الطفل البدين

السمنة من أكثر الأمراض الشائعة والتي تهدد حياة الأطفال والكبار، وخلال السنوات الأخيرة انتشرت السمنة بين الأطفال بشكل ملحوظ، و الطفل البدين معرض للإصابة بالكثير من الأمراض إلى جانب التنمر الذي يتعرض له سواء في المدرسة أو الشارع، وقد يعود سبب سمنة الأطفال إلى مشاكل وراثية أو صحية ولكن في معظم الأحيان يكون السبب الرئيسي عادات غذائية وسلوكية خاطئة، إذن ما هي طرق التعامل مع الطفل البدين وما هي مخاطر السمنة وكيفية علاجها.

الطفل البدين عند الولادة

الطفل البدين الطفل البدين عند الولادة

أحياناً تبدأ ظاهرة السمنة عند الأطفال منذ الولادة وقد يعود ذلك لعدة أسباب منها عوامل وراثية، وقد يظن البعض أن السمنة التي يكون سببها عوامل وراثية ليس لها علاج هذا مفهوم خاطئ لأن الوارثة تكون لبعض المشاكل الصحية التي تتسبب في زيادة الوزن والتي يمكن علاجها، ولكن العوامل الوراثية ليست السبب الوحيد لسمنه حديثي الولادة فهناك أسباب أخرى مثل.. إصابة الأم بسكر الحمل، أو إتباع الأم أثناء الحمل عادات غذائية خاطئة مثل الإفراط في تناول الحلويات أو تناول الأطعمة السريعة المشبعة بالدهون الضارة وغيرها من الأطعمة المضرة التي تتسبب في زيادة وزنها ووزن الجنين، وتعرضه للإصابة بالعديد من الأمراض.

كيفية التعامل مع الرضيع الذي يعاني من السمنة ؟

في أغلب الأحيان تظهر علامات السمنة على الأطفال أثناء الرضاعة، وقد يعتقد الكثير من الأشخاص أن من الطبيعي أن يكون الرضيع سمين بل ومن الصحي أيضًا، ولذلك تبدأ الكثير من الأمهات في إرضاع أطفالهم بطريقة مفرطة، وبالطبع الرضاعة الطبيعية لها العديد من الفوائد الهامة لصحة الطفل ولكن يجب أن تكون بشكل منتظم، وهناك بعض الأمهات تتسرع في إعطاء أطفالهم الطعام من الشهر الخامس بجانب الرضاعة وذلك أحد أهم الأمور التي تتسبب في إصابة الطفل بالسمنة وإلحاق الضرر بالقولون والأمعاء، وإذا كان الطفل يتناول الألبان الصناعية ذلك أيضًا يتسبب في زيادة وزنه، ولذلك يجب على الأم أن تحاول إرضاع طفلها بشكل طبيعي وإذا كان لا يوجد حل إلا الرضاعة الصناعية يجب الحرص على اختيار نوع لبن جيد.

التعامل مع الطفل البدين

الطفل البدين يحتاج إلى تعامل خاص عن غيره من الأطفال لأنه من المؤكد يتعرض للكثير من السخرية لذلك سوف يكون فاقد الثقة في نفسه، ولذلك يجب على الأم أن تحرص على إعادة الثقة في نفسه من خلال النقاط الآتية:

احتواء الطفل

يجب احتواء الطفل بشكل قوي لأن شعوره بأنه محبوب من جميع أفراد أسرته يعيد له الثقة بنفسه، يقضي على الشعور بالاكتئاب والاضطهاد.

عدم تعرض الطفل لمشاهدة شجار الأم والأب

يجب محاولة حل المشاكل الأسرية وعدم شجار الأبوين أمام الطفل حيث أن ذلك أحد أهم العوامل التي تصيب الطفل بالاكتئاب والأطفال مثل البالغين الاكتئاب يجعلهم يقبلون تناول الطعام بشراهة.

الحرص على أن لا يشعر الطفل البدين بأنه ممنوع من الطعام لأنه بدين

عند إخضاع الطفل لنظام غذائي يجب على الأم أن لا تجعله يشعر بأنها تفعل ذلك لأنه بدين فذلك سوف يجعله يشعر بأنه ليس مثله كمثل باقي الأطفال وأن ذلك مجرد حرمان من الطعام كعقاب له، لذلك يجب على الأم استخدام بعض الكلمات الذكية مثل لا يجب أن تأكل الحلويات كثيراً لأنها مضرة بالصحة ولن تجعلك مثل الأبطال سوف تكون ضعيف بسببها، الخضروات الطازجة سوف تجعلك قوي وذكي وهكذا.

علاج الأطفال من السمنة

بعد الفطام تحرص الأم على تغذية طفلها جيداً ولكن الكثير من الأمهات يحرصون على أن يتناول أطفالهم كمية كبيرة من الطعام بدون الاهتمام نوعية الأطعمة وفوائدها، أولاً لا يجب إعطاء الطفل كمية طعام زائدة عن ما يحتاج إليه لأن ذلك سوف يساعد على زيادة شراهة الطفل وتوسيع المعدة مما يجعله يشعر بالجوع دائماً، كما يجب الحرص على إعطاء الطفل أطعمة صحية تساعد على نموه بكميات معقولة، وهناك أيضًا الكثير من العادات الخاطئة التي تتبعها الأم تساعد على سمنة الطفل يجب أن تبتعد عنها وتساعد طفلها على التعود على عادات صحيحة والتي تتمثل في النقاط التالية.

منع الطفل البدين من تناول مأكولات الشارع

الأطعمة السريعة لها أضرار كبيرة على الصحة الكبار والصغار كما أنها تساعد على زيادة الوزن بشكل سريع وتراكم الدهون في منطقة البطن والأرداف، كما أنها تصيب الطفل بالكثير من الأمراض الخطيرة، لذلك يجب أن على الأم على تعويض الطفل بإعداد الأطعمة الصحية والتي يحبها الأطفال في المنزل.

منع الطفل من الإفراط في تناول الحلويات

دائماً نجد الطفل البدين لديه شراهة قوية في تناول الحلويات ويعود ذلك لخضوع الأم لإلحاح الطفل لتناولها ليكون ذلك السبب الرئيسي في زيادة وزنه وتعرضه للإصابة بمرض السكري والعديد من الأمراض الأخرى مثل تسوس الأسنان وضعف الجهاز الهضمي وغيرها.

تشجيع الطفل على ممارسة الرياضة

يجب تشجيع الطفل على ممارسة الرياضة عندما يبلغ عامه الرابع لأنها سوف تحميه من الإصابة بالسمنة وتعمل زيادة نموه بشكل سليم ليس ذلك فقط أنما أيضًا سوف نلاحظ الطفل الرياضي أكثر نجاح من غيره في الدراسة لأنها تساعد تنشيط الدورة الدموية وتقوية التركيز والذاكرة، وأكثر أنواع الرياضة المناسبة للأطفال السباحة والركض.

منع الطفل من مشاهدة التلفزيون لفترات طويلة

جلوس الأطفال بوجه عام أمام التلفزيون لساعات طويلة له الكثير من الأضرار الصحية والعقلية والنفسية، وبالنسبة إلى الطفل البدين إلى جانب كل هذه الأضرار تعزز لديه الشعور بالخمول بشكل أكبر، وتزيد من الرغبة في تناول الطعام، كما أنها تجعله أكثر عزلة مما يزيد الاكتئاب لديه، لذلك يجب إلا تزيد مدة جلوس الطفل أمام التلفزيون أكثر من 4 ساعات على مدار الأسبوع وليس في اليوم الواحد.

مشاركة الطفل البدين في ممارسة بعض النشاطات الرياضية

الطفل البدين يحتاج للكثير من الحركة لحرق الدهون وحل مشكلة الخمول وبالطبع في وقت الدراسة لا يمكن للطفل الذهاب إلى صالة الرياضة إلا يوم أو يومين بالكثير في الأسبوع، لذلك يمكن للوالدين مشاركة الطفل دون أن يشعر لدفعة للتعود على الحركة على سبيل المثال يمكن للأم اصطحاب الطفل معها للتسوق بدون استخدام السيارة، تعويد الطفل على ترتيب غرفته يومياً ومشاركته في بعض الأعمال المنزلية، مشاركة الأب الطفل في ممارسة السباحة في بعض الأحيان من أجل تشجيعه، تعويد الطفل على أداء فروض الصلاة لأنها إلى جانب أهميتها الدينية والأخلاقية تضم الكثير من الحركات الرياضية.

مضاعفات السمنة عند الأطفال

هناك الكثير من الأمراض التي يمكن يتعرض لها الطفل البدين بنسبة كبيرة جداً عن باقي الأطفال مثل: مرض السكري، الربو، ارتفاع ضغط الدم، تليف الكبد، الإصابة بأمراض القلب، سرطان الثدي، تكيسات المبايض لدي الفتيات مما يؤدي إلى مشاكل في الإنجاب، كما أن السمنة أيضًا تتسبب في الكثير من المشاكل النفسية لكلا الجنسين التي تؤدي إلى الفشل في الدارسة والتواصل الاجتماعي والأسري.

أدوية علاج السمنة عند الأطفال

الطفل البدين أدوية علاج السمنة عند الأطفال

هناك الكثير من أدوية علاج السمنة في الأسواق ولكن أغلبها له الكثير من الآثار الجانبية والخطيرة على الصحة، وهناك أيضًا بعض الأدوية التي تضر بوظائف المخ، ولذلك نلاحظ أن بعض الأدوية مكتوب عليها مكمل غذائي لأنها ليست مرخصة من وزارة الصحة، لذلك لا يجب أن يتناول الطفل أي أدوية، يمكن فقط تناول بعض الأعشاب الطبيعية التي تساعد على حرق الدهون دون الإضرار بالصحة، إلى جانب إتباع نظام غذائي ورياضي، إذا لاحظت الأم عدم فقدان وزن الطفل بعد عدة شهور من إتباع النظام الغذائي والرياضي يجب استشارة الطبيب لاكتشاف إذا كان الطفل يعاني من أي أمراض وعلاجها.

سيدتي في النهاية كما وضحنا سوف يكون أكثر ما يجب عليكِ فعله للتعامل الطفل البدين إذا كان يعاني من زيادة الوزن هو الاهتمام بأن تجعليه يمارس الرياضة مع التعود على تناول الطعام الصحي دون أن يشعر أن ذلك عقاب لأنه طفل بدين، مشاركته في الأعمال المنزلية والنشاطات الرياضية، الاهتمام بصحته النفسية وإبعاده عن معرفة المشاكل الأسرية، عدم التسرع بإعطائه إي أدوية لعلاج السمنة دون استشارة الطبيب، الحرص منعه من العادات الغذائية والسلوكية الخاطئة.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

خمسة − 2 =