيحية)

في ظل انشغال العالم كله بما يجري من احداث ساخنة وخاصة تلك التي تجري احداثها من فوضي عارمة وصدامات عسكرية وحروب طائفية في منطقة الشرق الاوسط , والمظاهرات والاضطرابات في هونج كونج, وانشغال العالم بتنامي ظاهرة داعش في العراق وسوريا, ظهر امام العالم من جديد عدو قاتل لا يرحم وله بأس شديد. ذلك العدو الذي لا يرحم ويقتل البشر في غضون اسابيع قليلة وربما ايام. انه فيروس الايبولا المرعب. وفي سلسلة من المقالات سوف نقدم حلقات متتابعة توضح لكم بسلاسة لا تتناسب اطلاقا مع خطورة هذا الفيروس المرعب. وفي هذا المقال الابتدائي سوف نقدم عدد من النقاط تلتقطون منها اطراف خيوط تتجمع في نقطة واحدة وهي ان فيروس الايبولا يعد من اقوى واشرس الفيروسات التي تتسبب في وفيات من البشر.

ولولا انحساره حاليا داخل الشريط الذي يحيط بمنطقة وسط افريقيا وشرقها وغربها وبالتحديد بين خطي الاستواء وخط الجدي جنوبا. وهذه المنطقة تشمل بلدان منها ليبيريا وسيراليون وزائير “الكونغو حاليا” وجنوب السودان والكونغو الديموقراطية. ولأن الاصابة بهذا الفيروس ظلت لسنوات بدءا من فترة سبعينيات القرن العشرين محدودة في عدد الاصابات وفي النطاق الجغرافي البعيد نسبيا عن دول الغرب سواء جغرافيا او حتى سياسيا واقتصاديا, لم تقدم دول الغرب ما كان يحول فعليا من تفاقم الاصابة بهذا المرض, وكان الاهتمام الاعلامي محدود. ولكن ماحدث هذا العام اجبر العالم كله على الانتباه والحذر بالرغم من كثرة الامور التي تشغل الغرب فالخوف من انتقال هذا الفيروس لشخص يعيش بالغرب امر مفزع يستحق النظر والاهتمام.

ايبولا الخطر المرعب

ايبولا يخرج من حدود افريقيا

وماحدث في هذا العام وكان امرا مختلفا واستثنائيا ومرعبا للعالم كله وخاصة للغرب هو بداية ظهور المرض والاصابات في الولايات المتحدة ووسط اسيا وغرب اوروبا. وهذا يعد تطور خطير جدا ومنذ تم الاعلان عن ثبوت اول حالة اصابة بفيروس ايبولا في تكساس بالولايات المتحدة انتشر الرعب في كافة الولايات المتحدة الامريكية وغرب اوروبا خوفا من مصير مرعب ينتظرهم. هذا المصير لا يروه الا في شاشات التلفاز وهم يتابعون الاحوال في ليبيريا وسيراليون , ويصابون بالرعب والموت من مشاهد الناس وهي تضطر لحرق بيوتها وبها مصاب من لحمهم ودمهم خوفا على حياتهم من الاصابة بالمرض اللعين. مشاهد مأساوية تتفوق في مدي قسوتها على مشاهد الحروب في القرون الماضية وحتى في فترات الهمجية التي استمرت مئات السنوات.

معدلات الاصابة بفيروس ايبولا في افريقيا

والامر الذي ضاعف من الخطورة في هذه السنة ايضا ان معدلات الاصابة في البلاد الافريقية الموبوءة بالفيروس تضاعفت واصبحت تشكل خطرا متزايدا وخصوصا في ليبيريا مما استدعي ان تغلق بعض البلدان الافريقية المجاورة لها كل نقاط حدودها في وجه المواطنين الليبراليين خوفا من انتقال المرض منهم الى مواطني هذه البلاد التي لم يتم فيها رصد اي حالات حتى الان مثل الكاميرون وساحل العاج. وشراسة الفيروس نفسه اصبحت مضاعفة ومخيفة حيث ان 90% من المصابين ينزفون بشكل حاد ثم يموتون في مشهد كئيب ومرعب, ولا يوجد اي علاج لهذه الاعراض التي يصاب بها المرضى حتى الان. وتبذل جهود كثيفة في جميع انحاء العالم للتوصل لعلاج ناجح للقضاء على هذا الفيروس داخل الجسم, او على الاقل صد ضرره الواقع على المريض ومعالجة الاثار التي يتسبب فيها من نزيف حاد وخلل كامل بمناعة الجسم. ولكن لم تسفر تلك الجهود عن نتائج ملموسة حتى الان.

ايبولا الخطر المرعب : الجزء الثاني

1 تعليق

  1. انا خائف جدا املي متعلق على الله سبحانه و ان يعطينا المفرج من هذه المصيبة
    امل ان يتمكن العلماء من ايجاد الدواء اللازم للقضاء على هذا الفيروس مع شكوكي في صحة ايجادهم للعلاج فربما نشروا ذلك ليطمئنوا الناس
    مع اني متحيرة فقد وجد العلماء مؤخرا وسيلة ناجحة لايقاف نزف الدم و كذلك اعادته من حالته المتخضرة الى السائلة و شاهدت هذا في حلقة ستيفن هونكونج و علم المستقبل
    فلماذا لا يستعملونه لايقاف النزيف
    ان لي تساؤلات كثيرة فقد ترددت في اقتراح مثلا تقنية النانو تبرمج للقضاء على الفيروس الا ان الجعاز المناعي سيقضي عليها…و من جهة اخرى الاحظ ان العلماء ما يزالون يعتمدون على طريقة باستور في القضاء على البكتيريا بواسطة تقوية الجهاز المناعي.
    اذا كان الجهاز المناعي لا ينفع فلماذا ل يبحثوا عن وسيلة اخرى…لماذا اكتفوا بذلك فقط و لم يواصلوا البحث عن علاج اخر لكنا على اقل تقدير وجدنا الحل لهذه المشاكل لكن لا استطيع لوم احد لان العلماء يحاولون بجهد مطول ايجاد الحلول و انا اقدر لهم ذلك
    انني اتساءل هل هناك طريقة للقضاء على الفيروس لا اعرف مثلا اجباره على الخروج من الجسد ربما بظاهرة التراكيز او تفجيره بنفس الظاهرة الا يمكننا فعل ذلك
    اعلم اني اطرح كثيرا من الاسئلة لكني اريد ان اتشبع بالمعلومات فانا كالقط الفضولي يسعى ليكتشف المزيد و اعتذر ان كان نصي يشتمل على شيء ازعجكم و في ان واحد ارجو ان تجيبوني عن اسئلتي و اشكركم جزيل الشكر لانكم ابلغتمونا بذلك الخطر
    سؤال اخر لماذا لا ينتقل هذا الفيروس عبر الطعام اهو لا ينتقل عبر العاب ام ماذا

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

اثنان × 1 =