الريجيم الكيميائي

الريجيم الكيميائي هو حمية غذائية يتم اتباعها من أجل إنقاص الوزن الزائد، وترتكز بشكل أساسي على الاعتماد على نوع واحد فقط من الطعام لفترة زمنية محددة، وبعد تلك الفترة يتفاعل هذا الطعام مع بعضه البعض ليسبب نقصاً في الوزن، ويمتاز الريجيم الكيميائي بقدرته القوية ومفعوله السريع في نقص الوزن، وهو ما جعله من أفضل أنواع الحميات الغذائية في الآونة الأخيرة، ولكن على الرغم من مميزات هذا النوع من الحميات الغذائية إلا أنه مثل جميع أنواع الحميات الأخرى له جوانب ضارة بالصحة في حال لم يتم اتباعه وفق نظام دقيق محدد سلفاً من قبل الأطباء المختصين.

ميكانيكية عمل الريجيم الكيميائي

الريجيم الكيميائي يعتمد بالأساس على تناول نوع واحد فقط من الطعام لمدة تصل إلى أربعة أيام فقط، ولأن الأنظمة الغذائية الصحية تستهدف بالأساس نقص السعرات الحرارية؛ فميكانيكية عمل الريجيم الكيميائي ترتكز على تناول أطعمة منخفضة السعرات الحرارية وذلك من أجل إحداث تفاعل كيميائي يساعد على زيادة عملية التمثيل الغذائي حيث يتسبب الريجيم الكيميائي في إحداث تغيرات فيسوكيميائية بالجسم ويقوم بعمل استقلاب في النظام الغذائي للجسم وذلك بسبب تغير نسبة المغذيات متجسدة في الكربوهيدرات التي تعمل على إمداد الجسم بالطاقة واستبدالها بالأغذية التي تتكون من البروتينات، وجدير بالذكر أن الكثير من الأشخاص يلجأون عادة لاتباع حمية الريجيم الكيميائي لأنها تعمل على التخلص من الوزن الزائد في وقت قياسي.

فوائد الريجيم الكيميائي

الريجيم الكيميائي له العديد من الفوائد؛ فعطفاً على كونه يعزز من عملية نقصان الوزن بشكل سريع -حيث يفقد المتبع للحمية حوالي 8 كيلو جرام من وزنه خلال أسبوعين- فالريجيم الكيميائي يمنع أيضاً من عملية زيادة الوزن وذلك بسبب عدم قدرة الكميات الكبيرة من البروتينات على التحول إلى دهون خلال مدة اتباع الريجيم، ويعزز الريجيم الكيميائي أيضاً من عملية الشعور بالشبع والامتلاء لمدة طويلة وذلك بسبب احتوائه على كميات هائلة من البروتينات، كما يخلص الجسم كذلك من السعرات الحرارية بمعدل مرتفع للغاية ويعمل على توجيه جميع العمليات الحيوية في الجسم صوب حرق الدهون بشكل كبير، وأخيراً يمنع الريجيم الكيميائي من عملية تجمع وتراكم الدهون داخل أنسجة الجسم المختلفة.

أضرار الرجيم الكيميائي

الريجيم الكيميائي مثله مثل العديد من أشكال وأنواع الحميات الغذائية التي تتبع بهدف نقصان الوزن له العديد من الفوائد كما له أيضاً الكثير من الأضرار:

  • أولها على سبيل المثال بأنه يحرم الجسم من التعدد السليم في العناصر الغذائية والتي يتناولها أثناء الوجبات، حيث يفتقر الجسم للعديد من العناصر الغذائية الرئيسية مثل منتجات الألبان.
  • يتسبب الريجيم الكيميائي في حدوث عدة اضطرابات للجسم؛ منها الاضطراب في توازن الأملاح والماء.
  • يزيد من نسبة الإصابة بسرطان الثدي بسبب تناول البروتين الحيواني بكميات كبيرة.
  • يتسبب الريجيم الكيميائي في جفاف الجلد وترهله وظهور التشقق وذلك بسبب انخفاض كمية المياه في الجسم.
  • يرفع الريجيم الكيميائي من معدل الكولسترول في الجسم ويزيد من احتمالية الإصابة بأمراض القلب والشرايين.
  • السعرات الحرارية المنخفضة التي يتناولها الجسم خلال اتباع حمية الريجيم الكيميائي تتسبب في اضطراب وظائف الجسم الحيوية؛ فالسعرات الحرارية التي يتناولها الجسم وفقاً للريجيم الكيميائي هي ما بين 850-1000 سعر حراري وهي نسبة ضئيلة للغاية.
  • يؤثر على وظائف الكبد حيث يتسبب في حدوث قصور كبير بوظائفها.
  • يقوم أيضاً بالتأثير على وظائف الكلى ويتسبب في ظهور الحصوات بداخلها بسبب قلة نسبة المياه داخل الجسم.
  • يؤثر بالسلب على فروة الرأس ويضعف الشعر ويزيد من خشونته ومعدل سقوطه بسبب عدم مده بالغذاء اللازم لنموه.
  • عند التوقف عن حمية الريجيم الكيميائي يعود الوزن إلى الارتفاع بشكل مضاعف.
  • يسبب الحزن والاكتئاب والتعب والإجهاد والضعف العام والتوتر.
  • يقوم الريجيم الكيميائي بتوليد الأجسام الكيتونية بالجسم؛ وهي مركبات وسطية لم يتم احتراقها بشكل كامل وذلك بسبب ارتكاز الريجيم على البروتينات من أجل إنتاج الطاقة.
  • يزيد الريجيم الكيميائي من تركيز اليوريك أسيد في أوردة الدم.
  • الاستمرار في اتباع حمية الريجيم الكيميائي دون إشراف طبي متخصص من الممكن أن تؤدي إلى موت القلب المفاجئ والانخفاض في ضغط الدم وذلك بسبب الاختلال الحادث في استقلاب عنصر البوتاسيوم والنقص الكبير في عنصر الصوديوم.

فئات يحظر عليها اتباع حمية الريجيم الكيميائي

الريجيم الكيميائي بشكل عام ينصح بعدم اتباعه بدون استشارة طبيب التغذية المتخصص كما يجب عدم تناول أطعمته الخاصة لمدة تزيد عن أسبوعين، وهناك فئات بعينها يحظر عليها اتباع حمية الريجيم الكيميائي بشكل قاطع هذه الفئات هي؛ النساء خلال فترتي الحمل والرضاعة وذلك بسبب احتياج الجسم والجنين لكافة العناصر الغذائية؛ فمن شأن اتباع حمية الريجيم الكيميائي أثناء الحمل أو الرضاعة أن تحدث أضرار جسمية للجنين، كما أن مرضى السكري والشرايين والقلب والقولون وقرحة المعدة يحظر عليهم أيضا اتباع حمية الريجيم الكيميائي وذلك بسبب تناول البروتينات بكميات كبيرة مما يحدث أضراراً صحية خطيرة لأصحاب هذه الأمراض، وهناك أيضا كبار السن والأطفال وكذلك المرضى الذين يعانون من المناعة المنخفضة.

نموذج لبرنامج الريجيم الكيميائي

الريجيم الكيميائي له الكثير من الوصفات ومن أحد برامجه التي يتم اتباعها لمدة أربعة أيام متواصلة البرنامج التالي:

اليوم الأول

  • وجبة الإفطار: نصف ثمرة برتقال أو عصير طازج بدون سكر + بيضة مسلوقة.
  • وجبة الغذاء: بيضة مسلوقة+ سلطة.
  • وجبة العشاء: كوب زبادي خالي من الدسم+ ثمرة برتقال+ بيضة مسلوقة

اليوم الثاني

  • وجبة الإفطار: نصف ثمرة عصير برتقال+ بيضة مسلوقة.
  • وجبة الغذاء: قطعة لحم مسلوق+ بيضة مسلوقة.
  • وجبة العشاء: بيضة مسلوقة+ كوب زبادي خالي من الدسم

اليوم الثالث

نفس نظام اليوم الأول

اليوم الرابع

نفس نظام اليوم الثاني

وتجدر الإشارة إلى أهمية ممارسة الرياضة بشكل يومي أثناء اتباع حمية الريجيم الكيميائي ولكن يفضل الابتعاد عن الرياضات التي تتسبب في إحداث الإرهاق أو الإعياء؛ حيث أن من شأن تناول وجبات لا تحتوي على عناصر غذائية متكاملة بالإضافة لممارسة رياضات تحتاج لمجهود بدني كبير أن تضر بصحة الجسم بشكل بالغ، ولذلك يفضل الابتعاد عن رياضة الجري أو السباحة أو المشي لمسافات طويلة، ويُنصح بالقيام ببعض التمارين الرياضية البسيطة في المنزل.

ختاما تجدر الإشارة إلى توخي الحذر وأخد الحيطة أثناء اتباع حمية الريجيم الكيميائي، ويُنصح عادة بعدم اتباعها إلا بعد استشارة الطبيب المتخصص، ويجب على المرأة المتزوجة أن تتأكد بداية من عدم حملها إذا رغبت في اتباع هذا النظام الغذائي القاسي، ونصيحة ثانية هي عدم الاستمرار في نظام الريجيم الكيميائي أكثر من أربعة أيام؛ فلا يجب أن يرى الشخص أنه فقد الكثير من الوزن في وقت قصير فيستمر من تلقاء نفسه في اتباع نفس الحمية لوقت طويل، وجدير بالذكر أن هناك دراسة طبية أجرتها عيادة سكريبس بالولايات المتحدة توصلت إلى نتيجة طبية مفادها أن تناول الجريب فورت قبل الوجبات يقلل كثيراً من أضرار الريجيم الكيميائي وذلك بسبب تألف الجريب فروت من الكثير من العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

خمسة − 4 =