تسعة
الرئيسية » سفر » كيف تستمتع برحلة لجورجيا وما أهم معالم السياحة في جورجيا ؟

كيف تستمتع برحلة لجورجيا وما أهم معالم السياحة في جورجيا ؟

السياحة في جورجيا تعد تجربة مختلفة ومميزة عن السياحة فيما عداها وذلك لما تتميز به جورجيا من تنوع ثقافي بسبب موقعها الذي تجمع بين قارتي آسيا وأوروبا.

السياحة في جورجيا

السياحة في جورجيا تعتبر من أثرى التجارب التي قد يخوضها السائح على مدار حياته كلها، وذلك لما تتميز به جورجيا من تضاريس جغرافية خلابة كالجبال والأنهار والسهول الخضراء والشواطئ الرائعة، كما أنها تدمج بين حضارة قديمة مميزة تتجسد في المباني التراثية وحضارة حديثة تظهر في المباني العصرية، و السياحة في جورجيا لا تتطلب ميزانية ضخمة وهذا ما يجعلها وجهة سياحية مناسبة جدا لكل الزوار.

جدير بالذكر أن دولة جورجيا تقع على الحدود التي تفصل بين أوروبا الشرقية وآسيا الغربية والمنطقة التي تقع فيها دولة جورجيا يُطلق عليها “منطقة القوقاز” وتعتبر من أهم المناطق على مستوى العالم وخاصة من الناحية السياسية، وتتوزع أراضي جورجيا بين قارتي أوروبا وآسيا حيث يقع الجزء الجنوبي من أراضيها في قارة أسيا، والجزء الشمالي في قرية أوروبا مما يمنحها ثراءا كبيرا يجعل المسافر إليها وكأنه زار القارتين معاً كما أن الدمج الثقافي بين القارتين متجسدا في دولة جورجيا جعل لها خصوصية ثقافية وحضارة مميزة، وعطفا على التنوع والثراء الثقافي الكبير تعد جورجيا موطناً للكثير من الحيوانات والنباتات والأسماك والطيور والزواحف، وتطل جورجيا على ساحل البحر الأسود الشرقي وتملك سواحل طويلة على هذا البحر مما جعل جوها معتدل في أغلب أوقات السنة ولهذا تعد دولة جورجيا مدينة سياحية بامتياز.

المعالم السياحية في دولة جورجيا

المعالم السياحية في جورجيا تتسم بالثراء والتنوع بحيث تلائم أذواق جميع الزوار؛ وأشهر المعالم السياحية بجورجيا هي؛ نافورة التماثيل الأسطورية التي تتوسط الميدان المركزي في مدينة كوتايسي، وتصميم تلك النافورة يرتكز على رسومات العصر الحجري التي تم اكتشافها في إحدى الحفريات الأثرية بجورجيا، كما يوجد أيضا كاتدرائية الثالوث المقدس في مركز العاصمة بتبليسي وتعد تلك الكاتدرائية أكبر مبنى ديني مسيحي في القوقاز وأحد أكبر الكنائس الأرثوذكسية في العالم أجمع وتمثل الطراز المعماري الكنسي في جورجيا، ولراغبي السياحة العلاجية تتوفر في جورجيا حي الحمامات الكبريتية بالمنطقة القديمة من مدينة تبليسي والتي تسمى “حمامات أباناتوبني” وتعتبر زيارتها من الفعاليات السياحية الأساسية بالمدينة وترجع نشأتها إلى 700 سنة.

أما الزوار من محبي التاريخ فيمكنهم زيارة متحف جوزيف ستالين -أحد أهم رؤساء الاتحاد السوفيتي السابق- بمدينة غوري محل ميلاد ستالين والمكان الذي نشأ وترعرع فيه قبل انضمامه لمهنة العسكرية والتي أدت لصعوده لقياده قطب العالم آنذاك، الاتحاد السوفيتي، ويضم المتحف سيرة ذاتية لستالين متجسدة في صوره منذ الطفولة وحتى وفاته. وفور الانتهاء من زيارة متحف ستالين يمكن لمحبي السياحة التاريخية العروج على قرية متسخيتا والتي تعتبر من القرى الجبلية التي تقع ضمن لائحة مواقع التراث العالمي لليونسكو، وتتمتع القرية بواجهة بانورامية مبهرة على مدينة تبليسي وتملك العديد من المباني التاريخية والكنائس التي تم بناؤها منذ زهاء 600 عام. كما يوجد بالقرية قلعة أرمازي التي استخدمت قديما من أجل السيطرة على البلدان المجاورة فيما وراء القوقاز.

ومن المعالم السياحية الأخرى بدولة جورجيا؛ كهوف ساتابليا للديناصورات التي تعد من أشهر المعالم السياحية في جورجيا وتقع في مدينة كوتايسي حيث وُجد في تلك الكهوف أقدم آثار ديناصورات على وجه الأرض، هذا بالإضافة إلى مبنى البرلمان الجورجي بكوتايسي الذي تم بناؤه على الطراز المستقبلي الخالي من وجود الإطارات ويعد هذا المبنى من المزارات السياحية في جورجيا وأحد أروع النماذج المعمارية الحديثة في العالم.

جورجيا سياحة عائلية

السياحة في جورجيا ملائمة تماماً لصحبة العائلة حيث أن 25% من مساحة جورجيا مخصصة للمتنزهات العائلية والحدائق الوطنية، كما تغطي الغابات أكثر من 40% من أراضيها مما يجعلها من أفضل الوجهات المخصصة للعائلات، هذا عطفا على أن مدينة تبليسي تعد من أكثر مدن أوربا أماناً وتمتاز بتعدد ثقافاتها وعرقيات أهلها المتنوعة، وتقع مدينة تبليسي عاصمة جورجيا على ضفاف نهر كورا، ومن أشهر معالمها السياحية سيرك تبليسي للأطفال وقصر فورونتسوف والشوارع القديمة مثل شارع روستافيلي وشارع أغماشينبيلي، والأسواق التي تضج بالأغراض المصنوعة من الفخار والتي تعد من المنتجات التقليدية والتراثية لمدينة تبليسي وتتميز بتصميمها المختلف ويمكن اقتناؤها من الأسواق القابعة في المنطقة القديمة، ومن الوجهات السياحية العائلية الأخرى في جورجيا مدينة باتومي الواقعة في جنوب غرب البلاد بين البحر الأسود وجبال القوقاز وطقس المدينة غالبا معتدلاً في الصيف والشتاء مما يجعلها مكاناً مناسباً للعائلة وتمتاز معالم المدينة بالمزج بين المباني الحديثة كالمنتجعات والأبراج الشاهقة الارتفاع وبين المباني القديمة التي تعود إلى عهد الامبراطورية العثمانية والروسية، يُذكر أن السياحة تعتبر مصدر الدخل الأساسي لمدينة باتومي تليها مباشرة صناعة السفن. وهناك أيضا مدينة كوتايسي التي تقع على بعد 220 كيلو متر من العاصمة تبليسي وتطل المدينة على ضفاف نهر ريوني وتضم عدداً هائلا من المزارات السياحية والتي تلبي اهتمامات جميع أفراد الأسرة؛ حيث يوجد بها قصر الملوك وقصر غيجوتي، والسوق الشعبي الذي يعد المقر الرئيسي لابتياع البضائع الغذائية والمنزلية بأرخص الأسعار.

السياحة في جورجيا للشباب

السياحة في جورجيا تعتبر مصدر جذب كبير للشباب بصفة خاصة وذلك بسبب تنوع النشاطات الترفيهية بالنسبة للشباب؛ والتي تتراوح ما بين رحلات المغامرة والصيد، ورحلات السفاري وقضاء وقت لا يُنسى بصحبة الجبال وحافات الأنهار والسهول والوديان وهناك أيضا الأنشطة الخطيرة كركوب الطائرات الشراعية والتجديف والمناطيد، ومن أشهر الوجهات السياحية للشباب في جورجيا؛ جبل كازبيك الذي يعتبر من أشهر أماكن جورجيا السياحية والذي يقع على الحدود الشمالية لدولة جورجيا ويفصل هذا الجبل بين روسيا وجورجياومن أعلاه يمكن النظر لجورجيا كمنطقة ساحرة ويكسو الثلج أعلى قمة الجبل في فصل الشتاء، ويرتاد الجبل الكثير من السائحين من محبي رياضة تسلق الجبال الشاهقة، وهناك أيضا منطقة بورجومي التي تمتلئ بالمتنزهات والمناظر الطبيعية الخلابة، ومن أشهر المعالم بتلك المنطقة حديقة خاراجالي الوطنية التي تعتبر محمية طبيعية كما يمكن للشباب ممارسة رياضة ركوب الخيل والدراجات النارية هذا بالإضافة إلى تجربة التليفريك والملاهي الموجودة بالقرب منه، ولا يمكن للشباب مغادرة جورجيا قبل المرور على بلدة ميسيتا التي تقع وسط جبال القوقاز الخلابة على ارتفاع حوالي 1500 متر، وتعد ميسيتا أكثر المناطق جمالا في جورجيا حيث لا زالت تحتفظ بمبانيها القديمة والتي تتألف من بيوت كل نها محاط ببرج وأسوار دفاعية عالية، ولمحبي التزلج والرياضات الشتوية هناك بلدة باكورياني التي تقع على المنحدر الشمالي لسلسلة جبال ترايالتي على ارتفاع يصل إلى 1700 متر فوق سطح البحر، وتغطي أشجار الراتنج كافة المنطقة المحيطة بالبلدة، ويمتاز طقسها بصيف معتدل تبلغ درجة حرارته 15 درجة مئوية مما يجعلها مناسبة تماماً لإجازة المصيف لرحلات الشباب.

ختاما السياحة في جورجيا تعتبر من أفضل 100 وجهة على مستوى العالم، وقد بلغت عائدات دولة جورجيا من السياحة حوالي 313 مليون دولار حصيلة مليون سائح خلال عام واحد فقط، وهذا الرقم يزداد في كل عام، ويعود هذا الإقبال الهائل على زيارة جورجيا إلى مناطقها السياحية المتنوعة والتي تبلغ أكثر من 1200 معلم سياحي وطقسها المعتدل كما تمتلك جورجيا أكثر من ألفي ينبوع مياه معدنية مما جعلها مؤهلة لاكتساب ثقة جميع أنواع السياح الأجانب.

أسماء

محررة وكاتبة حرة عن بعد، أستمتع بالقراءة في المجالات المختلفة.

أضف تعليق

19 − 12 =