تسعة
الرئيسية » العمل » ادارة العمل » كيف تقوم ببناء الثقة و العلاقات الناجحة مع عملائك بشكل فعال؟

كيف تقوم ببناء الثقة و العلاقات الناجحة مع عملائك بشكل فعال؟

إن من أهم ما يقدمه صاحب العمل أيًا كان وحتى لو كان بسيطًا هو الثقة من أجل بناء العلاقات الناجحة مع العميل، فما هي الطريقة الصحيحة من أجل فعل ذلك؟

العلاقات الناجحة

يجب على كل صاحب عمل بناء العلاقات الناجحة مع عملاءه بشكل أو بآخر، فالعملاء هم اللبنة الأساسية لأي مشروع تجاري ناجح، أيا كانت طبيعة هذا العمل التجاري، إن كان يتصل بعملية البيع أو عملية تقديم الخدمة المباشرة، أو السمعية، ولبناء مشروع تجاري ناجح، فمن المهم أن يكون لديك قاعدة من الزبائن المخلصين لعملك التجاري ولك، هذه العملية انت تقوم بها لغايات زيادة المبيعات الخاص بك وزيادة القاعدة الرئيسية لك في هذا العمل التجاري وخاصة عملية جذب المزيد من الزبائن مع الحفاظ على الأصول، ولهذا تقوم الشركات الكبرى حول العالم بإنفاق الملايين على الإعلانات حتى يتمكنوا من نقل رسائلهم إلى جمهور أكبر وجذبهم لخدماتها أو منتجاتها، وبالتالي إن كانت هذه غايتك الأصلية وهي بناء القاعدة العريضة وجذب المزيد، فعليك أن تفكر في طريقة لبناء علاقة متينة وناجحة للحفاظ أولا على ما لديك.

واحدة من أهم الخطوات التي يمكنها أن تساعدك في الحفاظ على العملاء هو توفير خدمات العملاء الممتازة. عليك أن تتأكد من أن العملاء يحصلون على أفضل رعاية يمكنك تقديمها، إن التجربة الإيجابية للعملاء تجعلها تعود إلى الخدمات الخاصة بك مرة أخرى ومرة ​​أخرى؛ وهذا لن يؤدي إلا للمساعدة في عملك في أن تصبح ناجحا اكثر واكثر، فيما يلي بعض النصائح الهامة التي يمكن أن تساعد في تحسين خدمات رعاية العملاء الخاص بك.

الحفاظ على القيم التي تقدمها لعملائك

إن عملية التفاعل ما بين مقدم الخدمة وما بين الزبون أو العميل هي عملية في الأصل تفاعلية تقوم على التواصل بينهم من أجل بناء العلاقات الناجحة ، عملية التفاهم هذه يجب أن تقتر ب إلى الأصول الرئيسية في أي عمل وهو، التواصل والتفاهم، بعكس ذلك سينقطع ذلك الحبل بين الطرفين، وبالطبع إن من اهم المحاور التي لها دور في العملية هي القيم التي تقدمها عمليتك التجارية، عليك أن تفهم انه لا يمكنك أن تقوم بالعمل التجاري دون مفهوم خاص يمثلك ويصل إلى العميل بشكل سهل وسلس، وهو ما تقوم به معظم الشركات العملاقة، مايكروسوفت، ابل، مرسيدس، كوكاكولا، تبسط قيمها إلى عملاءها عبر كلمات بسيطة للغاية، لهذا من المهم بالنسبة لك أن نفهم أن تجربة العملاء هي رحلة طويلة تقوم على الكثير من التفاعلات. كل تفاعل واحد يلعب دورا هاما في بناء علاقة حقيقية بين العميل والشركة. من المهم أن تحافظ على القيم الخاصة بك في جميع أنحاء تجربة العملاء. فإن المشتري يختارك انت أكثر من غيرك من الشركات بسبب القيم التي تمثلها شركتك. هذا ما يعني ببساطة انه من المهم أن تكون تجربة التسوق ممتعة ومريحة.

إعطاء الأولوية للعملاء

عامل الوقت مهم جدا عند الزبون، كما هو مهم جدا بالنسبة لك، وبالتالي فإن العملاء يتوقعون في معظمهم أن يتم الاستجابة اليهم وان يتم الرد على طلبات في اسرع وقت ممكن تبعا لطبيعة الخدمة، فهي تختلف مثلا بين مطاعم الوجبات السريعة وبين خدمة بيع الملابس، وبين خدمة العملاء في الشركات التي تعمل في مجالات الاتصالات، لهذا عند تشغيل الأعمال التجارية وإدارتها يجب أن تعرف كيفية وضع أولويات العملاء لديك، وكيف تستطيع أن تقدم لهم الخدمة في اسرع وقت، يمكن القول إن السبب الرئيسي لشهرة وانطلاقة مطاعم ماكدونالد في الولايات المتحدة كانت في قدرتهم في الوصول إلى نظام سريع لخدمة الزبون والذي لا يرغب أن ينتظر طويلا للحصول على وجبته.

لهذا ومن خلال ترتيب الأولويات، يمكنك توزيع الوقت بحيث يمكنك توزيع الموارد وفقا لذلك. من المهم أن يكون لديك فريق قائم على خدمة العملاء وقادر على تقييم ردود الفعل، وبحيث يمكنك إنشاء قائمة تساعدك على التعامل مع العملاء الذين هم في حاجة ماسة لمساعدتك في وقت قياسي.

التواصل مع العملاء من أهم طرق بناء العلاقات الناجحة

التواصل مع العملاء أمر بالغ الأهمية في بناء العلاقات الناجحة ومن أجل نجاح الأعمال التجارية إذا كنت ترغب في كسب ثقة العملاء، ومن ثم فمن المهم إشراكهم في عملك التجاري وبطريقة غير مباشرة عن طريق التواصل معم، فيجب عليك إيلاء الاهتمام لاحتياجات العملاء. ومن المهم أن تقوم بالاستماع إلى جميع أسئلتهم والإجابة عليها، من المهم أيضا إن يكون لديك فريق من الموظفين يمكنه أن يساعد العملاء حقا، لأن الزبائن سوف تستطيع أن تتعرف على انك مهتم جدا في مساعدتهم وعلى كسب ثقتهم، فهاتين الخطوتين مهمتين جدا في عملية كسب ولاء العملاء، والتي لا يمكن لأي تاجر ومقدم لخدمة ما أن يتخلى عنها.

لا تكن محدود

يمكن للشركات الكبيرة أن تساعد في خدمة مجموعة واسعة من الزبائن، وهذا الأمر يشمل الشركات من جميع الأحجام، من المهم للغاية أن تستطيع رصد جميع العملاء، لا تحدد لنفسك حدود معينة في التعامل مع الزبائن، إذا كنت ترغب في التأكد من أن 100٪ من قاعدة المستخدمين تعمل بنجاح، فأنت بحاجة إلى إيلاء اهتمام متساو لجميع المستخدمين. إذا كان الزبائن لا يحصلون على الدعم الذي تتوقعه من خدمة العملاء سوف يقومون بالانتقال إلى شركة أخرى، عليك الانتباه جيدا إلى انك تقدم للعملاء جميعهم أيا كان مستوى التعامل بينهم وبينك نفس المستوى من الخدمة مع عدم إهمال أيا منهم.

قياس العائد على الاستثمار نتيجة لجودة خدمة العملاء

إذا كنت ترغب بالحافز حتى تستطيع أن تقدم خدمة ناجحة، عليك أن تتعرف على الأثر الإيجابي في تحسين خدمة العملاء ونسبتها على زيادة مبيعاتك، هذا الأمر سيجعلك أكثر حماسا لإيلاء المزيد من الاهتمام لذلك. علما انه ليس من السهل لقياس تجربة العملاء، وذلك يمثل تحديا للشركات، فهناك ما تستعين بالإحصاءات لفترات معينة ومنها تستخدم الاستبيان، عليك أن تطور أدواتك لهذه الغاية.

مراقبة سلوك المستهلك

إذا كنت ترغب في الاحتفاظ العملاء وبناء العلاقات الناجحة معهم، يجب أن يكون لديك فهم أفضل لكيفية إشراك العملاء في العملية التجارية لديك، سلوك العملاء يمكن أن تتغير مع مرور الوقت، ولهذا إذا كنت غير قادر على التكيف مع التغيرات في السلوك فإنك سوف تجد صعوبة في الاحتفاظ بهم، يمكنك مواكبة احتياجات العملاء عن طريق الحصول على تغذية مرتدة. جعلت وسائل الإعلام الاجتماعية من الأسهل للحصول على ردود الفعل في الوقت الحقيقي الفوري ومع ردود الفعل المستمر، عليك أن تجد الوسيلة إلى التطور لديك والتكيف مع هذه التغييرات التي تحصل للعملاء.

معاوية صالح

انسان بسيط ومتفاهم، مليء بالاحلام وارغب بتحويلها الى حقيقة وواقع ملموس. أحب دائماً واسعى لكسب المزيد من العلم والمعرفة وخصوصا في مجال التاريخ والأدب والسياسة. أنا لا اصدق كثير من الأشياء التي اراها واسمعها.

أضف تعليق

16 + 10 =