تصبغات البشرة

تمثل تصبغات البشرة وظهور البقع الداكنة فيها أحد المشكلات المزعجة التي تعاني منها النساء والتي تؤثر على جمال بشرتهن، ويعد التعرض لأشعة الشمس أحد الأسباب الرئيسية لظهور هذه التصبغات، والتصبغ هو عبارة عن تلون البشرة حيث أن الجلد يقوم بإنتاج مادة تسمى الميلانين، وهي المادة المسئولة عن منح الجلد لونه الطبيعي، وعندما تقوم البشرة بزيادة إنتاج الميلانين فإن ذلك يؤدي لتكون التصبغات في الجلد، وفي بعض الحالات التي تزداد فيها التصبغات تعرف هذه الحالة بفرط التصبغ أو الكلف.

أسباب تصبغات البشرة

هناك العديد من العوامل التي تؤدي لحدوث التصبغات على البشرة، ومنها الإجهاد والتعرض المفرط لأشعة الشمس وتلف البشرة نتيجة الإصابة بالجروح، وأيضا فإن التغيرات الهرمونية أثناء الحمل أو بسبب تناول حبوب منع الحمل قد تؤدي لحدوث التصبغات، وكذلك فإنها قد تكون ناتجة عن إزالة الشعر بطريقة غير صحيحة أو نتيجة لردود الفعل التحسسية، وأحيانا فإنها قد تكون ناتجة عن العامل الوراثي أو نتيجة مقاومة الأنسولين، بالإضافة إلى أن كثرة صبغ الشعر يؤدي لتصبغات البشرة.

نصائح لعلاج تصبغات البشرة

استخدام الخلطات الطبيعية

يوجد الكثير من المواد الطبيعية والخلطات التي تساهم في علاج تصبغات البشرة وتوحيد لونها، وهذه الخلطات تعد آمنة ولا تسبب أية أضرار للبشرة بعكس المنتجات الغير طبيعية، ومن أهم هذه الوصفات وصفة العسل والليمون، ووصفة البطاطس ووصفة خل التفاح، فجميع هذه الخلطات تعطي النتيجة المطلوبة بالمداومة على استخدامها عدة مرات أسبوعيا لمدة شهر على الأقل.

استخدام الطمي

يعد الطمي من أفضل المكونات الطبيعية للعناية بالبشرة وعلاج العديد من مشكلاتها، ويمكن عمل مزيج مكون من الطمي والليمون وماء الورد، يستخدم هذا المزيج على البشرة 2 – 3 مرات أسبوعيا لتخليصها من آثار حب الشباب والندبات والبقع.

الابتعاد عن التقشير

يجب تجنب تقشير البشرة بشكل مبالغ فيه وتكرار ذلك على فترات قصيرة، فإن هذا قد يؤدي لتصبغات البشرة وعدم ظهورها بلون واحد، ولذلك ينبغي تقليل عملية التقشير.

استخدام واقي الشمس

لا بد من استخدام الكريمات الواقية من أشعة الشمس قبل التعرض لأشعة الشمس، لتجنب تأثيرات أشعة الشمس الضارة على البشرة وما تتسبب به من ظهور التصبغات والكلف والبقع البنية، كما أن من أضرار أشعة الشمس أنها تسبب شيخوخة البشرة وظهور التجاعيد ولذلك فإن استخدام الكريم الواقي من الشمس يعد ضروريا للغاية.

شرب الماء بكميات كافية

لا بد من الحرص على تناول الماء فهو ذو فوائد عديدة للحفاظ على صحة البشرة وترطيبها، ولذا ينصح بتناول 8 – 10 أكواب من الماء يوميا للحفاظ على نضارة البشرة ومنع ظهور التصبغات والبقع.

إتباع نظام غذائي صحي

ينصح بتناول الأطعمة الصحية المفيدة للحفاظ على صحة البشرة مثل الخضروات الورقية كالسبانخ والكزبرة والهليون، وكذلك لا بد من إدخال الفواكه بكميات جيدة للنظام الغذائي فهي غنية بالفيتامينات المفيدة للبشرة بالإضافة إلى الماء الذي يعمل على ترطيب البشرة.

ترطيب البشرة

كما تحتاج البشرة إلى الترطيب باستمرار حيث أن جفاف البشرة يمكن أن يؤدي إلى تعريض البشرة للتصبغات والبقع الداكنة، ويمكن استخدام كريمات الترطيب أو استخدام بعض الوصفات الطبيعية لترطيب البشرة مثل الزبادي والخيار.

النظافة الشخصية

يجب الحرص على نظافة البشرة باستمرار لحمايتها من البقع والتصبغات والبثور والحبوب، فلا بد من غسلها وتنظيفها باستمرار، ويجب تجنب لمس البشرة قبل غسل اليدين وعدم الاستحمام بالماء شديد السخونة لأنه يؤدي لجفاف البشرة وإصابتها بالتحسس والالتهابات ومن ثم تظهر عليها التصبغات والكلف.

استخدام التقشير الكيميائي

يمكن اللجوء إلى التقشير الكيميائي لدى المتخصصين للتخلص من الطبقة الخارجية للبشرة، وإزالة جميع الشوائب والجلد الميت والتصبغات، ولكن هذه الطريقة لا ينصح بها لأصحاب البشرة الحساسة لأنها تسبب التهابات البشرة، ولا بد أثناء التقشير الكيميائي الحرص على ترطيب البشرة يوميا واستخدام الواقي من الشمس وذلك لأن البشرة تصبح أكثر تحسسا.

طرق طبيعية لعلاج تصبغات البشرة

تصبغات البشرة طرق طبيعية لعلاج تصبغات البشرة

البطاطس

يمكن استخدام البطاطس للقضاء على التصبغات عن طريق أخذ حبة من البطاطس وغسلها، ثم تقطيعها إلى نصفين ثم القيام بوضع القليل من الماء على أحد نصفي البطاطس، واستخدامها بعد ذلك لفرك البشرة وخصوصا في المناطق المصابة بالتصبغات، ويترك عصير البطاطس على البشرة بعد فركها لمدة 10 دقائق وبعد ذلك تشطف بالماء الفاتر، وتكرر هذه الوصفة يوميا لمدة شهر لعلاج التصبغات، حيث تحتوي البطاطس على أحد الإنزيمات الفعالة في الحد من إفراز الميلانين ومنع الخلايا الصبغية.

الليمون والعسل

نأخذ عصير ليمونة واحدة ويمزج مع ملعقة كبيرة من العسل، ثم يطبق المزيج على المناطق الداكنة والبقع، ويترك على البشرة لمدة ربع ساعة وبعدها يتم شطفه بالماء الفاتر، وتكرر هذه الوصفة مرتان يوميا حتى يمكن الحصول على النتيجة المرجوة، فالليمون هو من أهم المواد الطبيعية المبيضة للبشرة والذي يحتوي على مضادات الأكسدة وفيتامين ج، وبالتالي فهو يساهم في القضاء على البقع الداكنة، علاوة على أن العسل يعد عامل ترطيب فعال للبشرة والذي يمتلك خصائص هامة لإخفاء التصبغات في البشرة.

الليمون والكركم

تمزج ملعقة كبيرة من عصير الليمون مع ملعقة كبيرة من الكركم جيدا، يتم غسل الوجه ثم يطبق المزيج عليه ونتركه لمدة ربع ساعة ثم نقوم بشطفه، حيث يساهم هذا المزيج في علاج فرط التصبغات في البشرة عند الاستمرار عليه مرة يوميا لحين تحسن الحالة.

خل التفاح

هذه الوصفة سهلة جدا فهي عبارة عن ملعقة كبيرة من خل التفاح يضاف له ملعقة كبيرة من الماء، وبعد ذلك نغمس كرة من القطن في هذا المحلول ونقوم بتطبيقه على البشرة مع التركيز على المناطق المتضررة، ونتركه حوالي 5 دقائق وبعدها نقوم بشطفه بالماء ويكرر مرتان يوميا حتى تتحسن البشرة تماما، حيث تعمل الخصائص القابضة في خل التفاح على استعادة البشرة للونها الطبيعي، وأيضا فإن خل التفاح يحتوي على البيتا كاروتين والذي يساهم في مكافحة الجذور الحرة مما يساهم في الحصول على بشرة نضرة ومشرقة.

البصل الأحمر

من أبسط الوصفات لعلاج تصبغات البشرة حيث أن البصل يعد مصدرا ممتازا لفيتامين ج أحد مضادات الأكسدة القوية التي تساهم في علاج التصبغات، بكل بساطة تؤخذ شريحة من البصل الأحمر وتستخدم لفرك المناطق الداكنة في البشرة، ويترك عصير البصل على الوجه لمدة 10 – 15 دقيقة ثم يشطف الوجه بعدها، ويراعى تكرار هذه الوصفة مرتان يوميا حتى يمكن ملاحظة تحسن البشرة وتوحيد لونها.

جل الصبار

مكونات هذه الوصفة عبارة عن ملعقتان من جل الصبار ونصف ملعقة من عسل النحل، يمزجان معا جيدا ثم يطبق المزيج على المناطق المتضررة من البشرة، ويترك لمدة 15 – 20 دقيقة وبعدها يشطف الوجه بالماء الفاتر، وتكرر هذه الطريقة مرة واحدة يوميا ولمدة أسبوعين للقضاء على فرط التصبغ في البشرة، حيث يعمل جيل الصبار على حفظ توازن الرقم الهيدروجيني الطبيعي، ويساهم في تخفيف البقع الداكنة ويحمي البشرة من الأضرار الناتجة عن أشعة الشمس فوق البنفسجية.

الخيار والليمون

عبارة عن ملعقة كبيرة من كل من عصير الليمون والخيار والعسل، يتم مزجهم معا جيدا في وعاء حتى يمكن الحصول على مزيج متجانس، ثم يطبق المزيج على البشرة لمدة ربع ساعة، وبعدها يتم غسل الوجه بالماء الفاتر، ويكرر الاستخدام مرتان يوميا للحصول على أفضل النتائج، حيث يعد الخيار من أفضل المكونات لعلاج مشكلات البشرة، كما أنه يعمل على تجديد شبابها والقضاء على النمش والبقع الموجودة فيها.

الطماطم والشوفان والزبادي

عبارة عن حبة من الطماطم المعصورة وملعقتان من دقيق الشوفان يضاف لهم نصف ملعقة صغيرة من الزبادي، تمزج هذه المكونات حتى يمكن الحصول على مزيج ذو قوام خشن، يطبق على المناطق والبقع الداكنة ويترك لمدة ربع ساعة حتى يجف، ثم يشطف بالماء الفاتر مع مراعاة تكرار هذه الوصفة مرة واحدة يوميا حتى يمكن الحصول على النتيجة المطلوبة، وهذا المزيج غني بأفضل العناصر الطبيعية المفيدة لصحة البشرة، حيث تحتوي الطماطم على خصائص تبييض طبيعية وتساهم في تجديد خلايا البشرة، أما الزبادي فهو يحتوي على الأحماض التي تعمل على شد البشرة وتقليل البقع الداكنة، والشوفان يزيل خلايا البشرة الميتة ويخلص البشرة من التصبغات.

الأفوكادو

تؤخذ ثمرة من الأفوكادو ويتم هرسها جيدا حتى تصبح ناعمة، ثم يوضع الأفوكادو المهروس على المناطق التي تعاني من التصبغات والبقع البنية، ويترك لمدة 30 – 40 دقيقة وبعدها يشطف بالماء الفاتر، وتكرر هذه الوصفة مرتان يوميا لمدة شهر من أجل الحصول على نتائج مبهرة، فالأفوكادو يتميز بغناه بفيتامين ج وحمض الأوليك، وذلك فإنه يعد علاجا مثاليا للقضاء على تصبغات البشرة وللحفاظ على حيوية الجلد وتغذيته بشكل صحي، ولكن يراعى اختبار هذه الوصفة على منطقة صغيرة من جلد وذلك لأن بعض الأشخاص لديهم حساسية تجاه الأفوكادو.

الموز واللبن والعسل

تتكون هذه الوصفة الرائعة الفعالة في علاج فرط التصبغ من نصف ثمرة من الموز وربع ملعقة صغيرة من العسل وملعقة صغيرة من اللبن، أولا نقوم بهرس الموز جيدا ثم يضاف له العسل واللبن وتمزج المكونات جيدا حتى الحصول على مزيج ناعم متجانس، يتم توزيعه على المناطق المتضررة من البشرة لمدة نصف ساعة، وبعد ذلك يغسل بالماء الفاتر ويكرر الاستخدام مرتان أسبوعيا حيث يمكن ملاحظة النتائج المبهرة في فترة قصيرة لا تتعدى الشهر، فالموز يعمل بمثابة مقشر طبيعي للبشرة ويساهم في تطهيرها وإزالة الشوائب منها ويقضي على البقع الداكنة، علاوة على أن الموز غني بعنصر البوتاسيوم الذي يسهم في تغذية البشرة بشكل فعال.

الزبادي

كما يمكن استخدام الزبادي فقط بدون إضافات أخرى للتخلص من بقع البشرة وتوحيد لونها، حيث تؤخذ ملعقة من الزبادي كامل الدسم ويتم تطبيقها على المناطق التي تعاني من التصبغات، وتترك لمدة 20 – 30 دقيقة ثم يتم شطف البشرة بالماء الفاتر، ولا بد من تكرار تطبيق هذه الوصفة على البشرة مرتان أسبوعيا على الأقل، حيث تحتوي الزبادي على حمض اللاكتيك الذي يعمل على تقشير البشرة بفعالية ويقضي على فرط التصبغ في البشرة.

تصبغات البشرة هي عبارة عن بقع داكنة تظهر على البشرة وتجعل لونها غير موحدا، وهناك عدة عوامل تؤدي لذلك مثل التعرض لأشعة الشمس والإجهاد والتغيرات الهرمونية، ويوجد الكثير من الوصفات الطبيعية لعلاجها مثل البطاطس والليمون والبصل والزبادي والأفوكادو وخل التفاح والموز والصبار.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

19 + 4 =