تسعة
الرئيسية » الغذاء والتغذية » الماء المكربن : كيف يختلف عن الماء العادي وأيهما أصح ؟

الماء المكربن : كيف يختلف عن الماء العادي وأيهما أصح ؟

الماء المكربن هو نوع من الماء يتم فيه إضافة الغازات إليه ليصبح فوارًا، نستعرض الفروقات بين الماء المكربن والماء العادي، مع تبيين أيهما أصح لجسم الإنسان.

الماء المكربن

الماء المكربن أوالماء الفوار يسمى أيضاً المياه الغازية كلها مسميات لفكرة إذابة غاز ثاني أكسيد الكربون في الماء تحت الضغط الميكانيكي العالي، بهذه الطريقة تصدر الفقاعات الغازية التي ترتفع إلي أعلى. البعض يعتقد أن الماء المكربن هو فقط الصودا، وهذا ليس صحيح بل أن الصودا هي نتاج إضافة الماء المكربن مع بعض المواد الأخرى مثل النكهات أوالكافيين فهو في الأصل يخلوا من الطعم مثل الماء العادي. وهو يمكن له أن يباع في صورته العادية في الصيدليات أو أمثلته الأشهر في المشروبات الغازية المباعة في كل الأماكن بنكهاتها المختلفة والمصنعة تحت رعاية شركات عديدة. يصدر العديد من الناس الأحكام المختلفة علي الماء المكربن من أضرار كثيرة والبعض الأخر يشكر فيه من حيث ما يراه من راحة للمعدة والجهاز الهضمي بعد شربه بعد الأكل، وكيف أنه ينعش ويجدد النفس وقت حر الصيف، فإليك عزيزي القارئ مدى صحة وأكاذيب هذه المعلومات التي تثبتها الدراسات والأبحاث العلمية.

كل ما يخص الماء المكربن

الماء المكربن أوبشكل أوضح المياه الغازية تزيد من هشاشة العظام

من منا لا يحذر أصدقائه أو أولاده المفرطين في شرب الصودا بهذه العبارة، ولكن لنفهم صحة هذه التحذيرات يجب علينا أن ندرك أن الصودا ومنتجات شركة كوكا كولا وبيبسي ليست مياه مكربنة فقط بل تحتوي أيضاً علي الكافيين وحامض الفوسفوريك والألوان الطبيعية ومكسبات الطعم وفوق ذلك نسبة سكريات عالية لا تحتويها المياه المكربنة الأساسية. حيث أثبتت عدة دراسات قامت علي هذا الموضوع بأن من يشربون المياه الغازية يوجد لديهم نقص في الكالسيوم لأسباب عديدة منها الكافيين وحمض الفوسفوريك الموجودان في الصودا وليست المياه المكربنة العادية وأيضاً أنهم بطبيعة الحال يفضلون الصودا علي اللبن ينقص عندهم الكالسيوم، فليست المياه المكربنة بالتحديد من تسبب هشاشة العظام.

أيضاً في دراسة أخرى رأى العلماء أن من يشربون المياه المكربنة العادية أو المنكهة فقط والخالية من باقي المواد الضارة، لا ينتج لديهم هشاشة في العظام مثل من يشربون الصودا السوداء بالتحديد. لا يوجد اتفاق موحد في هذا الجدال ولكن أعتقد عن البعد عن المتاعب في كل الأحوال أفضل فإن كان شرب الكولا من أحب مشروباتك، فاتزن في ما تشرب من الكمية واجعلها معقولة حتي لا تدخل في حيز الإدمان.

الماء المكربن يضعف الأسنان

بالتأكيد أن الماء المكربن هو ماء حمضي في الأساس حتي وإن كان حموضته ضعيفة، وطبعاً كلما كانت المياه سواء أي مثل الكولا كانت حمضيتها أعلي مثل تأتي المنكهة والتي بالفواكه وأخيراً المياه الفوارة البسيطة. وبحموضة هذه المياه فإنها تؤثر علي مينا الأسنان، حيث تبدأ مينا الأسنان في التآكل بعد وقت من وضعها داخل المياه الغازية. أما القول المضاد فهو يلخص أن المياه الغازية لا تستقر طوال هذه المدة المطلوبة لبدأ تآكل المينا، ولكن العقل بالطبع يقول أن هنالك مبدأ التراكم ومع الزمن وكثرة الشرب ستؤثر المياه علي مينا الأسنان. وهناك من العلماء من يقول أن استخدام الشفاطة في شرب الكولا قد تقلل من حموضة الفم وتسحب المياه فوراً للوراء مما يقلل من احتمالية ضرر الأسنان.

الماء المكربن أوالمياه الغازية تساعد في عملية الهضم

هناك بعض الأشخاص الذين يطلبون مياه غازية بالتحديد بعد الأكل حتي يسهل من عملية الهضم ويشعروا بالراحة ولكن الأبحاث تثبت نوعاً ما صحة هذا الإحساس وكذبه في نفس الوقت. من طريقة صنع الماء الفوار هي عن طريق إضافة ثاني أكسيد الكربون إلى الماء تحت ضغط عالي فتكون النتيجة عبارة عن ماء يحوي حامضاً خفيفاً اسمه حمض الكربونيك, النقطة الجوهرية هنا هي الكمية المحسوبة من هذا الماء الفوار, فببساطة لو شربت هذا الماء الفوار بكمية كبيرة طبيعي أن يحدث لك الفواق وعسر الهضم ولكن إن تناولته بكمية قليلة فسيكون تأثيره إيجابي. وإليك مثال عملي حدث بالفعل تحت أيدي الباحثين, ففي إحدى التجارب علي أربعة مرضى مصابين بعسر هضم مزمن وإمساك متكرر طلب الطبيب من اثنان منهم أن يواظبوا علي شرب الماء بشكل متكرر ودوري منتظم وطلب من الاثنان الآخرين أن يشربوا ماء الفوار بكمية قليلة منتظمة ودورية لمدة أسبوعين ثم أجريت الفحوص والتحاليل وكانت النتيجة تحسن الحالتان اللتان كانوا يشربون ماء الفوار، أما اللذين كانوا يشربون من الصنبور طبيعياً فلم يطرأ جديد.

وهنا وصل للجميع أن الفقاقيع التي تطلقها المياه الفوارة إذا تواجدت في المعدة بكمية مناسبة فأنها تساعد في ترطيب جدار المعدة ومنع الالتهابات والقرح المعدية لأن هذه الفقاقيع تقوم بطرد الغازات التي تولدها أي بكتريا في المعدة في صورة فواق فيشعر الشخص بالراحة الفورية من الشعور بالانتفاخ الناتج من غازات البكتيريا.

المقولة القائلة بأن المياه الغازية تزيد الوزن

هناك من يقول أن سبب زيادة وزني هو كثرة شربي للمياه الغازية وهنا نوضح صحة المقولة بأن كثرة السكريات هي السبب وراء ذلك. وأما بعض الأبحاث أقرت بأن المياه الفوارة الخالية من المواد الضارة ينتج عنها نوع من الإحساس بالشبع نتيجة لبقاء الفقاعات الغازية داخل المعدة مما قد يتسبب في إنقاص الوزن مما يعكس القول السابق.

استخدامات غير طبية للمياه المكربنة

تنظيف الحمامات

باحتواء الكولا علي حمض الستريك فإنه يساعد كثيراً علي نظافة الحمامات من المواد الصفراء المتراكمة بداخله وعند كثرة استعماله سيلاحظ الفرق حقاً .

معالجة الصدأ

تحتوي الكولا علي مضادات الأكسدة فباستخدام الكولا تستطيع تنظف صدأ المسامير والسيارة وكل القطع الحديدية القديمة عندك.

نظافة الملابس

إذا كانت هناك بقع زيت أو دهون علي الملابس فتستطيعي إزالتها بشطفها بالمياه الغازية أو وضعها بالغسالة لتعمل عمل المعجزة بداخلها.

فرد الشعر

قد تكوني سمعتي مؤخراً عن الطرق العجيبة السحرية التي تفرد بها الكولا شعرك وبأنها طرق طبيعية لتحسين الشعر، وأنا لا أعرف من أين لها أن تكون طبيعية وهي في الأساس تحتوي علي مواد مثل ما تحتويه منتجات الشعر الأخرى.

الكولا غير مرخصة طبياً للاستعمال علي الشعر وحتي وإن كانت تعطيكِ نتيجة فورية لما تحتويه من سكريات تلزق شعرك بطريقة عجيبة فتجعله مفروداً، فهي بالتأكيد تضر شعرك من ناحية بناء خصلاته فهذه السكريات ستزيد من سقوطه وتقصفه فلا تنخدعي بكلام الإعلانات ولا تستخدمي لشعرك غير المواد الطبيعية أوالمنتجات المرخصة للشعر.

البشرة

يوجد من يوصفون وصفات تحتوي علي المياه الغازية الغير ملونة مثل السفن أب أو المنكهة فقط، مع بعض المواد الأخرى للبشرة وقد يكون فعلاً لها بعض المزايا. ولكن في الحقيقة يوجد ماء يندرج بطبيعة صنعه تحت الماء المكربن وهو ماء التونك فهو ماء مكربن بالإضافة إلي مادة الكينين التي تستخرج من شجرة الكينا، وهذا الماء من يكون له حقاً فوائد علي البشرة في تنظيفاها وتنعيمها وقد تشتري منتجات كثيرة في السوق يكون هو المكون الأساسي لها.

أخيراً بعد ما رأيت بعد من الأقاويل ومدى صحتها وخطأها عن الماء المكربن والماء الغازي، عليك أن تتأكد أن المياه الطبيعية بما تحتويه من معادن طبيعية متوازنة تفيد جسمك ولا تضره بل هي عماد الحياة الصحية فهي الوحيدة التي تستطيع شربها بلا تخوف من تأثيرات سلبية علي صحتك. أما الماء المكربن بفوائده وأضراره فكن حذراً في شربه ولا تفرط في استخدامه، كن معتدلاً حتي في استخدام فوائده فإنه وإن يساعد علي الهضم بشكل ما، ويعطي إحساساً بالإنعاش من الحر، فهو يؤثر سلبياً بالانتفاخ وعلي العظام وعلي الأسنان.

سلفيا بشرى

طالبة بكلية الصيدلة في السنة الرابعة، أحب كتابة المقالات خاصة التي تحتوي علي مادة علمية أو اجتماعية.

أضف تعليق

5 × أربعة =