الزيوت العطرية

استخدام الزيوت العطرية لتخسيس الجسم يرجع إلى الطب الشعبي القديم منذ آلاف السنين، فالزيوت العطرية تمتلك خصائص علاجية تساهم في منع أسباب زيادة الوزن، وقد استخدمت هذه الزيوت عن طريق الاستنشاق من أجل السيطرة على الجوع وتقليل دهون البطن، وتساعد هذه الزيوت أيضا على تحسين وظائف الدماغ وتحسين عملية التمثيل الغذائي، كما أنها تلعب دورا فعالا في الحد من مشاعر القلق والتوتر، وعلاج مشكلة الأرق وتعزيز مستويات الطاقة في الجسم.

زيوت للتخسيس وشد الجسم

يوجد عدة أنواع من الزيوت العطرية التي تلعب دورا فعالا في تخسيس الجسم وشد الجسم والتخلص من الترهلات، وفي السطور التالية سوف نعرض أهم هذه الزيوت العطرية وهي:

زيت الليمون

الزيوت العطرية زيت الليمون

يتميز زيت الليمون برائحته العطرية المنعشة وبفعاليته في منح الشعور بالسعادة، وهذا الزيت يعمل على تخسيس الجسم عن طريق تثبيط الشهية وزيادة مستويات الطاقة والحد من الإجهاد والالتهاب، والقدرة على تفتيت الدهون، وبرغم أن هذا الزيت رائحته خفيفة إلا أنها كافية لتحفيز الدماغ والتخلص من المشاعر السلبية، حيث يعمل على موازنة الهرمونات ويساهم في زيادة تدفق الدم وزيادة الأكسجين، ولاستخدامه في كبح الشهية يتم وضع قطرات على المعصم من الداخل ثم يتم استنشاقه عند الرغبة في تناول الطعام.

زيت اللافندر

هو من أهم الزيوت العطرية لتخسيس الجسم فهو ذو رائحة عطرية مميزة تساعد في تخفيف القلق والتوتر، فقد ثبت أن الضغط النفسي والمستويات المرتفعة من التوتر هي من أهم أسباب زيادة الوزن، ولذلك فنظرا لأن اللافندر يساعد في تحسين المزاج وتحسين جودة النوم، فإن هذا يساهم في التخلص من مستويات السموم في الجسم، ويقلل من الالتهابات مما يساعد على منع زيادة الوزن بسبب الالتهابات، ولاستخدام زيت اللافندر للتخسيس تضاف بضع قطرات قليلة منه إلى ماء الاستحمام للمساعدة على الشعور بالاسترخاء والتخلص من التوتر.

زيت الجريب فروت

تعرف فاكهة الجريب فروت بخصائصها العظيمة التي تساهم في فقدان الوزن، ويمكن الحصول على نفس الفائدة عن طريق استخدام الزيت المستخلص من الجريب فروت، فهذا الزيت يحتوي على مادة تسمى نوتكاتون والتي تلعب دورا حيويا في تعزيز عملية التمثيل الغذائي، كما يساهم هذا الزيت أيضا في الحد من الرغبة الشديدة في تناول الطعام، وكذلك في القضاء على دهون البطن المتراكمة، وليس ذلك فقط فهو يساهم أيضا في زيادة القدرة على التحمل العضلي وتعزيز مستويات الطاقة في الجسم، ويستخدم هذا الزيت في التخسيس عن طريق فرك بعضا منه على الجزء الداخلي للمعصم والقيام باستنشاقه طوال اليوم.

زيت العرعر

يعد واحدا من أفضل الزيوت العطرية لتخسيس الجسم ، وهذا الزيت يستخلص من نبات العرعر وأوراق العرعر، والتي تتميز بخصائصها المضادة للسمنة والتي تساهم في مكافحة السكري، وكذلك وجود مضادات الأكسدة التي تسهم في الحد من عوامل الالتهاب، مما يساعد في منع زيادة الوزن الناجم عن الالتهاب، وفضلا عن ذلك فإن هذا الزيت يتميز بقدرته على الحد من الإجهاد والتوتر والقضاء على الأرق وتعزيز عملية الهضم، أما عن كيفية استخدامه للتخسيس فهي كالطريقة السابقة حيث يتم وضع الزيت على المعصم لاستنشاقه من أجل تخسيس الجسم.

زيت القرفة من أهم الزيوت العطرية

تستخدم القرفة على نطاق واسع في شد الجسم وحرق الدهون، حيث يمكن إضافة مسحوق القرفة إلى كوب الشاي الأسود لتعزيز القدرة على الحرق والتخلص من الوزن الزائد، وأيضا يستخدم زيت القرفة لتخسيس الجسم، فهو من الزيوت العطرية التي تخفف الالتهاب والتي تساعد على تعزيز أيضا الكربوهيدرات، علاوة على قدرته في تنظيم مستويات الجلوكوز في الدم وتحسين حساسية الأنسولين، حيث يمكن وضع زيت القرنفل على المعصم عند الشعور بالجوع من أجل استنشاقه لكبح الشهية.

زيت المريمية

المريمية هي أحد أهم الأعشاب المضادة للأكسدة والتي تسهم في محاربة الجذور الحرة، وتساعد على القضاء على الإجهاد وعلاج سوء المزاج، بالإضافة إلى تحسين عملية الهضم والسيطرة على مرض السكري، وقد ثبت أن الزيت المستخلص من المريمية يقوم بنفس الوظائف، وذلك عند إضافته إلى ماء الاستحمام بكمية بسيطة للحصول على الفوائد السابقة.

زيت النعناع

يعتبر من الزيوت العطرية لتخسيس الجسم وذلك لتأثيره المهدئ للجسم، والذي يساهم في الشعور بالاسترخاء والقضاء عل التوتر والإجهاد، حيث يمثل التوتر والإجهاد واحدا من أهم العوامل الرئيسية للسمنة،كما يساعد زيت النعناع في تحسن عملية الهضم وكبح الشعور بالجوع وزيادة قدرات الدماغ وتحسين المزاج، ويستخدم زيت النعناع باستنشاقه لكبح الشعور بالجوع والقضاء على التوتر.

زيت الشمر

يعزز زيت الشمر من إفراز الميلاتونين والذي يعرف بأهميته في تحسين جودة النوم والقضاء على الأرق، وبالإضافة إلى هذه الخاصية فقد وجد أن زيت الشمر له دور إيجابي أيضا في القضاء على الوزن الزائد، وذلك عن طريق زيادة مستويات الدهون الجيدة البنية والتي تحترق كطاقة بدلا من الدهون البيضاء والتي تختزن في الجسم للحصول على الطاقة، كما يساعد زيت الشمر كذلك في المساعدة على الاسترخاء والتخلص من التوتر والمشاعر السلبية والتخلص من الإجهاد الذي يعد من مسببات زيادة الوزن، ولتخسيس الجسم لا بد من استنشاق زيت الشمر مرتان يوميا على الأقل كل مرة لمدة 10 دقائق، وسوف يلاحظ تناول كمية أقل من الطعام وانخفاض الشهية بشكل ملحوظ.

زيت الزنجبيل

يعرف الزنجبيل بخصائصه المهدئة للمعدة وبدوره في المساعدة على الهضم، فضلا عن أهميته في القضاء على الغثيان ودوار الحركة، وبالنسبة لزيت الزنجبيل فهو يأتي على قائمة الزيوت العطرية لتخسيس الجسم ، فهو يعمل على زيادة معدل حرق الدهون وتحسين عملية التمثيل الغذائي، ويمكن استخدامه للتخسيس بعدة طرق أولها هو إضافة قطرتان منه إلى كوب من الماء الدافيء وتناوله يوميا، أو عن طريق إضافة بضع قطرات منه إلى ماء الاستحمام الدافيء ونقع الجسم فيه لمدة نصف ساعة، أو عن طريق استنشاقه مباشرة من الزجاجة عدة مرات يوميا.

زيت البرغموت

هو من الزيوت العطرية المميزة ذات الاستخدامات الجمالية الهامة، بالإضافة إلى أنه من أهم الزيوت العطرية المستخدمة في مجال التخسيس، فهو يساهم في تحسين المزاج والقضاء على المشاعر السلبية وزيادة مستويات الطاقة، كما أن له دور فعال في القضاء على القلق والاكتئاب الذي يؤدي إلى الأكل العاطفي، فقد وجد أن استنشاق زيت البرغموت يساعد على تقليل مستويات الكورتيزول وهو المسئول عن الإجهاد.

زيت الروزماري

الزيوت العطرية زيت الروزماري

هو أيضا من الزيوت العطرية التي تقلل مستويات الكورتيزول في الجسم، مما يساهم في القضاء على مشاعر التوتر والإجهاد والذي تعد من مسببات زيادة الوزن، وطريقة استخدام زيت الروزماري هي وضع قطرات منه على المعصم واستنشاقه مرتان يوميا صباحا ومساء، وعند الشعور بالتوتر والقلق لتخفيف المشاعر السلبية ومنع تناول الطعام بسبب التوتر.

يمكنك تجربة العديد من أنواع الزيوت العطرية لتخسيس الجسم والتي تحدثنا عنها فيما سبق، مثل زيت النعناع وزيت الليمون وزيت الزنجبيل وزيت القرفة وزيت الروزماري وزيت اللافندر وغيرهم، فمعظم هذه الزيوت تلعب دورا فعلا في السيطرة على الشهية وكبحها، وتساعد في القضاء على التوتر والمشاعر السلبية التي تسبب الإفراط في تناول الطعام، وأفضل الطرق لاستخدام هذه الزيوت هو استنشاقها عدة مرات يوميا بانتظام.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح لاستخدامات طبية لواحدة أو أكثر من الأعشاب الطبيعية أو النباتات أو الأطعمة أو الزيوت، هذه العلاجات في الأحوال العادية وبالنسبة للأشخاص الطبيعيين لا تسبب أضرارًا، لكن يجب دومًا الرجوع إلى الطبيب قبل استخدامها للتأكد من ملائمتها لحالتك الصحية وعدم تعارضها مع أدوية قد تتعاطاها وتحديد الجرعة الملائمة منها، وتزداد أهمية الاستشارة الطبية في حالة الأطفال وكبار السن والحوامل والمرضعات.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

17 − سبعة =