الملفوف الأحمر

فئة كبيرة من الناس تعتقد أن الملفوف الأخضر فقط هو ما يصلح للأكل بل ويعتقد آخرون أنه النوع الوحيد المتوافر في السوق، ولكن الملفوف يوجد منه عدة أنواع الأخضر والأحمر والأبيض، ويختلف كلا منهما في المذاق والفوائد وبصفه خاصة الملفوف الأحمر المائل للون البنفسجي يعد هو الأفضل من حيث الفوائد الصحية الموجودة به فهو يحتوي على نسبة أكبر من مضادات الأكسدة والفيتامينات بالإضافة إلى فوائد أخرى كثيرة نكشفها مع من خلال السطور التالية.

فوائد الملفوف الأحمر للصحة

الملفوف الأحمر فوائد الملفوف الأحمر للصحة

لعلك تسأل الآن ما الذي يدفعني لشراء الملفوف الأحمر بدلا من الأخضر رغم أن سعرهما متقارب للغاية، وكيف يمكنني أن أقنع أطفالي بتناوله، والسر في قراءة السطور التالية:

مفيد لصحة المعدة والجهاز الهضمي

يعد الملفوف من أفضل المواد الغذائية لتحسين عملية الهضم والقضاء على الإمساك منذ المرة الأولى من تناوله فهو غني بقدر كبير من الألياف كما يحتوي الملفوف البنفسجي على مادتي (الثيامين) و(الريبوفلورين) وهما من المركبات الكيميائية التي تسرع من عملية الهضم بالإضافة إلى أن عملية تخمر الملفوف تنتج أكبر قدر من البكتيريا النافعة في المعدة ، وهو أيضا علاج مناسب لمرضى القولون والقرحة المعوية.

يحميك من السرطانات الخطيرة

الملفوف الأحمر يعتبر من أفضل الأطعمة التي تدعم خلايا جسمك ضد السرطان فهو يحتوي على فيتامين (C) المساهم في تجديد الخلايا التي تتعرض للإتلاف والضمور كما يحتوي على نوع من أقوى مضادات الأكسدة الموجودة في الأغذية وهو مركب (الأنثوسيانين)، ويُعتقد أيضا أن هذا المركب مسئول عن إعطاء اللون المميز للكرنب.

يحافظ على جمال البشرة

يقول الكثير احرص على تناول الملفوف لكي تتمتع ببشرة نضرة فهل عرفت أن السر في فيتامين (ج) الموجود في الملفوف الأحمر ، وهو الذي يعد من العناصر الأساسية لإنتاج الكولاجين في البشرة.

فوائد الملفوف الأحمر للحامل

عليك أن تحرصي على تناول الملفوف أثناء الحمل فهو يحميك من مشاكل خطيرة قد تحدث أثناء الحمل منها:

  • حدوث النزيف فكل 100 جرام منه تحتوي على 70 ميكروجرام من فيتامين (ك) وهى نسبة كافية لمساعدة الأنزيمات على التخثر
  • ويعتبر الكرنب مناسبا لكي في حالة ارتفاع ضغط الدم فعند تناوله يتم ترسيب الأملاح الزائدة والصوديوم خارج الجسم بفضل البوتاسيوم الموجود به.
  • لا تنسي أن الملفوف يحميك من الإصابة بمشاكل القلب نظرا لاحتوائه على مادة الفلافونيدات والبوليفينول.
  • لن تشعري بآلام الظهر طوال أشهر الحمل لأن الكرنب يمد جسمك بنسبة كافية من معدن المنغنيز اللازم المدعم للعمود الفقري.
  • تناولي الملفوف من وقت لأخر أثناء الحمل لإمداد جسمك بأحماض الفوليك فهي تقي جنينك من التشوهات والطفرات الجينية التي تحدث نتيجة التعرض للإشعاع.
  • بما إنك في هذه الفترة ستعاني من الكثير من الاضطرابات الهضمية والإمساك والغازات خاصة في شهورك الأولى من الحمل لذلك أنتي بحاجة إلى تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الخرشوف والقنبيط والملفوف.

الملفوف الأحمر للتنحيف

يعتبر الملفوف حل ممتاز لكل من يرغب في الوصول إلى الرشاقة ونحافة الجسم فمنذ سنوات طويلة عُرفت شوربة الملفوف بدورها في خفض الوزن الزائد، وعندما بحثنا عن السبب في جعل الملفوف علاجا سحريا لكل من يعاني من زيادة وزنه وجدنا أنه يحمي من مشكلة الجوع المستمر التي تحدث للبعض فجأة نتيجة انخفاض معدل السكر في الدم من خلال ضبط معدلات الجلوكوز في الجسم، ويعد الملفوف أيضا من أكثر الأطعمة المنخفضة في السعرات الحرارية والمحتوية على نسبة قليلة من الدهون لا تتعدى 1% فيمكنك تناول كمية كبيرة منه طوال اليوم، ومع ذلك تجد أنك قمت باستهلاك معدل قليل من سعراتك اليومية، وعلى عكس ما يعتقد البعض أن الملفوف الأحمر لا يتناسب مع مرضى الكوليسترول المرتفع فهذا ليس صحيح لكونه غني بمادة الفيتوستيرول، وهذه المادة تقلل من امتصاص الدهون في الجسم.

حساء الملفوف الأحمر للتنحيف

تعتبر هذه هي أشهر وأفضل طريقة للاستفادة من الملفوف في إنقاص الوزن ويتم إعدادها بهذه الطريقة.

نحضر 3 أكواب من الملفوف البنفسجي مع كوب من عيش الغراب وعدد 2 بصلة و2 حبه طماطم متوسطة مع 2 حبه من الفلفل الأخضر و3 حبات من الجزر ويمكن إضافة قليل من الكرفس حسب الرغبة.

نقوم بتقطيع كل المكونات السابقة ونقلبها معا في لتر من الماء يُوضع على الموقد، وتُترك جميع المكونات لمدة نصف ساعة ثم يتم احتساء الشوربة في أي وقت من اليوم مع إمكانية تناول الخضروات والفاكهة فقط أثناء الحمية، ويجب التوقف عنها بعد أسبوع على الأكثر.

أيهما أفضل الملفوف الأحمر أم الأخضر؟

الملفوف الأحمر أيهما أفضل الملفوف الأحمر أم الأخضر؟

إذا كنا نقارن بين الملفوف الأخضر والأحمر من حيث الفوائد فبالتأكيد أن الملفوف الأحمر أفضل بكثير فهو يحتوي على نسبة أكبر من فيتامين (أ) الذي يُعرف بفوائده في التقليل من التعرض للالتهابات والوقاية من جفاف العين عند الكبر، وأيضا يسهم في علاج انسداد العصارة الصفراوية كما يحتوي على فيتامين C وكمية حديد أكبر.

وفي النهاية نود أن نذكركم بأن الملفوف لا يجب أن يستهلك وقتا طويلا في طهيه لأن ذلك يتسبب في خسارة كم كبير من المعادن والفيتامينات الموجودة به، ويجب على مرضى الغدة الدرقية عدم تناوله بشكل مفرط لأنه يتسبب في خفض معدلات الثيروكسين، وقد يشكل الملفوف أيضا خطورة كبيرة على مرضى الكبد والمصابون بارتفاع حصوات الكلى، ويجب أن تمتنع الأمهات عن تناول الملفوف الأحمر في فترة الرضاعة لأنه يؤثر سلبا على هرمونات الحليب.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح لاستخدامات طبية لواحدة أو أكثر من الأعشاب الطبيعية أو النباتات أو الأطعمة أو الزيوت، هذه العلاجات في الأحوال العادية وبالنسبة للأشخاص الطبيعيين لا تسبب أضرارًا، لكن يجب دومًا الرجوع إلى الطبيب قبل استخدامها للتأكد من ملائمتها لحالتك الصحية وعدم تعارضها مع أدوية قد تتعاطاها وتحديد الجرعة الملائمة منها، وتزداد أهمية الاستشارة الطبية في حالة الأطفال وكبار السن والحوامل والمرضعات.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثلاثة × 4 =