النوم في السفر

لعل إحدى اهم المشاكل التي قد تصادف المسافر ويعاني منها كثيرا هي مسألة النوم في السفر ، بالطبع بعد العناء في رحلة السفر الطويلة، بين المطارات والطائرات أو وسيلة النقل أيا كانت، إن اكثر ما ترغب به فيالنهاية هو أن تحصل على مساحة للراحة بالنسبة لك، هذه المساحة تتطلب وبالأساس أن تكون من ضمن وسائل التفكير الخاصة بك عند الاستعداد للسفر، فليس بالأمر البسيط أن تستطيع أن تحصل على راحتك، هناك الكثيرون ممن يعانون من الأرق نتيجة لاختلاف مكان النوم، الآخرون لديهم المشكلة مع نوع الوسادة، إذا تتعدد المشاكل ويبقى البحث عن الحل المناسب بها، إذا كنت ترغب في السفر، وإذا كنت ترغب بالحصول على الغاية من هذه الرحلة والتي تتمثل في الاستمتاع وأيضا الراحة إذا عليك أن تستطيع العمل على ذلك في البدء وقبل الانطلاق في رحلتك، هذا من ناحية ومن ناحية أخرى عليك أن تقوم بالتفكير في خطواتك في رحلتك ماذا عليك أن تفعل وماذا عليك أن تتجنب، إليك اهم النصائح المفيدة لك في الحصول على راحتك في السفر، أي الحصول على مساحة كبيرة وكافية من النوم حتى تستطيع الاستمتاع بوقتك لاحقا :

مقاومة إغراء القيلولة

النوم في السفر مقاومة إغراء القيلولة

بعد يوم طويل من مشاهدة معالم المدينة السياحية إن كانت رحلتك في هذا المجال والجانب، أو كانت في مجال العمل والاجتماعات ن كانت رحلة عمل أو تجارة، قد تتوق إلى بعض الراحة السريعة، إن الحل المثالي هو أخذ غفوة أو قيلولة بسيطة وقصيرة، ولكن في الحقيقة أن هذه الدقائق المعدودة قد تقودك إلى مشاكل مع الأرق الليلي، سوف تبقى في حالة من التقلب طوال الليل ودون الحصول على ما ترغب من النوم في السفر والشبع للراحة، إذا من الأفضل أن تقوم بمقاومة هذا الإغراء، حاول أن تبتعد عن النوم القصير، والتفكير في كيفية استكمال يومك والنوم في الليل.

لا تذهب إلى السرير مع معدة مليئة لتجنب مشاكل النوم في السفر

إن من اكثر الأمور الخاطئة التي قد تقوم بها أثناء السفر والتي قد تعمل على عدم مساعدتك على النوم هي الطعام، أن المعدة المليئة في الطعام هي إحدى الأسباب التي تؤدي إلى الأرق وعدم النوم، السبب واضح وهو أن هذه المعدة المليئة تعني نشاط الجهاز الهضمي في التعامل مع هذا الطعام، هذا النشاط لن يساعدك على الراحة وبالتالي النوم، ولهذا يفضل أن تقوم إما بتناول وجبة خفيفة في الليل وبعيدة عن الأطعمة الصعبة الهم أو التي تحتاج إلى وقت طويل للهضم كاللحوم، أو أن تجعل هناك مسافة كافية بين الطعام وبين معد النوم، إياك أن تذهب إلى النوم وبمعدة مليئة.

استقرار الجدول الزمني الخاص بك

على سبيل المثال النوم في وقت متأخر من الليل، ومشاهدة معالم المدينة في وقت مبكر، أو انه ليس هناك مواعيد نهائية للعمل، البعض قد يظن انه في حالة السفر وخاصة لغايات السياحة انه لا وجود لقواعد الانضباط يمكنه أن يخرب المواعيد هذه أو أن يعبث بتلك، يمكنه أن يسهر لساعات الصباح الباكر، وان يخلط في الطعام، في الحقيقة يعد هذا الأمر من اكثر التصرفات خطأ على الإطلاق، حتى في السفر فمن المطلوب الانضباط في المواعيد، مواعيد النوم في السفر والسهر، والطعام أي خريطة قد تؤدي إلى نتائج سيئة لاحقا. إن كان للنوم أو الاستيقاظ لاحقا، أو حتى نشاطه.

تعيين موعد نهائي لمشاهدة الشاشة

من اكثر الأخطاء التي نرتكبها يوميا هي التسمر أمام التلفاز قبل النوم، أو الاستمرار بمشاهدة الهاتف من السرير وغيره من الأجهزة الإلكترونية وذوات الشاشات، لكن صحيا وطبيا يجب إطفاء وعدم استخدام هذه الأجهزة على الأقل نصف ساعة قبل النوم، فهذه الأجهزة يمكن أن تكون علامة على انشغال الدماغ بدلا من محاولة الاسترخاء إلى دماغك. بالإضافة إلى ذلك، فإن الضوء الأزرق الذي يصدر عن هذه الأجهزة هي اكثر قسوة على العين من الضوء الدافئ للمصباح، وهذه الإنارة تمنع جسمك من إنتاج الميلاتونين وهو هرمون النوم. تشير الدراسات العلمية أن بنية جسم الإنسان مصممة على أن تستيقظ أجهزتنا العصبية عند الفجر وتغفو عند الغسق، ولهذا إن تعرض الجسم لهذه الأشعة والإنارة تؤثر على طريقة عمل الجسم الطبيعية وعلى إنتاجه.

التأكد من حرارة الغرفة لتسهيل النوم في السفر

من المفيد جدا أن تتأكد أن حرارة الغرفة التي تنام فيها لا تقل عن 18 ولكن في ذات الوقت لا تزيد عن 20، هذه الدرجة تتلاءم مع حرارة جسم الإنسان أثناء النوم، فمن المعروف أن حرارة الجسم تنخفض أثناء النوم وبالتالي إن الاندماج مع حرارة المحيط الذي ننام فيه يساعد الجسم على النوم والاسترخاء، صحيا يوصى أن تكون درجة حرارة الغرفة ضمن الدرجات المذكورة سابقا.

التخلص من الأصوات المحيطة

بطبيعة الحال إن معظم الرحلات التي نقوم بها تكون في فصل الصيف، وبالتالي يكون الضجيج والأصوات المتداخلة سمة في المحيط وخاصة الفنادق، مصدر الإزعاج والأصوات في العادة من الجيران، أو الممرات أو الحفلات الخارجية أو محيط الفندق إن كان في وسط المدينة، الحل الإسراع هو زوج من سدادات سيليكون، والتي هي أكثر راحة من المطاط أو رغوة المطاط، فهي ستساعدك على التخلص من الأصوات العالية وبالتالي على الاسترخاء والنوم العميق، هذه السدادات متوفرة وسعرها مناسب وبسيط، أي أنها صفقة مناسبة وجيدة مقارنة مع ما ستكسبه لاحقا.

اختيار الغرفة المناسبة

من الأمور التي لا يجب أن نغفلها موقع الغرفة التي سنسكن فيها لليالي الرحلة، إن موقع الغرفة يعني البعد عن الضجيج أو الاقتراب منه، على سبيل المثال إن السكن في غرفة بجانب المصعد أو السلالم أو الممرات الرئيسية يعني أن تكون معرضا وبصورة متواصلة للضجيج، اطلب تغيير الغرفة إن اكتشفت أن موقعها سيسبب لك الأرق.

استخدام تقنيات الاسترخاء للمساعدة على النوم في السفر

حاول أن تتعلم اهم وسائل الاسترخاء التي تساعدك على النوم في اسرع وقت، هذه التقنيات يمكن أن تطلع عليها عبر الإنترنت، وفي ها الكثير من التمارين البسيطة والسهلة والتي يمكن تعلمها وتطبيقها بسهولة، إن كانت منها تقنيات التنفس بطريقة سليمة أو وضعية اللسان في سقف الفم أو غيرها. إن تطبيقها يعني التخلص من التوتر والانتقال إلى الاسترخاء قبل النوم.

إحضار وسادتك المناسبة إن احتاج الأمر

النوم في السفر إحضار وسادتك المناسبة إن احتاج الأمر

من الأمور المساعدة على النوم في السفر بعمق هي اصطحاب وسادتك التي ترتاح إليها، هذه الطريقة فعالة ومساعدة جدا، وعلى الرغم أن البعض قد يستغرب من طرحها ولكن الكثير ممن طبقها اكتشف فعاليتها.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثلاثة عشر + أربعة عشر =