تسعة
الرئيسية » مجتمع وعلاقات » الشخصية » الشخص المنبوذ : كيف تتجنب كونك منبوذًا ممن حولك ؟

الشخص المنبوذ : كيف تتجنب كونك منبوذًا ممن حولك ؟

الشخص المنبوذ لا يحظى بالكثير من الفرص الجيدة في الحياة، ومن الممكن أن لا يكون قادرًا على العمل، لذلك نقدم نصائح قيمة من أجل أن لا تكون الشخص المنبوذ.

الشخص المنبوذ

تقول ريبيكا دونوفان في كتابها “سبب للتنفس”: أن تكون غير محبوب هو أسوأ بكثير من أن تكون غير مرئي. ويعرف الشخص المنبوذ أو الغير محبوب في الحياة بأنه الشخص الذي لا يعرف كيف ينتمي إلى الوسط الاجتماعي الذي يعيش فيه كالمدرسة أو العمل. فمشكلة الشخص المنبوذ في الحياة أنه لا يشارك في المناسبات الاجتماعية أو حتى يحاول الاختلاط بالناس. و الشخص المنبوذ أو الغير محبوب تكون لديه مجموعة صغيرة من الأصدقاء. ويعيش الشخص المنبوذ حياته شاعراً بالوحدة، محاولا لملء أوقات فراغه بالهوايات الفردية.

الشخص المنبوذ : كيف لا تكون منبوذًا ممن حولك ؟

أنواع النبذ

تعددت أشكال النبذ الاجتماعي، مثل النبذ الاجتماعي في المدرسة، أو النبذ العاطفي، أو النبذ في مكان العمل. ولكن تبقى هناك أسباب عامة للشعور بأنك شخصاً منبوذاً أو غير مقبول في الحياة، وتتلخص هذه الأسباب في الآتي:

  • أن يكون الشخص لا يميل إلى المشاركة الاجتماعية، مثلا لا يفضل الشخص المشاركة مع قرانه في اللعب أو العمل أو المشروعات الجماعية في المدرسة.
  • أن يكون الشخص غير مريح في التعامل، مثلا يحب إلقاء الأحكام على أفراد المجموعة المشارك فيها أو يحاول تحدي رغبات الجميع.
  • أن تكون المجموعة نفسها تغار من هذا الشخص فتحاول نبذه، أو تري أنه لا يمثل قيمة تضاف إلى مجموعتهم، فينبذوه ولا يضمونه إلى المجموعة.
  • أن تكون شخصاً منبوذاً في الحياة، هو شعور صعب، وخاصة بالنسبة للأطفال والمراهقين. عليك معرفة أن النبذ الاجتماعي ليس خطاؤك بالأساس. ولكن هناك أشياء يمكنك القيام بها لمواجهته.

الدعم من المقربين

عليك البحث عن الدعم من الأشخاص المقربين لك. تحدث معهم عن مشاعرك وكيف تتأثر سلبياً كونك تشعر أنك شخصا منبوذاً.

الانتماء لشبكات اجتماعية أخرى

إذا كنت تشعر أنك منبوذا في المدرسة عليك البحث عن مجموعة أخرى تنتمي إليها كلعب رياضة جماعية للاندماج في المجتمع.

التقرب إلى المجموعات الصغيرة

ابدأ بالتقرب من المجموعات الصغيرة العدد أو حتى لو شخصاً واحداً يكون قريب من شخصيتك.

انتهاء العلاقات ليس نهاية العالم

نهاية أي علاقة في الحياة لا يعنى أنك شخصاً فاشلاً. عليك التمسك بثقتك في نفسك. انفتح على العالم.

تطوير الشخصية

اعرف جوانب شخصيتك جيداً. اعرف الإيجابيات ونميها وحاول التغلب على سلبيات شخصيتك. ولا تأخذ كل شيء أو كل جدال بمحمل شخصي.

الإيجابيات

لكل شيء مهما كانت قساوته، جوانب إيجابية، فابحث عنها. وقد أثبتت بعض الدراسات أن النبذ الاجتماعي قد يجعل الشخص يفكر بشكل مميز عن الآخرين. فعندما تكون في صحبة غير مريحة لن تستطيع التعبير عن أرائك بشكل حر، وقد يمثل ذلك قيوداً على تفكيرك.
إن شعور الشخص أنه منبوذ في الحياة أو غير مقبول من المحيط الاجتماعي له على الرغم من بذله كل الجهود للانضمام على المجموعة، يمكن أن يشكل خطرا على حياة الإنسان. فقد يرتبط النبذ الاجتماعي بالشعور بالقل والاكتئاب. ويمكنه أيضا أن يؤدي إلي ضعف الشخصية وعدم القدرة على اتخاذ القرارات.

وحتى تتجنب أن تكون الشخص المنبوذ ، عليك تحديد لماذا تشعر أنك منبوذ؟، وعليك أن تبحث عن الإجابة داخل نفسك أولاً. فقد يكون شعورك أنك شخصاً منبوذاً هو شعور داخلي فقط، فإذا كنت تفكر دائماً أنك شخصاً منبوذاً فمن المرجح أنك ستصبح واحداً. ابحث عن هؤلاء الناس المشابهين لك أو لديهم نفس هواياتك. كن نفسك ولا تحاول تغيير مبادئك من أجل الآخرين. ولا تنس مساعدة الآخرين وتعلم أن تكون صديقاً جيداً ووفياً. تعلم أن تحب الآخرين وأن تحب نفسك أولاً، حتي يحبك الآخرون.

ولاء سالم

كاتبة عربية لغتي الأم اللغة العربية كما اتحدث الإنجليزية بطلاقة. حاصلة على درجة البكالوريوس فى هندسة الكمبيوتر. عضو متطوع في مؤسسة الأمم المتحدة للمتطوعين.

1 تعليق

12 + واحد =