تخزين لبن الأم

تخزين لبن الأم له عدة قواعد وشروط، فهو يكون معقما ولذلك يحتاج إلى الحفاظ عليه نظيفا ومعقما، كما يجب مراعاة فترة صلاحيته والتي تتراوح بين عدة ساعات في حالة بقائه في الثلاجة، أو عدة أشهر عند الاحتفاظ به في الفريزر، ولا يجب تركه خارج الثلاجة لفترة طويلة حتى لا يفسد ويضر بصحة الطفل.

حفظ لبن الأم

أحيانا تضطر الأم إلى ترك رضيعها لفترات طويلة سعيا وراء الرزق، وفي هذه الحالة فمن الأفضل له ألا يحرم من لبن أمه ويأخذ اللبن الصناعي بديلا له، والحل هو قيام الأم باستخراج اللبن الطبيعي عن طريق الشفاط، حتى يتمكن الطفل من الحصول على لبن أمه في أوقات عملها، وأيضا بعض الأمهات تستخدم شفاط اللبن عندما يحدث لها تحجر بالثدي بسبب عدم إرضاعها لطفلها مدة طويلة سواء لرفضه للرضاعة أو نومه أو غيرها من الأسباب، ولا ينبغي عليها أن تتخلص من اللبن المستخرج فقد تحتاج إلى إعطائه للطفل في وقت ما، بل يجب عليها أن تقوم بحفظ اللبن سواء عن طريق صندوق الثلج أو في الثلاجة أو في الفريزر.

كيفية تخزين لبن الأم

يمكن تخزين لبن الأم في صندوق الثلج المعروف باسم الآيس بوكس، فيصبح صالحا للاستخدام لمدة يوم واحد فقط، مع مراعاة أن تكون زجاجة الرضاعة ملاصقة للثلج، ولا يجب فتح صندوق الثلج مرات عديدة وإنما يتم فتحه فقط عند الحاجة، كما يمكن أيضا الاحتفاظ باللبن في الثلاجة لمدة تصل إلى 72 ساعة على الأكثر أي لمدة ثلاثة أيام، ويفضل وضع زجاجة الرضاعة المحتوية على لبن الأم في الجزء الخلفي من الثلاجة، ولا ينصح بوضعه في باب الثلاجة إطلاقا حيث أن درجة حرارته تتغير مع استمرار الفتح والغلق، وأطول مدة لحفظ لبن الأم هي 3 أشهر عند وضعه في الفريزر، حيث يوضع اللبن في الجزء الخلفي من الفريزر أيضا لضمان ثبات درجة الحرارة في هذه المنطقة بعيدا عن الفتح والغلق المستمر لباب الفريزر، وفي الديب فريزر يمكن الاحتفاظ به لمدة أطول قد تصل إلى سنة، وعلى الرغم من أن هذه الطريقة تساهم في الحفاظ على اللبن مجمدا لفترة طويلة إلا أن جودته وفائدته تقل إلى حد ما.

تسخين حليب الأم

حليب الأم لا يمكن تسخينه مباشرة سواء عن طريق الموقد أو بأي طريقة أخرى للتسخين، وذلك لأن التسخين يسبب فقده لبعض فوائده الطبيعية ومكوناته الهامة، كما أن التسخين يؤدي إلى إفساده فيصبح ضارا بالطفل ويشكل خطرا على صحته، ولتدفئة لبن الأم يمكن وضع زجاجة الرضاعة وهي مغلقة تحت الماء الدافيء الجاري لعدة دقائق، كما يمكن أيضا غمر الزجاجة في ماء سبق تسخينه ولكن بدون وضع هذا الماء على النار وبداخله الزجاجة، وهناك من ينصح بترك اللبن لعدة دقائق في الخارج ثم تقديمه للطفل باردا نوعا ما فقد يحب الطفل تناوله باردا قليلا.

هل حليب الأم يفسد بعد الشفط؟

حليب الأم لا يفسد بعد الشفط إذا قامت الأم بحفظه بطريقة صحيحة وفي المدة المحددة، ولكن قد تلاحظ الأم أن اللبن بعد إذابته يصبح ذو رائحة حمضية نسبيا أو يكون له طعم لاذع قليلا يشبه طعم الصابون، فهذا يعني أن دهون اللبن قد حدث لها تكسير ولكنه لا يعني فساد اللبن، وفي هذا الحالة يظل صالحا للطفل ولا ضرر من تناوله، وهذه الرائحة الحمضية تكون ناتجة عن ارتفاع نسبة إنزيم الليباز عند تجميد اللبن، وإذا لاحظت الأم أن الطفل يرفض اللبن المجمد بعد ذوبانه وتدفئته فيمكنها في هذه الحالة وضع اللبن في الثلاجة لفترة قصيرة بعد شفطه مباشرة من أجل تبريده، وبعد ذلك تقوم بتجميده في الفريزر بالطريقة المعتادة، وبهذه الطريقة يمكن تجنب تكون إنزيم الليباز الذي يسبب الرائحة الحمضية.

مدة بقاء حليب الأم خارج الثلاجة

ويمكن بقاء لبن الأم بعد استخراجه من الثدي في الخارج لمدة 6 ساعات كحد أقصى، ولكن الأفضل من ذلك عدم الاحتفاظ به لأكثر من 3 أو 4 ساعات حتى نضمن بقائه في نفس حالته، ويراعى غلق زجاجة الرضاعة بإحكام وفي مكان جيد التهوية بقدر الإمكان في درجة حرارة الغرفة، وعند قيام الرضيع بتناول اللبن من زجاجة الرضاعة فلا يفضل الاحتفاظ بالمتبقي منه حتى لا يتلف ويسبب أضرار للطفل.

أكياس حفظ حليب الأم

يوجد أكياس بلاستيكية مخصصة من أجل تخزين لبن الأم ، ويمكن أيضا حفظه في الأكياس العادية المستخدمة في التفريز، ولكن يجب اختيار الأكياس السميكة حتى لا تثقب وينسكب اللبن منها، كما يمكن أيضا استخدام زجاجات الرضاعة البلاستيكية أو الزجاجية لحفظ اللبن أو غيرها من الأوعية، ويراعى غسل اليدين وتعقيمهما جيدا قبل القيام بالشفط، كما يجب أيضا تعقيم الأدوات المستخدمة وزجاجات الرضاعة في حالة استخدامها، أما طرق شفط اللبن فهي استخدام اليد أو المضخة اليدوية أو المضخة الآلية، ويمكن إعطاء اللبن في زجاجة الرضاعة أو بطرق أخرى في حالة رفضه للزجاجة مثل المحقنة المعروفة بالسرنجة أو الملعقة أو بالكوب للأطفال الأكبر نوعا.

نصائح عند تخزين لبن الأم

يفضل تخزين اللبن بكميات صغيرة تكفي الرضعة الواحدة أي يكون مقدارها 60 – 120 ملم، ويجب غسل الثدي جيدا بالماء والصابون قبل البدء بعملية الشفط لتجنب تلوث اللبن المستخرج، ويجب تدوين التاريخ على الكيس أو الزجاجة بعد وضع اللبن فيها لمعرفة مدة الصلاحية، ولا ينصح بإضافة اللبن الجديد إلى اللبن المثلج بل يفضل وضعه في وعاء آخر منفصل، والمسموح به فقط هو خلط اللبن الذي تم استخراجه على فترات متباعدة بعد تبريده في الثلاجة، ويمكن أيضا إضافة اللبن الذي يتم تبريده في الثلاجة إلى اللبن الذي تم تجميده مسبقا، ولتذويب اللبن المجمد ينصح بإخراجه من الفريزر قبل ليلة كاملة من استخدامه ووضعه بداخل الثلاجة، ولا يمكن إعادة تجميده مرة أخرى بعد ذوبانه، وقد تلاحظ الأم أن اللبن الذي قامت بتخزينه في الثلاجة ينفصل إلى طبقتين، ويكون هذا شيئا طبيعيا لا يدعو للقلق حيث تكون الطبقة العليا هي طبقة الدهون أو القشدة، ويجب أن تقوم الأم برج الزجاجة برفق قبل إعطائها للطفل حتى يتجانس اللبن.

الخاتمة

تخزين لبن الأم هو أمرا ضروريا بالنسبة للأم العاملة خصوصا والتي تحرص على حصول ابنها على فوائد الرضاعة الطبيعية، ولذلك يمكنها أن تقوم بشفط اللبن ووضعه في الثلاجة لعدة ساعات أو في الفريزر للاحتفاظ به لمدة شهور، وهناك عدة طرق لاستخراج اللبن وهي استخدام اليد أو استخدام الشفاط اليدوي أو الشفاط الآلي، وفي أوقات غياب الأم يمكن للشخص المسئول عن رعاية الطفل الرضيع القيام بتدفئة اللبن وتقديمه للطفل، وأفضل الطرق لتقديم اللبن للطفل هي زجاجة الرضاعة، ولكن بعض الأطفال قد يرفضونها مما يستوجب استخدام طرق أخرى مثل المحقنة والملعقة أو حتى كوب الأطفال المخصص.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

أربعة × 4 =