المرأة السعيدة تشعر بالسعادة سعادة الزوجة
المرأة السعيدة تشعر بالسعادة سعادة الزوجة

الشعور بالسعادة والرضا من أجمل المشاعر والأحاسيس التي يمكن أن يشعر بها الشخص في حياته، فكل شخص يبحث عن الأمور التي تسبب له السعادة،خاصة مع زيادة الضغوط اليومية في العمل وبعض المشاكل التي تحدث في الأسرة والتي تسبب القلق والتوتر، والمرأة بصفة خاصة تسعدها أبسط الأشياء مهما كانت صغيرة وتافهة بالنسبة للبعض، فالمرأة تشبه الأطفال الابتسامة في وجهها تجعلها سعيدة وتغير حالتها المزاجية للأفضل، حيث أثبتت العديد من الأبحاث والدراسات أن التمتع بحياة زوجية سعيدة ولياقة بدنية مرتفعة وصحة جيدة والحصول على منزل جميل نظيف والاستماع للموسيقى وتلقي باقة من الزهور يجعل المرأة تشعر بقدر عالي من الرضا والسعادة أكثر من حصولها على المجوهرات الغالية الثمن أو حضور الحفلات.

سعادة المرأة : الامور التي تجعل المرأة تشعر بالسعادة

هناك العديد من الأشياء تجعل المرأة في حالة مزاجية رائعة وتساهم في سعادة المرأة بشكل عام، ومن أهم تلك الأشياء:-

التسوق :

يعتبر التسوق من أهم أسباب الشعور بالسعادة والمرح بالنسبة للمرأة، فالتسوق يعتبر متعة حقيقة لحواء فالمرأة تشعر بسعادة كبيرة عند قيامها بشراء مستلزماتها الشخصية مثل الملابس وأدوات الماكياج والأحذية والشنط، وكذلك مستلزمات المنزل وبعض الأدوات الترفيهية، كما أن المرأة تحب من يهتم بها وبالتالي فهي تبحث عن كل ما يجعلها تحظى بطلة جميلة ومميزة تجذب انتباه الآخرين إليها.

مشاهدة الأفلام الرومانسية

مشاهدة الأفلام الرومانسية التي تتضمن قصص الحب والغرام وتحكي عن العشاق، تعتبر من أهم الهوايات المفضلة للمرأة والتي تسبب لها سعادة بالغة، فتلك الأفلام بما تحتويه من مشاهد رومانسية تهز القلب والوجدان وتجعل المرأة تعيش في عالم من الخيال لفترة قصيرة، كما أن تلك المشاهد قد تجعل المرأة تبكي في بعض الأحيان، تلك الدموع لا تدل على حزن المرأة ولكنها تعبر عن ما يدور بداخلها من انفعالات ومشاعر جياشة مما يعطيها شعور بالسعادة.

تغيير تسريحة ولون الشعر

تميل المرأة إلى تغير شكلها بوجه عام من فترة لأخرى، فتغير لون الشعر  ووتسريحته من الأشياء التي تجعل المرأة تشعر بالسعادة والبهجة، وذلك لأنها تعطيها ثقة أكبر بنفسها كما أنها تجعلها تشعر أنها صاحبة طلة مميزة ومتجددة دائما.

الأصدقاء

تشعر المرأة بالسعادة الحقيقية بين أصدقائها، فالصداقة تعتبر من أساسيات الحياة بالنسبة للمرأة فهي تحرص عليها لأبعد الحدود،لأنها تحب الفضفضة والثرثرة وتجد فيهم وسيلة للتعبير عما يدور بداخلها وما تشعر به من ضيق وللتخلص من المشاعر السلبية، كما أن الأصدقاء يدخلون المرح والسعادة للقلوب فهم لهم سحر خاص يساعد على التخلص من كافة المشاكل والهموم ويحولون الحزن إلى فرح دائم، وبالتالي لا يمكن للمرأة أن تستغنى عن أصدقائها لأنهم مصدر من مصادر سعادتها.

الهدايا والمفاجآت

تحب المرأة تبادل الهدايا في المناسبات والأعياد من الأمور التي تجعل المرأة في منتهى السعادة، لأن المرأة تحب التجمعات وتعمل على تكوين الكثير من العلاقات فهي كائن اجتماعي، فهي لا تستطيع العيش في عزلة بعيدا عن الآخرين.

هل تعلم أسرار سعادة المرأة ؟

المرأة هي اللغز الذي حير الكثير من الرجال، فالكثير منهم لا يستطع الوصول إلى رضاها، ويقع حينذاك الرجال في بئر الحيرة . ومن المعروف أن المرأة تتأثر بما حولها وبالأحداث أكثر من الرجل، فابسط شئ قد يشعرها بالآسى والحزن، وأيضا وفي نفس الوقت هناك شئ أبسط ربما يشعرها بالسعادة والفرح. فربما تكن المرأة لغز يصعب فهمه، ولكن من يتوصل إلى حل هذا اللغز يكتشف البساطة المتكونة بها شخصيتها وأنه يمكن إسعادها بالعديد من الطرق فقط يجب تفكيك مجموعة الأسرار لمعرفة طرق إسعاد المرأة، ولذلك إليك بعض المساعدة لمعرفة أسرار سعادة المرأة.

الأمور السعيدة

تذكر كل الأمور السعيدة التي مرت بها المرأة معك أو مع أحد الأشخاص المقربين إليها ومحاولة تذكيرها بمثل تلك الأمور يبث بها إحساس السعادة، وهناك عدة طرق لتذكيرها بمثل هذه الأمور، كإرسال بعض الصور الخاصة بمثل هذه الذكريات أو بعض الكلمات التي قيلت في تلك المناسبة. فكل ذلك يجعل المرأة تتذكر روعة اليوم الذي مر كما أنها تساعد على بقاء الشعور الطيب والحب بين الأطراف .

الذكريات

على الرجل أن يهتم بالعمل على صنع ذكريات المرأة، فيجب الحرص على إحضار هدية مناسبة في المناسبات التي تخص المرأة . فبذلك تصبح ذكري جيدة لدى المرأة تمكنها من تذكرها في المستقبل وتستطع بذلك إسعادها .

المشاركة

من أكثر الأشياء التي تسعد المرأة هو الاهتمام بها ومشاركتها في كل شئونها، فبهذه الطريقة يستطع الرجل إسعاد المرأة كما أنه يشعرها بأهميتها . فيجب على الرجل أن يحرص على أن يشعر المرأة بأنها محور حياته، وأنه يهتم لكل شئونها، كما يجب عليه أن يعمل على تشجيعها في كل ما تقم به، وأن يشعرها بأنه بجوارها في كل الأوقات.

المقارنة

كما ذكر أن هناك أسرار لإسعاد المرأة فبعض هذه الأسرار لابد أن يعلمها المحيطين بها للقيام بها لإسعادها والبعض الآخر تقم هي به كالمقارنة، فالمرأة عند تخطيها لأزماتها تبدأ بإحداث مقارنه لتصور ما إذا كانت الأمور أسوأ مما هي عليه الآن، وحينها تبدأ في تقبل الوضع التي هي عليه، كما يجب على المحيطين بها أن يعقدوا مثل تلك المقارنات لمساعدتها في تخطي تلك الأزمات، فمثل هذا المقارنات تشعر المرأة بالايجابية والسعادة.

الاحتواء

أكثر ما تريده المرأة أن يمنحها من حولها بالاحتواء فهي تشعر بالسعادة حينما تشعر بأن هناك من يقف إليى جانبها ويساندها في كل أمورها، وأن هناك من تلجأ إليه عندما تشعر بالضعف والحزن .

السعادة الوهمية

تلك أحد الطرق التي تلجأ إليها المرأة وهو سر لا يعلمه الكثير، فالمرأة تلجأ إلى أن تشعر نفسها بالسعادة الوهمية، فتلجأ إلى مشاهدة ما يضحكها من أفلام أو غيرها من الأمور التي قد تبث بداخلها بعض السعادة الوهمية التي ستحولها فيما بعد إلى حقيقة وواقع تحتاجه بعالمها.

السلبيات

الأمور السلبية التي قد تحدث للمرأة قد تتسبب في إخفاء سعادة المرأة، فتحاول المرأة أن تبتعد عن التشاؤم والأفكار السلبية التي قد تحول سعادتها إلى يأس وحزن .

بالاشتراك مع الكاتب محمد عباس

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

خمسة × ثلاثة =