الموعد الأول

دائمًا ما يكون الموعد الأول هو الأهم من بين كل المواعيد، بالطبع لإن الطرفين لا يعرفان الكثير عن بعضهم ويحاول الطرفين إظهار أكبر قدر من الصفات الحسنة.

دائما ما نكتب عن الموعد الأول ، لماذا؟ منذ أن بدأت الأفلام الرومانسية العربية، والتي كانت حصريا على التلفاز، كنت ترى الخطوات التي يقوم بها الوسيم عمر الشريف أو الفارس احمد مظهر والجيل اللاحق كحسين فهمي عندما يرغب بالتعرف على الفتاة ومن ثم في الموعد الأول ، بصراحة الرومانسية في تلك الفترة كانت طاغية بطريقة غير طبيعية ويمكن أن نطلق عليها الآن بطريقة غير واقعية، ولكن في الحقيقة كانت هناك رومانسية، وهو ما لا يمكن تجاهله، كان الأسلوب رقيق، ويظهر اهتمام الرجال قبل الذهاب إلى الموعد من الحلاقة إلى اختيار افضل الثياب، إلى نوع المطعم أو الكافية المختار للموعد، إذا ما حاولت أن تقلب الصورة الآن سترى العكس تماما، الشاب يذهب بجينز ممزق، ومطلق ذقنه بطريقة غريبة، ويعامل الفتاة بطريقة مهملة ( كيرلس ) لأنه شاب ( كوول )، ووقت الحساب، يحاسب (على الطريقة الأمريكية)، وفي اليوم التالي يجلس يشتكي لأصدقائه أن الفتاة لم تستطع فهمه، لهذا لم ترد على اتصالاته بعد الموعد، لو قمت بعقد مقارنة بسيطة بين الأسلوبين لاتضح لماذا كانوا يلتقون سابقا في موعد ثاني رغم أن الوسيلة هو الهاتف السلكي، ولماذا لا يستطيع الآن ان يعثر عليها مرة اخرى رغم جميع وسائل الاتصال المتوفرة، إليك قواعدك في الموعد الأول أيها الرجل.

حاول أن تتعرف على حضورك أولا

وهو أمز يغفله الكثيرون، وبعضهم الآخر قد لا يستطيع تعريفه، ولكنه في النهاية أمز مهم جدا، وهو ملخص لحضورك أمام الآخرين على العموم ولظهورك أمام الفتاة أيضا، والظهور يعمني قدرتك على شد الانتباه، وهذا الأمر له وجهان، الوجه الأول وهو الظهور عن طريق اللباس والعناية بالذات، العناية بقصة الشعر وخلافه، والمظهر له وجه يتصل بالشخصية، انت تستطيع أن تشد الانتباه في طريقتك في الحديث وفي نبرة صوتك ووسيلتك في الكلام، كل هذه التصرفات التي تقوم بها قادرة على جذب الانتباه، البعض قد يمتلك واحدة منها، والبعض الآخر قد يمتلك الوسيلتان معا، وهنا يأتي دورك في فهم العملية بطريقة أو بأخرى، يجب عليك أن تقوم بدراسة حضورك أمام الآخرين وان تقيس عليه جيدا، وتعمل على تطويره، فهو له تأثير لا باس به على الموعد ويمكن أن يكون له جوانب إيجابيه أو سلبية.

قم بإظهار الثقة بالنفس

من اهم الخطوات التي على الشاب إظهارها في الموعد الأول هي الثقة في النفس، فهو يعرف جيدا ما يقوم به، ويعرف ما يمكنه أن يتصرف، وهو يقوم بالتصرف على أساسه، وحتى لو حصل أمز مفاجئ، فلديه القدرة على تداركه والعمل عليه بطريقة مدروسة، هذه التصرفات فعالة في كسب ود الفتاة وفي إدراكها انه مع شخص يمكنها أن تركن إليه ويمكنها أن تشعر بالأمان معه، الفتاة بطبيعتها وأيا كانت ثقتها بنفسها وقوة الشخصية دوما ما تبحث عن الرجل الذي يستطيع أن يساعدها ويسندها ويكون بجانبها، وهذا ما يجب على الشاب أن يظهر به.

- إعلانات -

عليك أن تبدأ بالمجاملة

الآن حان وقت الموعد الأول ، الخطوة الأولى التي عليك القيام بها هي إظهار الاحترام للفتاة، فعليك المبادرة بإلقاء التحية، وإطلاق عبارات المجاملة لها، عليم أن تظهر لها انك تقدر جمالها وذوقها في اللباس، وتصفيفه شعرها، واختيارها للحذاء، حاول أن تقوم بإظهار كل هذا، هذه المشاعر والمجاملات التي تقوم بها ستنعكس على الموعد بأكمله حيث ستشعر الفتاة بالراحة والثقة أولا، ففي العادة قبل أي موعد لها تقوم الفتاة باختيار الكثير من الأمور التي ستقوم بها بعناية من ملبسها إلى مظهرها العام، وبالتالي لا يمكنك أن تتجاهل كل هذا المجهود، وتعتبره كمأن لم يكن، عليك أن تكون قادرا على جعله ظاهرا.

قم بإظهار مشاعرك بطريقة حذرك ولكن واضحة

الآن عليك الانتقال إلى نقطة اخرى مهمة وهي أن تحاول وأثناء وجودك معها بإظهار م المشاعر التي تحملها لها إن كانت مشاعر الإعجاب والتقدير، ومشاعر الراحة، حاول أن تكون حذرا في التعبير عن نفسك وقم باختيار الكلمات بعناية بحذر، وبدقة، بحيث لا تظهر الاندفاع العاطفي لها وبنفس الوقت ألا تكون محايدا ومتحفظا، عليك أن تكون بين هذا وذاك.

- إعلانات -

اجعلها تضحك في الموعد الأول

كيف تجعلها تضحك، ببساطة عليك أن تكون صاحب نكتة وحضور، هناك فرق بين أن تكون صاحب نكتة وبين أن تكون مهرجا، عليك أن تفرق بين الاثنين، لكن المهم أن تحاول قدر الإمكان رسم الابتسامة على وجهها، المرأة تعشق الابتسامة وتعشق الرجل صاحب الابتسامة العذبة، وبذات الوقت تعشق من يجعلها تبتسم، كن على قدرة في التعامل مع هذه الأمور وستصل إلى الدرجة التي تستطيع أن تشد انتباهها، ولكن من المهم أن تكون قادرا على التفريق بين الابتسامة وبين التهريج مرة اخرى.

اجعلها تبكي

هنا ليس المقصود البكاء بالمعنى الحرفي، بل المقصود أن تجعلها تتأثر لأمر ما، فأنت إنسان قاسيت في حياتك، وأنت مثابر ومجاهد، مرت عليك العديد من الظروف الصعبة والتي على الرغم من قساوتها استطعت دوما النجاح وان تكون مبتسما كما انت الآن، بالطبع نحن لا نطلب من الكذب، ففي حياة كل منا مأساة معينة، المهم أن تعرف كيف تنسج قصة حولها، وان تجعل الفتاة تتأثر بها، الجميع بين الابتسامة والتأثر هي من اهم العوامل المؤثرة في اللقاء الأول، وقد يعتمد عليه اللقاء بشكل كبير.

استمع لها جيدا عندا يحين الوقت

أيضا من التصرفات المهم أن تقوم بها هي الاستماع بصورة جيدة لها، وان تستطيع التواصل معها بعينيك، الاستماع يعني انك تقدر ما تقوله، وانك تحترمها جيدا، ومهما كان الحديث والموضوع الذي يدور عنه، يجب أن يبدو مهما، وكما ترغب انت أيضا بالتأثير عليها كما قلنا سابقا فيجب عليك أن تظهر التأثر بما تقوله.

احفظ خطوات الرجل اللبق والأنيق معها

الرجل الأنيق واللبق، لا يسبق فتاته في الطريق وهو يمشي، لا يتركها تفتح باب السيارة لوحدها، لا يتركها تجلس حول الطاولة في المطعم أو المقهى دوان يساعدها، الرجل الأنيق، يكون بجانبها في الطرق، ويفتح لها باب المركبة، وبذات الوقت يسبقها إلى الطاولة لأخلاء الكرسي لها ويسحبه قبل أن تجلس عليه, حاول أن تتبع هذه النصائح.

احفظ كل تفاصيل ما قامت بها

الآن انتهى اللقاء وبعد العودة إلى البيت عليك أن تقوم بتسجيل جميع ما حفظته عن شخصيتها وتصرفاتها، عليك أن تحاول أن تتعرف عليها الآن بصورة حيادية بناءا على ما عرفته عنها وما لاحظته مكن تصرفاتها.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثلاثة × 4 =