تسعة
الرئيسية » اعرف اكثر » تعرف على » تعرف على نشاطات وتصرفات يفعلها الناجحون بعد العمل

تعرف على نشاطات وتصرفات يفعلها الناجحون بعد العمل

هناك مجالات وفسحات ونوافذ عديدة في الحياة، فلماذا يجب التفكير في اساليب ومجالات العمل خارج وقت العمل وما النشاطات والتصرفات التي يفعلها الناجحون بعد العمل

نشاطات وتصرفات يفعلها الناجحون بعد العمل

البعض سيقول التوجه الى البيت، والاخر سيجاوب العائلة فهي الاولى بالنسبة لي، أما ان سالت الشاب المرح جدا سيجاوب جوابا متوقعا في العادة وهو الالتقاء بالاصدقاء ومشاركتهم الوقت، ومنهم من سيذهب الى القول ان يرغب بممارسة هواياته التي يحب، ولكن نحن نتحدث عن الاشخاص الناجحين في اعمالهم ويمتلكون مساحة واسعة من الاعمال التي يرغبون بممارستهم، وهم هؤلاء الرجال او النساء الذين يصل العمل بالنسبة لهم الى الادمان، ويستنشقونه مع قهوة الصباح، فحتى ان بعضهم لا ينتظر الى احتساء فنجانه في البيت فيسكبه في كوب لياخذه معه الى طريق العمل، فهؤلاء ينظرون الى العمل على انه المجال الوحيد الى انجاز ثقتهم بنفسهم وتسديد اعتبارهم الى المجتمع الذي ينتمون اليه، وهذا الامر يتطلب في النهاية وكما قلنا سابقا الوصول الى نقطة دائرية يطلق يطلق عليها الادمان.

ومع ان العمل مقدس لكن هناك مجالات وفسحات ونوافذ اخرى في الحياة، وسيجيب معظمهم نعم، ولذلك سيكون مجال حديثنا هنا عن الجميع بين العمل وبين تلك النوافذ للوصول الى الحلول التي يحتاجها هؤلاء الاشخاص للنفاذ الى الحياة النموذجية و لا نقول للوصول الى حد الكمال، أما لماذا يجب التفكير في اساليب ومجالات العمل خارج وقت العمل فسيكون الجواب بكل بساطة :

[icon type=”ok-sign” size=”16″ float=”right” color=”#f27f31″] توفر الوقت :

في العادة وبعد الانتهاء من العمل تتوافر الى الانسان العادي الوقت لممارسة النشاطات المختلفة، وهذا الوقت يكون في العادة ما بين 6_8 ساعلت بحسب طبيعة كل شخص منا وحسب طبيعة عمله في الاصلن والوقت المعتاد لخلوده الى النوم. ومن المعروف ان تعريف الوقت وتثمينه يختلف بين كل شخص واخر وبالنسبة لهؤلاء الناجحون والذين يسعون اليه فإن كل دقيقة تعادل مساق كامل نحو المال والاستحقاق، وهذا ما يجعلهم ينظرون الى هذا الوقت بعين الطماع لا بعين الانسان العادي.

[icon type=”ok-sign” size=”16″ float=”right” color=”#f27f31″] الحياة ليست عمل بالمطلق :

وبالتناسق مع الفقرة السابقة فيمكن القول ايضا ان الحياة ليست فقط عمل والا فإن الانسان سينهار تحت وطأة الضغوط والعمل المستمر مهما كانت طاقته، ومهما كانت ارادته، ففي الحياة نوافذ وفلسفة اخرى يجب جمعها مع الفلسفة الاولى.

[icon type=”ok-sign” size=”16″ float=”right” color=”#f27f31″] نظرية الظروف الطارئة :

وهي نظرية ليست غريبة بقدر ما هي طريفة وحقيقة وتحدث، فمن منا لم تحدث معه بعض الظروف والتي تتطلب منه ان يلغي مواعيده والاتجاه الى القيام ببعض الامور التي طرات فجاءة نظرا لظروف معينة، وليس هناك اي انسان محصن ضد هذه الظروف، فمن رجل الاعمال الى المهني او العامل هو معرض الى ان تضطره الظروف الى الغاء بعض الجداول المهمة في يومه لحساب اخرى.

وماذا يمارس الاشخاص الذين يفترض بهم النجاح بعد العمل فيمكن القول انها كالاتي : بدءا يجب القول ان هذه البنود لا يفترض بها ان تكون مشتركة ومجتمعة في هؤلاء الاشخاص او يقومون بها، بل البعض يقوم بفقرة منها او تجتمع لديه اثنتان والبعض الاخر قد يفضل نوع اخر من الاعمال والمجالات والتصرفات، وعليه يمكن القول ان بعض هذه التصرفات هي:

نشاطات وتصرفات يفعلها الناجحون بعد العمل :

[alert type=”alert-success” block=”false” close=”false”] [icon type=”thumbs-up” size=”16″ float=”right” color=”#48983e”]  عدم الوقوع في دائرة الجدول اليومي : [/alert]

وهذا يعني انه لا يتصرف بالامور كانه روبوت او رجل الي فهو لا يستيقظ في وقت معين و لا يذهب الى عمله ويعود في وقت معين او يمارس هواياته كذلك، فالانسان الناجح يستطيع ان يبدل ضمن هذا الجدول حتى لا يصل الى نقطة يسيطر عليه الملل ويصبح يدور ضمن هذا الجدول بصورة الية، الامر يتعلق فقط بالتغيير والتبديل بحيث يتطور ويتعامل مع وقته بصورة اكثر مرونة، وهذه المرونة ستساعده كثيرا في التعامل مع الظروف الطارئة التي يمكن ان تحدث معه لاحقا، فعملية اعادة الجدولة قدر الامكان والحاجة هي من اهم اساسيات الانسان الناجح.

[alert type=”alert-success” block=”false” close=”false”][icon type=”thumbs-up” size=”16″ float=”none” color=”#48983e”]   لا يشاهدون التلفاز :[/alert]

في مقال سابق على موقعنا ( تسعة ) قمنا بذكر الاضرار الكثيرة والكبيرة التي يتسبب بها التلفاز، ويمكن مراجعة ذات المقال في الموقع، وبالعودة لهذه الفقرة فمع التسليم ان التلفاز بحد ذاته لم يكن خطأ لكن اسلوب استخدامه والادمان عليه هو ما يجعل امر التعامل معه سلبي جدا ويؤثر على الانسان، ذلك انه ياخذ الكثير من الوقت الذي يمكن القيام ضمنه بالكثير من الاعمال المفيدة بحد ذاتها، ومثالا: التواصل العائلي الفعال، ونعني به التفاعل خارج اطار البيت او المشاركة في الالعاب، كذلك يمكن القيام ببعض الاعمال التي قد تتراكم، التلفاز يحتاج لقواعد صارمة للتعامل معه.

[alert type=”alert-success” block=”false” close=”false”][icon type=”thumbs-up” size=”16″ float=”none” color=”#48983e”]   التمارين الرياضية واللياقة:[/alert]

ليس هناك امر مفيد للانسان للاستمرار بحالة ذهنية سليمة وحالة نفسية طيبة كممارسة التمارين الرياضية، و امر التحدث عن فوائد الرياضة بصورة شاملة تم التطرق اليه كثيرة واصبحت معروفة، فعلى الانسان الذي يرغب الاستمرار بنجاحه ممارسة التمارين التي تساعد في تجديد النشاط، ومن مميزات هذه التمارين انه يمكن ممارستها في اي وقت ومكان.

[alert type=”alert-success” block=”false” close=”false”][icon type=”thumbs-up” size=”16″ float=”none” color=”#48983e”]   التخطيط لاستغلال الوقت :[/alert]

من الامور التي يجب ملاحظتها ان اسلوب الشخص في التعامل مع الوقت يعتمد على نوعية الوقت وليس كميته، فعلى سبيل المثال ان يستطيع الانسان التخطيط لكيفية قضاء الوقت في المنزل مع العائلة ضمن برنامج متوازن وجيد فيه المتعة والفائدة، بمعنى ان يقضي الشخص ساعتين في ان يتحاور الزوج مع زوجه ويلعب الاب مع اولاده فهو استثمار ناجح للوقت، بعكس ان يمضي اربع ساعات صامتا وبشكل سلبي ويوجد فقط بجسده دون عقله.

[alert type=”alert-success” block=”false” close=”false”][icon type=”thumbs-up” size=”16″ float=”none” color=”#48983e”]   تنمية العلاقة العاطفية :[/alert]

من المعروف ان النقص العاطفي عند الانسان يؤثر على عطائه في الحياة بشكل عام ان كان على نطاق العمل او النطاق العائلي او المحيط، فالانسان الناجح هو من يستثمر الوقت المتاح له في تنمية وتغذية العلاقة العاطفية لديه، فيبادر الى ترتيب لقاء رومانسي مع زوجه او من يحب، و نعني بإن يكون اللقاء رومانسيا وليس مجرد لقاء تقليدي او روتيني.

[alert type=”alert-success” block=”false” close=”false”][icon type=”thumbs-up” size=”16″ float=”none” color=”#48983e”]   ايجاد الوقت للاصدقاء :[/alert]

وهذا الامر لا يعني ان يكون اللقاء يوميا، بل يمكن التخطيط للقاء اسبوعيا، فلقاء الاصدقاء يعد من الاوقات المهمة والتي تجلب السعادة الى الكل، ومن الامور التي تدخل البهجة الى الانسان وتريح الاعصاب، وبالتالي هي تؤثر على عمل الانسان الناجح بطريقة غير مباشرة، هذا بالاضافة لانشاء شبكة علاقات ناجحة.

[alert type=”alert-success” block=”false” close=”false”][icon type=”thumbs-up” size=”16″ float=”none” color=”#48983e”]   تجزئة الوقت بصورة ناجحة :[/alert]

وهذه النقطة تعتمد على ادراكه للنقطة الاولى بخصوص ان لا يكون الجدول جامدا بالاضافة الى التعامل مع الوقت ضمن نظرية الظروف التي قد تتطرأ، فالقدرة على تجزئة الوقت بصورة ناجحة تتيح له التعامل له بصورة اكثر نجاحا في حال حدوث بعض الضرورات التي تتطلب القيام ببعض الاعمال الملحة، ولا يشترط القيام بها مرة واحدة، فحتى يستطيع انجازها بنجاح قد يتطلب الامر تجزئتها الى وحدات.

[alert type=”alert-success” block=”false” close=”false”][icon type=”thumbs-up” size=”16″ float=”none” color=”#48983e”]   النوم :[/alert]

الانسان الناجح يحتاج الى النوم، وهذا امر لا غنى عن القول به، وبالتالي فهو يحتاج الى ايجاد الوقت الكافي لاعطاء جسده الراحة التي يحتاجها. حتى يتجدد نشاطه.

علينا النصيحة، وعليك ان تكون ناجحا

معاوية صالح

انسان بسيط ومتفاهم، مليء بالاحلام وارغب بتحويلها الى حقيقة وواقع ملموس. أحب دائماً واسعى لكسب المزيد من العلم والمعرفة وخصوصا في مجال التاريخ والأدب والسياسة. أنا لا اصدق كثير من الأشياء التي اراها واسمعها.

أضف تعليق

2 × 2 =