الطفل المنظم

الطفل المنظم هو حلم كل أسرة، وخاصة الأبوين فهما اللذان يدفعان فاتورة عدم تنظيم طفلهما فيضطرا إلى أن ينظما فوضاه التي ينشرها في أرجاء المنزل. إذا كان طفلك غير منظم ولا يتبع تعليماتك بالمحافظة على النظام فأنت إذاً بحاجة لتعليمه النظام بدلاً من أن تيأس من محاولاتك الفاشلة في جعله يلتزم بالنظام وتقوم أنت بتنظيم الفوضى التي يحدثها. البداية دائماً من الروتين اليومي عندما يعتاد طفلك يومياً على النظام فإنه سيقوم بعد ذلك بترتيب كل شيء في المكان المخصص له لأن النظام سيصبح عادته سيلتزم به بشكل تلقائي. لا تتهاون بالفوضى التي يحدثها طفلك دون أن يرتبها وينتظر منك أن تقوم بذلك بدلاً منه فإنك بذلك تجعل من طفلك شخصاً مستهتر وغير مسئول.

دليل تنشئة الطفل المنظم منذ نعومة الأظافر

1الطفل المنظم ثمرة لشخص مسئول

إن الطفل الذي يتعلم التنظيم منذ الصغر فإنه يكبر ليصبح شخصاً مسئولاً يمكن الاعتماد عليه، فتدريب الطفل على التنظيم يدربه كذلك على تحمل مسئولية نفسه ومسئولية إدارة شئونه بنفسه دون حاجة لتدخل الأبوين الدائم لتوجيهه. إذا اعتاد الطفل على التنظيم فسيصبح التنظيم عادة يتبعها دون حاجة لتعليمات الأبوين لذلك يجب على الأبوين تدريب طفلهما على التنظيم منذ الصغر فلا يجب أن يتركاه بحجة أنه عندما يكبر سيتعلم فهذا اعتقاد خاطئ فلن يتعلم الطفل التنظيم من تلقاء نفسه فهو ينشأ على ما يربيه عليه الأبوان.

2النظام لعبة

أسرع طريقة لتنشئة الطفل المنظم هي أن تجعل النظام لعبة تشاركونها سوياً وتدمج النظام بالمرح، فإذا كان طفلك يلعب بألعاب وانتهى منها علمه كيف ينظمها ويعيدها إلى مكانها مرة أخرى قبل أن يخرج لعبة أخرى ويمكن أن تشاركه تنظيم ألعابه أو ترتيب غرفته فتتشاركان في سباق من سينتهي من التنظيم أولاً. فإذا ربط الطفل بين النظام والمتعة التي تمنحها له الألعاب فإنه سيتبنى هذا النظام أيضاً لأنه سيشعر وكأنه لعبة للمرح. وبعد الانتهاء يجب عليك أن تثني على مجهوده في ترتيب ألعابه أو غرفته. عندها سيتدرب طفلك على التنظيم وسيصبح النظام عادته دون الحاجة لتعليمات منك.

3القدوة الحسنة

بالتأكيد لاحظت مرة على الأقل أن طفلك يقلدك في فعل من أفعالك. أنت تعرف بالتأكيد أن طفلك يقلدك لأنه يقتدي بك ويراك مثله الأعلى وقدوته التي يقتدى بها. إن تربية الطفل المنظم تحتاج لأن يكون الشخص الذي يقتدي به ويتخذه مثلاً أعلى شخصاً منظماً فلا يجوز أن تطلب من طفلك أن يكون منظماً وهو يراك شخصاً فوضوياً وغير منظم فأطفالك هم مرآتك فكن قدوة حسنة وابدأ بنفسك أولاً حتى يتعلم منك طفلك ويحذو حذوك.

4التشجيع

التشجيع هو من أهم الآليات التي يجب أن تتبعها لتربية الطفل المنظم فدائماً يسعى الأطفال لسماع كلمات الثناء والتشجيع من الأبوين إذا أحسنوا التصرف فكلمات التشجيع تحمسهم للاستمرار في تكرار التصرفات التي تنال استحسان الأهل حتى يتسنى لهم سماع المزيد من هذه الكلمات، لذا لا تنسى أن تثني على أي تصرف صحيح يقوم به طفلك في كل مرة كترتيب ألعابه أو ترتيب غرفته ولا تجعل كل تعليماتك له بصيغة الأمر بل اختار عبارات مشجعة حتى يشعر طفلك بأنه يقوم بشيء هام ورائع عندما ينظم أغراضه وغرفته، فبدلاً من أن تقول له “رتب غرفتك” قل له “لقد ساعدتني كثيراً عندما رتبت غرفتك المرة الماضية وكان شكلها جميلاً.”

5العقاب ليس حلاً

العقاب ليس حلاً في تنشئة الطفل المنظم إذا رفض الطفل ترتيب أغراضه أو غرفته ففي هذه الحالة العقاب سيكون أسوأ الحلول التي يمكن أن تلجأ إليها كذلك التوبيخ في هذه الحالة لن يجدي العقاب أو التوبيخ نفعاً وقد يأتي بنتائج عكسية لذا عليك أن تكون هادئاً أثناء التعامل معه ابدأ بسؤاله عن السبب الذي جعله لا يرتب غرفته أو ينظم ما أحدثه من فوضى، وبعد أن يخبرك السبب عليك تفهمه ومحاولة الرد عليه فإذا أخبرك أنه مرهق مثلاً بعد اليوم الدراسي أخبره أنه لا بأس أن يقوم بترتيب أغراضه بعد أن يرتاح ولكن عليه أن يضع ملابسه على الأقل في مكانها المناسب. كذلك يجب عليك أن تجعل تعليماتك له واضحة ومفهومة فلا تقل له “رتب غرفتك” فقد يخبرك طفلك أنه لا يعرف كيف يرتب أغراضه فلا تبدأ بالصراخ والعصبية فربما لا يعرف حقاً كيف يقوم بالأمر لذا عليك أن توجهه للأماكن التي عليه ترتيب أغراضه فيها وتريه كيفية القيام بذلك خطوة بخطوة.

6تصحيح الأخطاء

من منا لا يخطئ أنت نفسك أخطأت كثيراً في صغرك حتى تعلمت، لذا لا تحمل خطأ طفلك أكثر مما يحتمل يجب أن تكون ردود أفعالك مناسبة لحجم الخطأ الذي يرتكبه طفلك فلا تبالغ ولا تتهاون. إن تدريب الطفل المنظم يقتضي في البداية أن تكون هادئاً وصبوراً فأنت لا تتعامل مع شخص بالغ بل إنك تتعامل مع طفل لذا عليك أن تضع نفسك مكانه وتفكر بطريقته حتى تستطيع احتوائه والتعامل معه بالطريقة التي تتناسب مع سنه. الهدف من تربية الطفل المنظم ليس الحصول على طفل لا يخطئ أبداً فهذا مستحيل الهدف هو تعليم الطفل كيف يستفيد ويتعلم من أخطائه ويصحح أخطائه فإذا أخطأ طفلك لا تسارع بالعقاب أو تخبره أنك ستتولى الأمر بدلاً منه، بل علمه كيف يصلح خطأه وهذا ينطبق على كل المبادئ التي تعلمها لطفلك وتربيه عليها فأنت بذلك تربي شخصاً واعياً ويتحمل مسئولية أخطائه وقراراته ويبادر بالتفكير في حلول ليصحح بها أخطائه بدلاً من الوقوف أمامها عاجزاً بسبب الخوف من عقابك أو أن يكون مستهتراً لا يهتم بتصحيح أخطائه لأنك ستفعل ذلك بدلاً منه.

7النظام أسلوب حياة

إن تربية الطفل المنظم لا تنتهي عند تعليم طفلك ترتيب غرفته فالنظام لا يقتصر على غرفة مرتبة إنما النظام أسلوب حياة يجب أن تعلم طفلك كيف ينظم كافة أمور حياته، وقته، لعبه، دراسته، ملابسه. يجب أن يفهم الطفل منذ صغره أن النظام هو ما يجعل حياته أفضل وأكثر راحة علمه كيف يقسم وقته بين المرح والدراسة وممارسة الرياضة، علمه أهمية النظام حتى في أبسط الأمور بعدها ستندهش أنك لن تبذل مجهوداً في حثه على ترك اللعب والبدء في المذاكرة لأنه يعلم جيداً كيف ينظم وقته ودروسه وسيدير أموره بنفسه دون مجهود كبير منك.

إن تربية الطفل المنظم عبارة عن تدريب تدربه لطفلك منذ صغر سنه إذا أهملت تعليم طفلك النظام منذ طفولته باعتبار أنه صغير ولا يفهم ستجني ثمار ذلك من تعب وجهد في محاولة تدريبه بعد أن يكبر قليلاً لأنك لم تبدأ معه منذ البداية لأنه سيكون اعتاد على الفوضى ولن تستطيع تدريبه بسهولة. تعليم الطفل النظام يحتاج لبعض الجهد وكلما بدأ مبكراً يكون الجهد أقل لأن شخصية طفلك تتشكل منذ مراحله العمرية الأولى. عليك بالصبر والهدوء كما يجب أن تكون قدوة حسنة لطفلك يتعلم منك النظام ويقتدي بك في كافة أمور حياته فكن أنت الشخص الذي تتمني أن يكون قدوة ومثل أعلى لطفلك.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

15 + 16 =