السياحة في الفاتيكان

هناك الكثير من الأماكن الخاصة برحلة السياحة في الفاتيكان وعلى الأرجح ستجدون أكثر الأماكن الترفيهية في الفاتيكان خاصة بالسياحة الدينية، فهناك مجموعة كبيرة من أهم الكنائس حول العالم، بالإضافة إلى وجود الكاتدرائيات المتعددة، فدولة الفاتيكان هي المحرك الأساسي للكنيسة الكاثوليكية في العالم، ولذلك نجد أن هناك ملايين السياح الأقباط يقبلون على زيارتها، كما أن هناك الكثير من الأماكن السياحية التاريخية، والتي يعود بنائها إلى أعوام كثيرة ماضية، وسنحاول اليوم التعرف على أشهر أماكن السياحة الدينية في الفاتيكان وكذلك التعرف على كافة ملامحها وأهم ما يُميزها.

السياحة في الفاتيكان

السياحة في الفاتيكان السياحة في الفاتيكان

هناك الكثير من أهم أماكن السياحة في الفاتيكان وترجع أهمية تلك الأماكن أن منظمة اليونسكو قد تمكنت من إضافة دولة الفاتيكان إلى القائمة التي تخص التراث العالمي، وذلك يرجع إلى وجود مجموعة كبيرة من أهم المعالم السياحية، والتي تتعلق بالآثار، أو الأماكن الدينية والأماكن التاريخية التي يعود تاريخها إلى العصور القديمة، وبالأخص العصور الرومانية والعصور الوسطى، وما زالت تلك الأماكن تحتفظ بقوتها حتى هذه اللحظة، ويمكنك زيارة الفاتيكان في أي وقت في العام، ولكن ننصحك أن تحاول إتقان اللغة الإيطالية، حيث أنها اللغة الرسمية المتداولة بين الناس في الفاتيكان، وذلك حتى تستطيع فهم من حولك ويفهمونك أيضًا، وحتى تتمتع برحلة مميزة عليك اتباع النصائح التالية:

  • عليك أن تقوم بالحصول على أمتعة خفيفة، حتى يسهل عليك الحركة من مكان إلى مكان، دون أن تكون الأمتعة عائق لك.
  • عند زيارة المتاحف الموجودة في الفاتيكان ينبغي أن تصحب معك زجاجة مياه، حيث أنه لا يوجد فيها مياه تمامًا.
  • مسموح بالتقاط الصور لأهم الأماكن الدينية والأثرية في الفاتيكان ما عدا الكنيسة السستينية، ولكن ما دون ذلك مسموح.
  • حاول أن تقوم بارتداء ملابس تناسب الأماكن الدينية التي تقوم بزيارتها، حيث أن الدخول إليها يلزمك بأن تقوم بتغطية المنطقة بداية من الكتف وصولًا إلى الركب.

السياحة في الفاتيكان والمزارات الدينية

السياحة في الفاتيكان السياحة في الفاتيكان والمزارات الدينية

ونأتي إلى التعرف على أفضل أماكن السياحة الدينية في الفاتيكان فهناك مجموعة متنوعة من دور العبادة في الفاتيكان، ولذلك يزور الفاتيكان ملايين الأقباط كل عام، كما أن هناك الكثير من الناس من الديانات الأخرى تُقبل على زيارة دولة الفاتيكان، ذلك للتعرف على الأماكن الأثرية، والأماكن الدينية أيضًا والتي يعود تاريخها إلى عصور وعهود قديمة، فهناك عدد كبير من الناس مهتمون بالتعرف على تلك المناطق، ولذلك سنقدم لكم تقريرًا شاملًا لأهم أماكن السياحة في الفاتيكان وبالأخص الأماكن الدينية وهي كالتالي:

القصر الرسولي في الفاتيكان

يعتبر القصر الرسولي واحد من أهم معالم السياحة في الفاتيكان حيث أنه المكان الذي يسكن فيه بابا الفاتيكان، ويضم مجموعة كبيرة من أهم المكاتب الحكومية، كما أنه يحتوي على عدد أكبر من الشقق السكنية، والقصر مكون من مجموعة من الطوابق داخل كل طابق مجموعة من اللوحات الفنية التي يعود تاريخها إلى عصور قديمة، فنجد أن الطابق الأعلى للقصر هو المكان المخصص لإلقاء الخطابات الرسمية، والتي تتم يوم الأربعاء من كل أسبوع، والطابق الأوسط الذي يحتوي على أجمل اللوحات الفنية التي رسمها رفائيلو سانزيو، وهناك الكثير من الناس في الفاتيكان يُطلقون على هذا القصر اسم القصر البابوي.

ميدان القديس بطرس

لقد تم تصميم هذا الميدان في القرب السابع عشر، وقد اتخذت شكلًا بيضاويًا، وبها يوجد مجموعة كبيرة من الأعمدة، وقد التأكيد على أن عدد تلك الأعمدة يصل إلى 284 عمود، ويوجد في الميدان أيضًا مجموعة كبيرة من التماثيل للكثير من القديسين والرهبان، ويمكن زيارة هذا الميدان يوميًا، حيث أن الميدان واسع للغاية، بحيث يستوعب أكثر من 200 ألف زائر يوميًا، ويذهب إليه الكثير من السياح للتعرف على معالمه، والتقاط الكثير من الصور التذكارية أيضًا بجواره.

حدائق الفاتيكان من أجمل معالم السياحة في الفاتيكان

وهي من أجمل معالم السياحة في الفاتيكان فيوجد بها الكثير من الأشجار والنباتات المختلفة، وقد تم إنشائها في عهد البابا يوليوس الثاني، ويستطيع السياح الذهاب إلى تلك الحديقة لمشاهدة أشجار الأرز اللبناني والتي يتم زراعتها داخل الحديقة بكثرة، وكذلك مجموعة متنوعة من أشجار الصنوبر، وعلى الرغم من ذلك إلا أن الحديقة قد تم تصنيفها على أنها واحدة من أشهر المناطق التاريخية في دولة الفاتيكان، وذلك يرجع إلى أن الحديقة كانت شاهد على عمليات القتل التي تعرض لها عدد كبير من الأقباط في العمليات التي قام بها نيرون.

كنيسة سيستينا

هي واحدة من أشهر الكنائس العالمية، ويزورها يوميًا آلاف السياح من كل مكان، وخصوصًا المسيحيين، ويوجد بها العديد من الزخارف المختلفة، إلى جانب وجود مجموعة من اللوحات المتميزة، والتي يعود تاريخها إلى آلاف السنين، وتستطيعون زيارة تلك الكنيسة يوميًا، ولكن لا يُسمح بالتقاط الصور التذكارية من داخل تلك الكنيسة، فهناك مجموعة من الأجهزة الموجودة داخلها تتعارض تمامًا مع استخدام الفلاش الموجود في الهواتف والكاميرات، كما أنها تكتشف التصوير فور البدء فيه مباشرة.

كاتدرائية القديس بطرس

هذه الكاتدرائية واحدة من أهم رموز السياحة في الفاتيكان فقد تم بنائها في القرن السابع عشر، وقد تم إطلاق الكثير من الأسماء على هذه الكاتدرائية، وعلى رأسهم اسم بازليك القديس بطرس البابوية، وهناك الكثير من الأسباب التي أدت إلى شهرت تلك الكاتدرائية، ولعل أهم تلك الأسباب هو القديس بطرس، وهو واحد من أهم الأشخاص الذين تتلمذوا على يد يسوع الاثنا عشر، فقد استلم كل ما يخص الكنيسة منه، وأصبح هو من يقوم بإدارتها، وبذلك يمكننا أن نقول أنه الباب الأول للكنيسة الكاثوليكية، ويوجد داخل هذه الكاتدرائية الضريح الخاص بالقديس بطرس، وشهرة المكان أيضًا ناتجة عن أنها أحد أهم الأماكن التي يتم دفن البابوات بداخلها.

أرشيف الفاتيكان السري

يمكنكم أيضًا أثناء السياحة في الفاتيكان زيارة الأرشيف السري، والذي يحتوي على عدد كبير من الرسائل الخاصة التي كانت تأتي إلى البابوات قديمًا، وقد تم الاطلاع على كل ما هو موجود داخل هذا الأرشيف في عام 1883 ميلاديًا، وذلك عندما وافق البابا ليون الثالث عشر على أن يأتي الناس من كل حدب وصوب للتعرف على تلك الوثائق والخطابات، ولكن قد تم تحديد الخطابات التي يمكن قراءتها، فقد تم السماح بقراءة الخطابات التي يعود تاريخها إلى 1815، ولكن في وقت قريب قد تم السماح بقراءة كافة الخطابات الموجودة داخل الأرشيف.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم أهم معلم السياحة في الفاتيكان وبالأخص أهم معالم السياحة الدينية في الفاتيكان وقد وفرنا لكم أيضًا مجموعة من النصائح التي ينبغي أن تأخذها في عين الاعتبار قبل زيارة الفاتيكان، وزيارة الكثير من الأماكن الدينية الموجودة بها، حتى تستطيع الاستمتاع برحلة سعيدة وتتعرف على كافة الآثار ودور العبادة والأماكن العامة الموجودة في الفاتيكان، الحديثة كانت أو التي يعود تاريخها إلى عصور ماضية.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

سبعة عشر − خمسة عشر =